المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تنمية ولاية الجزيرة استفهام
تنمية ولاية الجزيرة استفهام
09-18-2012 03:37 PM

تنمية ولاية الجزيرة استفهام

أحمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

عندما يكون الانسجام السياسي بين المركز والولاية تاماً ستكون مطالبة الولاية بحقها من المركز بطريقة الرجاء. ويبدو هذا هو الذي جعل من ولايات أقل حظاً في التنمية وولايات أكثر حظاً! لو كانت هناك خطط واضحة وإستراتيجيات معلنات وقف عليها متخصصون حددوا فيها ما تحتاج إليه كل ولاية وكيف تتناغم هذه التنمية لتكتمل صورة السودان الذي نرجوه لما كان في الأمر عجب.
ولكن أن تتقدم ولايات بسرعة الصاروخ وأخرى تتقهقر وثالثة تبحث عن نومة هادئة لا يهم نوع السرير فقط نومة إلى الصباح هي الأمنية. هذه أوضاع محصلتها النهائية ليست مبشرة، ويجب أن يقف على الأمر من يعرف في الاقتصاد والاجتماع وعلم النفس «حلوة الأخيرة دي» حتى تكون كل خطوات التنمية مدروسة وعادلة ولكن ما يجري في تنمية هذه البلاد كالضرات الأربع كل ضرة تريد كل شيء وتحسد ضرتها على كل شيء ويبدو أن نصيب ولاية الجزيرة وشمال كردفان من التنمية هو كنصيب المرأة الكبيرة في حقوقها الزوجية.
نعود للانسجام السياسي بين المركز والولاية هل هو في مصلحة المواطن؟
هل وعي مواطن ولاية الجزيرة صار وبالاً عليه؟ الوعي الذي يرفض العنف واستعمال القوة ومظاهر التمرد التي صارت هي ما يجعل المركز يحس ويصرف على التنمية. هل مثل هذا الوعي أبدي أم له حد مرونة يفقد بعدها خاصيته؟ ما الذي يدعونا لمثل هذا القول؟ حَسَبنا في مرة أطوال الطرق المسفلتة في ولاية الجزيرة بما فيها الطرق القومية وقسمناها على عدد السكان فكان نصيب المواطن من الزفت 4 سنتمترات. نعم ليس هذا كل ما تقاس به التنمية وليست هذه الطريقة الوحيدة ولكنه مؤشر لإجراء بعض المقارنات بولايات أخرى. هل من إستراتيجيات بعض القوم أن تقف تنمية الولايات التي تقدمت في زمن ما حتى تلحق بها الأخرى، مع استثناء لولاية الخرطوم. إن كان ذلك كذلك فإن نزوحًا من هذه التي فرض عليها توقف النماء سيحدث وينزح مواطنها لولاية الخرطوم وتختل صورة البلاد كلها حيث يتكور الاقتصاد في مكان ضيق ويعم الفقر باقي البلاد وأظن هذا ما حدث؟
يجري الآن حراك في طور الهمهمة من إهمال المركز تنمية ولاية الجزيرة ارتفع إلى كتابات في الصحف وكانت «ألوان» ارفع صوتًا، وكنا نكتب بأدب شديد التفتوا لولاية الجزيرة وتنميتها فهي تشكو لطوب الأرض من رداءة الطرق والطرق من أدوات الحراك الاقتصادي والتطور. وتشكو من كثير وليس فيها من يحمل عكازاً ناهيك عن كلاش والمنوط بهم الأمر لا يجيدون لعبة القلع من المركز والذي ما حدثنا يومًا عن خطته وكيف يوزع تنميته بين الولايات وإلا لوجدنا الجزيرة وشمال كردفان في ذيل القائمة.
العدل أساس الحكم فقط نريد موازنة تنمية منشورة على الملأ لنعرف لم هانت الجزيرة عليهم.
أليس هناك أغنية لعبد الحليم حافظ يقول فيها «للصبر حدود»؟؟



تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 1694

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#473129 [عبدالاله]
3.94/5 (5 صوت)

09-19-2012 10:04 PM
اين طريق القرشى المناقل يا والى الجزيرة الهمام واين التنمية التى تتندر بها - حسبى الله عليكم


#472704 [ABB ALSHARIF]
3.32/5 (5 صوت)

09-19-2012 12:54 PM
أستاذي أحمد المصطفى صباح الخير. احسب انك قد وعيت الدرس في الزمن الضائع, ان تجاهل ولاية الجزيرة و انسانهالم يبداء اليوم و لا قبل عام يل منذان قتل الثور الابيض, اتذكر استاذي حينما جأت الإنقاد ب بروفسير الامين دفع الله مديرا لمشروع الجزيرة لفترة و جيزه اسمطاع خلالها ان يوفر عدد من الاليات من المملكة العربية السعودية, حينها قد يداء تجهيز قنوات الري (حتى ترعة القرضات و ترعة نافع) قبل يداية الموسم و استبشرنا خيرا و لكن (يافرحة ما تمتش) تم ترفيع البروف يدركة وزير دولةليكون مديرا لصندوق دعم الجنوب و من ثم تم رفع الاليات لسد مروي. الم اقل لك استاذي ان الاستهداف لم يكن و ليد اللحظة.
لقد علقت سابقا على احد مواضيع في هذا الموقع و كتبت في منتدى عديد البشاقرة ان سبب البلاء و البلوى على الجزيرة هم ابناؤهاو ذكرت الشريف و دكتور عبد الوهاب و عباس عبد الباقي وغيرهم(حتى انت عندما كنت رئس محلية المسيد) و ما زلت مؤمنا بان( سبب الاذية)هم من جلدتناو ما يفعله بنا و بالولاية السيد الوالي (يولول)منه الرجال فهو يهتم بالدمازين اكثر من مدني فما بالك بالمعيلق وطريقهاو التكينة و مشفاها. بالرغم من قناعتي بسوء و فساد المؤتمر الوطني غير اني احترمت كاشا و كرم الله.
عذرا استاذي و القراء ان اذهبت و لكن صادف المحجم جرحا غائر.


#472470 [abuwagar]
3.38/5 (6 صوت)

09-19-2012 09:13 AM
كلام طيب لكن بندق فى بحر56


#472362 [sharaf]
2.00/5 (6 صوت)

09-19-2012 02:01 AM
الجزيرة مستهدفة من الشماليين ودمروها ودى الحسادة ذاته وبلدكم ما بتنفع موش كان عملتوا شوارع وخزانات لو نزلتو الجنة عندكم ذاتوا دى بلد طاردة وقاحلة ولاتصلح للحياة اصلا ولو فيها خير كان عملوهو الخواجات زمااان


#472253 [طارق عبد الهادي]
3.38/5 (6 صوت)

09-18-2012 10:28 PM
نستلف لك اليوم من ادبيات بلدياتنا الاستاذ جعفر عباس ، عندما منى نفسه بتشكيل حركة تحريرفي مناطق النوبيين للحصول على منصب ومال فرد عليه صديق له جعلي مستكثرا علي ابو الجعافر حمل السلاح والتمرد واقتبس جزء من ابياته واطبقها عليك وعلى حالك استاذ احمد المصطفى :
تمرد كل إقليم سواهم/ ولا زالوا علينا صابرينا
ولما لم يكونوا جنجويدا/ أفارقة ولا مستجندينا
فحتما سوف يخرج من قراهم/ ومن أصلابهم متمردونا
وسوف يقول قائلهم قريبا/ على الشاشات: نحن مهمشونا/
وسوف ترون جعفر أو بنيه يقودون التمرد من بدينا

وانا اقول سنرى احمد المصطفى قريبافي منصب وزاري بعد هذه التكشيرة ، بس ما تنسانامعاك


#472225 [hajabbakar]
3.32/5 (5 صوت)

09-18-2012 09:52 PM
انه تدمير انقادى منظم وحقد دفين
hands off gezira
ارفعوا ايديكم عن الجزيرة
ولاتحتاج الى حكومة


#472164 [mazin]
2.00/5 (6 صوت)

09-18-2012 08:11 PM
الله يرحمك يا عبد الرحيم محمود


#472150 [osama bashir]
2.25/5 (6 صوت)

09-18-2012 07:34 PM
الاغنية لام كلثوم


#472074 [عبيد حسان]
2.54/5 (7 صوت)

09-18-2012 05:51 PM
اخي الاستاذ احمد المصطفى ابراهيم ابن الجزيرة البار المحترم لك التحية وانت تناضل وتكافح من أجل انسان الجزيرة الغلبان كلل الله جهادكم ومصابرتكم بالنجاح وجعله الله في ميزان حسناتكم لكن بالله اريد منك مرة ان تكتب عن طريق الهبيكة اللعوتة ( أم جحا ) واين هو من خدمات مشروع الجزيرة تلكم ال ( 2 % ) التي ظل يدفع فيها آباءنا منذ بداية المشروع واستفاد منها الكثير من اهل السودان على مدى أكثر من ثمانون عاما وحرم منها أهلها ( زي تمر الفكي الشايله ومشتهي ) وأين مساهمة الدولة الاتحادية من هذا المشروع الهام وهو على قصره عجزنا عن توفير مستلزماته ولماذا لايكون الشارع فوق الترعة للاستفادة من ردمية الترعة كما راينا في طريق مدني بركات منذ السبعينيات عندما كنا في حنتوب الثانوية . أخي احمد لك ولكل الاهل خالص تحياتي وأهلك في الهبيكة في انتظار المساهمة بقلمك في مشروعهم المنتظر ولك التحية والاحترام .


#472071 [حـــــــــــــــــــــــدادي]
2.29/5 (7 صوت)

09-18-2012 05:49 PM
ولابة الجزيرة ... ولاية مغضوب عليها .. ليه ؟؟؟؟؟؟؟ ...ما عارفين .. وأكبر دليل ختو ليها الوالي الماجلس في مكان إلا كان الفساد عنوانه ... شوف ليكم بيت في الخرطوم وأنسو الجزيرة وباعوضها ... والدابي اللبد للزول يعيقه ...
تصحيححححححححححح........ للصبر حدود ما بتاعت عبدالحليم ... وأنت قلت بتسمع ام كلثوم ... (والمثل السوداني أجمل !!!!!!


#472057 [اللاحس كوعه فرع الصعيد]
3.94/5 (5 صوت)

09-18-2012 05:34 PM
ياعبقري زمانك كيف عرفت انه في أغنية مصرية اسمها للصبر حدود وماعارف البغنيها عبدالحليم ولاام كلثوم ولا عشان الناس ماتقول انك متابع الغنا عارف عارف بلاش استهبال


#472048 [أبو علي أبو]
3.94/5 (5 صوت)

09-18-2012 05:22 PM
ما بدور له شهود ظلمك ظاهر يا مركز لولاية الجزيرة .. مشكلة الولاية أن قراها مكشوفة مثل بواطن مواطنيها .. الظلم ظاهر والتنكر واضح والإهمال معروف .. ماذا ينقص مواطن الجزيرة حتي يتمرد ؟؟ السلاح ؟ لا نؤمن بفائدته وجدواه .. الإضراب لم نجربه بعد ..اين الغابة ؟ الغابة ؟ أم بارونة ؟ الوحيدة التي يمكن الإختباء بها ولو لفترة .وحدوا الجهود يا أبناء الجزيرة داخل وخارج الولاية واكتبوا ما ترون وفصلوا الخطط والبرامج . صحيح كما قال أحدهم أن أقل نسبة من الوزراء والدستوريين من الجزيرة وأكبر نسبة من المفصولين والمبعدين من الجزيرة وهلمجرا ! معقول بس يا مركز ؟


#472036 [إيزيل عاد لينتقم]
2.25/5 (6 صوت)

09-18-2012 05:08 PM
أها يا صحفي الأنتباهة ما قلنا ليك كل رزقك الحرام من الخال الهمبول العنصري الرئاسي من سكات. قبل يومين شابكنا: حبيبي المتعافي رجل المهام الصعبة. و جاي الليلة تكتب عن تنمية الجزيرة؟؟ يعني طفل في الروضة عارف إنو الجزيرة هي المشروع بل هي السودان. ما تعمل فيها غشيم و تقول في فرق بين المشروع و الولاية يا أرزقي.. وهم .. كلكم وهم و كرور بما فيكم ولي نعمتك العنصري الطيب مصطفى دلوكة و إبن أخته الرقاص الفاجر


#472023 [محمد أحمد الرفاعي]
3.32/5 (5 صوت)

09-18-2012 04:44 PM
أخي أحمدالمصطفي
نحن في الجزيرة ليس لنا في الثور ولا في الطحين. أخواننا المحتكرون للسلطة منذ الاستقلال تقاسموا الكعكة مع من حمل السلاح - سلطة وثروة. أما نحن أصبحنا في ذيل القائمة بعد أن كنا ساس ورأس . الآن لا أحد يعبرنا انتباها أو يعطينا اعتبارا. الآن ليس لنا أية مشاركة في السلطة والثروة ولا حتى في أدني مستوياتها. بل أصبجنا نتشكك في مواطنتنا - هل نحن مواطنون سودانيون كاملوا الأهليةفي نفس الدرجة والمستوي مع من هم في السلطة!!؟ هل لنا كامل الحقوق وعلينا كامل الواجبات والالتزامات مثلهم . هل يحق لنا تبؤوا المناصب الدستورية كما يتبؤونها؟ أم أننا رعايا وتابعين وأذناب؟؟؟ لماذا دمروا مشروعنا العظيم مشروع الجزيرة مع سبق الاصرار والترصد؟؟؟ لماذا دمروا البنيات التحتية الأساسية في جميع مرافق الحياة في الجزيرة؟؟؟ لمصلحة من تم كل ذلك؟؟ لماذا نستكين في بيات شتوي أمواتا ليسوا أحياء؟؟ انعدمت فينا النخوة والمروة بل كان هروبنا لأطراف وهوامش العاصمة المثلثة للعمل في مهن هامشية بعد أن احتكر الغول كل شيء ولم يبقي لنا حتي الفتات.
ترحموا علي إنسان وأرض الجزيرة؟؟؟
هذا ليس عويلا ولا نواحا ولا شق جيوب ولا لطم خدود - لكنه الواقع المزري المرير طعم الحنظل.
وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلاباً
رغم ذلك ستشرق الشمس في الجزيرة إنسانا وأرضا وكما أقام أجدادنا أول مملكة إسلامية علي أنقاض أعرق وأقوي الممالك المسيحية في سوباوالمقرة ودنقلا.
سيهب إنسان الجزيرة من نومه وثباته ليعمر الأرض ويعيد أمجاد أجداده وأهله ويرفع اسم السودان عاليا مرفرفاأحسن مما كان
سنار موعدنا!!!


#472017 [سيد الحسن]
2.75/5 (6 صوت)

09-18-2012 04:36 PM
وردت فقرة فى مقال بعنوان (السيد وزير الزراعة ترجل: ليس بمال قارون وصبر أيوب وحده تنهض الزراعة -4-) عن أن مشروع الجزيرة تقبع به أفقر محلية فى السودان حسب خريطة الفقر فى السودان المعدة من قبل وزارة التعاون الدولى .


المقال نشر فى 24 يناير 2012 على الرابط :


http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/37227-2012-01-24-18-33-57.html


والرابط:

http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-16708.htm





الفقرة المنقولة من المقال هى :

لسيد الوزير
عندما ذكر مقدم البرنامج الأذاعى (( وحتى بيحرك (والمقصود القطن) الاقتصاد بشكل واسع يعنى العمالة .))
كان ردك سيادتكم بالنص :
(هو محصول اكثر صداقة مع المجتمع اكثر توفيرا للدخل خاصة افتكره محصول ممتع جدا الما ترى البنات متصرفات لانهن لا يجدن قروش الا يشتغلن متصرفات تجد البيت كل الاسر كلها متصرفة من القطن فالقطن محصول اجتماعى من الدرجة الاولى ) (أنتهت أجابتكم ) .

التعليق :
سوف أورد مثالا موثق فى الدواوين الحكومية وفى الصحف وفى الروايات (وأنا شاهد عيان) فعلا أنت صادق فيما ذكرت كان بيت المزراع كله متصرف من القطن , لكن أين المزراع وبيته الآن؟. ما ذكرت كان فى الماضى أما الحاضر فأورد لك مثالا واحدا فقط وقس عليه ما تبقى من مناطق الجزيرة:

محلية أبوقوتة (كانت مجلس أبوقوتة) بالشمال الغربى لمشروع الجزيرة. كان سوقها سوق مدينة أبو قوتة من أكبر الأسواق التجارية فى منطقة الجزيرة بعد مدنى والحصاحيصا والمناقل وذلك منذ الأربعينيات وحتى أواخر الثمانينات . سوق أبوقوتة يعد من أكبر أسواق الحبوب خاصة الذرة الواردة من المشروع ومن جنوب المشروع منطقة الدالى والمزموم وجريوة والقربين والفحم الوارد من الرنك والجبيلن والمواشى الواردة من شمال ووسط كردفان. حيث كان دخل مجلس أبوقوتة من ضريبة أسواق المحاصيل والماشية تغطى مصروفات كل المجلس والمكون من أكثر من مائة قرية (كانت مسجلة بأتحادها التعاونى 97 جمعية تعاونية تمثل قرى ريفى أبو قوتة) بما فيها مصروفات التعليم والصحة . وتزيد الضرائب المتحصلة عن مصروفات المجلس وريفه ويتم توريد الفائض لخزينة النيل الأبيض فى الدويم قبل أنتقال تبعيتها الأدارية للأقليم الأوسط فى مدنى لتغطية مصروفات المجلس ضعيفة الدخل فى النيل الأبيض أيام تبعيتها الدويم وشرق النيل الأزرق بعد تبعيتها للأقليم الأوسط . وكان بها مكتب زراعى ونادى للزراعيين ومدرسة تدريب السجون ومستشفى ونقطة بوليس ومدرستين ثانويتين وعدة مدارس أبتدائية ومتوسطة وشفخانات ونقط غيار فى المدينة وأريافها أصبحت الآن خرابا ينعق فيها البوم.
وكانت تعتبر مدينة أبوقوتة مركز عبور لكل المواصلات و(الشاحنات المتجهة من جنوب الجزيرة وسناروالدمازين كانت تفضل الطريق الترابى على طريق مدنى الخرطوم المسفلت) . لدرجة أن بها وكالة ( الوكالة كانت تمثل اللكوندا فى المدن التى ليس بها لكوندات – مثل وكالة العمدة ود كنان بالكريبة والتى حولها الأنجليز الى كرنتينة حجز مرضى الكوليرا فى الخمسينيات وصارت مضرب مثل – أرجأ الله فى كريبة ود كنان) . كان وجود الوكالة يؤكد الأهمية الأقتصادية للمدينة حيث يقصدها البائعون والمشترون ومن مناطق بعيدة يناموا ليلهم فى عناقريب هذه الوكالة – أسمها وكالة عبد العاطى مرفق بها مطعم ومقهى .
وهل تعلم سيدى الوزير أن بمنطقة أبوقوتة ثلاثة تفاتيش زراعية كانت سببا رئيسيا لتكون مركزا تجاريا لأن دخل الفرد سواء مزراع أو عامل زراعى أو خفير وأولادهم وبناتهم كان عاليا بسبب زراعة القطن ونجاحاته فى هذه المنطقة مما شكل قوة شرائية أكسبت أبوقوتة مركزها التجارى.
وهل تعلم سيدى الوزير أن مجلس مدينة أبوقوتة ومنطقة الشمال الغربى لمشروع الجزيرة كانت من المساهمين فى دفع نصيب كبير من منصرفات دراستك أنت شخصيا من المدرسة الأبتدائية وحتى تخرجك من الجامعة وسكنك بالداخليات حيث أن عوائد مجلس أبو قوتة هى الممول الرئيسى لخزينة النيل الأبيض بالدويم . وأنت أعلم بمساهمة هذا المجلس (المحلية الآن) فى دعم خزينة ولاية النيل الأبيض حينما كان مجلس أبوقوته يتبع أداريا للدويم (وأنت أبن منطقة النيل الأبيض) حينما كنت جالسا فى فصول الدراسة (قبل أن تتبع أداريا لاحقا للأقليم الأوسط) . وقتها كان مجلس أبوقوتة من أكبر ممولى خزينة الدويم ومن عائداته كانت تصرف على مدرستك وعلاجك وعلاج أسرتك.

السيد الوزير : أين ابوقوتة الآن ؟

الأجابة:
عند دخول الجناح المنشق من حزب الأمة بقيادة مبارك الفاضل الحكومة تم أستحداث وزارة التعاون الدولى وفصلها من وزارة الخارجية لتمنح لجناح مبارك الفاضل . ومن مهام الوزارة التنسيق مع المانحين الدوليين للعون الخارجى. طالبت الجهات المانحة للعون الأنسانى بخريطة الفقر للسودان والتى لم تكن موجودة. لكن تم عملها لاحقا فى بداية قيام هذه الوزارة ومن واقع البيانات المتوفرة فى أيدى الحكومة من تعداد السكان ومصادر الدخل وكميته فى كل محليات السودان. وقام واضعى الخريطة بقسمة الدخل لكل سكان المحلية على عدد السكان ليتحصل كاتب التقرير على معدل دخل الفرد والذى يتم توثيقه فى خارطة الفقر. (الخارطة موجودة الآن فى سجلات وزارة التعاون الدولى وتعتبر من أولى أنجازات وزارة التعاون الدولى) .

هل تعلم السيد الوزير أنه حسب هذه الخريطة أتضح بأن أفقر محلية فى السودان كاملا (قبل فصل الجنوب) هى محلية أبوقوتة والقابعة فى الجزء الشمالى الغربى من مشروع الجزيرة. أى أن أقل متوسط دخل للفرد فى السودان يسكن داخل هذه المحلية وداخل نطاق وحواشات مشروع الجزيرة.
هل تعلم السيد الوزير ما السبب فى أن تتحول هذه المحلية من أكبر مركز تجارى فى وسط وشمال الجزيرة الى أفقر محلية فى السودان . أنها سياسة وزارتكم التى أهلكت الزرع والنسل فى هذه الولاية بعد تدمير البنية التحتية لمشروع الجزيرة وكانت أبوقوتة ومنطقة الشمال الغربى لمشروع الجزيرة من أول الضحايا ولذا أحتلت مرتبة أفقر محلية فى السودان. (خارطة الفقر محفوظة بمكاتب وزراة التعاون الدولى وعند معظم منظمات المانحين للعون الأنسانى العالمية).


أحمد المصطفى ابراهيم
أحمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة