إني أسألك الرحيلا !ا
10-11-2010 11:56 AM

تراســـيم..

إني أسألك الرحيلا !!

عبد الباقي الظافر

بعد أن حقن الدكتور كمال عبيد الوطن بحقنته القاتلة ..ذهب مسترخياً إلى الجمهورية السورية ..في زيارة لم نسمع منها إلا بخبرٍ عودته الميمونة ..الوزير عبيد لم يُقدّم اعتذاراً ولو من باب الاستعارة أو الإشارة ..ترك مهمة إزالة آثار تصريحه (الفالت) للسيد رئيس الجمهورية الذي أكّد أن أهل الجنوب سيعيشوا بأمنٍ واطمئنانٍ وسلام ماداموا بين ظهرانينا ..وهذا الحديث الحليم حمل معانٍ مناقضة تماماً لحديث الناطق بإسم الحكومة ..ولو كنّا في بلد يتمتّع ساسته بحاسة التقاطٍ جيدة لقدّم وزير الإعلام استقالته . دعكم من كمال عبيد السياسي ..تعالوا نقرأ بإنصافٍ بعضاً من أدائه المهني كمسئول رفيع بوزارة الإعلام . في عهده الميمون تم إيقاف صحيفتين هما (رأي الشعب) و(الإنتباهة) ..ولم نسمع منه كلمة دفاعٍ بحق قبيلة الصحفيين التي تم تشريدها بقرارٍ سياسي ..تعامل مع الحدث ببرودٍ وكأنّه يجري في وزارة التنمية العمرانية . لم يكتفِ الوزير عبيد بالمحلية ..فقام بمنع إذاعة الـ (بي بي سي ) من البث على الموجات القصيرة بشمال السودان ..وشمال السودان فقط لأن هذا هو حد صلاحيات الوزير المركزي للإعلام ..وأخيراً وليس آخراً وفي عهده الزاهر تم تعليقٍ بث إذاعة مونت كارلو..وصرّح أحد مستشاريه أن وزارة الإعلام تُطالب المعاملة بالمثل .. بمعنى أن تنطلق إذاعة هنا أمدرمان منْ عاصمة النور باريس..ويا للمفارقة لأن الأمر متاح جداً ولا يحتاج حتى لملىء طلب . في تقديري إن الدكتوركمال عبيد لا يُحبّذ التواصل المباشر مع أهل الصحافة .. زعمٌ يقبل الأخذ والرد ..ولكن أرجوكم سادتي استعينوا بالتحليل في رؤية هذه المشاهد . اجتهدت الحكومة وحزبها الحاكم في ابتداع سياسة تواصلٍ مع الصحافة..ونُظّمت لهذا الغرض زيارات راتبة للصحف السيارة ..رغم أن المهمة بكاملها داخل البيت الصحفي إلا أنّها أُوكلت لوزيرٍ آخر بمجلس الوزراء هو الدكتور محمد المختار .. لم يحتجَّ وزير الإعلام على تجاوز الاختصاص ..بالطبع لا لضعف حيلته بين الوزراء . كل الوزارات التقت بمنسوبيها وأهل الصلة بها في رمضان المعظّم إلا وزارة كمال عبيد ..والتي عندما اجتهدت حشرت الإعلاميين في مناسبةٍ جمعت أطياف الحياة العامة واستضافها منزل نائب الرئيس الأستاذ علي عثمان . حاول الدكتور عبيد أن يطمئن على أحوال مجموعة من الصحفيين تحرّشت بهم قوى التأمين المرافقة لبعثة مجلس الأمن التى تزور السودان ..الواقعة التي حدثت بمطار جوبا وتداعى لها المجتمع الإعلامي بالاستنكار ..وزير الإعلام وبدلاً من الاتصال المباشر بالذين وقع عليهم الظلم .اتصل برصيفه وزير الإعلام بحكومة الجنوب . تصريح كمال عبيد الذي شغل النّاس وزرع الشقاق في جسد الوطن ..وأدائه المهني الضعيف في وزارة الإعلام يُعجّلان برحيله . بصراحة مواصفات كمال عبيد الشخصية ربما تجعله مفكراً مثيراً للجدل ..أو أكاديمياً متفرّغٌ للعلم . ياسادتي ابحثوا للوزير عبيد عن موقعٍ آخر بعيداً عن الإعلام .

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1192

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#33575 [كامل]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2010 04:27 PM
التصريح اياه اصبح موثق فى الbbc العربيه لوزيرنا الهمام من دمشق دق به مسمارا على تابوت وحدة السودان فليذهب غير ماسوف عليه عن اى مفكر واكاديمى تتحدث


#33047 [abdelmonem musa]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 02:30 PM
ماهي دي مشكلتنا في السودان يأتي بالرجل المامناسب في المكان المناسب فماذا ننتظر منه غير الكلام الرأسب


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة