مقال وصمة فى جبين البشرية
09-20-2012 09:22 PM

مقال وصمة فى جبين البشرية

اخلاص نمر
[email protected]

• اصدرت محكمة جنايات سواكن حكم بالسجن والغرامة والابعاد على ثمانية اجانب لادانتهم فى قضايا تهريب اشخاص مؤخرا واصدر مولانا حمودة اسماعيل حكما خلال الجلسة بالسجن على اربعة متهمين يحملون الجنسية اليمنية بالسجن سبعة سنوات والغرامة مئتا الف جينه ومصادرة الممتلكات (القوارب لصالح ادارة مكافحة التهريب) جاء هذا الخبر مانشيت صحيفة الانتباهة الصادرة يوم 12 سبتمر 2012 تحت عنوان ابعاد اجانب بسواكن متورطين فى الاتجار بالبشر
• يكسب اختصاصيو الاتجار بالبشرملايين العملات الصعبة التى تدخل جيوبهم من خلال التجارة الماساة التى لن يستطع العالم رغم الجهود المكثفة رغم التشريعات والقوانين المختلفة ان يحمى دولة من ايدى الاخطبوطيين الذين ملئوا الدنيا وشغلوا الناس وصعبة محاصرتهم ففى كل عام يتم الاتجار بكم هائل من البشر الامر الذى زاد فى نمو هذه التجارة وازدهارها وتنوعها واختيار (المتاجر) به وفق مطلوبات العصر التقنى الحديث الذى اتخذه هؤلاء طريقا مفروشا للاصطياد السهل
• دوافع اجرامية وصعوبات اقتصادية وحكومات فاسدة وشتات اجتماعى وكوارث طبيعية ونزاع مسلح وغياب الاستقرار السياسى والديمقراطية واختلال موازين توزيع الثروة الامر الذى يؤدى الى البطالة مع وجود هروب فردى وجماعى كل هذه العوامل تمنح المتاجرين بالبشر منفذا للوصول الى الضحايا والسيطرة عليهم ومحاصرتهم فارباح هذه التجارة التى تحتل المركز الثالث من حيث الدخل بعد المخدرات والاسلحة باهظة جدا ...
• الاتجار بالبشر جريمة تخترق قوانين حقوق الانسان وتنتهك حق الفرد فى العيش بسلام وامن وصحة وعافية اذ يتعرض الضحايا وما اكثرهم لوضع صحى مذرى يجعل انتقال الامراض المعدية بينهم تسرى وتنتشر فالاتجار بالبشر غالبا ما تبدا نواته داخل الدولة نفسها التى يلتقى فيها عدد من فاقدى الضمير والاخلاق والسلوك لتبدا شراكة وشركة العبودية واضطهاد الحياة الانسانية التى تصبح سلعة
• ان الاتجار بالبشر يتداخل مع عوامل اخرى هى زراعة الاعضاء والهجرة غير الشرعية واطفال الشوارع وكلها وصمة عار فى جبين البشرية وهنا فى السودان نلمسس بواقعية اكثر قربا ما يدور فى هذه الممارسة البشعة التى تتركز فى شرق السودان وتسلط سيفا باترا على رقبة لاجئ معسكر الشجراب بمحلية ود الحليو التى جاء تصريح معتمدها فى صحيفة الاهرام اليوم فى الثامن والعشرين من مايو2011 حول وجود (شبكات اجنبية بمعاونة سودانيين تعمل على تهريب اللاجئين بمعسكر الشجراب الى اسرائيل عبر منطقة شلاتين بولاية البحر الاحمر )
• اعتراف يستدعى تكثيف الجهود مع الدول المجاورة والمنظمات المحلية والدولية الناشطة فى هذا المجال مع الاستمرار فى استصدار تشريع وطنى قانوني عام يعاقب ويمنع الاتجار فى البشر خاصة فى الولايات المتاثرة كسلا البحر الاحمر القضارف وغيرها والتى يتركز فيها بشدة هؤلاء الضحايا خاصة من دول اريتريا واثيوبيا والصومال والذين تحوم حولهم العصابات كما ورد فى الخبر وغيره من الاخبار التى تحكى اوجاع اللاجئين الذى تتربص بهم شبكة الاتجار بالبشر ففى رمضان من هذا العام انتبهت عين الشرطة فى شرق السودان لاتجار منظم لترحيل عدد من الاريتريين الذين ساقهم القدر الى تجار حاولوا الابحار بهم الا ان الشرطة كانت لهم بالمرصاد اذ تمت مهاجمتهم داخل احد المنازل بعد هروبهم اليه ..نزفت الجراح فى الخرطوم بعد احالة اللاجئين اليها فبترت الارجل
• لابد من زيادة الوعى المحلى والعالمى واتخاذ اجراءات صارمة ورادعة وزيادتها لمكافحة الاتجار بالبشر وتبادل المعلومات مع الدول التى تمثل الحزام لهذه التجارة لتبنى طرق جديدة للقضاء عليها ..
• همسة
مهما اعتذرت سيدى ,,,,
لن يفيد الاعتذار.....
مات ضوء الدنيا .....
والزرع والنيل والاشجار...
صمتت شواطئ الفرح.........
وسكن البؤس ..قلوب الصغار.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2839

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#474163 [ودالبلد الأصلى-كان أسمو السودان]
3.00/5 (2 صوت)

09-21-2012 10:44 AM
ولتكملة المقال أرجو من الأخت الألتفات الى أن محمد على باشا كان يطلب من السودان العبيد والذهب وأن أتفاقية البقط لم تحتوى على أكثر من ذلك. الرجاء مراجعة الموقف السودانى الذهب فى يد سويرس وعبدالله البشير كوسيط محلى ودائمآ الوسطاء المحليون مطلوبون لتوفير لخامات المطلوبة.ويبدو أن زيارة البشير لم تجدى فتيلا ولا حريات أربعة ولادهب أرياب المرسى عندو مشكلة أكبر من صيانة قصور النميرى وتجهيزها للقتلة وبطانتهم حتى ولو كانو محملين بالذهب!!!


#474155 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2012 10:30 AM
مفروض العنوان يكون (خبر وصمة في جبين البشرية) لأن الوصمة في العنوان ترجع لهذا المقال لان الكاتبة تعلق على الخبر بمقال (هكذا فهمت) واربأ بالكاتبة ان تكتب مقالاً يعد وصمة


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة