المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بروف/ نبيل حامد حسن بشير
طالبة بمرحلة الأساس بالجزيرة تكشف أخطاء امتحانات شهادة الأساس وتصححها!!
طالبة بمرحلة الأساس بالجزيرة تكشف أخطاء امتحانات شهادة الأساس وتصححها!!
09-20-2012 01:39 PM

طالبة بمرحلة الأساس بالجزيرة تكشف أخطاء
امتحانات شهادة الأساس وتصححها!!

بروفيسر/ نبيل حامد حسن بشير
[email protected]
جامعة الجزيرة
2/4/2012م

تسلمت الرسالة التالية من الشقيق أبو سفيان محمد البشير، الأستاذ المشارك بكلية الاقتصاد والتنمية الريفية، وعضو المكتب السياسي للحزب الاتحادي الديموقراطى الأصل – محلية مدني الكبرى – كتبتها ابنته الوحيدة ريان طالبة الأساس بالمجلس الإفريقي للتعليم الخاص الى شخصي لعرضها عليكم عزيزي القارئ و للمسؤولين بالتربية والتعليم بالولاية والمركز. بعد قرأتها لا أعرف هل أعلق أم أترك التعليق لكم!!!! لكنى أقول لا حول ولا قوة إلا بالله، وربنا يكون في عون هذا الوطن المغلوب على أمره. فإلى منا كتبته التلميذة المميزة:

بسم الله الرحمن الرحيم

أكتب في هذا المقال المتواضع بعض الأخطاء التي لفتت نظري ونظر كثير من زملائي و زميلاتي في امتحان شهادة الأساس بولاية الجزيرة.

بسم الله نبدأ السؤال الذي حير الملايين في مادة الفقه والعقيدة: ما ركن الإسلام الأعظم في الحج الذي يربط بقية الأركان؟ ما هو جواب هذا السؤال؟ أنجيب عنه كأن السؤال هو: ما هو ركن الإسلام الأعظم الأذى يربط بقية الأركان، الا وهو الشهادتان؟ أم نجيب عنه كما هو ركن الحج الأعظم؟ وهو الوقوف بعرفة؟ تشتت أفكارنا ولم نهتدي الى إجابة تشفى غليلنا، وأنا شخصيا لا أدرى ما هي الإجابة على هذا السؤال الى يومنا هذا.

اللغة العربية لغة القرآن الكريم ولغة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، أيكون بها أخطاء؟! يا للعار الذي لحق بأمة الإسلام يا بني السودان.

أول خطأ واجهنا كان في القراءة الصامتة. فقد كانت القطعة تدور حول المسجد الأقصى الذي تم بناءه في عهد داؤود عليه السلام (كما ورد في القطعة) وجاء السؤال كالآتي: من الذي أكمل بناء المسجد الأقصى؟ فأجبنا من القطعة: هو داؤود عليه السلام. ولقد علمت حديثا أن الإجابة النموذجية هي سليمان عليه السلام والذي لم يرد ذكره في القطعة، بل لم يرد ذكره في الامتحان كله.

الخطان الآخران كانا في الإملاء والسؤال يقول: اختر الكلمة الصحيحة إملائيا وضعها في مكانها المناسب من الجمل:

كبراء، كبر ، كبري هند..................أخواتها.

أين هي الإجابة الصحيحة بحق الله؟ فكبر أو كبراء خاطئتان إملائيا، وهذا يقودنا الى : هند كبري أخواتها، مثل كبري حنتوب وكبري النيل الأزرق. ولكننا تجاوزنا هذا الخطأ على أنه خطأ املائى بحت.

سداًً – سدن – سدى" لن يضيع مجهودك..............................

لا توجد كلمة مناسبة. ما هو الحل؟

ننتقل الى مادة العلم في حياتنا. السؤال الأول في الكلمة الشاذة:

أكورديون - ربابة - العود - الصفارة

الكلمة الشاذة هي......................لأنها من الآلات...........................بينما الأخريات من الآلات.................................

لا كلمة شاذة: فالأكورديون والصفارة آلتان هوائيتان، بينما العود والربابة آلتان وتريتان. ما العمل؟ قمنا بمجازفة هذا السؤال ونال كل من أعطى إجابة الدرجة الكاملة بصرف النظر عن

إجابته ومن لم يجيبوا فقد حرموا من الدرجة وهذا يعتبر ظلما وإجحافا في حقهم من وجهة نظري المتواضعة.

وختامه مسك. اللغة الانجليزية، اللغة الأولى في العالم. جاء في امتحاننا هذا أخطاء لم نر لها مثيلا أو على الأقل لم أر لها مثيلا قط. امتلآ الامتحان بأخطاء لا أول لها و لا آخر منها: tble والمقصود table و كلمة wasa والمقصود بها was. قرأت كثيرا في الانترنيت إذا كان الشخص يجيد اللغة فان العقل قد يتجاوز عن أخطاء التهجئة في الكلمات، هذا الشخص لن تواجهه مشكلة، أما الشخص الذي لا يجيدها يقف كما يقف حمار الشيخ في العقبة؟ من الأشياء التي أزعجتني شخصيا صغر مساحة الرسالة فلقد ترك لنا ستة أسطر منها أربع للعنوان والتاريخ. فماذا يمكن لأن نكتب في هذين السطرين؟ ومن الأشياء المزعجة أيضا موضوع الإنشاء طلب منا أن نكتب في 10 الى اثنى عشر سطرا. الذين يجيدون اللغة لم يواجهوا صعوبة، أما الذين لا يتقنونها فقد واجهوا مشاكل جمة.

هذه الأخطاء دلت على أن الامتحانات لم تتم مراجعتها بطريقة سليمة لضمان دقتها وسلامتها من الأخطاء فسببت لنا مشاكل كثيرة. وبسبب عد اهتمام الجهات المسؤولة فقدنا بعضا من حقوقنا. لا أقصد بكتابة هذا الموضوع توجيه الاتهامات لكنني أرغب في لفت نظر هذه الجهات المختصة عسى ولعل الا تتكرر هذه الأخطاء مع أجيال من بعدنا، ولا أطلب أن نعطى درجات إضافية مع إننا نستحقها لآن ما حدث قد حدث وقد وقعت الفأس على الرأس.

ملاحظات تلميذة من قلب الامتحان

ريان أبو سفيان محمد البشير

المجلس الافريقى للتعليم الخاص

انتهت رسالة التلميذة والتي ظهرت نتيجتها اليوم وأحرزت المرتبة الثالثة على مستوى الولاية . ألف مبروك يا ريان ومبروك وللدكتور و الوالدة مولانا/ مها شاع الدين.

اللهم نسألك اللطف (آمين).


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4986

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بروفيسر/ نبيل حامد حسن بشير
بروفيسر/ نبيل حامد حسن بشير

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة