المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الاختيار في حكايا المسيار
الاختيار في حكايا المسيار
09-26-2012 01:02 PM

الاختيار في حكايا المسيار

صلاح يوسف
[email protected]


عندما كنت بمنطقة الخليج، سمعت كثيراً عن ظاهرة زواج المسيار باعتباره رباطاً شرعياً أقره بعض العلماء، وهو وفقاً لاتفاق الطرفين لا يلقي عبئاً كبيراً على كاهل الزوج ولا يلزمه بتكوين أسرة وما يترتب على ذلك من فتح بيت وإنجاب أطفال وإنفاق يومي وميراث إلى آخر قائمة الالتزامات العديدة، وغالباً ما تظل الزوجة في دار والديها يزورها الزواج من وقت لآخر0 وهو بهذه السمة زواج مخفف القيود ومقصود به مكافحة العنوسة والتشجيع على الزواج بأقل التكاليف علماً بأن بعض المجتهدين والدعاة يصنفونه ضمن نطاق الزواج العرفي الذي تتبعه بعض الشعوب0 ولما بدأت هذه الظاهرة تروق لبعض الرجال المزواجين وشكلت هوساً لدبهم فقد خرج علينا أحد الكتاب وهو الأستاذ عبد الله عادل الشويخ من دولة الإمارات العربية المتحدة بمؤلف تحت عنوان (حكايا المسيار) ضنه تجارب الكثيرين من أصدقائه وزملائه الذين كانوا يشركونه عند التنفيذ سواء بالسفر معهم إلى حيث يكملون مراسم زواجهم أو من خلال اعترافاتهم له بتجاربهم وكيفية اختيارهم0 وجدير بالذكر أن المؤلف قال في مقدمة الكتاب (ولظروف معينة سُمح لي أن أكون الأمين على أسرارهم جميعاً والمطلع على تجاربهم في هذا العالم الشائك "عالم المسيار" وهو شائك فعلاً ولكنه ككل الأمور الشائكة الأخرى "طيب الرائحة") وقال (حاولت على قدر ما أوتيت من عزم أن أكون خير عون لهم في مصائبهم وفي تلك المطبات التي وقعوا أو أوقعوا أنفسهم فيها إلا أن ما لم يعرفوه عني هو أن المؤتمن قد قرر أخيراً أن يفضحهم جميعاً ويحكي ما حصل بين دفتي كتاب) ورغم صراحة المؤلف أشك في أن تكون أسماء أبطال هذه التجارب هي الأسماء الحقيقية لأن الوقائع المذكورة تعري أبطالها وتكشف جوانب سلبية ومواقف طريفة أو موغلة في السذاجة مما قد يعكر صفو العلاقة بين المؤلف والأبطال الحقيقيين أن كانوا بالفعل هم ذات المذكورين في الكتاب0

لقد نشرت صحيفة المجهر السياسي هذا الكتاب على حلقات يومية بلغت أربعة وثلاثين حلقة تميزت بعناوين مثيرة وملفتة للنظر وكانت كل واحدة منها تتحدث عن تجربة فريدة ومختلفة لأحد أصدقاء أو زملاء المؤلف الذي عكس وقائعها بأسلوب استخدم فيه مهارته في تحليل الشخوص وقدراته على السرد والتصوير والحوار0 فلك أن تتصور وقائع تندرج تحت هذه العناوين ( مسيار بالانترنت00 وأبو غوش هرب من الزواج بشيشانية) و(مقلب في ضواحي سراييفو 00 مسيار الرسام حسين يقوده إلى حظيرة الأبقار) و(مسيار وطلاق في اقل من دقيقة 00 العقيد يثور بسبب الليرة والدرهم) و(حكاية أبو سعيدة والراقصة مدرار 00 ومسيار بني تميم في البوسنة) و(مغامرة على تخوم الفرس00 ومسيار عن طريق صندوق المسجد) و(خدعة الحبوب المقوية ومسيار الخلايا النائمة في البحرين) و(أحمد والمضيفة البوذية تيا00 مسيار في ماليزيا بين طيات السحاب) و(مسيار إذاعي فاشل00 وشروط زوجة اندونيسية تخرج الشيخ إبراهيم عن طوره) و(خدعة مسيار المنصورة 00 زينهم المصري يستأثر بكل الكيكة) و(مسيار أبو إبراهيم وراقصة سوقطرة 00 أزمة شريط الفيديو) و(خليل الإماراتي يسقط في مسيار الآيزو اللبناني 00والسبب نغمة موبايل) و(حارث ومبروكة 00 رحلة التجارة إلى نيوزيلندا تثمر مسياراً عابس الحظ) و( مسيار من صيدلية سورية 00 وعامر يخسر صديقه للأبد) و(مسيار أبو سلطان النادر00 بنات الخالات يدخلن في الحلقة السرية) و(تعويذات قبل السفر إلى المغرب 00 ومسيار بسبب صوت كعب حذاء) و( حكايات الواثق في الخرطوم00 وطلاق بسبب الحزب الشيوعي) و(هجرة بوليسية إماراتية إلى أوزبكستان لتركيب ثريا في سقف مسجد) و(عبد الرازق الإماراتي وميليسا الشيشانية 00 مسيار أفسدته المافيا الروسية) و( ورطة مسيار الإماراتي خالد 00 مستقبل الزواج يتوقف على باقة ورد) و(مسيار سيف والبقرات الثلاث 00 مؤامرة في المنطقة الخضراء) و( قانون الجذب يفلح00 نجاح غير متوقع لمسيار حامد من المذيعة الإماراتية الشهيرة) و(ورطة مسيار في مطار الإمارات 00الزوجتان الأولى والثانية وجها لوجه) وفريد بلاش والسكرتيرة الفلبينية 00مسيار إجباري للخروج من ورطة) و(أبو عمار ونورة 00معضلة زوجية سببها الظلام) و(وصايا الكابتن صالح الزوجية 00 ومفاجأة الخادمة الأندونيسية)0


الردود



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1224

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#478869 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2012 06:04 PM
ماالفكرة من هذا المقال؟


صلاح يوسف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة