المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
الولايات القومية السودانية المتحدة
الولايات القومية السودانية المتحدة
09-25-2012 11:35 AM

image


تم بحمد الله تكوين وتشكيل اللجان الفنيّة من المتخصصين فى القانون السوداني والقانون الدولي لدراسة بُطلان وعدم قانونيّة إنفصال الجنوب فى ظل نظام غير شرعي ومنتهكآ للقوانين الدولية وإرادة إنسان السودان بإنقلابه على الشرعية القائمة عنوة بقوة الإرهاب والتكميم ،وساهم فى وئد الديمقراطية الوليدة فى مهدها ، وأعمال مُمنهّجة لتدمير الإقتصاد القومي الوطني السوداني ، وإنتهاك حقوق إنسان السودان والإبادة الجماعية فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق ، وتهمة إثارة النعرات العنصرية والقبلية وهويّة إنسان السودان والتفريط فى وحدة أراضي السودان المنفصلة والمحتلة والتى فى قيد الإنفصال ، وتحديد المتهمين عن ذلك أفرادآ كانوا أم جماعات ، مقيمين كانوا أو راحلين ، وسيكون هنالك تفصيلآ لكل النتائج التى تتوصّل إليها اللجان القانونية المتخصصة بكل شفافية ومهنيّة وحياديّة بالشواهد والأدلّة ، وتمليك كامل التفاصيل لإنسان السودان الذي بلغ الحُلم فلا وصاية بعد اليوم .



اللجنة القانونية


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 738

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#478743 [د محمد علي خيرالله ( رئيس جبهة السودان الجديد المتحد )]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2012 03:08 PM
الناظر إلى مشكلة جنوب السودان منذ الاستقلال وإستلام الإسلاميين للقضية بعد الإنقلاب على الديمقراطية الثالثة والقضاء على إتفاقية قرنق والميرغني وإرتكاب الصادق المهدي خطأ تاريخي في عدم تأييده لإتفاقية الميرغني وقرنق ومعارضتها مما أدى لإنقلاب البشير والجبهة الاسلامية وضياع نضال الشعب السوداني ضد تنميري مما مكن الاسلاميين من إستلام قضية الجنوب والسير بها حسب خطتهم والتي إنتهت بإستقلال الجنوب وليس الإنفصال وهذا سببه تمكين الشعب السوداني لسلطة إسلامية غير منتخبة من السيطرة على مقاليد الحكم بالقوة وفرض إرادتهم مما سمح للجنوبيين من إستقلال الفرصة وإخراج المسرحية والتي صممت في أمريكا وإستطاعت قيادة الإسلاميين حتى حققت الإنفصال أو الاستقلال حيث بدأت الخطة بتوريط البشير في تهم الإبادة الجماعية وإعتقاده بأن يوافق على نيفاشا سينقذه من الحكم الدولي والوقوف أمام المحكمة الدولية وهذا هو الطعم الذي قدمته المخابرات الأمريكية لوفود البشير من أمثال مهدي إبراهيم وصلاح قوش وتمكنت من خداعهم بإنهاء العقوبات في حال موافقة النظام على نيفاشا ولذلك فإن الشعب الشمالي لا دخل له بإتفاقية نيقاشا وهي بين الحركة والإنقاذ فقط والشعب السوداني بريء منها ولم يستشار ولم يتم إجراء تصويت على موافقة الشعب السوداني على فصل السودان .


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة