المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
معتصم الجعيلى الوطن يحتاج قناة للنضال أم للأطفال؟
معتصم الجعيلى الوطن يحتاج قناة للنضال أم للأطفال؟
09-24-2012 01:11 PM

معتصم الجعيلى الوطن يحتاج قناة للنضال أم للأطفال؟

تاج السر حسين
[email protected]

مدخل لابد منه:-
أكثر ما يهمنى فى قضية (عصام الحضرى) التى أثرتها فى المقال السابق، أن انتقاله للعب فى السودان ومن خلال معلومات مؤكده 100% تدخلت فيه السياسه وتمت بناء على (طلب) فى شكل (اوامر) لأدارة نادى الزمالك و(جمال الوالى) رئيس نادى المريخ من (علاء) نجل الرئيس المصرى السابق (مبارك) الذى كان مهتما بالرياضيه وكان يقف خلف المنتخب الوطنى المصرى، وتلك الصفقه تمت بتجاوز(فاضح) للوائح والقوانين التى تحكم كرة القدم السودانيه وهذا يمثل فساد رياضى، وخلق شعور (بالغبن) وعدم المساواة بين الأندية السودانيه، ولذلك سعى النظام لأستعدال الكفه بغرس بعض أزلامه فى جسد نادى الهلال ودعمه ماليا وهذا كله مرفوض عندنا اضافة الى ذلك فأن (الحضرى) يتعمد أن يستفز شريحه كبيره من الشعب السودانى العاشقه لنادى الهلال بغض النظر عن نسبتهم وعددهم، وبذلك يؤزم العلاقه بين البلدين، كما يفعل (مرسى) تماما، واسلوب عصام الحضرى وثقافته لا تتناسب مع ثقافة الشعب السودانى التى ترفض التطاول والأنانيه وتغليب المصلحه الشخصيه وحب النفس، اللهم الا جزء قليل من هذا الشعب أثرت فيه ثقافة الأنقاذ فأفسدته وغيرت خصاله.
اضافة الى ذلك فأن مبلغ اأنتقال عصام الحضرى وهو (700 الف دولار) حول على نحو غير مشروع فى وقت كان فيه مرضى الكلى والسرطان يجدون عمله صعبه لأجراء عملياتهم .. وتمت مساءلة الشخص الذى استلم المبلغ خارج الأطار المصرفى المعروف بواسطة السلطات المصريه، وهذا كله سوف ياتى يوم كشفه وحسابه!
.............................................................................
ومن ثم اقول .. نحن لا نعرف فى الحق لومة لائم ولن نجامل أو ننافق فى الوطن وحقوقه.
لذلك هذه قضية الفت اليها انتباه الجميع، قبل أن تمر كسابقتها.
فالسيد/ معتصم الجعيلى، قد يكون ماهرا فى صنعته التى يجيدها وهى أعمال (الجرافيك) رغم فقدانه للعلم والثقافه والموهبه التى تجعل منه اعلاميا ناجحا، لكن كما هو ماهر فى (الجرافيك) يبدو أنه ماهر فى مجال آخر ويعرف من أين تؤكل الكتف.
وكما قيل فى المثل المال السائب يعلم السرقه، بل يجعها مباحه!
معلوم للجميع بأن (الجعيلى) لا ينتمى للحركه الأسلاميه أو (للجماعه) كما يقول عن نفسه، ولا أظنه يحمل بطاقة (المؤتمر الوطنى)، واذا كان خلاف ذلك، فأنها لن تكون الا كما يحملها كثير من الآرزقيه واصحاب المصالح الشخصيه هذه الايام وما أكثرهم.
تجد الشخص (اتحادى) كما قال (فتحى شيلا) قبل عدة ايام، لكنه يحمل بطاقة المؤتمر الوطنى، أو (أمة) ويفعل نفس الشئ، ورياضى أو فنان كذلك، وحتى من لا علاقة لهم بالسياسه، استبدلوا تلك البطاقه (بدعونى أعيش) التى كانت تخدم كثيرا فى بداية عصر الأنقاذ، الذى اصبح نظام دنيا لا دين وهو اصلا لم تكن له به علاقه الا من حيث المظهر والأدعاء ، وهى لله.
السيد/ معتصم الجعيلى .. أسس من قبل قناة (هارمونى) واستمرت لفتره من الوقت وبذل الجهد معه العديد من الصحفيين والأعلاميين والفنيين، يملأهم العشم فى بروز قناة حره ومستقله كما كان يقول.
خرجوا آخر الأمر خاليى الوفاض، خاصة الذين أوقفوا انفسهم عليها. فتحدث منهم من تحدث وصمت من صمت.
وكان (الجعيلى) يخشى من بث أى أغنية قبل أن يتأكد من تنازل اطرافها الشاعر والملحن والمؤدى حتى لا تدخله فى مشكله، لأنه نادرا ما يهتم بسداد الحقوق كما تفعل العديد من القنوات مع أن المبدع السودانى أقل المبدعين تحقيقا للمكاسب الماديه من وراء انتاجهم بسبب بخل اصحاب القنوات وتهافت بعض المبدعين وقبولهم بالقليل، وبعض آخر لا يهتم بحقوقه الماديه حياء أو زهدا فى مكاسب تتحق من خلال الفن والأبداع الذى يقصد منه تنوير وتثقيف الشعب البسيط وأدخال البهجه فى نفوسهم.
رغم ذلك لا نستطيع أن نقول بأن تجربة (هارمونى) كانت فاشله بصوره كامله بعد أن بدأت فى تقديم لونيه مختلفه يمكن ان تستمر لولا أن الهدف كان (تجارى) بحت لا اعلامى أو ثقافى .
ولولا أن صاحبها حقق منها ما كان يهدف كما يبدو، فتركها ليتجه الى جانب جديد وهذا هو اسلوب (السوق) فى السودان هذه الأيام القبيحه.
(اضرب وأهرب)!!
وقبل أن ندخل فى تفاصيل حول (هارمونى) وتمويلها وما حققه (الجعيلى) منها.
نتساءل فى حزن وأسف، هل حال السودان الآن يعجب شخص (كالجعيلى) يريد أن يعمل فى مجال الأعلام؟
الا يعلم الجعيلى أن القنوات (المصريه) الحره العديده، كانت السبب الرئيس فى الثورة و(التغيير) واسقاط النظام فى مصر الذى ذهب بنظام فاسد لا يقل عنه نظام السودان سوءا وفسادا؟
الا يشعر (الجعيلى) كمواطن سودانى بالحزن وبلده انفصل الى جزئين ولم توجد قناة سودانيه واحده تناولت هذا الموضوع بشفافيه ووضحت للشعب البسيط بأن المتسبب فى ذلك الأنفصال هو النظام الفاسد الذى تبنى مشروع الدوله الدينيه الجهاديه؟
اليس للعالم كله من حولنا حق الا يعلم بأن عدد ضحايا النظام فى السودان يفوقون الاف المرات عدد القتلى فى مصر وليبيا وتونس واليمن وسوريا، وقد بلغوا 2 مليون فى الجنوب وأكثر من 300 الف فى دارفور و(شوية) عشرات الآلاف فى شرق السودان وشماله ووسطه؟
اضافة الى اغتصاب ونهب للمال العام وتدمير للبنى التحتيه وتفريغ للكوادر والخبرات.
وهل الواجب الأخلاقى والأنسانى والوطنى (المباشر)، يحتم على (الجعيلى) طالما كان قادرا فى هذا الوقت أن يؤسس قناة وطنيه (مستقله) لا داعى أن نقول (معارضه) طالما كانت المعارضه عيب ولا تحقق مكاسب؟ مع أن قناة مثل تلك يمكن ان تحقق الهدفين الوطنى والمادى.
لكن وبالعوده لما اعلمه عن تجربة (هارمونى) لا يمكن أن يفكر (الجعيلى) فى هذا الطريق، فكما نقل لى أحد أصدقائه المقربين فى مجال الأعلام، انه حصل على 900 الف دولار من النظام وبالتحديد من (القصر الجمهورى) بعد أن اصدرت المحكمه الجنائيه قرارها باعتقال (البشير) وكانت فرصه لأصحاب القنوات الفضائيه الخاصه للصيد فى الماء العكر، باعلان وقفتهم – مدفوعة الثمن - ودعمهم ومساندتهم لرئيسهم ورفضهم لقرار المحكمه الذى لا يجدى رفضه من القنوات الرسميه.
لا يهمهم طالما قبضوا (المعلوم) أن يقولوا ظز فى شهداء الجنوب ودارفور وظز فى انفصال الوطن وظز فى اطفال (المايقوما) .. ورحم الله الحردلو الذى قال (منعول ابوكى بلد).
الشاهد فى الأمر وضع (الجعيلى) الذى كان يقول بأنه لا ينتمى للنظام وليس هو مع (الجماعه)، اعلانا فيه صورة (البشير) كبيره كتب أعلاها (لست وحدك) .. وبعد أن قبض المعلوم، أوقف القناة بطريقة مقصوده بعد أن أدت الغرض المطلوب منها لا خدمة للتنوع والتعدد الثقافى كما كان يدعى.
ولابد أن يجد الأشاده من هذ ا (التفكير) العبقرى، لكن ما هو مدهش، أن سيادته لم يكتف بذلك، طالما البلد فوضى وهائصه ومالها بلا بحسيب أو رقيب، لذلك تفتقت عبقرية (الجعيلى) وأنتجت فكرة جديده قد تبدو رائعه لأول وهله وتعنى بالطفل وثقافته وتخصيص قناة له.
وعلى ذات نهج (هارمونى) بدأ بالبث التجربى جميل الشكل، وسوف تتوقف مثلما توقفت (هارمونى) بعد أن تؤدى الغرض المطلوب مها . وبنفس الأسلوب أبدى عدم ممانعته فى الدخول فى شراكه بأى شكل من الأشكال ، مع رجال اعمال أو مع (النظام)، وقال هذا فى اعلان على القناة الرسميه أمتد لأكثر من ساعه، لا أظنه مدفوع القيمه، وهذا كله سوف يأتى يوم يحاسب عليه المسوؤلين عنه لأنه اهدار للمال العام - اذا لم تسدد قيمة تلك الدقائق الأعلانيه - ولآ اظن (الجعيلى) الذى يبخل على الفنانين الذين كانوا يشاركون فى برامج (هارمونى) بكباية شاى، أن يسدد قيمة ذلك الأعلان، واذا حدث ذلك كان لشئ فى نفس يعقوب.
آخر كلام:-
• لا قيمة لمبدع أو فنان أو اعلامى لا ينفعل بقضايا شعبه وازمات وطنه مهما قدم من فن.
• ولا قيمه له وهو لا يهتم بقضايا بسط الحريات والديمقراطيه وحقوق الأنسان. التى بدونها لا تصنع دوله عظمى.
• وما اقبح أن تكون اهتمامات الأنسان (كلها) محصوره فى المتع الدنيويه الزائله والملذات والراحه و(الترطيب).
• والخلود الذى ينشده كل مبدع، يتحقق بالتزامه القيم والمبادئ وبالأنحياز للشعب والوطن لا للأنظمه الديكتاتوريه الفاسده.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2847

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#477347 [د.يوسف التهامي]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2012 02:42 AM
الاخ تاج السر
عندما يكتب احدغير معروف مثلك عن شخصية سودانية عامة مثل العبقري معتصم الجعيلي(كما قال الاستاذوالاعلامي حمدي بدر الدين) فلايد من التريث.
بالنظر الي سيل الاتهامات التي كلتها للمبدع والفنان الاستاذ معتصم اتساءل ماهو الهدف من هذا.. هذه شخصنة للامور ولا تمت للعمل الصحفي من قريب او بعيد لقد قرات لك نفس هذا الكلام عن الاستاذ الجعيلي في مواقع اخري قبل سنتبن او اكثر.. نفس الجمل ونفس الاتهامات... دون تغيير
مغالطه للحقائق (معروف لكل عالم او جاهل ان هارموني توقفت لان النظام يريد ان يحمي قنواته التافهه فاقفل مواسير الاعلان عن هارموني) ولو كان الامر كما تدعي لما توقفت هارموني.
ان جهلك بابسط قواعد الكتابه الصحفية يثبت ان مواضيعك كلهاشخصيةوغير ذات قيمة.


#477278 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2012 11:46 PM
عزيزي الكاتب : اسف لتناول موضوع لا علاقة له بهذا المقال ...
و لكن اريد ان انبهك فقط الى أن هناك برنامج في قناة الجزيرة يبث الان و تحدث فيه الغنوشي عن السياسة و الدين و ذكر فيه ان لا فصل في الاسلام بين الدين و الدولة


#477271 [طربيزة اللحام]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2012 11:41 PM
جانبك الصواب بكل امانة ، يا اخي الفضاء مفتوح للكل ، لماذا تريد ان تحمل الجعيلي انشاء قناة للمعارضة ، اين هي المعارضة ؟ معقول عين في الفيل وتطعن في ضلو؟ معتصم الجعيلي يعمل قناة للمعارضة ، معتصم الجعيلي يرجع نازحي دارفور ، ووو ، فعلا البلد محتاجة لقناة اطفال سودانية وبغض النظر عن هارموني وملابسسات عملها وتوقفها او بيعها او فشلها لابد ان تكون هناك قناة للاطفال ، ولا يوجد اي مشكلة في ان يؤسسها معتصم الجعيلي او غيره ، من انت حتى تحدد للناس خياراتهم او ماذا يفعلون ؟ كان من المفترض ان تطالب حزب الامة او الاتحادي او الحركة الشعبية بانشاء قناة للمعارضة او ايا مما تفضلت ، الشيء الثاني طعنك في امكانياته الاعلامية وهذا قمة الجهل / التجني في نظري ، فالمجال اصبح مجال استثمار وليس علم او تخصص ، روبرت ميردوخ امبراطور الاعلام ليس اعلاميا ما قولك؟ بينما باربرا والترز او علي شمو لا يمتلكون قنوات تلفزيونية ..
انت صحفي محترم ووطني .. كان ينبغى عليك التركيز على قضايا وطنية بدلا من التركيز على اشخاص ليس لديهم نشاط سياسي او تاثير على مجرى الاحداث ، ببساطة كان احرى بك ان تتعامل مع الجعيلي فقط كمستثمر طالما الرجل لا توجد لديه ميول سياسية او نشاط سياسي..
تحياتي


#477148 [khalid m ali]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2012 07:41 PM
مالذى دها هذا الجيل عندما كان النميرى فى اوج جبروته كنا نخرج ونتظاهر ولانترك بعض المدارس الجبانه تحاول ان تكمل اليوم الدراسى الا ونردمهم حجاره بعض الناس كانت تنظر لنا على اننا بعض الفاشلين ومثيرى الشغب ولكن حب الوطن والعيش بكرامه فى ملكنا وطننا لن نتركه لقمه سهله لتتناوله الضباع احبائى ماحلى ان تكون انسان حر تقف للحق كلاسدوتقول انا سودانى وما احلاها نغمه .


#477141 [د.محمد جلال]
5.00/5 (2 صوت)

09-24-2012 07:21 PM
اخي الكريم كاتب المقال
لقد تجنيت علي شخص يشهد له الجميع بالوطنية.. شخصية معروفة في المجتمع الاعلامي السوداني..مبدع حقيقي في هذا الزمن الجاف
وتحدثت بعدم موضوعية واظهرت للجميع انك تكن كراهية لهذا الشخص النادر والدي نقتخر نحن به كسودانيين..وكتاباتك مليئة بالتناقضات التي تكشف عن جهلك التام بما تكتبه


#476918 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2012 02:58 PM
هو قال اسمو منو ( الجعيلى ) هو الجعلى الكامل عمر البشير وخاله ما منهم فايده تقولى جعيلى


#476906 [عبداللطيف]
5.00/5 (2 صوت)

09-24-2012 02:47 PM
ماعندك موضوع ...وفاقد للمصداقية ...طالما لم ترد على تعليقى فى بريدك الخاص حتى الان ...
اركز واعتزر للمريخاب ولن ادعك حتى تصحح مازكرته من كذب على الزعيم ..قال ايه قال 70% قال


#476859 [Abu Hadi]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2012 02:11 PM
"اضافة الى ذلك فأن مبلغ اأنتقال عصام الحضرى وهو (700 الف دولار) حول على نحو غير مشروع فى وقت كان فيه مرضى الكلى والسرطان يجدون عمله صعبه لأجراء عملياتهم ".

طيب اذا كان مرضى الكلي والسرطان يجدون عملة صعبة لاجراء عملياتهم كما تفضلت فأين المشكلة اذن؟

ثانياً لم يتم تطويع قوانين كرة القدم (ان كانت) الا للهلال فقط وراجع معلوماتك عن دلال الاتحاد للهلال والكل يعلم ذلك بل ويخجل منها اللهم الا انك ناكر..

من يتحدث عن الدعم الذي يجده المريخ لم يبرز للجميع حتى هذه اللحظة مستنداته المؤيدة .. (واهو كله كلام اي كلام جرايد ليس الا)

كلنا يحب المريخ بطريقته ولكم ان تحبوا الهلال بطريقتكم بعيداً عن التجريح وتلفيق التهم بدون اثبات مادي وليس استنتاج ..


ردود على Abu Hadi
Saudi Arabia [ود الحاجة] 09-25-2012 02:59 PM
ظننت أن الكاتب يقيم بمصر.

Saudi Arabia [Abu Areej] 09-25-2012 12:06 PM
يا حبيب زنقار .. بما اني اشرت لها فذلك يعني اني اعلم انها خطأ مطبعي ولكن اردت ان الفت نظر الكاتب الى انه يجب مراجعة ما يكتب ويصحح قبل نشره .. فالسؤال الهدف منه استنكار ..وحتى رد الكاتب (واضح قصدي)!!!! غير موفق..

United States [Zingar] 09-24-2012 06:20 PM
تصور يا أبوهادى أنا إفتكرت حصيف شويه...لأنى والله العظيم قرأتها من أول وهله مرضى الكلي والسرطان (لا يجدون) عملة صعبة لاجراء عملياتهم وعرفت إنها خطأ مطبعى واضح كالشمس.

أقولها لك واضحه أنا أسكن على بعد عشرين متر بالظبط من نادى فريق عباس بأمدرمان..أقولها حريقه فى الهلال والمريخ سبب الجهل والتخلف لهذا البلد المنكوب بأهله.

Uganda [تاج السر حسين] 09-24-2012 06:05 PM
القارئ المحترم
واضح قصدى " ان مريض الكلى والسرطان لا يجد عمله صعبه للعلاج لا العكس" وكلما فى الامر حدث خطا غير مقصود وشكرا


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة