المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بين ال المهدي والاستعمار..والصادق المهدي و الانقاذ
بين ال المهدي والاستعمار..والصادق المهدي و الانقاذ
09-19-2012 01:50 PM

بين ال المهدي والاستعمار..والصادق المهدي و الانقاذ

سامي الصائغ
[email protected]


قبل عده سنوات كنت اجالس والد صديق من اعز اصدقائي , كان يحكي لي عن حياه الناس ايام الاستعمار كيف كانت يعيش الناس في الخرطوم وماذا فعل المناضل فلان او فرتكان , كان لايحكي عن نفسه رغم مواقفه البطوليه وهذا سر اعجابي به , كنت اسال الاخرين من من عاصروه, عرفت من الاخرين كيف ان لوالد صديقي هذا مواقف بطوليه ايام الاستعمار الانجليزي و ايام عبود والنميري اذ انه ديمقراطي حتي النخاع .. كنت اقارن بين مانشر وينشر في وسائل الاعلام عن بطولات احدهم من رموز البلد وعن حقيقه افعاله من اصدقائي العجزه فاجد تناقض غريب .. وكثيرا ما اجد ان هناك كثير من من يستحقون الثناء والتمجيد لايعرف عنهم شئ واحيانا ينسب افعاله لمن خانوا .. لابد من اعاده صياغه تاريخنا ليعرف الجميع من هم الذين انتزعوا لنا استقلالنا ومن هم الذين ساندوا الانجليز في استغلالنا ... للان يستمر احفاد من خانونا في الاتجار بنا ...

اعود لوالد صديقي العزيز .. حكي لي انه ذهب لمصر في عز شبابه في فتره الثلاثينات و بدايه الاربعينات من القرن الماضي .. سمع بان البطل علي عبد اللطيف طريح الفراش في مستشفي المجانين (الصرايا الصفرا) كما يسمي في مصر فذهب اليه حاملا زنبيلا من البرتقال .. تم تسجيل اسمه واجلس في غرفه للضيوف حيث يقابل الاسر ابنائها المرضي .. اتوا له بعلي عبداللطيف حيث شاهده لاول مره وعلي عبداللطيف لايعرفه ولم يسمع به و سلم عليه وجلسا .. عرفته بنفسي و ابديت له اعجابي به لشجاعته فتقبل مني ذلك بتواضع وسالني عن ان كنت اعرف شئ عن مصير افراد اللواء الابيض , قلت له ان سعد زغلول طلب من الحكومه النجليزيه فك اسر المهندس محمد سرالختم ورحل لمصر وانه كان يعمل في خزان اسوان وانه لم يستطيع الاستمرار في عمله لانه مريض بسبب تاثره بالتعزيب اثناء الاسر (لم اقل له انه توفي لانه كان حساسا جدا فما كنت اريده ان يحزن)وحكيت له ما اعرف من اخبار .. استمريت معه الي ان تم اعلامي بانتهاء وقت الزياره .. عندما ودعته ترجاني ان اعاود الزيارات وجلب المزيد من اخبار السودان .... كنت افكر لماذا يضعونه في مستشفي المجانيين وهو اعقل من الطبيب الذي يداويه , بعد التفكير لليالي استقر تفكيري علي ان الحكومه الانجليزيه اطلقت خبر جنون علي عبداللطيف لتعلق الشعب السوداني به واعتباره قائدهم الشجاع واملهم في التخلص الاستعمار فارادوا القضاء علي ثوره التحرر حينها , نجحوا في ذلك , ارسالت برقيات لبعض الذين يعتبرون من حاملي لواء الاستقلال بعدم صحه جنون علي عبداللطيف يبدوا انني كنت مخطئ في اعتقادي او ربما لم يصدق احد ذلك نسبه لانني غير معروف حينها وربما للان .. كنت ازور البطل كل ما سنحت لي فرصه حاملا الاخبار .. في اخر مره ذهبت للمستشفي حاملا زنيل البرتقال كانت تجلس بالاستقبال موظفه مصريه شابه , سالتني عن اسم مريضي فقلت له علي عبداللطيف فقالت لي مرتبكه ( لا مش ممكن .. ده مريض اوي .. اداره المستشفي منعت الزياره .. ده حاول يكتل حد قريبه قبل شويه .. شوف ازاي كسر المحل ) كان مكان استقبال الاسر لمرضاهم مدمرا تماما .. ظل عقلي يعصف بالافكار امعقول ذلك , انه غير مجنون لابد من ان الموظفه تكذب , ربما انه فعلا مريض وان مرضه انفصام شخصيه , ربما....... سالت الموظفه (من هو ذلك الشخص الذي زاره وتسبب في ثورته) فرفضت الاجابه باعتبار ان قانون المستشفي لايسمح .. خرجت وقلبي يئن والالم يعصرني , خطرت لي فكره , عدت للموظفه وقلت لها ان اخطرتينني باسم السوداني الذي زاره وتسبب في هيجانه ساعطيك زنيل البرتقال فوافقت وتلفتت يمنه ويسره ويسرعه فتحت الدفتر وقالت لي .. صمت الشيخ بضع ثواني محاولا التذكر وقال ((( اعتقد انه عبدالرحمن المهدي ))) , ضغط عليه للتاكد لكنه قال ( غايتوا هو من ال المهدي ) , خرجت من المستشفي مسرورا لانه غير مريض ومحتارا بسبب محاوله قتله لاحد افراد عائله المهدي ... بسبب تلك الحدث منعة الزيارات نهائيا عنه الي ان غادرت مصر وبعد سنوات قليله سمعت خبر وفاته حيث دفن في اسوان في قبر لايعرف احد صاحبه , تم تكريمه علي عبداللطيف و المهندس محمد سرالختم من قبل ثوره 1952م وتم نقل رفاتهم من مقابر عامه الي مقابر الشهداء , للان لم تكريمهم ولو بوقفه حداد لدقائق , ان سالت احد وزرائنا اليوم عن مكان قبره لن يعرف ولن يهتم هذا ان لم يسالك عن من هو علي عبداللطيف ...... لقد نقلت ما قاله لي والد صديقي حرفيا دون ذياده او نقصان تاركا الحكم لكم .....

بما انني اثق بان والد صديقي لايكذب .. قارنت بما يحدث اليوم من السيد الصادق المهدي وكيف انه تنصل لمواقفه واصاب المتظاهرين بمقتل .. من قبل اعتبر الانجليز عبدالرحمن المهدي زعيم للخرجين بنيه اخماد ثوراتهم لسهوله السيطره عليه وتوجيهه كما يريدون وفي اتجاه مايرغبون لاحكام سيطره النجليز علي السودان .. الان التاريخ يعيد نفسه .. هلا نلدغ من الجحر مرتين .. لابد من احياء النضال ضد حكم الانقاذ عبر الخرجين و المزارعين و الرعاه و غيرهم عبر رفع الثقه من نقاباتهم و العمل دون انتظار مسانده من اي جهه كانت داخليا او خارجيا ... يجب نبذ الجهويه والعمل جنبا الي جنب , حركه اللواء الابيض نجحت نجاحا شديدا لان مكونيه كان هدفهم هو استقلال السودان , لم يلتفتوا الي القبليه في تكوينه انظر علي سبيل المثال للواء علي عبد اللطيف (دينكا قوقريال)/صالح عبد القادر (رباطابي)/ محمدسرالختم(نوبي)/سليمان كشه (جعلي)/ملاسي (بجه)/عبدالفضيل الماظ (النوير)... اللسته تطول لو حاولت ذكرهم جميعا لذكرت كل القبائل السودانيه , كان الهدف واحد .. عليه فانترك الجهويه و المراهنه علي اشخاص بعينهم لحل مشاكلنا ..



تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 982

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#473656 [سودانية]
2.75/5 (5 صوت)

09-20-2012 01:38 PM
ما اظن نوصل لحقيقة ..بس ح نكون دايرين في فلك ال المهدي وال المرغني ... ما كفاية يا جماعة


#473566 [Amin]
2.25/5 (5 صوت)

09-20-2012 11:53 AM
شكرًا على الإهتمام والرد


الهدف من المقال هو ان يعرف الناس علي من نفوض امورنا .)

كواحد من الناس برضو ما عرفت إلى من نفوض أمرنا


#473269 [عبدالله]
3.32/5 (5 صوت)

09-20-2012 04:19 AM
مبدئيا القصه مشكوك في مصداقيتها لاسباب كثيره اولها ان كل متابع لتاريخ السودان الحديث يعرف مدي التنافس الذي كان دائرا بين الختميه والانصار في فترة ما بعد المهديه والذي خفت حدته نوعا ما بعد انقلاب عبود في ١٧ نوفمبر ١٩٥٧ , وكانت حرب الشائعات والتبخيس في اوجها قبل ذلك التاريخ وكل جانب يحاةل وصم الاخر باقزع الصفات التي وصلت للخيانه والبخل وكثير من الاشياء المخجله واعكيك بعض الامثله لما مان يدور من مهازل بين الفريقين .. الانصار مثلا انةا يتهمون السيد علي بانه دخل السودان ملازما في جيش كتشنر الغازي ضمن الاورطه المصريه المصاحبه للجيش الانجليزي والختميه مانوا يتهمون السيد عبدالرحمن بانه عميل للانجليز الذبن منحوه الاراضي والاطيان التي اعتمد عليها في بناء حزب الامه , وكذلك ابان محادثات تقرير المصير نادي الاتحاديون باستقلال السودان من الانجليز فقط دون التاج المصري نكايه في حزب الامه الذي نادي بالاستقلال التام من بريطانيا ومصر وهكذا دواليك فيا عزيزي الصائغ لو كان مصدرك هذا رسمياً ربما كان سردك ابلغ واكثر واقعيه .. الشئ الاخر ان التاريخ والروايات وخصوصا الامدرمانيه بحكم ان الطرفين ال المهدي وعلي عبد اللطيف من مواطني امدرمان لم تتطرق لاي علاقه او سبب جمع بين الطرفين ليجعل ان هناك خلافا يوصل للدرجه المذكوره , اقول ذلك وانا من جيل يمكن ان يكون قريبا من احداث ذلك الزمان والمكان . عندما يوثق المرء لاحداث لم يشهدها تاريخيا فمن الاحسن ان تكون شواهده موثقه خصوصاً اذا كان هناك نوعا من التنازع تجنبا للفتنه والتناحر فسرد التاريخ امانه في عنق كل مواطن حر يبتقي رفعة وطنه والحفاظ عليه فرجاءنا منك استاذي عند سردك لاحداث تاريخيه الرجوع لمصادر موثقه حتي تنال ثقة القارئ , مع الود والاحترام.


ردود على عبدالله
United States [سامي الصائغ] 09-20-2012 10:57 AM
الاخ عبدالله .. سلام ..
اولا .. لم يكن الصراع بين حزب الامه والاتحادي فقط .. الطبقه المتعلمه بالسودان اسسوا اللواء الابيض وهم من تادوا بالاستقلال والديمقراطيه لذلك كانت هنالك خلافات بينهم والاحزاب الامه والاتحادي كل منهم يريد ان تكون الكلمه له .. الانجليز يضربوب الاتحادي بالامه والعكس عليه انشغل الحزبين بالتنافس بينها عندما كون جمعيه اللواء الابيض خلق حساسيه بين اللواء البيض و حزب الامه ..
اذا كانت لك اثباتات علي عدم صحه اي معلومه ذكرت فارجوا ان تبين لنا لنستنير ..

اما مساله الرجوع لمصادر موثوقه .. لقد ناديت بذلك وردك هذا يجعلني ابحث اكثر .. لك الشكر ..
والسلام


#473174 [Amin]
2.88/5 (6 صوت)

09-19-2012 10:21 PM
زاره السيد عبدالرحمن في المستشفى ,,,قام كسر المستشفى

نفهم شنو ؟???

كان عاقل والسيد عبدالرحمن جننه !!!
أصلا مريض وكايس ليه سبب !!!!!!!!!!
ود المهدي خل شغلته ومشى مصر عشان يهيج المناضليين??!!!!



كان الاجدر أن تترك ذكراه عطرة


ردود على Amin
United States [سامي الصائغ] 09-20-2012 12:47 AM
الاخ امين سلام ..
اولا لو يرد في مقالي تاكيد بان من تسبب في هيجان علي عبداللطيف هو عبد الرحمن المهدي انما وحسب روايه والد صديقي انه من ال المهدي .. كان يجب فهم ان علي ليس مريضا انما اتهم بالمرض كذبا والسبب ذكر في المقال ..
الهدف من المقال هو ان يعرف الناس علي من نفوض امورنا ..

والسلام


#473110 [بت الخرطوم]
2.25/5 (5 صوت)

09-19-2012 08:31 PM
هل من مؤرخ مهتم بالتاريخ السودانى يؤكد لنا صحة هذة المعلومة بصراحة اول مرة اسمع انو المناضل الجسور على عبداللطيف عليه رحمة الله ادخل مستشفى المجانين وكمان فى مصر هذة المعلومة لم ترد على الاطلاق فى سيرته التاريخية ياريت لو الاخ بكرى الصائغ والمهتم بالتوثيق للاحداث ان يفيدناان كانت لديه معلومات فى هذا الخصوص عفوا اخى سامى هذا ليس تقليل لشخصك ولكن عمك بكرى ماشاءالله لديه معلومات ثرة فيما يتعلق بمقارنة آل المهدى والاستعمار والصادق والانقاذ يكفى ان اقول لك هذا الابن من ذاك الاب فكلهم يحبون السلطة والمال حبا جما وسيكون هذا نهجهم جيل بعد جيل الى ان يرث الله الارض وما عليها


ردود على بت الخرطوم
United States [سامي الصائغ] 09-20-2012 10:03 AM
سلامات يا بت الاصول ...
هناك الكثير مغيب عننا .. احيانا يتم اتها شخص بموضوع معين وفي الحقيقه نجد ان من اتهموه هم من يفترض اتهامهم وهناك من يتم تمجيده وفي الاصل يجب محاكمته .. عليه لابد من اعاده كتابه التاريخ عن طريق اشخاص لهم مصداقيه .. نحن ابناء السودان يجب علينا البحث و الاطلاع لنعرف الحقائق .. د.بكري وغيره من السودانيين من من يهمهم امر البلد يستطيعون الافاده .. ليس بالضروره ان تكون كل معلوماتي صحيحه ولايجب ان اتهم بالحقد علي ال الامهدي لكشفي معلومه , لماذا لا يبحث الناس وينشرون لاعرف انا ونعلرف كلنا دون كيل الشتائم ..
حسب معلوماتي في مايخص علي عبداللطيف :-
-- كان والده جندي في جيش المهديه و حارب الي جانب عبد الرحمن النجومي في معركه توشكي وتم اسره من ثم تجنيده في الجيش المصري الي ان احيل للمعاش ..كان قبل ذلك يعيش في الخندق جنوب دنقلا ربما له علاقه بالخندق .. تم اعطائه قطعه ارض علي النيل الابيض للزراعه بعد احالته للمعاش .. احفاده لازالوا موجودين والان يسكنون شرق سوق السجانه .. له حفيده تدعي زهره كانت الي وقت قريب تعمل في سودانير (اعتقد انها في قسم تجهيز الاطعمه-ربما الان ايحلت للمعاش) ....
-- علي عبداللطيف ولد بوادي حلفا .. لم ترق له موضوع الزراعه لانه يحب العسكريه .. جنده احد اقربائه في الجيش .. تم نقله الي الجنوب فعمل في تجاره العاج بجانب عسكريته (لم يكن ذلك ممنوعا) نقل للخرطوم وكان وضعه المالي جيد فاشتري منزلين بالقرب من كليه الطب الحالي بشارع القصر .. بما انه كان مثقفا و وطنيا غيورا كان يناقش مساله الاستقلال .. نقل لمدني وهنالك تعرض لموقف مهين اذ كان علي العساكر السودانيين ان يترجلوا من دوابهم اذا مر عليهم جندي انجليزي وان يحييه ويظل محييا الي ان يمر هذا الانجليزي و يختفي (لفتره طويله) , في مره رفض فعل ذلك وتعرض لمحاكمه وسجن سنه .. تم اعادته للعسكريه بعد ان تم فتره عقوبته .. التقي بالمهندس محمد سرالختم ووضعوا اللبنه الاولي لجمعيه اللواء الابيض ..
-- زوجته اسمها العازه لها صله قرابه به(اعتقد انها بنت خاله) .. كانت عاشت الي نهايه الثمانينات وكانت تقود المسيرات ضد النميري .. هي ملهمه خليل فرح الذي كان عضوا في اللواء الابيض وله مواقف بطوليه يجب الكشف .....

هناك الكثير والمثير .. لايجب علي من كان لايعرف ان ينتقد .. فليندهش بقدر مايستطيع

سلام الله عليك يابت الاصول ...


#473057 [الجيلي]
2.91/5 (6 صوت)

09-19-2012 07:06 PM
يا اخ الصائغ انت كاتب مبدع أرجو أن توجه موهبتك في الاتجاهـ الصحيح ,أنت الان تتحامل على ال المهدي وشريفة شرف اليدن ووليد مادبو وغيركم :هل أنتم منظومة وظفت طاقتها لصرف الناس عن قضاياها الاساسية واليوم كله (حزب الامة والصادق والانصار)اذا كان هذا الكيان العملاق يملك السلطة
وطردكم من وظائفكم زي ماتفعل بكم الانقاذ لكم الحق فيما تقولوا , يبدو انه دا حكي شراب قهوة .


#473016 [الكاهلي]
3.38/5 (6 صوت)

09-19-2012 05:38 PM
رتب أفكارك يا صائغ كلام غي مترابط .كيف دفن في مقبرة في أسوان غير معروفة

وكيف نقلت رفاته في حين أن القبر مجهول.

أنت تريد أن تنفث أحقادك على آل المهدي وبس.

هذه قصة من نسج خيالك وليس من والد صاحبك .

إخراج هزيل وكلام خارم بارم .


ردود على الكاهلي
United States [سامي الصائغ] 09-19-2012 11:32 PM
الاخ الكاهلي
سلام خاص ..
قصدت (بقبر لايعرف احد صاحبه) المقصود لايعرف احد من مواطني اسوان مكان القبر , اي ان اهل اسوان لايعرفون علي عبداللطيف ولايهنيهم في شئ .. يغنينا نحن السودانيين .. واني لم اقل مجهول ..
ليست لي علاقه لا من قريب او بعيد ب ال المهدي .. ليست احمل تجاههم احقاد .. احترم بنات الصادق المهدي لشجاعتهن واتمني ان التقي بهم لاقول لهم ذلك .. كل مافي الموضوع ان الحقائق لابد ان تظهر واننا لايجب ان نخرج مانعرفه بتوقيت معين او التلويح به لاغراض شخصيه والا كنت سانتظر فرصه مناسبه للمساومه ..
لقد رويت ماسمعت ومن حقك ان تصدقه او تكذبه .. الامر متروك لك ..
كنت اريد ان اذكر اسم والد صديقي .. لم افعل خوفا من ان يلعنه احد المعلقين .. سابوح باسمه لمن اثق وفي بريده ان اراد البحث والتحقق ..


سامي الصائغ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة