المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حل واحد فقط لكل المشاكل السياسية والإقتصادية والإجتماعية
حل واحد فقط لكل المشاكل السياسية والإقتصادية والإجتماعية
09-19-2012 09:12 PM

حل واحد فقط لكل المشاكل السياسية والإقتصادية والإجتماعية

عباس خضر
[email protected]

على بالحرام أنا لن أحشر نفسي حشراً في زاوية ضيقة وإتشبر وإتنبروأدعو إلى حل هذ المشاكل تفصيلا حتة حتة كأنني أبعرام.

فمن أنا أصلاً !؟ حتى إتفولح وإتلولح وسط عمالقة السياسة والإقتصاد والإجتماع والإعلام لكي أدعو لحلها ، ومن هذا الذي قال إنها صعبة أو مستحيلة الحل أو معقدة عويصة التشابك مربوكة مجوبكة الخيوط!؟
بل هي على العكس من كل ذلك سهلة الإقتفاء قريبة في المتناول وهيطة في الأبعاد في حدود الحصر بالبصر فلاتحتاج عدسات مجهرية إلكترونية نانوية للنظرلإكتشاف الخطر.

بل هي في حكم المحلولة وحلها يجري كماء رقراق منساب بين أصابعكم وأنتم لاتشعرون.
ثم دعونا نمر سريعاً في الآخرعلي نماذج من هذه المشاكل لتعرفوا أنها معلومة للجميع وهي من كل صنف ونوع ومنذ24 سنة كبيسة والناس تدعو إلى حلها وهي معروفة للغاشي والماشي ولمن في الداخل والذي في الخارج وآلاف الكتاب والصحفيين والسياسيين والحركات المسلحة وقادة الرأي ناقشوها وحاوروا فيها وكتبوا عنها وما إنفكوا وما فتئواومازالوا .وكل يوم نسمع ونقرأ كلام مثل هذا:ـ

دعا الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي السودان ي، إلى توفر الإرادة السياسية ووضع أجندة قومية وعقد لقاء جامع لمعالجة المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجه البلاد. وقال المهدي خلال كلمته اليوم "الثلاثاء" في ندوة التعايش السلمي في ظل التنوع الديني والاختلاف السياسي، إن السودان متعدد ومتنوع الأديان والثقافات والإثنيات فلذلك لابد من التوازن في إدارة هذا التنوع.

نعم لابد من التوازن والرشد والعدل والمساواة في إدارة هذا التنوع بحكمة وحنكة ، لكن قوة الإرادة في هذا الوضع الكارثي لم ولن تتوفر ولم تجدي فتيلا وياما وضعت مختلف الأجندة وعقدت آلآف الإجتماعات واللقاءات والإتفاقات

وتحولت لنفاقات وإستفزازات ومهاترات
كرتي: لا مشاكل أمنية وسياسية مع مصر.
هذا التصريح لامعنى ولا موقع له من مصنفاتنا الأساسية في العنوان أعلاه!
أكد الرئيس السوداني عمر البشير يوم الإثنين رفض حكومته لطلب أميركي من أجل ، دخول قوات خاصة "مارينز" بغرض حماية البعثة الدبلوماسية للولايات المتحدة بالخرطوممشدداً على أنه لاتوجد أية مقومات لاندلاع ثورة ربيع عربي. وقال البشير في مقابلة مع التلفزيون المصري في ختام زيارة إلى القاهرة استغرقت يومين "نحن قادرون وملتزمون بحماية رعايا الدول الأجنبية وسفاراتها ولن نقبل بأية قوات أجنبية".

شنو اللمة المارينز الأمريكي لحماية سفارتهم من مظاهرة وقتية حرضت وسمحت لها الحكومة نفسها فخرجت لنصرة المصطفى عليه الصلاة والسلام فأنحرفت لحرق السفارات عندما لم تجد قوات سودانية لحماية السفارات مع لاتوجد أي مقومات لإندلاع ثورة ربيع عربي سوداني!!!؟

قال محمد بريمة حسب النبي رئيس المجلس الأعلى للتعايش السلمي بولاية الخرطوم إن الهدف الاستراتيجي للمجلس هو الإسهام في بناء أمة سودانية آمنة موحدة ومتحضرة وإشاعة ثقافة التعايش السلمي ونبذ العصبية والأحقاد وتثبيت دعائم السلام بين أبناء الوطن الواحد وجعل التنوع الإثني والديني عناصر للتلاحم الاجتماعي.

كلام جميل تردد ً وتكرر كثيرا ومنذ منقو قل لاعاش من يفصلنا وهو ما يصبو إليه الشعب في آخر المطاف.

مرور سريع لبعض المشاكل المعروفة:

1ـ المشاكل السياسية:

المشكل السياسي الأساسي والأوحد وسبب كل هذه المتاهات والكوارث من حروب وإنفصال وتقسيم وفصل وتشريد وإختلاسات ونهب وفساد الذمم والأخلاق وغياب للعدل والمساواة هوإنفراد الحكم بحزب واحد مسيطر متمكن من مفاصل الثروة والسلطة والخدمات والموارد،
وهو حزب طائفة السيخ السودانية (تنويه :
والسيخة رمزه الأساسي أما الشجرة فللتمويه)
للتمييز بينه وبين طائفة السيخ الهندية.


2ـ المشاكل الإقتصادية:

خلو الخزينة من التكتح ولو100ألف دولار.
دمار معظم المشاريع الزراعية والمؤسسات والمصانع وتحطيم السكة حديد والخطوط البحرية والجوية وإنهاء الخدمة العامة بالفصل والتشريد والتسييس والتمكين.
المذكورين أعلاه في المشكل السياسي هم طبعاً سبب كل هذا المشكل والبلاوي الإقتصادية في السودان.


3ـ المشاكل الإجتماعية:ـ
هوفضل فيها بلد ليكون فيها مجتمع فكل كفاءات البلد تشردت وهاجرت وغادرت ولذلك فإن حضورهم السريع اليوم قبل الغد ضروري لحل المسألة فالمشاكل الإجتماعية مهولة ويشيب لهولها الولدان: حروب ما أنزلله بها من سلطان.فصل وتشريد في كل مكان.أطفال المايقوما أخجلوا السودان.
إغتصابات غريبة وعجيبة في أماكن الحروب وفي الشوارع للأطفال وفي الجامعات سرقات وإختطافات وإغتيالات وسحل وجلد وتعذيب ودهس بالعربات مواسير ومخدرات
مشاكل أنواع أنواع وأصناف أصناف لاتوصف ولاحد لها لاسقف لاعنوان

كلها مقومات قاهرات عاصرات للشعب ومسببات دافعات تجب لإندلاع ثورة ربيعية لاكذب في صيف السودان الملتهب.
لدحر ديكتاتورية الحزب الواحد الذي أذاق الشعب الأمرين وإحلاله بالديموقراطية وتثيبت دولة المؤسسات والمواطنة والحريات والكرامة والعدالة الإجتماعية وحقوق الإنسان.
إذاً فالحل البسيط السهل الذي أمامنا وفي متناول أيادينا وعلى الجميع المشاركة لتحقيقه هو فرض الديموقراطية وبأي ثمن كان ودمتم ودمت ياسودان.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 684

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#473444 [mohammed]
3.94/5 (5 صوت)

09-20-2012 10:15 AM
احيانا يخونني التعبير بما هو الحال الذي نحن عليه لكن بأختصار حكومة الانقاز حكومه تفتقر للكفاءه والكياسه لقياده هذه البلاد بل وتملك مكانه كبيره بين الدول الراعيه للفساد الاخلاقي والاداري والاقتصادي ‘ماذا تكتب الجرائد ولماذا تكتب في اعتقادي انه يزيد همومنا كلما نقرء صفحه من جريده ما اصبح الوضع مزري الشعب يعاني والضغوط المعيشيه تزاد سوءا والحكومه تكزب وتنافق وتزدري اليس الشعب هو السلطه الحقيقه اليس هو اساس السلطه هل ورث الله السودان للموتمر الوطني ووكله ببيع هذا وفصل هذا ،لا أقول اننا شعب جبان لكننا شعب عاش بكرامه وسيسترد حقوقه بكرامه لم نحدث ثوره لأننا لانملك الوقت لذلك كلنا مشغول بهمومه لكسب لقمه حلال لكن هذا لم يأتي بالصدفه الذي نحن عليه سيايه ممنهجه منز زمن بعيد فئه تعيش كاالأمراء (الكيزان) وفئه تخدم مصالحهم (بقية الشعب) وبذلك نكون منهكون في خدمة امراءنا ،لكن اقول انه لم يحن الاوان هذا فقط هو منجيكم من ثوره تطحن كل فاسد ،ولدي رساله مهمه جدا وستكون في المستقبل ذات اهميه (لن نترك حقوق الشعب وثروات بلادنا لمن نهبوها ،من حرموا اطفالنا هضموا حقوقهم ازلو الشعب ونهبوا اموال البترول ودمروا مشاريع الزراعه سنحاكم وننزع حقوقنا بكل الطرق ونعرف جيدا من هم، كل الشعب يعرف الايادي الخبيثه التي عزبت وقتلت ونهبت وسرقت وفصلت وقسمت وجارت وظلمت وانتهكت ،وانا اقصد المتسلطين علي السلطه (المؤتمر الوطني ) ،،،،،
لم ولن تفلحو في الانتخابات القادمه حتي اذا اتيتم بأصلح رجل في هذه الدنيا(كوز) ولن تنفعكم رشواكم لأن الشعب ندم واستفاق ........
لاحزب امه لا شعبي لاديموقراطي جل احزاب السودان اثبتت فشلها سابقا والفرصه واحده ونحن كشباب نريد مرشحا مستقلا وسنثبت ذلك


#473189 [صخر]
5.00/5 (1 صوت)

09-19-2012 10:54 PM
والله ياعباس ما عرفت انت عايز تقول شنو؟ يا اخوى مش 24 سنة ديل اكثر من 60 سنة واحبائنا الكهنوت يرددون نفس الكلام ، لقاء جامع و ارادة سياسية ، كأن المهدى ده جاى من المريخ- ماهو كان فى السلطة اكثر من مرة ومن نتائجه ان ولج الكيزان من باب الامام، ولكن بما فهته من عنوان مقالتك ان الحل واحد ، بتفق معاك ان الحل واح وبسيط وهو اسقاط النظام الوثنى وايقاف الصادق من الكلام الفارغ


عباس خضر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة