المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لا هاي علي أرضي وأسامحك و لا هاي علي أعطف عليك
لا هاي علي أرضي وأسامحك و لا هاي علي أعطف عليك
09-16-2012 08:23 AM


لا هاي علي أرضي وأسامحك و لا هاي علي أعطف عليك

عبد الواحد احمد ابراهيم
[email protected]

استبقت منظمة العفو الدولية زيارة البشير الي القاهرة غداً ومقابلة الرئيس المصري محمد مرسي مذكرةً ومطالبةً الحكومة المصرية بأن تسحب دعوتها الموجهة للرئيس السودانى عمر البشير، وأن تلقى القبض عليه إذا وصل إلى القاهرة.

وأوضحت منظمة العفو الدولية فى بيان لها أن المحكمة الجنائية الدولية سبق أن أصدرت عامى 2009 و2010 مذكرتى توقيف لعمر البشير بتهمة الإبادة الجماعية وارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب فى دارفور.

ما ان يفكر البشير في الذهاب الي أي من الدويلات القريبة جداً والمحيطة بالسودان الا واستبقته المنظمات الحقوقية والعدلية العالمية لتطالب تلك الدول التي ينوي البشير الذهاب اليها علي قلتها باعتقاله ومن ثم تسليمه لها في لاهاي لتتم ومحاكمته هناك بسبب الجرائم التي ارتكبها في حق شعبه.
حتي الآن لم تتمكن اي من هذه الدول التي زارها البشير في التعاون مع هذه المحكمة وقراراتها والتي سوف تظل سيف مسلول ومسلط حول رقبته كما انها سوف تكون الكرباج والعصا التي ترفعها امريكا ومن دون جزرة في وجهه كلما احتاجت الولايات المتحدة من حكومة المؤتمر الوطني تقديم التنازلات أو تمرير أجندة أمريكية أو غربية ولكن طالما الامر كذلك فلماذا يحتاج البشير الي هذه العصا التي لا ترحمه؟

المتابع للوضع في السودان يلاجظ ان حكومة البشير محاصرة بكم هائل من الازمات التي توشك ان تفتك بها فعلى صعيد الوضع الداخلي فان الحكومة نفسها تعاني وبصورة كبيرة من شح في الموارد بعد ان عصفت بها الازمة الاقتصادية التي المت بها عقب فقدانها بترول الجنوب وانفجار الوضع الداخلي في ولايات النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور ضف الي ذلك الزيادة الموتورة في التضخم نتيجة ارتفاع الدولار والاسعار وفشل الزراعة في المواسم السابقة كل ذلك جعل حكومة البشير في حالة عزلة تامة عن الجمهور بالاضافة للعزلة والحصار الخارجي المفروض عليها أصلاً والذي ازداد مع نقصان دور الصين وذهابها مع الجنوب وفي محاولة للخروج من هكذا عزلة يشد البشير الرحال احياناً الي بعض دول المنطقة عسي ولعل ان يجد طوق النجاة لمركبه التي تغرق ومن اجل كسب مزيداً من الوقت للبقاء في سدة الحكم الي ان يقضي الله امرا كان مفعولا يجنبه به حبل مشنقة محكمة العدل ولاهاي او ياخذه اخذ عزيزاً مقتدر ليريح ويستريح.
فزيارة المشير للقاهرة هي توقيت يأتي في سياق البحث عن ملاذات آمنة للخروج من عنق الزجاجة وايجاد تطمينات معنوية منها لكسر حالة الاحباط جراء فشل الحكومة وسياساتها.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 729

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الواحد احمد ابراهيم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة