المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أيها الصوفية صمتكم يقتلنا ..
أيها الصوفية صمتكم يقتلنا ..
09-25-2012 10:27 AM

أيها الصوفية صمتكم يقتلنا ..


سيف الحق حسن
[email protected]

واجب الساعة يتطلب منكم دخول الحضرة الوطنية بأقصى سرعة. لا أحد ينكر التصوف ودوره الدعوي في إنتشار الإسلام بالقيم والأخلاق الحميدة والتسامح و بالإعراض عن زحزف الدنيا والزهد فيما يقبل عليه عامة الناس. ولكن ما هو دوره في رفعة جميع غيره من الناس؟. لماذا تركيزكم علي تزكية أنفسكم فقط في الطريق وفي سبيل الطريقه؟، ما هو واجباتكم نحو المجتمع والوطن؟. القناعة كنز لا يفني ولكن في سبيل الغير يجب أن يبذل الإنسان أعلى سقف من الطموحات إقتداء وإهتداءا بالآية: ((ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة)) [الحشر: 9].
غيابكم عن الساحة السياسية أو تجاهلكم العمد لها إلا في حالات إثتثنائية أدي إلي ضعف الوعي السياسي للكثير ممن ينتمون إليكم بالأخذ في الإعتبار ان غالبية الشعب السوداني ينتميي إلي الطرق الصوفية. يا سادتي لب المشكل التي نعيشها في السودان هي من الفساد السياسي الذي أدي إلي فشل البلاد وإنغماسها في كافة أنواع الفساد الإقتصادي والإجتماعي وحتى الديني بإتخاذ الدين شعارات ومطية للنفوس الدنية وغياب دوره في تهذيب النفوس وإرتقاء الأخلاق.

بهذا التهاون والتراخي صعدت علي أجسادكم الراقدة معظم الحكومات الظالمة والفاسدة التي إستولت علي السلطة قسرا أو الاحزاب التي تتخذ الدين شكلا وستارا لبرامجها. لعبوا علي إيهامكم بالشعارات الدينية، كالشريعة الإسلامية، و مؤتمر الذكر والذاكرين، ونار القرآن، ومشاريع ختم القرآن مليون مرة وإهداءها للرؤساء، والدستور الإسلامي .. إلخ، والبلاد حالها يضج بالفساد والتردي والفشل والحروب والقتل والتشريد وضياع التعليم والصحة والجوع والفقر والمرض. ألا ترون هذا الخراب والدمار والإنحطاط الذي نهوي فيه فقد كثر الفساد والإفساد وأصبح شيئا عاديا وتردي كل شي. ألا تعلمون أن حياة الناس تعكرت بإحتكار هذه الطغمة لإدارة البلاد وهي التي أساسا أتت بالباطل وقتلت وأرهبت وشردت الناس وضيقت عليهم وعذبتهم لتبقى في الحكم. ألم تسمعوا بأننا أصبحنا في مصاف الدور الأكثر فسادا وفشلا في العالم و تربعنا علي عرش الدول الأقل إبتكارا وبمعنى آخر الأكثر تخلفا. لماذا تجلسون معهم وتستمعون لهم. لماذا تهادنون مع من ظلم وتجبر؟. ألا تعلمون أنهم يكذبون وينافقون ويتكبرون ويفعلون كل ما هو منافي للأخلاق من أجل كرسي الحكم.
أيرضى هذا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا كان بيننا؟ لا والله لأنه يقول: (إن أول ما دخل النقص على بنى إسرائيل كان الرجلُ يلقى الرجلَ، فيقول: يا هذا اتق الله ودع ما تصنع فإنه لا يحل لك. ثم يلقاه من الغد، فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده. فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض). ويقول أيضا: (إن الله لا يعذب العامة بعمل الخاصة، حتى يروا المنكر بين ظهرانيهم -وهم قادرون على أن ينكروه- فلا ينكرونه. فإذا فعلو"أى لم ينكرونه" عذب الله العامة والخاصة). صدق رسول الله صل الله عليه وآله وسلم.

لماذا هذا الصمت المطبق والتماهي مع كل حكومة تأتي والتهاون؟. أيهم يسئ لدين الل بالله عليكم! ذاك الفيلم البذئ العارض الذي سيذهب إلي مذبلة مذابل التاريخ أم الفعل النفاقي والدجل والتضليل وتلطيخ الدين الذي يتفاقم كل يوم.

يا سادتي: لا إصلاح للمجتمع إلا عبر الإصلاح السياسي والإقتصادي وهذا لا يتأتى إلا بإقامة العدل. ومن أسماءه سبحانه وتعالي العدل والمقسط. فالأمر بالقسط بين الناس ليس بالأمر الهين بل هو درجة سامية قد يلقى فيها الأمر بها صنوفا من العذاب. لذلك وضعت مع النبيين كما يقول تعالي: ((إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم)) [آل عمران: 21].

ولديكم تحد آخر أيضا. فمع إستمرار وتمكن طغمة الإسلامويين صار اللعب بالدين أرض خصبة ومرتعا للمنافقين، وزاد من ذلك نسبة الأمية بين الشعب التي تصل إلي 75%، وحب السودانيين بطبعهم للدين. كل هذه الظروف إستغلتها الطغمة للعب علي جميع الحبال من التيارات والحركات والجماعات والمنظمات (الإسلامية) وجميع الطرق الصوفية. فيمكن بعدها ضرب بعضكم ببعض ليظهروا هم أصحاب الدين الوسط.

لهذا وجد الهوس الديني الطريق سالكا للتسلق إلي المنابر. ظهر ذوي الأخلاق الضعيفة وأنصاف المتعلمين الذين حصروا الدين في الحلال والحرام والفتاوي المعروفة إلي تحريم الخروج علي الحاكم وإن كان ظالم. أغلب هذه المراجع هي السلفية والوهابية، التي لا ننكر منها الحسن الذي لا يتشدد ويتقبل الآخرين جميعا كمسلمين مثله. ولكن المتشدد منها الذي يميز المسلمين ويشل قدرتهم ويحصر إبداعهم الفقهي ويصنف المسلمين بعقيدة الولاء والبراء، ويقول نحن الخاصة وهؤلاء العامة ونحن الفرقة الناجية، فهذا نرفضه. من هؤلاء ينمو التكبر الديني والإزدراء للمسلمين الآخرين ناهيك عن بقية الأديان وترتفع أمواج الفكر الأصولي الإرهابي التي يمكن أن تكون كارثتها أكبر من تسونامي.

وانتم تشهدون صعود التيار السلفي المتشدد في سدة الحكم في الدول المجاورة وبدأ يتغلغل ويتفشى بسرعة ويستقوى. حيث إستهلوا بهدم الأضرحة والسيطرة علي الإعلام وبسط ألسنتهم بالسؤ لكل من يخلفهم الرأي وقذف المؤمنات الغافلات علي القنوات واليوتيوب وغيرها من الأوهام الفاسدة. والواضح أن طغمة الإنقاذ تسمح بالتمدد السلفي المتشدد وذلك بما نراه ونشاهده من أخبار يومية.

فهذا هو الخطر المحدق القادم. لديكم جبهتين للمواجهة: الأولى تستغلكم والثانية تريد محو التصوف من الحياة السودانية. لكن الأهم هو أن تحسموا أموركم وتقفوا بجانب المستضعفين والمظلومين وتنضموا إلي صفوف الثوار السودانيين وان تمارسوا دوركم الطبيعي في الحياة وفي المجتمع. فمن خير العبادات هي قضاء حوائج الناس، وهل هناك حاجة أكبر من نصرة المستضعفين من النساء والوالدان الذين لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا والمسجونين في خلاوي الطغمة الفاسدة.

هذا هو الجهاد الأكبر سادتي، جهاد النفس وإنتشال المجتمع من قيعان الجهل. لا تنكفوا علي أنفسكم بإصلاحها فقط ولا تنزووا عن بقية الناس. فعليكم بإصلاح القرى والبلاد. أخرجوا مع المحتجين وقفوا معهم وشاركوهم. لكم في إبن بضعة رسول الله الإمام الحسين سيد شباب أهل الجنة عليه وعلى جده وآله الصلاة والسلام أسوة حسنة. لقد كان أول ثائر في الإسلام ضد الظلم في كربلاء. وقف في صف الثورة مع المستضعفين والفريق الأقل عددا الذي يريد الحق. وأستشهد ليكون قدوة لكل مؤمن حر لا ينافق ولا يكذب و يرجو الصواب ويقف مع الحقيقة. وبذلك رسم بدمه خطا رفيعا لكل من يريد أن يتبع الطريق الحق.
وهكذا كان كل مشايخ وسادات آل البيت الذين تمدحونهم وتقتدون بهم من السيدة نفيسة والإمام الشافعى وأبو الحسن الشاذلي وأحمد البدوى وإبراهيم الدسوقى وجميعهم بلا إستثناء، كانوا قدوات وزعماء واجهوا الخزعبلات والاباطيل وثاروا ضدا السلطة الغاشمة والملك العضوض. أما المشايخ الذين اكتفوا بالتسبيح والتسول من الولاة والاثرياء والطغاة كنسوا فى مزبلة التاريخ.

فيا زعماء وشيوخ ورجال الطرق الصوفية تحدثوا مع مريديكم و أنشروا عليهم الوعي بما يحدث في البلاد وحثوهم علي الخروج مع الثوار وفي صفوف الثورة وقول كلمة الحق في وجه سلطان جائر، وأسألوا عن ذلك الحلاج.


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 1227

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#478674 [عمر الدرديرى]
5.00/5 (1 صوت)

09-26-2012 01:52 PM
التصوّف كفلسفة حياة هو شئ، و"الصوفيّة" كما مورست وتُمارس فى السّودان وفى دولٍ إسلاميّة أخرى هى شئٌ آخر تماماً..
الصّوفيّة فى السّودان هى منظومة هرميّة سلطويّة "ديكتاتوريّة" باسم الدّين ﻻ تعمل سوى على تكريس الجهل والتّحلّف.


#478530 [حيدر خلف الله]
5.00/5 (1 صوت)

09-26-2012 11:34 AM
استاذ سيف الحق اترك الصوفيه فى حالهم فهذه فلسفتهم فى الحياه. والغريب انك تعارض ادخال الدين فى السياسه وامطرتنا من قبل بوابل من المقالات التى تدعوا لعدم ادخال الدين فى السياسه فلماذا تريد ادخال الصوفيه فى المعارضه .


#478508 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2012 11:14 AM
الاستاذ \ سيف الحق لك التحيه
في تقديري بان البلاء الذي نعاني منه في السودان سببه هذه الطرق الشيطانيه
هذا شرك ولاعلاقه له بجوهر الاسلام
الصوفيه لم تكن موجوده في حياة النبي محمد (ص) ولا خلفائه الراشدين فمن اين اتت هذة الصوفيه ؟؟
انها بدعه ابتدعها الشيعه والفرق بين المتشيع والصوفي رفيع جدا فالشيعي يسب الصحابه والصوفي لايفعل ذلك
بالله عليك ادخل علي اليوتيوب واطلب مقاطع للصوفيه وشوف الشرك بالله والسجود للشيوخ
مثل هؤلاء لامترجي منهم لا في امر خاص ولا امر عام


ردود على ابو ابراهيم
[ابو احمد] 09-26-2012 10:49 PM
يقول القشيري: «اعلموا أن المسلمين بعد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم لم يَتَسمَّ أفاضلهم في عصرهم بتسمية علم سوى صحبة الرسول عليه الصلاة والسلام، إذ لا أفضلية فوقها، فقيل لهم "الصحابة"، ثم اختلف الناس وتباينت المراتب، فقيل لخواص الناس ممن لهم شدة عناية بأمر الدين "الزهاد" و"العُبَّاد"، ثم ظهرت البدعة، وحصل التداعي بين الفرق، فكل فريق ادعوا أن فيهم زهادًا، فانفرد خواص أهل السنة المراعون أنفسهم مع الله سبحانه وتعالى، الحافظون قلوبهم عن طوارق الغفلة باسم "التصوف"، واشتهر هذا الاسم لهؤلاء الأكابر قبل المائتين من الهجرة»[15].

ويقول محمد صديق الغماري: «ويعضد ما ذكره ابن خلدون في تاريخ ظهور اسم التصوف ما ذكره الكِنْدي ـ وكان من أهل القرن الرابع ـ في كتاب "ولاة مصر" في حوادث سنة المائتين: "إنه ظهر بالإسكندرية طائفة يسمَّوْن بالصوفية يأمرون بالمعروف". وكذلك ما ذكره المسعودي في "مروج الذهب" حاكيًا عن يحيى بن أكثم فقال: "إن المأمون يومًا لجالس، إذ دخل عليه علي بن صالح الحاجب، فقال: يا أمير المؤمنين! رجل واقفٌ بالباب، عليه ثياب بيض غلاظ، يطلب الدخول للمناظرة، فعلمت أنه بعض الصوفية". فهاتان الحكايتان تشهدان لكلام ابن خلدون في تاريخ نشأة التصوف. وذُكر في "كشف الظنون" أن أول من سمي بالصوفي "أبو هاشم الصوفي" المتوفى سنة خمسين ومئة»
وكان من أوائل من كتب في التصوف من العلماء:

الحارث المحاسبي، المتوفى سنة 243 هـ، ومن كتبه: بدء من أناب إلى الله، وآداب النفوس، ورسالة التوهم.
أبو سعيد الخراز، المتوفى سنة 277 هـ، ومن كتبه: الطريق إلى الله.
أبو عبد الرحمن السلمي، المتوفى سنة 325 هـ، ومن كتبه: آداب الصوفية.
أبو نصر عبد الله بن علي السراج الطوسي، المتوفي سنة 378 هـ، وله كتاب: اللمع في التصوف.
أبو بكر الكلاباذي، المتوفي سنة 380 هـ، وله كتاب: التعرف على مذهب أهل التصوف.
أبو طالب المكي، المتوفى سنة 386 هـ، وله كتاب: قوت القلوب في معاملة المحبوب.
أبو قاسم القشيري، المتوفى سنة 465 هـ، وله الرسالة القشيرية، وهي من أهم الكتب في التصوف.
أبو حامد الغزالي، المتوفى سنة 505 هـ، ومن كتبه: إحياء علوم الدين، الأربعين في أصول الدين، منهاج العابدين إلى جنة رب العالمين، بداية الهداية، وغيرها الكثير. ويعد كتاب إحياء علوم الدين من أشهر -إن لم يكن الأشهر- كتب التصوف ومن أجمعها.
تنكر شئ بس تنفي و تدلس شئ اخر


#478400 [حسين حمزة]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2012 09:42 AM
يا من سمى نفسه أبوأحمد : بل أنت أجهل الجهلاء ونجد لم يأتي منها شيطان بل أنت الشيطان وكل من له شيخ يعبده من دون الله لن يقبل أن يكون عبداً لله فهو عبد المخلوقين ونجد أتي منها شيخ نجله ونحبه في الله لم يبتدع في دين الله بل اتبع الكتاب والسنة وعمل بما فيهما من أمر ونهي وهو رحمه الله رجل دعوة وإصلاح ولازالت البلاد السعودية تتفئ ظلال دعوته المباركة ، وأترك سير أعلام النبلاء وأنظر من هم صوفية اليوم الذين جعلوا دين الله رقصاً وطرباً وتمايلا وأكلاً لأموال الناس بالباطل وأتباعهم الجهلاء أمثالك يعبدونه من دون الله وهذا لا ينكره إلا جاحد مكابر مثلك لا يقبل الحق والحق في غنى عنك ، ودين الله الحق منصور بالطائفة المنصورة التي لاتتشرف بوجودك لأنك أجهل من أن تتبع الحق


ردود على حسين حمزة
[ابو احمد] 09-26-2012 10:43 PM
وأترك سير أعلام النبلاء وأنظر من هم صوفية اليوم الذين جعلوا دين الله رقصاً وطرباً وتمايلا وأكلاً لأموال الناس بالباطل وأتباعهم الجهلاء أمثالك يعبدونه من دون الله وهذا لا ينكره إلا جاحد مكابر مثلك لا يقبل الحق والحق في غنى عنك ، ودين الله الحق منصور بالطائفة المنصورة التي لاتتشرف بوجودك لأنك أجهل من أن تتبع الحق


الحمد لله يا حشوي انا اعبد رب المشارق والمغارب رب موسي وهارون من لا تدركه الابصار (العقول) وهو يدرك الابصار واما الطائفه المنصوره هم اهل السنه و الجماعه ولا اظن ان من تدافع عنهم منها انظر فتاوي شيوخهم و طعنهم في عقيده الائمه الثقات وثم اي سنه تتحدث عنها بأسم هؤلاء (مجسمه+حشويه+تدليس)


#478319 [محمددحسين]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2012 03:18 AM
بالله دا موضوع تفتحو ... اتكلم في الفيل ياخ ... سيبنا من ديل


#477850 [الحســـــــــــــــــــــــــــــــــرة]
5.00/5 (2 صوت)

09-25-2012 02:18 PM
فيا زعماء وشيوخ ورجال الطرق الصوفية تحدثوا مع مريديكم و أنشروا عليهم الوعي بما يحدث في البلاد وحثوهم علي الخروج مع الثوار وفي صفوف الثورة وقول كلمة الحق في وجه سلطان جائر، وأسألوا عن ذلك الحلاج. .. اخى سيف ياحليل الصوفيه والناس الكانت متصوفة .. امشى بيت المال يوم الثلاثاء وشوف
المتصوف شيخ الامين وحواريه .. شيخ الامين يرتدى جلباب احمر مهاه كرشليت اخضر فى الكفة التحتيه
ويحمل عصا ويدور فى الساحه ومجموعة من الفيات الجميلات على مسافه يشكلن الحلقه وقالوا دى الحوليه
وبرضو تقول لى صوفيه ؟؟ لك الود


#477759 [مصعب]
5.00/5 (2 صوت)

09-25-2012 12:58 PM
من المؤكد تماما انك ياهذا لست سيفا للحق--والا قهل التصوف من الدين وهل اضاع الاسلام الا التصوف


ردود على مصعب
[ابو احمد] 09-25-2012 10:50 PM
الحمد لله التصوف موجود من القرن الاول الهجري (أويس القرني) ثم من ضيع الدين هم ال يهود بتحالفهم مع هنيفر و ما قيام دولتهم و اسرائيل في نفس الوقت الا حجه عليهم الي يوم القيامه


#477753 [سوداني جد]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2012 12:55 PM
صاحب التنعليق (الزول الكان سمح) إحذر قول رب العرش العظيم سبحانه وتعالى القائل في محكم تنزيله : (تبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) وقال أيضاً : (أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون)

المصيبة أن يتجنى الانسان بنفسه على نفسه دون أن يشعر ذلك أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قال : (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)


ردود على سوداني جد
Saudi Arabia [الزوُل الكَان سَمِحْ] 09-25-2012 02:47 PM
الأخ سودانى جد

انا لم اتجنى على احدولم اصيبهم بجهالة..هم يتحالفون مع الشيطان...لإبقائه فى السلطان وما لقاء أحبارهم به إبان الحراك الأخير وتأييدهم لممارسات نظامه إلا توطيداً لظلمه وتماديه فى سياسات القمع والتجويع والتهميش والتنفير.وهم يعيشون ويتمرغون فى نعيم سلطانه..


#477741 [حسين حمزة]
5.00/5 (2 صوت)

09-25-2012 12:49 PM
من تخاطب أنت ؟؟ الصوفية مدى تاريخها الطويل لم تقف مع مظلوم أو تقود ثورة فإذا كان شيوخها هم أول من يعيش على أموال البسطاء والجهال والمظلومين فكيف ينشرون الوعي بينهم كما تطالبهم أنت ، هؤلاء لا حياة لهم إلا بجهل من حولهم ، وأما تحالفهم ومهادنتهم لكل الحكومات في تاريخ السودان الحديث فحدث ولا حرج ، ثم ولماذا أنت خائف هكذا ترتجف من تمدد التيار السلفي ، وما هو التيار السلفي حتى تخاف منه إنه منهج الكتاب والسنة فإذا كنت تخاف من الكتاب والسنة فراجع نفسك وإيمانك ، فالخطر المحدق هو استعباد الناس من دون الله وعبادة الشيوخ من دون الله ، وحت] تتأكد من هذه العبادة افتح قوقل وأكتب على اليوتب كلمة عبادة الشيوخ وأنت ترى بأم عينيككيف يعبد الجهلاء شيوخهم من دون الله سبحانه وتعالى ويركعون لهم ويسجدون لهم ، ثم أسأل نفسك لماذا حال السودان هكذا


ردود على حسين حمزة
[ابو احمد] 09-25-2012 10:03 PM
السلام عليكم و رحمه الله تعالي وبركاته
الصوفية مدى تاريخها الطويل لم تقف مع مظلوم أو تقود ثورة فإذا كان شيوخها هم أول من يعيش على أموال البسطاء والجهال والمظلومين فكيف ينشرون الوعي بينهم كما تطالبهم أنت ، هؤلاء لا حياة لهم إلا بجهل من حولهم ، وأما تحالفهم ومهادنتهم لكل الحكومات في تاريخ السودان الحديث فحدث ولا حرج ، ثم ولماذا أنت خائف هكذا ترتجف من تمدد التيار السلفي ، وما هو التيار السلفي حتى تخاف منه إنه منهج الكتاب والسنة فإذا كنت تخاف من الكتاب والسنة فراجع نفسك وإيمانك ، فالخطر المحدق هو استعباد الناس من دون الله وعبادة الشيوخ من دون الله ، وحت] تتأكد من هذه العبادة افتح قوقل وأكتب على اليوتب كلمة عبادة الشيوخ وأنت ترى بأم عينيككيف يعبد الجهلاء شيوخهم من دون الله سبحانه وتعالى ويركعون لهم ويسجدون لهم ، ثم أسأل نفسك لماذا حال السودان هكذا

راجع سير اعلام النبلاء للامام الذهبي وشوف ائمه الصوفيه الحقه ايها الجاهل معليش ايها المجسم لكي تعرف من هم حقا. صوفيه اليوم مختلفون كثيرا عنهم الا من رحم ربي ولكن هذا لايعطيك الحق في ان تأتي لنا بدين جديد من نجد الشيطان


#477650 [ودالرحال]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2012 11:45 AM
ماهذه الفتن(وانتم تشهدون صعود التيار السلفي المتشدد في سدة الحكم في الدول المجاورة وبدأ يتغلغل ويتفشى بسرعة ويستقوى. حيث إستهلوا بهدم الأضرحة والسيطرة علي الإعلام وبسط ألسنتهم بالسؤ لكل من يخلفهم الرأي وقذف المؤمنات الغافلات علي القنوات واليوتيوب وغيرها من الأوهام الفاسدة. والواضح أن طغمة الإنقاذ تسمح بالتمدد السلفي المتشدد وذلك بما نراه ونشاهده من أخبار يومية.

فهذا هو الخطر المحدق القادم. لديكم جبهتين للمواجهة: الأولى تستغلكم والثانية تريد محو التصوف من الحياة السودانية.)
اما كان من الافضل دعوة السلفية والصوفية للتوحد من اجل مواجهة هولاء الظلمة
ام كلما تريدونه هو الفتنة بين السلفية والصوفية ؟
اعوذ بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن


#477552 [السنى]
5.00/5 (2 صوت)

09-25-2012 10:36 AM
يأأخى الكريم الصوفية ضيعت عقائد الناس قبل أن تضيع وطن أو تتجاهل سياسه الصوفية عائشة على وهم الحضرة والرقص والزهد الزائف ماذا ترجوا من أناس يخافون من القبور والاموات لس عايشين على وهم الشيخ بنفخك وبقطع مصارينك الصوفية مشغلوله فى نسج السلاسل والقيود على اتباعها بتعشيش الخرافة فى عقولهم الشيخ مرق من قبرة ليعمل عملية وليقى حاجة لمريد والشيخ مرق شنبو من القبر والشيخ بين هنا وهناك والقوس عمل والقطب فعل أساطيل الاولين ما أنزل الله بها من سلطان وهاؤلاء أتباع كل حكومة من قبل أيدوا الإستعمار ومن بعدها الحكومات المتتالية ديل مافاضين ليك لالتحرير أرض ولا ترسيخ دمبادئ لشعب هداهم الله


ردود على السنى
[ابو احمد] 09-25-2012 10:08 PM
السلام عليكم ورحمه الله تعالي و بركاته
الاخ الحشوي
الحمد لله الصوفيه ما جابت الامريكان في بلاد المسلمين و لا حاربت دوله الخلافه الاسلاميه في جهل في الصوفيه نعم هنالك جهل في بعض الغلاء ولكن لم نسمع عنهم قتلهم للمسلمين ولا انتاجهم لعقيده زائغه


#477545 [الزوُل الكَان سَمِحْ]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2012 10:30 AM
أخى سيف الحق

زعماء وشيوخ ورجال الطرق الصوفية ...ولغوا فى المال العام..ونمت أجسادهم من السُحت..مثلهم مثل علماء السلطان


سيف الحق حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة