المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

09-24-2012 12:16 PM

ثورة الأطفال ..

نورالدين محمد عثمان نورالدين
manasathuraa@yahoo.com

نحن الموقعون أدناه من أطفال السودان جلسنا وتفاكرنا وخرجنا بتوصيات متكاملة لبعض مايعانيه الأطفال فى السودان وبحثنا طرق لحل هذه القضايا وطالبنا بالإهتمام بها ووضعها فى الأولويات .. فنحن كل المستقبل ..
أولاً : نحن أطفال السودان من أكثر الفئات المهملة فى المجتمع ولا نجد رعاية تذكر من قبل الدولة والمجتمع وعليه نطالب بإنشاء وزارة خاصة بالطفل لتشرف على شؤوننا كأطفال فنحن الأكثر عدداً ونحن بهجة الحاضر وكل المستقبل
ثانياً : أنظروا لمايعانيه الأطفال المرضى بالسرطان والامراض المزمنة والمستوطنة من شلل الأطفال والحميات .. الخ .. ولا نجد رعاية طبية خاصة بنا ولا يوجد فى البلاد سوي مستشفى واحد خاص بنا مع الوضع فى الإعتبار العدد الكبير للأطفال فى البلاد .. فإختصاصييون الأطفال لا يستطيع أهلنا دفع تلك المبالغ الطائلة التى يطلبونها ..
ثالثا : مايعانيه أطفال الأقاليم حدث ولاحرج فهم إن كتبت لهم الحياة أثناء الولادة لن تجد الأم والطفل بعدها الرعاية الصحية المطلوبة فيصاحب هذا الأثر الطفل مدى الحياة وربما ينمو معاقاً .. طول عمره ..
رابعاً : مايعانيه أمهاتنا من عدم تغذية كافية ليقوموا بإرضاعنا نسبة للغلاء الحاصل الآن ونسبة لظروف العمل فمعظم أمهاتنا من العاملات والموظفات وذوي الدخل المحدود فعلى الدولة توفير غذاء الأم والطفل بدعم مباشر ..
خامساً : نعاني من غلاء كل شي يخص الأطفال بداية بالألبان ومشتقات الألبان الجاهزة والألعاب والملابس والأدوية وعيادات الأطفال .. فالمجتمع والدولة يتاجران بنا لأننا الفئة الأكثر ضعفاً فى المجتمع ..
سادساً : نعاني معاناة شديدة مع أهلنا فنحن لانجد الوقت الكافي للخروج والترفيه عن أنفسنا ورياض الأطفال اليوم هي مراكز تجارية لاغير لا يعاملوننا كاطفال وإنما كسلع ومعظمنا لا يرتادها لظروف الأسرة المالية وحتى فى العطلات وأوقات فراغ أهلنا لاتوجد أماكن لترفيه الاطفال سوي بعض الحدائق الغير مصممة لنا كأطفال ..
سابعاً : مايعانيه الأطفال المشردون والأطفال اللقطاء لايرضينا .. فمركز المايقوما كل يوم فى تزايد مستمر بعدد الأطفال اليتمه واللقطاء فالمجتمع يخطئ ولا يتررد فى إلقاء الأطفال على قارعة الطريق .. والنتيجة أطفال فاقدي الهوية وحنان الوالدين .. وفى الآخر يصبح مشرد أو مدمن مخدرات أو مجرم يرد الجميل لذات المجتمع الذى لفظه ..
قضيتنا نحن كأطفال أكبر من أن تنشر فى مساحة صغيرة كهذه .. فنحن نطالب الدولة والمجتمع الإهتمام بنا كفئة محترمة فى المجتمع ومساواتنا بأطفال العالم المتحضر ومعالجة تلك القضايا المطروحة على وجه السرعة وإلا .. سيكون لنا خيارات أخرى لم يسبقنا بها طفل فى العالم وحينها لكل مقام مقال ..ولكم فائق الإحترام دولة ومجتمع ..
مع ودي ..




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1098

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#477503 [بت البلد]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2012 09:04 AM
موضوع في غاية الأهمية لقد لمست وترا حساسا ولكن وبكل أسف سوف لا تجد من يصغي اليك... لأن من هم في موقع المسئولية لم تكن شريحة الأطفال من أولوياتهم وكأن الطفل مخلوق بلا احساس ... انهم يغضون الطرف عنهم وعن عمد وفي ذات الوقت تجدهم يدللون أطفالهم ويهيئون لهم المناخ الملائم وبقية الأطفال لا يجدون أبسط مقومات الحياة في ظل حكومة تدعي العدالة والشرعية والسلام والاسلام بينما هم أبعد من ذلك !!!!


نورالدين محمد عثمان نورالدين
نورالدين محمد عثمان نورالدين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة