وين دروبك..!
09-14-2012 02:35 AM

وين دروبك..!

محمد عبد الله برقاوي...
[email protected]

وَين دُرُوبِكْ ..
***
محمد عبدالله برقاوي..
***
وَين دُرُوبِكْ
وَين دُرُوبِك
وَين دُرُوبِك
يَا رَواحِلْ وَاحَلة
فِي طِين الوَجَعْ
والسَّيف وَقَعْ
فِي بِير نضوبك
وانْقَطَعْ حَبْلَ المَوَدَّة
الحولو... كَان
يوم اجْتَمعْ..
فيك مُجْتمعْ
نَاكِر عُيوبِكْ
و ليه انْخَلعْ
طار وَ انْجَدعْ
زِنْدَ المُروّة الانْطبعْ
عَلىَ بَشَاشَات
أنْفَاس طُيوبِكْ
***
وَينْ دُرُوبِك ..
وَين دُرُوبِكْ..
وَ كيْفِنْ تَغِيبِي ..
وَرَاء كُرُوبِك
قـُبَّال يَحِين
ميْعَاد غـُرُوبِك..
***

وَين دُرُوبِك..
يَا شُمُوس كَان ليكي
فِي... كَبِدَ
السّمَواتْ اسْتِدارَة
و كُنْتِي للتَّايهين أمَارَة
عَليْكِي خيْط
لونَ الشّفَقْ
فوقْ .. فوقْ
جَبِينَ الليلْ
هِلالْ بَهْجَةَ سهر
هجعة بطر
زرعة مطر
حصاد قمر
مُدْقـَاقنا .. فال..
عَرْضَة و جَسَارةْ
***
وَين دُرُوبِك ..
و كلَّ المَوانِي
عَليْكْ تَنَادِي
مَعَاهَا سَاحَات المُدُنْ
و انْتي نَافرَة
بَرَاكِي غَادِي
والرِّيَاحْ شَالَتْ
شِرَاعِكْ .. دَافَرَة
ويْن عَكْسَ السُّفُنْ
الجَّاتْ تِفَتِشْ
لِلمَرَافِي الدَّافِيَة
تَشْتَاقْ لِلحُضُنْ
***
و انْتِي .. وين ..
وين دُرُوبِك.
***
يَا خُوفِي بَسْ
يَجْفِلْ سَحَابِكْ
أوْ يَمُوتْ
ضَيْ المَنَارَاتْ
الكان قبيل
قبلة ودليل
لو طال غِيابِكْ
يَجِينَا يَومْ
نَشْحَدْلـُو زيتْ
و يَا خُوفنَا
لوْ يَنْسَدَّ
بيتْ لَمّتنا
يَتْخَاذلْ..يَنيصْ
عَقَابْ.. بَصِيصْ
أملاً.. قليلْ
دَاخرِنّو فِي
غَلَسَ الحُزُنْ

أفراحنا في
الغفلات تفوت
و يَلْتَفْ شَقَا الأيّامْ
حِبَالاً طَاويَةْ
فِي رَقَبَةْ
زَمَانّا البَاكِي شَاكِي
و دَمْعُو.. جَدْ
مَلَّ الجَفَافْ
و كيف مَا نَخافْ ..
لوْ.. البَحَرْ
قَفّلْ ضِفَافْ
رَجْعَةْ دُرُوبْنَا
العَايمَةْ فوقْ
تَيَّارْ شَتَاتَا
و يَنْفزِرْ فَرَسَ
الزفاف البادي
زى موج الرّهَابْ
ما بين تباعد واقتراب
سايق الخَطَاوِي
الشّارَدَة مِنْ
مَحَلَّ الظـُرُوفْ
عافت دروب الاغتراب
محبوسة في
قيد السفر
و يَبْقَى الشِّعِرْ ..
فِي انْهِزَامْ ..
سَادِّي الحُلُوقْ
لا بِيتْنَطِقْ
زَى الكَلامْ
لا بِنْكَتِبْ
نَعْيكْ حُروفْ
***

وين .. دُرُوبِكْ ..
وَينْ دُرُوبِكْ..
وانْتِي عَلَّمْتِي الحَنَاجِر
كيفْ يكونْ ..
غَضَبَ الهُتَافْ
وَ رَسَمْتِي فِي
صوتَ المَنَابِرْ
نَبْرَةَ الودْ و الخِلافْ ..
***

وين دُرُوبِكْ
والليلة جَاكْ..
طوقْ احْتِقارْ
يَا وَجَعِي..
بسْ كفَّ الحِصَارْ
لو يحْنِي رَأسِكْ..
والأيَادِي عَلَى الجِدَارْ
يَتْراخَى بَأسِكْ
تِتْخَلّي عَنْ
عِزّةْ خُدُودِكْ
يَا المُأصّلَةْ
مِنْ جُدُودِكْ
لا مَهَانَةْ
و لا انْكسَارْ
و كيفْ تَانِي كيفَ
تَبردْ حَوَاسِّكْ
يَسُودْ وَدَاْر..
رِيْحَة تُرَاثِك
و يَنْدَلِقْ..
روّاب أسَاسِكْ
والعفاف الكَانْ زَمَانْ
شونَة فَخَارْ
ياكلو جَيشْ
سُوسَ التّتَارْ
مع مواسم الاحتضار
و تـَضيعْ.. دُرُوبِكْ
فِي مَتاهَاتَ الغبَارْ
ويبقى ..السؤال
غصة .. وشعا ر
كده .. باختصار
وين دُرُوبِكْ؟
وين دُرُوبِكْ؟
وين دُرُوبِكْ؟
وين دُرُوبِكْ؟
***
دولة الامارات العربية المتحدة/ العين..
10/9/ 2012


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1124

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#468479 [عبدالرحمن محمد بخيت]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2012 08:21 PM
الله الله ابداع يابرق كالعادة حينما تستمطر حزن الوطن اصمت ابكي واصرخ من جواي ايها الشاعر الذي يتنفس وطنا ووطنا يتربع في قلوب الابداع ولو كان كل بنو بلادي مثلك لحلق بنا وطن الجمال في روعة دروب الانبهار وعشق الجمال وسهد العيون يرتاح ايها الرجل الشامخ شموخ النيل كم مرة اتكئت علي حروفك وارتحت في باقي الدموع وسبحت بين اروقة الجمال والحزن والوطن فكنت انت كل التفاصيل الحلوة ديك البنستناها فلي التكند وصيف نسقيها من ترعك جمال ونسوقها لعند الرصيف والنيل يتاوق للقصايد السكانة في صدرك خريف يازول ظريف وريني كيف كيف الخلاص من البكوس طعم الرغيف برقاوي يازول حريف امرقنا من عتمة زهول جبهة وغنج ودين تسكع في الدكاكين المتروسة بكل الحرام يازول رقيق امرقني من زحمة تجهم كوز مقدد ومنسي في زخم الوطن احتل يوم في ليل وطن


#468267 [عبدالرازق]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2012 12:35 PM
لله درك أستاذنا برقاوي .. تكتب نثرا فتبدع .. تكتب شعرا فتبدع و نظن حتى صمتك ابداع يا رجلا مسكون بالإبداع ..ما أجمل أن سأل و ما أضيعنا حين يضيع الدرب .. حين يضيع الغوق و التحت .. لكن رغم الألم نجد لذة في البحث
في البحر .. عند تلاطم الموج .. عند إنطفاء المنارة .. عند تمزق الشراع ..عند إنغلاق الضفاف يكون الأمل قريبا.. أمل الإنتشال .. أمل الشروق أمل التنسم و يفتح القران الأبواب الموصدة بأن مع و ليس بعد اليسر عسرا
ليت القصيدة تضاف إلى الرصيد الغنائي السوداني الذي أسبح مملوءا بكلام ينفر و معاني سوقية هابطة .. أليس حرام ألا نطرب بما يقول البرقاوي؟


#468183 [عود مقاس ٢٣ ونص]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2012 10:34 AM
برقاوي متعك الله بالصحة والعافية بصراحة الدرب راح في الموية ولازال البحث جاري عنه قول يالطيف


#468175 [الزول الكان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2012 10:22 AM
مزروعة شوك...وفى سوداننا شاف قلبى..وياما


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة