المقالات
منوعات
هكذا حبا للرسول وعقيدة راسخة برسالته
هكذا حبا للرسول وعقيدة راسخة برسالته
09-16-2012 01:18 PM



هكذا حبا للرسول وعقيدة راسخة برسالته

اقبال حامد
[email protected]

ردود الفعل لهذا الحدث اتت على قدر الشعوب المسلمة عربية او غير عربية تعكس تعاطف , حمية وثار لكرامة مجروحة منذ مئات السنين ...العقيدة الدينية والمشاعر الدينية لا تصبر على الاهانات , ولا تقبل التوجيه من اي جهة كانت . والشعوب ليست مجموعة فكرية موحدة حتى تصدر بيانا وتحليلا ونقدا . في هذه الحالة تتحكم المشاعر الدينية فقط لا يستطيع احد ان يلجمها . تماما كما في حالة الثورات ضد الانظمة . هذا للذين يدينون الانفلات و انا معهم لكن لماذا حدث هذا الانفلات. هذا جانب .
الجانب الاخر ..دور المفكرين و المستنيرين .ان الشعوب الاسلامية كشعوب تعرف عن دينها ما هو واجب بالضرورة . اما ما يعرف لترسيخ العقيدة والمنهج فهذا دور قادة وصفوة وما حدث يعكس تقصير الجميع . وقد تلاحظ انني لم اذكر كلمة رجال الدين ,(بالمعنى الشائع)
هذا لأنهم في معظم الاحيان هم افة هذا الدين.
اما الجانب الاهم و الاخطر على الاسلام فهو استغلال هذه الفرص من النخب الحاكمة او التنظيمات لدفع الناس نحو الفوضى .مما يأتي بمزيد من الاستهزاء بالمسلمين او التأكيد على همجيتهم.و استغلال ذلك في تمرير اجندة اخرى.
الشعوب المسلمة ..بين مطرقة اولئك وسندان الطغاة من حكامهم و اولياء امورهم و ما يسمى برجال الدين . وحتى المفكرين الاسلاميين .والفنانون و الادباء .
فقد ان الاوان ان نضعهم موضع المحاسبة قبل ان نحاسب ويحاسبوا .من منهم قدم نموذجا لحياة الحبيب صلى الله عليه وسلم وصار قدوة حسنة لبقية شعوب العالم حتى يدخلوا في هذا الدين افواجا ؟؟
ان النموذج السائد الذي قدم وظل يقدم وخاصة منذ القرن الماضي ليس سوى لحى طويلة وجلابيب قصيرة وتعدد زوجات.او تنظيمات تأتي باسم الدين وتنتهي بنهب خيرات شعوبها والارتماء في احضان الاعداء الذين هم انفسهم كانوا قد ادعوا انهم ما اتوا إلا للوقوف ضدهم ( امريكيا روسيا قد دنا عذابها ).
او ظاهرة الدعاة النجوم ,الين يصل بعضهم الى حد التهريج .ولم يفلحوا ايضا في تقديم المنهج كما نزل .
هل تعلم شعوب العالم الاسلامي قبل الغربي بالنماذج المشرقة في الدعوة والممارسة لحياته لطرح وحل قضايا ,سبقت كل الثورات والأفكار الانسانية المعاصرة والسابقة لها ؟ هل تعلمها علما معرفيا يرسخ مفهوم الرسالة المحمدية ويصير جزءا من وجدانها ؟ هل نحتفي بها ونخلدها كما ابراهام لنكن و انجيلا ديفيد والإعلان العالمي لحقوق الانسان وحقوق الطفل والمرأة وغيرها .
ان القضايا التي يطرحها الدعاة بالصوت العالي الجهوري هي ,الحجاب والتعدد .والحدود ,مع ان في الرسالة الاسلامية ليست هناك قضايا ذات صوت عالي وقضايا هامشية ,يل حتى اية التعدد نجدها تذكر مبتورة دون اى تركيز على الشرط الاهم والخطير جدا فيها .والنماذج الاكثر اشراقا في تاريخ حياة الرسول (وكل حياته وسيرته مشرقة ,لكن لكونها القضايا الاكثر الحاحا و تأثيرا في حياة الناس كن نموذج تعامله فيها مبهرا وفذا) لكن للأسف نجدها تطرق بطريقة اما باهتة دون التركيز عليها او يتم تجاهلها تماما مع انها الاكثر جذبا ,من الناحية الدعوية للإسلام , والأكثر تأثيرا في ترسيخ عقيدة المسلمين .وحبهم لدينهم ونبينا الكريم صلى الله عليه وسلم .
نموذج الشهيدة السيدة سمية .
رغما عن كونه مثيرا للتساؤل وجدير بالوقوف عنده , هذا النموذج لا يكاد يذكر إلا مرورا عابرا .بل و يقدم باهتا .
هل تنال قضية ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم اول من استجاب لدعوته العبيد والفقراء جهدا كبيرا من الدعاة والمفكرين ,هل تاتي في المقام الاول خاصة في عصر باتت فيه هذه القضية من اهم القضايا ؟ هل قدم في فيلم او كتاب او بحث لماذا قدمت امة في الجاهلية نفسها كأول شهيدة في الاسلام هل قدم تساؤلا ليلفت انتباه الناس لماذا تختار انسانة الموت .وقد اتيح اكثر من مرة خيار ان تمنح فرصة للحياة ان هي ارتدت عن وقوفها مع الدعوة .ان اختيار الموت في سبيل المبدأ ليس خيارا سهلا .وقليلا جدا من الناس يختار هذه الطريق الصعب . اما كونها انثى هذه اولى ان يحتفي بها سنويا مع كل عيد للمرأة في 8 مارس ...هل يتذكر المسلمون انفسهم السيدة الشهيدة سمية ؟
نموذج العبيد ...
هل قدم نموذج زوجها ياسر ...وشهادته ... وابنهما عمار وكل الاسرة كاسرة ...مناضلة (بالمصطلح الذي يروق للناس) ..وأنهم كانوا اول نواة لخلية من المضطهدين ..استشهدوا في سبيل الثورة الاسلامية التحررية ضد الاقطاع و عبوديته بقيادة طغمة مسيطرة من اقطاعي قريش؟؟؟؟
بلال ابن رياح ؟ دوره في الدعوة .عتق ابي بكر الصديق له ؟
اسامة الحب وابن الحب .ام ايمن بركة .
ثانيا نماذج من قضايا المرأة :
قضايا استرقاق وتوارث النساء بعد موت ازواجهن والبغاء التي كانت من اصعب القضايا حلا ,لأنها من دعائم النظام الجاهلي .
قضية وئد البنات :
هل واجه التاريخ قضية مثل تلك؟
هل وقف مفكر اسلامي واحد وقدم هذا النموذج في شكل دراسة او بحث لمشكلة انسانية تقشعر لها الابدان و انها زالت مع فجر الدعوة الاسلامية الثورة .وكيف كانت ادوات زوالها ؟..
نموذج في الحب والزواج والأسرة
نموذج السيدة العظيمة خديجة بنت خويلد
هل يحتفي به ؟؟في سياق قضايا المرأة كسيدة تخطت مفاهيم عصرية اقطاعية وأعربت عن اعجابها بفتى رأت فيه ما رأت من كريم الخصال .. مع ملاحظة انه لم يوحى اليه إلا بعد خمس وعشرون عاما بعد ذلك اي أنها كانت مبراة من اى شبهة في لجري وراء السلطة او الشهرة او غيرها .فتجاوزت بكل تحرر ووعي نقطتين اساسيتين لم يستوعبهما المفهوم التاريخي للعلاقة المتكافئة بين الرجل والمرأة الى يومنا هذا وهما :-
اولا فارق السن
ثانيا الفارق الطبقي الكبير
الاهم من ذلك استجابته هو بكل احترام وحب لتلك المشاعر .
النتيجة ان الزواج هذا كان و لا يزال من اروع النماذج للعلاقة الزوجية والأسرة المتكاملة .
بل الزوجة رفيقة الدرب وشريكة الفكر التي وهبت مالها للدعوة الاسلامية ؟؟
لماذا ونحن في فجر صبانا كنا معجبين بكتاب الام لمكسيم جوركي ...
فهل قدم لنا نموذج هذه الام في اخراج قصصي فني صادق ..لنحبه ثم نحب معه ..نماذج اخرى من العالم الغربي ..وهل اذا قدم للغرب في ذات السياق سوف يحبونه ام سوف يضاف الى سلسلة النماذج المحبوبة في الادب العالمي ..مع ملاحظة ان هذا نموذج واقعي تاريخي ترتبت على وجوده عقيدة ..ودين وصلوات يتعبد بها الى يومنا هذا ..وهي محور من محاور الصراع في العالم اليوم .
هل تزوج وهي في عصمته ؟لا .
هل حفظ لها الود ؟؟
نعم وبشكل اسطوري حيث انه ثار لها ..حين حاولت السيدة عائشة رضي اله عنها ان تنال من هذا الماضي بغيرة انثوية ..تعرفها كل النساء ...لكنه لم يقدم لمحة تنازل عن ذلك الوفاء ..
معروف ان فتح مكة هو الانتصار الاكبر في تاريخ الرسالة الثورة العالمية ,لكن مع ذلك وفي لحظة انتصار من الممكن ان تنسي اي انسان احبائه الاحياء ناهيك عن الاموات ,التفت الرسول صلى الله عليه وسلم الى من ؟ الى عجوز هي احدى صويحبات السيدة خديجة ..لم يلق عليها التحية فحسب بل نسى كل ما حوله وفرش عباءته وجلس معها يتذكران ايام خديجة !!!! لو قدمت هذه القصة فقط كقصة حب آلا تلفت انظار العالم اجمع ..آلا تروق لجماهير النساء ...ليصير بطلها بطلا محبوبا حبيبا .
لنتذكر ان الرواية الاسطورية العالمية قصة حب ...هي فقط محض خيال ......
هل قدم نموذج المرأة التي اتت تجادل وتشتكي زوجها ...فنزلت فيها اية ؟لماذا سجل هذا النموذج من الاحداث في القران الكريم وخص بهذه الاهمية ؟هل كان هناك وقتها من ينتبه الى هذا النوع من القضايا ؟
هل قدم نموذج الاب والابنة في شخصية السيدة فاطمة ....
لماذا يعرف الغرب قضية التعدد ويروج لها كسلاح فكري ضد الاسلام ؟؟
لان الرجل المسلم المعاصر وخاصة الدعاة , لا يقدم نفسه في هذه القضية إلا مدافعا عن حقه في التعدد دون ان يشرح للأخر الذي يفترض انه فئة مستهدفة للدعوة شروط وقيود التعدد ..فيبرز في وسئل الاعلام من تلفزيونات وغيرها من وسائل النشر كل الدعاة كمدافعين عن حقهم الشخصي الفردي في تلك اللحظة اي بذاتية ,في التعدد .
هل قدم نموذج التعامل ..مع الاخر الذي يشغل بال الكثيرين ...كم هائل من النماذج . قدمها الرسول صلى الله عليه وسلم مدهشة وجديرة بان تصير منهجا .لكن .لم تقدم بشكل صحيح سواء ان كان ذلك في السلوك الفردي اليومي او في البرامج التلفزيونية او وسائل الاعلام ..وهنا لابد ان اذكر انني لا اعني السرد لان السرد التاريخي والشرح وحد ه غير كاف تماما لتوضيح قضايا وترسيخ مفاهيم بهذا العمق.وحتى التي قدمت بهذا الشكل او ذاك ,هل وصلت الى المسلمين انفسهم ,ناهيك عن تلكم الاصقاع البعيدة والمجتمعات التي هب في لهو عن كل ذلك ,والتي تحتاج بالمقام الاول الى لفت نظرها قبل استعدائها الى تلك القيم وكريم المعتقدات
ثانيا
هل هناك اهتمام بكيفية توصيل النص الى تلك المجتمعات ,هل وقف احد بشكل فردي او تلك التنظيمات التي تدعي الدعوة الى قضية الترجمة او اللغة ؟

ومع ذلك ..اقول ..في ظل هذه الهيمنة الامريكية على العالم ..لن تبطل هذه الاعمال والمجاهدات افعال الاستهداف لمشاعر المسلمين ..لان المستهدف ليس مشاعر المسلمين فحسب بل المستهدف هو رسم مثل هذه السيناريوهات للبلبلة وتهييج المشاعر الدينية للوصول الى مبررات مثل فرية اسلحة الدمار الشامل في العراق و والشرك المنصوب ..
لكن سيجدي العمل في تلك النماذج بأشكال مختلفة من الفكر والأدب والفن وسينفع المسلمين انفسهم قبل الاخرين في فهم دينهم و الاجيال القادمة بشكله المتحضر والمتطور والعالمي .حينها تكون ردت الفعل اكثر قوة وستلغم هذا النوع من الفن الرخيص حجرا .
و اخيرا اقول انني احي هبة الشعوب المسلمة بل يجب ان نقف بكل احترام وهيبة و ادب ..فقط يجب ان تنظم الكيفية والشعارات منظمة والسلوك غير منفلت ليس خوفا من احد ولكن ...حبا لرسولنا وعكسا لقيم الاسلام الفاضلة .
فلتثر الشعوب المسلمة ولتعلن عن غضبها ومعها كل الجماهير المحبة للسلام واحترام الاخر وكل القيم الجميلة وكريم المعتقدات .



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 793

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#470110 [بت حامد]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2012 03:07 PM
اعتذر عن خطأ ان الوحي قد تنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد 15 عاما من زواجهما حيث تزوج بها وهو في الخامسة والعشرين ونزل عليه الوحي وهو في الاربعين من عمره صلى الله عليه وسلم


اقبال حامد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة