قوات ( المارينز ) هل وصلت الخرطوم ؟!
09-17-2012 11:47 PM

قوات ( المارينز ) هل وصلت الخرطوم ؟!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

تحضرني هنا قصة صديقين كانا يذهبان للصيد في البادية ، أحدهما ( أحول ) مع تقديرنا لكل من خلقه الله كذلك ، كان الصديقان يتبادلان السلاح كلما وجدا صيدا ، ومن خلال التجربة العملية اذا جاء الدور على الصديق الأحول وظن أنه قد وضع الصيد في منظار البندقية ، هنا يقول له صديقه ذو النظر السليم ، اذن دعني ابتعد لك عن موقعي ، اذ كان الأحول في تلك الحالة في حقيقة الأمر يكون مركزا بحكم وضع نظره المحّول على موقع الصديق وليس الصيد !
وهكذا هو وضعنا كشعب مع حكومة الانقاذ ، فهي اذا قالت لا ..في رفضها لأمر ما فيما يتعلق بعلاقتها مع القوى الضاغطة عليها من الخارج ، فعلينا أن نفهم مباشرا انها تعني نعم ، اما بالموافقة من تحت تحت واما بالانكسار عندما تواجه العصا مع اختفاء الجزرة !
فرغم غليط الطلاق المثلث ضرب اثنين من السيد الرئيس بعدم ولوج أى حذاء نجس الى تراب أرضنا الطاهرة ، هاهي تلك القوات تجوس أرض وطنها الثاني طولا وعرضا وقد بلغ عددها كما يقال عدة الالاف علاوة على الهوادة من جيراننا الأثيوبين ..جزاهم الله خيرا !
بالأمس وبعد أن صدمت الادارة الأمريكية على حد قولها في جحود دول الربيع العربي الجديد وجعلها ذلك تعض بنان الندم على تأييد حكوماته المستجدة باعتبار أنها ترفع المصاحف قولا وليس فعلا كما فهمت تلك الادارة ، هاهي تقول لتلك الدول ماحك جلدي مثل ظفري وسأقوم بحماية بعثاتي الدبلوماسية بذراعي ، ليبيا واليمن عملتا بالمثل القائل من يرقص لا يخفي لحيته ، فهما من واقع حالهما ليستا قادرتين على حماية نفسيهما فما بالك من ضمان سلامة الآخرين على أراضيهما ، فقالتا لحامية الحما الدولي على الرحب والسعة
اعترافا بفضيلة الواضح ليس فاضح وتجنبا لذنب المزيد من الضحايا !
أما حكومة الربيع الذي هبّ منذ أكثر من عقدين ، فقد جاهرت بالرفض حالما قالت لها أمريكا سأحرس مقري بسوبا بيدي لا بيد عمر !
فهل سيكون رفض حكومتنا نهائيا لتصدق هذه المرة عيناها المحولتين وتصيب موضع الصدق في صيد ثقة الشعب فيها ؟
أم اننا سنفاجأ بدخول المارينز ولو في لبوس أخرى ومن خلال البوابات السرية التي لم تعد نفاجات بعيدة المنال حتى بالنسبة لشقيقة أمريكا الصغرى الانسة اسرائيل !
فدعونا ننتظر ..عسى ولعل تصيب طلقة الانقاذ هذه المرة الصيد ، دون أن يضطر الشعب المعتاد على نكوصها الى الركض بعيدا عن مكان التصويب !


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1874

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#472094 [ناجى]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2012 06:18 PM
مع تقديرنا لكل من خلقه الله كذلك
ومنهم ضياء الدين
امين


#471620 [الزوُل الكَان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2012 09:45 AM
من المؤكد ذلك..وما تسمعوا التصريحات والجخ...تلاقيهم وصلوا قبل الإعلان الرسمى عن ذلك..ودون علم ودراية وزير الرصد بالمتاوقة


#471535 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2012 07:23 AM
المارينز الآن بيكونوا بياكلوا فى البلطى فى مطعم عوضية.


ردود على Shah
United Arab Emirates [karlos] 09-18-2012 03:56 PM
يا شاه قالوا العشاء عند جمال الوالى و بكرة فاطرين سمك فى الدويم


#471438 [koko2]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2012 12:17 AM
كلامك فى محلو
دى ما حكومة
ديل بكونوا حلفوا الامريكان وطلبو منهم يجيبوا المارينز قبل ماهم يطلبو
ولا اقولك المارينز بكونوا دخلوا ومن دون تاشيرة دخول
لانو فى جزء من مطار الخرطوم مخصص للامريكان


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة