المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
د/مامون حميده جدلية السلطه والثروه
د/مامون حميده جدلية السلطه والثروه
09-17-2012 03:24 PM

د/مامون حميده جدلية السلطه والثروه

معتصم دونتاي
[email protected]

قال العلامه ابن خلدون في مقدمته الشهيره بان هنالك حالة جدليه بين السلطه والثروه بمعني ان من يمتلك الثروه يحاول جاهدا البحث عن السلطه والعكس من يمتلك السلطه يسعي جاهدا الي امتلاك الثروه ،،وكليهما يحتاج الي ضابط اخلاقي ووازع ديني يحول بينهما )) والموكد الواضح لنا ان الانظمه القمعيه التي تغيب فيها الشفافيه والوضوح وا لراقابه القانويه وحمايه السلطان هي اكثر الانظمه حاضنه للفساد المالي والاخلاقي ،وحالة السودان اكبر شاهد كواحد من الانظمه الشموليه التي انشر الفساد والمحسبيوبه فيها بشكل مخيف هدد مستقبل الوطن الاقتصادي وحتي الاجتماعي في اطار عدم التوزيع العادل للسلطه والثروه بين افراد المجتمع واكتناز مجموعه صغيره لموارد البلاد مما ادي الي انتشار الحروب والنزاعات والصراعات المسلحه والعطاله ،،مايخصنا هذا في هذا المقال اردنا ان نتحدث عن ظاهرة وزير الصحه الولائي د/مامون حميده وسياسات الصحيه التي هي بالاساس تمسنا نحن ابناء شعبنا الكادحين ،ولكي لا يفهم الموضوع في الاطار الضيق ،نوكد هذا النقد ينطلق من مصلحتنا الوطنيه والدفاع عن مستقبل ابناءنا وصحتهم باعتبار ان د/مامون حميده واحد من عصابات الفساد في حكومة الموتمر الوطني مسئول عن الجانب الصحي في البلاد ،، ولعل الوضع الصحي المتردي الان وهو في الاساس بفعل سياسات الانقاذ الفاسده عموما ولكن مامون حميده بعقليه الراسماليه الطفيليه اضاف تعقيدا جديدا الي الوضع الصحي المتردي ،ولعل الشاهد الان امام الجميع ان مامون حميده بعقليته الراسماليه البحته يبحث دوما عن الربح والفائده الماديه الكبري كحاله في موسساته الاقتصاديه الضخمه (جامعة العلوم الطبيه والمشتشفيات الكبيره كالزيتونه وما خفي كان اعظم )رجل بهذه العقليه الربحيه والطفيليه التي نمت كعادة المتاسلمين في دولة المشروع الاسلاموي الفاسد ربت ونمت من مال الفقراء واليتامي والمحرومين من الدواء والمسكن والغذاء والوظيفه ،هذا العقليه وظفت لتحل مشاكل ابناء الشعب الفقير الصحيه وهذا لايستقيم ؟؟؟،ولم يخيب الاخطبوط الفاسد مامون حميده ظن الجميع وهو يتحدث عن بيع مستشفي العيون الوطني التاريخي الذي يقوم بمعالجه الاف البسطاء من ابناء الشعب ،بحجة ان المستشفي لا يقدم خدمات ويشغل مكان كبير !!! والغريب انه يتواجد في مكان سياحي ممكن ان تستفيد منه البلاد!!!!!؟؟ (يستخسرون عن شعبنا حتي الهواء النقي علي النيل )،وهذه العقليه ليست بجديده علي الاسلاموين عندما يردون بيع اي موسسه وطنيه لصالحهم ،فضاعت مستشفي العيون وضاعت معها احلام البسطاء في رويه الحياه وضحكات اطفالهم الصغار وجلسات الاسره ،،فتاهو بين شوارع المستشفيات الخاصه بحثا عن الحلم المشروع في الحياة وضحكات الفاسدين من زبانية النظام تحلق في سماء البنوك والرحلات الخارجيه ،،،كان مامون حميده يريد ان ينقل المستشفي الحكومي العام بالخرطوم (الحوداث) الي اطراف العاصمه بحجة خدمة الاطراف هذه الحجه الباهتة الغير منطقيه ،، لولا تصدي لهم مجموعه من من الاطباء الوطنين الاوفياء وفضحو نواياه في العلن في انه يريد ان يفرق المستشفي العام لصالح مستشفاه الزيتونه والاتفاقات التي بينه وبين بقية اللصوص في الخفاء بقية قيام مشروع جديد لمستشفيات خاصه يمطص دماء الشعب السوداني المغلوب ،،انكشف الزيف والنفاق بوجود مستشفيات حوداث في جبره ومناطق اخري حتي الان لم يتم افتتاحها للجمهور واستخدامها علي الرغم من حوجة الناس اليها ،،ولم يكتفي هذا الاخطبوط بهذا بل وصل الحد بهم ان تكون عمليات الولاده القيصريه بمالغ زياده بعد ان كانت مجانيه تحت دعاوي وحجج واهيه مع العلم ان نسبة 75%من الولاده في السودان اصبحت قيصريه حسب راي مختصين ،،والسوال المطروح اين تزهب موارد الوطن من البترول والذهب وغيرها اذا كانت لا تصل حتي الي عمليات الولاديه البسيطه وهي جز اصيل من احتياجات اي مجتمع مهما كان وضعه المالي فقير ام غني وفوق هذا وذاك تشكل حاله خطره ربما تودي الي وفاة الام والطفل معا ،لكن اصبحت سياسات الراسمالي الطفيلي مامون حميده واضحه جدا في كل سياساته المتبعه وهي افراق المشتشفيات الحكوميه لصالح استثماراته الخاصه هو ومن معه من رموز النظام ،،يوما سوف نستعيد وطننا منكم وحينا سوف ترجع ممتلكات الشعب اليه وتعود بسمات الاطفال الامهات التي ضاعت حت وطاءت الفاسدين



تعليقات 5 | إهداء 1 | زيارات 2042

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#471761 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2012 11:47 AM
أوافق كاتب المقال فى كل ما ذهب اليه.......فى حكمة إبن خلدون ..و الرؤية الإقتصاديه للإسلامويين... و عقلية مأمون حميده ( إكتناز المال و السلطه)..... و حجتى فى واقعية التحليل ببساطه نجدها فى الإجابة على سؤالين :

الأول : إذا كان مأمون حميده فعلا مقتنع بعدم جدوى وجود الطوارئ و الأقسام المتخصصه فى وسط الخرطوم لبعدها عن التجمعات السكنيه و لذا يبرر قفل و بيع مستشفى الخرطوم و مستشفى العيون ... فلماذا سعى هو إنشاء مستشفى الزيتونه خاصته و بتلك الفخامة و التكلفة فى تلك المنطقة المزدحمه و البعيده عن المستهدفين ؟؟؟؟ مع العلم أن الأرض التى أنشأ عليها الزيتونة ليست ورثته من والده فقد سعى حثيثا و بأى ثمن إستإجارها أو إمتلاكها !!!

الثانى : إذا كانت نوايا مامون حميده لخدمة الشعب و المجتمع طيبه..... فلماذا يقرر منع طلاب الطب من الكليات الخاصة بالذات (المنافسة لكليته) دخول أقسام المستشفيات التعليميه للتدريب ؟؟؟ ما يضير مامون حميدة فى ذلك و هو يستهدف الكليات الخاصة المنافسة لكليته الخاصه و ما هو المبرر المنطقى لقراره ذلك ؟؟؟؟( و الغريبه عين موظف مخصوص لمتابعة ذلك القرار الشاذ الضار و فى خطاب القرار يوجه تهديدات شديدة و يتوعد بالويل و الثبور لمدراء المستشفيات الذين لا ينفذون هذا القرار فورا و بحزم ... مع العلم أن تلك الكليات الخاصة لها إتفاقيات مسبقه مع إدارات المستشفيات التعليميه و الفصل - السمستر - الدراسى للطلاب فى منتصفه) !!!!

المسألة كلها لتحقيق المصالح الخاصة جدا ,,, الرجل يريد الإنفراد بالسوق على حسب مفهومه ( كلية الطب خاصته و مستشفى الزيتونه بتاعتو)... راجعوا الكم الهائل للقرارات التى أصدرها خلال الفترة القصيرة التى تولى فيها الوزارة ... غير مسبوقه...إنه يسابق الزمن .....


#471677 [ام احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2012 10:16 AM
الله ينتقم منهم الحرامية وليهم يوم


#471527 [بطيريني]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2012 06:58 AM
اوافق ولكن المقال يحتاج الى وزنة:

عين الرضا عن كل عيب كليلة------وعين الرضا تبدي المساويا


#471388 [ابو زمزم]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2012 10:49 PM
المقال كله اخطاء املائية ...


#471274 [zoal allah]
1.00/5 (1 صوت)

09-17-2012 07:49 PM
يا ود دونتاي ....يمطص او يمتص ...
عمليات ولادية ....او عمليات الولادة
لم يكتفي هذا الاخطبوط بهذا بل وصل الحد (بهم) او به
...................الخ

راجع قبل ما تنشر ...


ردود على zoal allah
[ابو ساري] 09-18-2012 09:32 AM
يا زول الله الم تجد
في الموضوع القيم دا ما تعلق عليه سوى الاخطاء الاملائية التي تحدث سهوا . ركز على المفيد فلا تكن مثل الذي لا يرى في الورود الا شوكها


معتصم دونتاي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة