المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ما بين الرقم العنصري و مغالطات السجل المدني
ما بين الرقم العنصري و مغالطات السجل المدني
09-15-2012 09:22 AM


ما بين الرقم العنصرى و مغالطات السجل المدنى

مؤنس فاروق
[email protected]

كتبت قبل ايام مضت مقال نشرتة صحيفة الراكوبة الموقرة تحت عنوان الرقم العنصرى و قد قام السجل المدنى بالرد عليه .. و ساقوم فى هذا المقال بممارسة حقى الطبيعى فى الرد على ردود و مغالطات السجل المدنى حول الرقم العنصرى حيث قالوا ان الرقم الوطنى هو قاعدة بيانات متخصصة ذات تقنية حديثة تمكن جميع احهزة الدولة من الاستفادة منها حسب حاجتها و انه اداة فاعلة اقتصاديا و تنمويا و كذلك ضمان حقوق الافراد..الخ و واستدلوا بالعديد من الدول المتطورة و المتقدمة
التى طبقت الرقم الوطنى. صحيح ان الرقم او السجل المدنى الالكترونى نظام معلومات مستحدث نتيجة التطور الهائل فى نظم المعلومات و الثورة التكنولوجية الكبيرة لكن قبل ذلك عرفت الدول نظم اخرى للسجلات ساهمت فى تطور تلك الدول قبل ظهور الرقم الالكترونى ..ان العالم عرف القنبلة الذرية و غزا الفضاء قبل ظهور الرقم و هذا يعنى ان ربط الرقم الوطنى بالتنمية ليس شرطا ... التنمية تحتاج الى العدل اولا .. ثم ان الحديث عن يسر و سهولة استخراج الرقم هو مدعاة للاستغراب و دونكم تكدس الصفوف امام مراكز استخراج الرقم ( خاصة صفوف سكان مايو و احياء الهامش الاخرى ) و الشبكة الطاشه بشكل دائم و شكاوى المواطنين المستمرة حول صعوبة استخرج الرقم .. اما حديثكم عن ان ابناء الجنوب هم اجانب و رعايا دولة اخرى صحيح و معلوم . لكن توقيت صدور الرقم الوطنى لم يكن يقصد التنمية باى حال بقدر ما كان موجه الى ذوى الاصول الجنوبية الذين ولدو و عاشوا فى الشمال مئات السنين ولا يملكون خيار سوى البقاء فى الشمال حتى بعد انفصال دولتهم و هؤلاء كثر و قد ذكرنا نماذج و شرائح عديدة منهم فى المقال السابق و كذلك ابناء الهامش و مناطق التمرد مقصودين بهذا الرقم كما ساوضح لاحقا فى هذا المقال .
كذلك اشار رد السجل المدنى الى ان ربط الرقم الوطنى بالمعاملات المدنية كان لتسهيل الخدمات
للمواطنين .. وانا بدورى اتسأل ما الغرض من صرف السكر للمعاشيين فى رمضان بالرقم الوطنى سوى حرمان فئات معينة و مقصوده .
اما زعم السجل المدنى ان الهدف من الرقم الوطنى خدمة المواطن اولا لا الاقصاء او الابعاد او العنصرية كما اشرنا فى مقال ( الرقم العنصرى ). و ان العنصرية قد نهى عنها الدين الاسلامى وانها غير موجودة فهو كلام مردود عليه و اقول لسادة السجل المدنى ان العنصرية البغيضة التى نهى عنها الدين الاسلامى الحميف موجودة فى السودان و تمارس عيانا بيانا من خلال الدولة وكل سلطاتها و منذ سنين طويلة و تلك حقيقة لا ينكرها الا مكابر. ان من اهم الاسباب التى جعلت من انفصال الجنوب امرا ممكنا هو سياسة التفرقة و التمييز القبلى و العرقى و اقول ايضا ان الحرب الدائرة الان فى الجنوب الجديد (كردفان و النيل الازرق و دارفور) العنصرية جزء لا يتجزأ منها و للرق و العنصرية فى السودان تاريخ طويل و موثق و معروف .
اما قولكم انى ادخلت اهداف سياسية فى مشروع خدمى اقتصادى تنموى قصد به الحاق البلاد بركب التقدم. فهو امر عجيب هل عرفت دول العالم المتطورة التقدم الا بعد ان استحدثت الرقم الالكترونى هذا ام ان التطور و التنمية هى التى انتجت الرقم الوطنى و اجهزتة الحديثة . ان انفصال الجنوب جاءايضا لغياب العدل فى التنمية و التوزيع العادل لثروات البلاد .. والواقع الان يقول ان اغلب المناطق المهمشه و الفقيرة فى السودان هى مناطق التمرد الان التى حرمتها سياسة التمييز و الاقصاء من والتمتع بحقها فى التنمية و الخدمات . ان الحديث عن ربط التنمية بالسجل او الرقم حق يراد به باطل .
كما حوى رد السجل المدنى على ان التصنيف القبلى و المهنى و العقدى مهم للشرطة وان كانت المعلومات المطلوبه غير ملزمه . هل يعنى هذا ان هناك شخص يستطيع استخراج الرقم من غير ان يذكر قبيلته ( ده طبعا الا يكون زول احمر ولا من حجر العسل ) وماذا عن تلك السيدة المعروفة التى رفضت الاجابة عن سؤال القبيلة و حدثت مشكلة . اما كلامكم عن ان اهمية التصنيف القبلى و الغرض منه معرفة طبيعة المجتمع و حاجاتهم و طرق التعامل معهم . فانا اتفق معكم ان ما يحدث بالفعل هو تصنيف قبلى كل حسب منطقته و قبيلته و ما تملكه من درجات و امتيازات لكن دعونا نقف عند اشارتكم الى ان لاعتزاز بالقبلية شائع حتى فى ارقى المجتمعات مثل مقاطعة ويلز( وهى مقاطعة صغيرة فى بريطانيا ) و الذين احتجوا لعدم سماعهم نشرة الاخبار بلغتهم المحلية و هو حق من حقوقهم لكن ماذا عن حقوق سكان اقاليم السودان الشاسعة و لغاتهم هل يمكن ان يطالبوا ان يسمعوا نشرة الاخبار بلغاتهم المحلية؟ هل يستطيعوا ان يخرجوا فى مظاهرة صاخبة مثل سكان مقاطعة ويلز؟ اترك لكم الرد . مع العلم ان فى ارتريا الدولة الحديثة و الصغيرة توجد 9 قوميات مختلفة اللغات تقوم الاذاعة و التلفزيون ببث نشرة الاخبار بها جميعا رغم وجود لغة شبة مشتركة يفهمها الغالبية ( التغرنجة ) . هل نطق راديو امدرمان القومى يوما نشرة الاخبار بلغة الدينكا مثلا اكبر قبائل السودان سابقا حتى يشعروا انه قومى فعلا و يعبر عنهم و يهتم بهم . هل يمكن ان تبث اذاعة امدرمان نشرة الاخبار بلغة اهل الشرق ( البداويت ) وهى من اقدم اللغات فى السودان و تكتب بالحروف اللاتينية . هل سبق وان اهتمت الدولة فى السودان بالغات و اللهجات المحلية ام عملت على محاربتها ( سياسة التعريب القسرى ). اليست مؤهلات العمل فى الاذعة و التلفزيون هى اللسان الفصيح و الوجه الحسن.. ماذا هو الاقصاء اذن ؟ و كيف هو التهميش و التمييز . اما عن اتهامكم لى بجهلى و عدم معرفتى بالسجل المدنى و اشاعتى لمعلومات مغلوطة و فهم عقيم و رؤية عدائية ضد تقدم و تطور المواطن فهو افتراء بين و تضليل منكم لقد ذكرت فى مقالى السابق و امنت على اهمية و دور الرقم الوطنى اقتصاديا و اجتماعيا و تنمويا اذا جاء مبرأ من العيوب و الشوائب و لم يقصد به الباطل . وكل التجارب الناحجة للدول التى استخدمت الرقم الوطنى جاءت نتيجة لاستخدامه بالشكل الامثل والصحيح ولا تعانى من حروب اهلية و تشرزم و انقسام بسبب سياسة الدولة الاقصائية و انحيازها لسيادة ثقافة او فئه على الاخرى كما يحدث عندنا فى السودان الذى يعانى من حالة احتقان عنصرى و قبلى دعت ابراهيم احمد عمر احد اقطاب النظام الحاكم ان يقول ان القبلية و الطائفية اصبحت اسوأ من السابق . اما بخصوص استعدادكم و ترحيبكم باى اسفسارات فانا بالفعل لدى فى ختام هذا المقال سؤالين . هل تشمل عبارة (قبائل حدودية ) قبائل اقصى الشمال فعليا ام قصدت بها القبائل الحدودية فى الشرق و الغرب و الجنوب ؟ وما هى علاقة توزيع التنمية و الخدمات بالقبيلة و المعتقد.

مع فائق شكرى و تقديرى


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1817

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#470249 [جعفر الهدندوى]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2012 05:47 PM
صدقت الأخ مؤنس وأنت تتحدث عن الرقم العنصرى بصدق وهناك رد عليك من ضابط مأجور أسمو عبد العزيز أمين هو مقدم شرطة كان الواجب يرد الناطق الرسمى أو المستشار الأعلامى للشرطة حتى يكون الموضوع يستحق الحوار والنقاش لكن تأتى سفاهة بعض المرتزقة من حيث لا نحتسب بالتبريرات


#469883 [sami]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2012 11:22 AM
الف مبروك علي المقال ايها الكاتب وفعلا دولة قبلية (بالتحديد حجر العسل)واساسا هم لاشافو العسل ولا شربوه


#469627 [almo3lim]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2012 02:19 AM
هنا كلام موظف بشكل ممتاز و يطرح العديد من الأسئلة المنطقية و التي قدمها الكاتب كدفوع ضد الفكرة الأساسية لإنشاء الرقم الوطني ..

و نحن معك في إنتظار أن يتم الرد عليها ( إن كانوا صادقين) ..

أؤيد و بكل قوة أن العملية هي مجرد إستهداف لعناصر و أجناس معينة لأن حقية الأمر ان ( البلد طالقة) و لا يوجد بها تخطيط أو تنمية و لا حتى في الشمال الذي ينحازون إليه و الكل ( يعرف البير و غطاه) ..
هذا النظام رجعي و متسلط مهما تدثر بالعولمة و الحداثة .. أما الدين فحدث و لا حرج فإنهم يعملون ضده و بالشواهد الواضحة ..


#469502 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2012 09:57 PM
الاخ مؤنس فاروق بالانابة عن كل جدودنا اعتذر لك اذا مس الرق جدودك او غيرك من بني وطني فالرق مارسة جدودنا وحتي الاوربيين الذين يتكلمون عن حقوق الانسان مارسوة في ابشع صوره فلك العتبي حتي ترضي واخيرا نحن المعاصرون لا ذنب لنا فيه وهذا ما جناه علي ابي عفوا جد جد جد جدي فالي الامام الي الامام الي الامام


ردود على سوداني
Egypt [تبا للجهل و العنصرية] 09-16-2012 04:13 AM
الاربيون الذين مارسوا الرق اعتذروا عن ما اقتلافت يداهم ماذا عن الشمال الذى يكابر و ينكر العنصرية الامر المضحك و العجيب ان الاسود يتعنصر على اخيه الاسود فى بلد اسمها السودان و يصبح انصاف العرب المهاجرين هم اولى الشأن بينما يضطهد ابن البلد الحقيقى فى ارضه . اى ظلم هذا و اى عدوان


#469444 [ضل الراكوبه البارد]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2012 08:42 PM
لكم التحيه رواد الراكوبه وارجو مشكورا التطرق لقضية احفاد جيوش المهديه من مناطق حفرة النحاس وجنوب السودان اللذين إستوطنوا الخرطوم وامدرمان منذ تحرير الخرطوم من الدوله لتركيه قبل مائه وثلاثين عاما وذلك عبر عمودك المقروء . فبأى شرع يتم سلب حق المواطنه وتنزع الجنسيه السودانيه ويشرد مواطنين من اعمالهم ووظائفهم لا لذنب جنوه سوى ان جذور جدودهم اللذين نصروا المهدى اتت من مناطق دارفور وجنوب السودان واستوطنوا السودان عبر سبعه اجيال وكثير منهم استوطن جدودهم السودان منذ التركيه الاولى قبل مائتى عام من الزمان وعلى اصحاب المشروع الاسلامى قراءة تاريخ السودان
فمن هم سكان الاحياء العريقه فى امدرمان وكثير من مدن السودان ستجد كثير منهم هم احفاد انصار جيوش المهديه من قبائل الكريش والبندا والدينكا والشلك والفور والزغاوه وخليط من قبائل السودان بل إن كثير من مدن السودان اسسها جند الله جند الوطن انصار جيش المهدى والسؤال لحكام السودان وعلماء الاسلام باى شرع تطلب من مواطن الخروج من موطن جدوده بالسودان والعوده لموطن جذوره قبل مائتى عام من الزمان افتونا باسم الاسلام ما الفرق بين إنسان اتت جذوره من دارفور او جنوب السودان ما الفرق بينه وإنسان اخر اتت جذوره عبر البحر ومن الجزيره العربيه كمان


#469270 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2012 05:09 PM
والله علي ما اقول شهيد..لم اتوقع يوما ابدا ان ينحط وطني الي هذا الدرك المخزي من العنصرية والجهوية والبغضاء..وكلما تململ الناس وطالبوا بأبسط الحقوق،قام العن من ولدته هذه الارض الطيبة وهددهم بتطبيق الشريعة..الان اقولها وغير مبالي خذوا شريعتكم معكم واعيدوا لنا وطننا الطيب فما قيمة شريعتكم ودينكم وعلي رأسها رئيس فاشي منتن بالفساد والعنصرية


#468812 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2012 10:14 AM
كلام الكاتب في محله فالرقم " الوطني " هو رقم عنصري بامتياز .
س: ماذا استفاد العنصريون و الجهويون من ممارساتهم منذ الاستقلال الى الان

ج: تمكنوا من تبوء مراكز الصدارة في البلاد و اذلال العباد و أرصدة مليارية خارج البلاد
و لكن بالمقابل خسرت البلاد الكثير بسبب سياساتهم لدرجة انه لو افترضنا ان الامور سارت بعدل و حق فنصيب لكان مانصيب اهاليهم و ابناء مناطقهم اكثر مما أخذوه من حقوق الاخرين ظلما و بغيا.
كلنا لاحظ الان تردي الاقتصاد و الخروج من السودان يوميا بالالاف بعد انفصال الجنوب و طبعا هؤلاء المهاجرون ليس اغلبهم من الهامش.أضف الى ذلك تعسر التنمية في الغرب بسبب الحروب و التمرد تسبب في تدني الانتاج فوصل كيلو الضأن الى 50 جنيه في دولة لديها مساحات لا تضاهى من المراعي


ردود على ود الحاجة
Sudan [كجور تمبرة] 09-15-2012 12:47 PM
صدقت اخي ود الحاجة المطلوب الان تقاطيع و ملامح معينة لتسهيل استخراج الرقم الوطني غض النظر عن الاصول بينما يتعرض ذو الملامح غير العربية للعنت و المشقة لاستخراج الرقم الوطني و لعمري هذا مشروع كبير و منظم لتعريب و تحسين و تنظيف السودان ككل علي حد تصورهم. و تلك الحقيقة واضحة كما الشمس في رابعة النهار.الم يقولوا ان السودان دولة عربية و ان اللغة الرسمية فيها هي العربية و ان دينها الاسلام فكيف يكون لغير العرب وفق ذهنيتهم عزاء؟ الجنسية تمنح بالام و لكن الان ابناء سودانيات من اباء جنوبيين لا يستطيعون استخراج الرقم الوطني لان المراكز تكتفي باجابات مطاطة"المنشور لسه ما جاء"فحين تضرب العنصرية باطنابها لا يكون للقانون و المواثيق موضع و اعتبار لان الصوت الذي يعلو حينها هو صوت الاقتصاص و التشفي.و الله المستعان.


مؤنس فاروق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة