المقالات
منوعات
دعوة لتدوين اللهجات السودانية
دعوة لتدوين اللهجات السودانية
01-02-2016 06:47 AM

مما لا شك فيه تعتبر اللغة وعاء الفكر والثقافة الإنسانية على مر العصور وسبيل التواصل ،وهي بذلك أهم محددات الهوية. وبطبيعة الحال تخضع*لشروط التطور الإنساني والإختلافات من حيث الزمان والمكان.*وهكذا تنشأ لهجات محلية تنبع من اللغة الأم مع بعض الإختلافات ،*من حيت النطق والمفردات وعدد من الظواهر اللغوية. وبمرور الزمن تصبح لهجات قائمة بذاتها*للتواصل داخل منظومة اجتماعية معينة.


والسودان ذاخر بتنوع اللهجات المحلية ، وفي هذا السياق كتب عدد من المهتمين عن ضرورة تدريس هذه اللغات، حفظا لها من الإندثار خاصة وهي تتقن*شفهيا ولا تكتب.*على النقيض من ذلك هناك من يرى إن تدريس اللهجات المحلية ليس إلا مضيعة للوقت في ما لا يجدي نفعا، والأجدر أن يتستغل هذا الوقت في تعلم لغات عالمية حية مثل الإنجليزية والفرنسية وغيرها أو تجويد اللغة العربية على أقل تقظير.


ولكن تدوين اللهجات السودانية وتدريسها في مناطقها لا نري فيه تعصب قبلي، او يوسع الفارق بين القبائل او دعوة للعنصرية، وإنما ميزة للمزيج السوداني المعروف عبر التاريخ. ودعوتنا للنخبة الناطقة بهذه اللغات المحلية الإسراع بحفظ هذا التراث الفريد بالتدوين، ويكون إضافة للمكتبة السودانية والتراث القومي وأيضا حتي لا تندثر كما حدث لكثير من لهجات غرب السودان مثل لهجة البرتي والبرقد غيرها بتقادم الزمن.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1912

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1395026 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2016 01:12 PM
الفهم العام أن "اللغة" هي التي تحتوى على آلية أبجدية للكتابة، أي حروف، بينما "اللهجة" هي التي لا تمتلك آليات للكتابة بالرغم من أن كليهما لغات، لكن يمكن إستعارة أبجدية قريبة من تلك اللهجات لكتابتها وتدوينها فمثلا كانت هناك محاولة لكتابة لهجة الدينكا باللغة الإنجليزية وكتابة لهجة الفور باللغة العربية وعلى العموم تحتاج مثل هذه المحاولات لبحوث جادة فيما يعرف بعلم الألسن إذ ربما توجد منطوق في لهجة لا يمكن التعبير عنها من خلال اللغة المكتوبة وقد حاول الباكستانيون حل مثل هده المشكلة في لغتهم بتخليق حروف جديدة مستحدثة من حروف اللغة العربية المكتوبة في أبجديتهم الباكستانية فنجدهم قد أدخلوا حروفا جديدة مثل حرف "ب" وضعوا تحتها ثلاثة نقاط لتنطق P (بالفتحة) وال "ف" وضعوا فوقها ثلاثة نقاط فصارت V وال "ج" وضعوا تحتها ثلاثة نقاط لتقرأ J وكلها بالفتحة.

إن فائدة مثل هذه المحاولات هي محاولة إنقاذ اللهجات من الاندثار عن طريق تدوينها عبر لغة مكتوبة كإرث إنسانى، وليس التحدث بها، وقد بدأ الأمريكان ذلك قبل زمن بعيد عن طريق تدوين لهجات قبائل الهنود الحمر والتي بدأ معظمها في الإنقراض بل واستخدموا بعض من اللهجات المنقرضة أصلا في العمل الإستخباراتى خاصة أثناء الحرب العالمية الثانية وقد فشل اليابانيون في كسرها.

عند مطلع الألفية هذه تنبأت منظمة اليونسكو بإندثار 200 ألف لهجة بنهايتها وستكون اللغة الإنجليزية هي السائدة في كل العالم بحيث ستختفى اللهجات بفعل التعليم والتجارة والتكنلوجيا والتداخل السكانى ولعلنا نشاهد هده الظاهرة اليوم في السودان فأبناء القبائل التي توصف بالرطانة الذين يولدون وينشؤون في المدن لا يتحدثون بلغة أهليهم.

[الحقيقة]

#1394988 [ناير]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2016 11:20 AM
"تدوين اللهجات السودانية وتدريسها في مناطقها"



هذه دعوة صريحة لتمزيق ما تبقى من السودان.

[ناير]

#1394695 [كوكاب]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2016 08:39 PM
اللهجات هي الاختلاف في التحدث بالنسبة للغة الواحدة يعني مثلا لهجة الشايقيةو الدناقلة و الرباطاب والفور والزغاوة والمساليت والبرتي . اما ما تقصده انت فهي لغات وليست لهجات مثلا لغة الفور والزغاوة والمساليت والدناقلة والهدندوة الخ . وكثيرا ما يخطاْ الاعلاميين والصحفين وحتي المسؤلين في الدولة بتسمية هذه اللغات لهجات . في علم اللغة التطبيقي لا توجد لغة متطورة واخرى متخلفة طالما اي لغة تؤدي وظيفتها الاجتماعية في التواصل الناس.

[كوكاب]

#1394455 [Grfan]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2016 11:14 AM
These are languages, not dialects

[Grfan]

السر جميل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة