طيبة أهلنا ..وهموم وطنّا ..
09-26-2012 01:53 AM

طيبة أهلنا ..وهموم وطنّا ..

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

أحد الأخوة المشغولين بهموم الوطن ، وهو متتبع بدقة على مايبدو لما نخطه عبر الأسفير من جهد متواضع نتلمس فيه أوجاع بلادنا التي أقعدتها عن ركب الكثير من أترابها و أقعدتنا بعيدا عنها وهي سليبة وسبية عصابة ما فتئت رغم تطاول وجودها القسري على رقاب الأمة فهم يؤملون في تجديد جلد حكمهم الأجرب بعد أن نال منه الخرف والفشل وعفن الفساد، وحاق بالبلا والعباد محاق الضرع والزرع !
أرسل لي ذلك الأخ رسالة وقد بعث بمثلها للأخ المستشار القانوني سيف الدولة ، طالبا مقابلتنا ظنا منه أننا نقيم معا بالامارات ، وقال ايضا من قبيل الطمأنة أنه ليس من كلاب أمن الكيزان على حد تعبيره ، ولنا أن نتحقق من ذلك قبل اللقاء !
أرسلت له على الفور رقم هاتفي وقلت له ليس هنالك ما يجعلنا نخاف ، فمن يقبض على جمر القلم عند خط النار لايخشى في قولة الحق من باطش لئيم ، فمرحبا بك كسوداني ولك أن تختار مكان وزمان الاجتماع !
قبيل منتصف الليلة البارحة هاتفني الرجل ، وأغتبط كثيرا حينما علم أنني كنت و قتها في زيارة صديقي الشاعر عبد الرحمن بخيت بمدينة عجمان الملاصقة لمدينة الشارقة حيث يقيم هو !
لم يمضي من الزمن غير نصف ساعة ورغم انتصاف الليل ، حتي وجدته ينتظرني في مكان حددته له ، فأرتمي على صدري بطيبة أهلنا ودفء أحضانهم ، وبعفوية وبساطة أخرج بطاقته الشخصية ، فرددتها عليه قبل أن أنظر اليها ، وقلت له يكفيني تعريفا بك بشاشتك السودانية الخالصة هذه وحسن ظنك!
الرجل وكما حكى لي ملدوغ من جحر الديكتاتوريات مرتين ، أولاها حينما رفضت لجنة القبول بكلية الطيران العسكري طلبه في أوائل السبعينيات بسبب اشتراك أحد أقاربه في انقلاب فاشل ضد حكومة جعفر نميري فمات حلم حياته في نيل شرف الجندية ، فاتجه منذ بدايات شبابه بعدها الى مهنة مختلفة تماما عن وجهة طموحه القتيل !
أما الثانية حينما تحطم أمله في العودة الى الوطن وقد بلغ الآن الخامسة والستين من العمر ، بعد أن تقاسمته لصوصية الكيزان ، وأنسدت أمامه كل الأبواب ، فكيف الرجوع والكاهل ينوء بمسئوليات تعليم العيال و المغترب مرفوض قبول ابنائه الا بالعملة الصعبة في دياره ، فقط لأنه من كوكب آخر أسموه الشهادة الأجنبية !
سألني عن مقترح انشاء حزب يجمع شتات السودانيين الرافضين لهذا النظام والتي تعود ملكية فكرته لمولانا سيف الدولة الذي علم أنه في قطر وليس الامارات ، وكيف سيتسنى تسجيله قانونيا وأين سيكون مقره، فمن البديهي أن ذلك سيكون مستحيلا في السودان حسب رأيه وفهمه لتسلط آلة الحكم على اليات تسجيل الأحزاب ، وقال أنه يرى أن قيام كيان آخر في صيغة تجمع على غرار طيب الذكر التجمع الوطني الراحل الى ثرى الداخل ، أو تحالف للمغتربين في شكل أتحاد يمكن تسجيلهما في آية دولة مثلما يتم اعتما د القنوات الفضائية !
الحقيقة لم أكن أملك لحظتها جوابا يشفى هموم الرجل الذي تلمست الصدق والوفاء الوطني الدفاقين في عينيه وطرقت رنة شجن صوته عصب أذني ، ولعلي التمس من صاحب الفكرة مولانا سيف الدولة حمدنا الله عبد القادر، أن يفيض في شرح الجوانب القانونية التي تخّوف ذلك الرجل الطيب من أن تكون عقبة في ابطال الفكرة عندما تطأ أقدام التنفيذ العملي عتباتها!
فكم فيك ياوطني رجال ونساء يحملون همك فوق ما عليهم من وعثاء السفر الطويل ، ولا زالت أمامهم معالم الطريق الى العودة ليست واضحة !
***
ولكنهم ما برحوا ينشدون !
***
يابلدنا.. يا أرضنا ويا عرضنا
يا شراين جارية فينا
نحن فيكي مهما عنك ابتعدنا
***
اسمك النغم البصحي اللهفة
في دفة خطاوينا
وبيستعجل رجوعا
ياربريق الفرحة
في نفس الغريب
وياربيعا
يابنادرنا وقرانا
وضل رواكيبنا المعانق
روعة تلاوين الطبيعة
نحن فيكي مهما
عنك ابتعدنا
يابلدنا
***
فما أطيبك من أمة .. وما أكثر همومك في الداخل وفي دواخل من هم خارج حدودك..لك ولهم الله وهو على الظالمين لقادر .ومنصف للمظلومين .


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1007

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#479293 [ابو اخنساء]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2012 10:16 AM
سيف الدولة في قطر ؟ الله اعلم بالله حد يؤكد او ينفي هذه المعلومة


#478951 [Abbakar]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2012 07:51 PM
انت رجل مسكون بحب الوطن، الا بارك الله فيك ولك أيها الايقونه


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة