المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ضد العنصرية ..ليس اٍلا ..!!!!
ضد العنصرية ..ليس اٍلا ..!!!!
09-19-2012 10:16 PM

حكايا


ضد العنصرية ..ليس اٍلا ..!!!!

صدقي البخيت
[email protected]

مدخل :
- حددت نقابة الصحفيين الفرنسيين تعريف الصحفي.. كما جاء في كتاب: (سنابل الزمن).. بالآتي نصه:
- «ان الصحفي الجدير بهذا الاسم.. يأخذ على عاتقه تبعة كل كتاباته.. حتى ولو كانت غفلاً من الامضاء.. فيعتبر الطعن والتشهير،والقذف والاتهامات التي لادليل عليها.. من أشنع اخطاء الصنعة.. وهولا يقبل الا المهمات التي تتفق مع كرامة المهنة.. ويمتنع عن إدعاء القب اونتحال صفة ليحصل على الخبر.. وهو لايأخذ مالاً من عمل حكومي ،أومنشأة خاصة،يمكن ان تصبح فيهما صفته الصحفية او علاقاته،أو يصبح نفوذه عرضة للإستغلال،وهو لا يوقع باسمه مقالات للإعلان التجاري او المالي البحت. وهو لايرتكب سرقة ادبية ،ولا يسعى في أخذ مركز زميل له ولايعمل على فصله بأن يتقدم للعمل بشروط ادنى ،وهو يحفظ سر المهنة.. ولايسيئ إستعمال حرية الصحافة بقصد مغرض!»

الحوش:
كثيرون هم الذين ذهبوا الى افتراض ان تأريخ السودان جله غير صائب وان ما ورد منه في مناهجنا الدراسية أو المراجع التأريخية التي تمتلئ بها أرفف المكتبات والدوائر وحتى اسواق بلادي لايمت الى التاريخ الحقيقي بصلة !!
كاتب هذه الكلمات غير مؤهل بالطبع للبت في مثل هذه الأمور وان كان لا يستبعد ان ثمة تلاعب قد حدث بالمواد المؤرخة لاسيما أن اختلاف الرؤى وطرق السرد وتباين الأقاويل تضع القارئ موضع الحائر والمستغرب .
والعجيب في بلدي رغم اجتهاد بعض المؤرحين الا ان الوطن ما زال ينقصه المرجع الثابت والرسمي للباحثين , فالكم الهائل من المطبوعات التاريخية , حتى الموجودة في دواوين ومكتبات الدولة هي جهود شخصية ولا تعتبر باي حال مرجع رسمي .
الكتب المدرسية كان يجب ان تحل مكان هذا الشاغر وتنصب ذاتها مرجعا تاريخيا معترفا به من كل ابناء بلادي , بيد أن الكتب ذاتها هي التي نجزم بأنها التزوير الحقيقي والمقصود . فكلما جلس وزير على مفاعد التربية والتعليم سارع بتغيير المناهج على النحو الذي يريحه هو وتابعيه ماسحي الكرسي . والغريب حقا أن تتغير الحقائق بتغيير المناهج . فالتاريخ يجب ان يظل مادة ثابتة لاتؤثر فيها رياح التغير ولا تبللها أمطار الربيع .


مخرج :
ترجل احد الاخوة الكتاب شاهرا سيفه قبل أيام على ملك الجعليين (المك نمر) بمقال ركيك وغير مؤسس . ثم تلاه باخر يؤكد فيه أن المك ليس عربي ولا يوجد عرق عربي في بلادي .
هذا الكاتب حاول ان يبعث رسالة ما , غير انني اجتهدت كثيرا لفك طلاسم تلكم الرسالة فعجزت , وها أنذا ارد على رسالته متمنيا ان يتكرم علينا ( بما في جعبته ) مع ادلته والبراهين ان وجدت , والمصادر التي اقتفاها قبل أن يتحفنا بما جاد به .
التاريخ لا يشبه الكيمياء ولا يحتمل التجارب والنظريات . هو اشياء يجب أن تكون موثقة بالحفر أو النحت أو ربما بتناقل الألسنة والاقلام .
واما ان كان مقاله سلاحا في حرب يخوضها ضد الذين تلذذوا بلحم الثور الأسود , فنقول نحن معك في ذات الجانب مع اختلاف المبدأ فانت تحارب العروبة , غير اننا ما كرهنا العروبة يوما بل كانت حربنا ومازالت ضد العنصرية والقبلية ..والجهوية .

دمتم


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1069

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#473802 [محمد احمد]
3.32/5 (5 صوت)

09-20-2012 06:22 PM
كثيرون هم الذين ذهبوا الى افتراض ان تأريخ السودان جله غير صائب وان ما ورد منه في مناهجنا الدراسية أو المراجع التأريخية التي تمتلئ بها أرفف المكتبات والدوائر وحتى اسواق بلادي لايمت الى التاريخ الحقيقي بصلة !!
كاتب هذه الكلمات غير مؤهل -- اهكذا يكون رد الشخص المؤهل بالسباب الشخصي واسقاط الاخر
ترجل احد الاخوة الكتاب شاهرا سيفه قبل أيام على (ملك الجعليين )(المك نمر) بمقال ركيك وغير مؤسس . ثم تلاه باخر يؤكد فيه أن المك ليس عربي ولا يوجد عرق عربي في بلادي .
الاخ صدقي لقد قرات كلا المقالين للكاتب و الذي حرص علي ذكر شخصية سودانية لطالما اعتبرها المؤرخون من اعظم الشخصيات القومية و بين رايه فيها دون التطرق لقبيلة الجعليين كما لاحظت في الردود المتعددة علي الكاتب و التي اعتدنا عليها ممن العنريين حقيقة من الذين يدعون عراقة الاصل و نقاء الدماء ولك ان تري الي اي منزلق ينجرف هؤلاء في الغمز و اللمز و و الطعن السخرية من اصل او لغة الاخر او شكله واستخدام تاكتيك الفيك بدر بيهو مع بقية المواطنين باعتبار طالما انهم زنوج و افارقة فانهم حاقدون و انهم يعانون عقدة نقص و لك ان ترجع لتلك الردود الفجة لتري الي اي درك ينحدر هؤلاء في عنصريتهم و همجيتهم ان من حق اي مواطن في هذه البلاد ان يعبر عن رايه دون تجريح لاحد ومن حق الشعب السوداني جميعه ان يمتلك تاريخه الحقيقي و ليس المزور الذي انتج هذا البلاء الذي نعيشه اليوم كما ان من حقنا ان نقيم الرموز الماضية دون تمييز ما فعلوا و قدموا تماما مثل تقييمنل لرموز الحاضر و لا يجوز نسبتهم الي قبائلهم كما يفعل البعض فما قيل في حق الخليفة عبدالله التعايشي ( وهو بالمناسبة عربي دون ادني شك او ادعاء و عالم وفقيه كما الامام المهدي رحمهما الله وليس بجاهل كما يدعي بعض الجهلاء من عنصريي اليوم ) و ما قيل في خقه لم يقله احد ختي في الفوهررهتلر و لم يصف اخد من تناولوا سيرته بانهم عنصريين . اما ما ذكره الكاتب في ما يخص ادعاء العنصريين بنقاء دمائهم فان ما اعلمه ان السودانيين الذين هم افرب للعروبه هم اقلهم ادعاء بنقاء الدم وما اعلمه ان معظم العنصريين هم اقرب الي الزنجية منهم الي العرب مع انني مؤمن بان كلكم لادم وادم من ترااااب
و انا مع الكاتب ان جل ماكتب عن تاريخ السودن منذ الغزو المصري و ليس التركي وهذه اول كذبة في ذلك التاريخ منذ ذلك الغزو وحتي اليوم ما هو الا اكاذيب و تضليل و المراجع الحقيقية الان متوفرة خاصة التي لم تخضع للتعديل و لو ارد فسوف اتحفك شخصيا بما تريد و من حق الراكوبة نشر بريدي الالكتروني لكي ازودك بالمراجع العربية و الانجليزية لو اردت و لا اريد ان اخوض في حق قبائل السودان مجتمعة فشعب بلادي كله كرم وشهامة و شجاعة و رجولة و قد تصاهرت هذه القبائل و لن نسب اصهارنا و ابناءنا لان السباب ليس من شيم الجال و انه لن يفيد شعبنا ان ما يفيد امتنا هو الجام العنصريين و وصعهم في جحورهم


#473774 [أبوسآبق]
2.25/5 (5 صوت)

09-20-2012 05:24 PM
والله يا جماعة ( عبدالرحيم ) دا أشتهر شهرة شديدة , ( حقو ) نسميه عبدالرحيم ( النبذ ) المك نمر , بس المشكلة ما تبقى عليه قصة الدعي ( النبذ ) شيخ العرب عوض الكريم أبوسن رحمة الله عليه, طبعاً مافى دآعى أحكى ليكم القصة لأنها بايخة شديد .


#473634 [لمتين يلازمك]
2.75/5 (5 صوت)

09-20-2012 02:18 PM
حالتك؟


#473221 [ود اب كريق]
2.50/5 (6 صوت)

09-20-2012 01:20 AM
للاسف جاروه في مقاله الركيك عن المك نمر شرذمة من المعلقين
اللذين يعانون من عقدة الدونية مرضيا شفاهم الله


#473152 [Moto]
2.00/5 (6 صوت)

09-19-2012 10:37 PM
مثل المقال يجب ان ينشر وليس عبث عبد الرحيم


صدقي البخيت
صدقي البخيت

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة