حكومة السماسرة
09-23-2012 10:48 PM


حكومة السماسرة

رشان أوشي
[email protected]

أجلت القمة الرئاسية بين رئيسي دولة الجنوب والبشير المفترض انعقادها في اديس ابابا، اكد الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي ان التأجيل جاء نتاج مزيد من المشاورات بين الرئيسين حول القضايا العالقة، وهي القضايا التي ظلت عالقة منذ التاسع من يوليو المنصرم، ولكن الحقيقة ليست كذلك، بل تتجسد في ممطالات حكومة الشمال متمثلة في لصوص المؤتمر الوطني، وبتوضيح اعمق ان تجار الحرب المستفيدين من حالة التوتر والصراع بين الدولتين.
وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين (الذي ظل يشبهه الشعب السوداني ببطل الكوميديا المصرية (اللمبي)) لا يرغب في استقرار البلدين عبر اتفاق سياسي يضمن الاستقرار السياسي والاقتصادي للبلدين لأنه يفوت عليه صفقات سلاح تربحه الكثير من الموال التي تحول لحساباته المصرفية في الخارج كفقصة استيراد الدبابات المنتهية الصلاحية التي ورط بها الحكومة وقدرت بملايين الدولارت، استلم منها الوزير الفاسد عمولة قدرت ايضا بمليوني دولار بعلم من السيد الرئيس الراعي الرسمي لفساد المسئولين.
ويبدو أن.. حكومة لصوص المؤتمر لا ترغب في استقرار سياسي يعيشيه شعب الشمال الذي ارهقته الضائقة المعيشية لأنها تفوف على الكثيرن فرصة التكسب من عرق الشعب الشمالي وحياته البسيطة عبر استفادة مسئولين كبار في الدولة من تجارة حرب متوقعة بين الدولتين، فهم ذات المسئولين الذين تربحوا من احداث منطقة هجليج التي جرت في الثلث الاول من العام الحالي، عبر غباء الرئيس الذي يستمع بأذن صاغية لمقربين ومحسبوين من كبارمسئولين إنتهازيين في دولته.
مضى قيادات المؤتمر الوطني على رأسهم الرئيس في غش وخداع الشعب السوداني بأن صفقة ترحيل النفط عبر الشمال تضمن عائد مجزي يعود لخزينة الدولة التي ارهقها على الاقل علاج ابناء المسئولين في الخارج على حساب ثمن دواء طفل سوداني في الهامش، وقكدوا ان عائد ترحيل برميل نفط واحد حوالي 22 دولار، بينما تكمن الحقيقة في ان الاتفاق المبدئي او سقف التفاوض تجسد في ان عائد ترحيل برميل النفط الواحد يساوي دولارين قبلت به حكومة الشمال إرضاءا للحكومة الامريكية التي ترفع العصا في وجه من عصاء، وتلوح بعقوبات إقتصادية وبند اممي، وهو ما يؤكد بشكل قطعي ان آخر ما يفكر فيه لصوص المؤتمر الوطني هو مصلحة الشعب السوداني الذي صبر كثيرا على سياسات حكومة الإنقاذ الرعناء ولم يعد لديه الكثير من الصبر.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2696

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#477542 [كاسنجرابى]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2012 10:28 AM
الفساد صار يكزم الانوف وزمان كنا نقول انو فى اى بيت او اسرة مغترب والآن كل بيت او اسره فيها حرامى ، الانقاذ فاسده وافسدت الجميع وحسبنا الله ونعم الوكيل


#477495 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2012 09:58 AM
صدقت والله كلهم سماسرة و تجار , الله يرحم شيخهم الترابى ؟؟؟ بى سجمو ده كان بخوفهم شوية
فى الجتماعات كان ما يجى داخل عليهم كلهم بيقيفوا ولما يحمر على واحد فيهم يرجفوا . عشان كده اتخلصوا منه وكان باقى ليهم شوكة حوت , وكان لى نافع ده ما كان بيشوف الشيخ الى مره فى الشهر وبى واسطه كمان عشان كده بيكره الترابى . وكان حذرهم وقال ليهم فى فساد وحراميه ظهروا . وقاموا دبروا له خطه بى مذكرة العشره . عشان يفضى ليهم الجو ليلهفوا .


#476765 [منذر محمد حمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2012 12:18 PM
عفيتى منك ياستاذة رشان اوشى ,,الظاهر من اسمك انك نوبية اصيلة وانتى تسردينى الحقائق والخفايا فى ظل هذا النظام المتهالك


#476360 [إيزيل عاد لينتقم]
5.00/5 (2 صوت)

09-23-2012 11:29 PM
وزيزي على ذلك عنجهية سلطة الرقاص و شلته و إعتقادهم الشبه يقيني بأنهم "أبناء الله و أحباءه" و أنهم يمكن أن يستعبدوا الجنوبيين بعد أن ولدتهم أمهاتهم أحرارا. و أنهم يمكن أن يرضوا بذلك الوهم الخال العنصري الهمبول و الأم "الملكة" الراعية الرسمية ل"لليمبي".يا لتعاسة الشعب السوداني بحكامه البلهاء


رشان أوشي
رشان أوشي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة