المقالات
السياسة
الطائفية ومبارك الفاضل.. في خدمة الشمولية..!
الطائفية ومبارك الفاضل.. في خدمة الشمولية..!
11-26-2015 11:03 AM



تذكرة:
* مع الفارق في درجة التدليس و(المزايا الوقحة)؛ ربما وجدنا تشابهاً في التفكير بين كثير من الشخصيات الحزبية التي لا يمكن لها العيش إلاّ بتبدل (المواقف).. وأفضل مثال على الهشاشة وتواضع القدرات وتراكم الأدران السياسية ما تجلّى في بعض (الأبواق) أو المتحدثين بأسماء أحزاب في ظاهرها المعارضة أحياناً، وفي باطنها المتاجرة مع النظام الحاكم، وليس لهذه الأحزاب غير التخندق حول مصالحها الضيقة جداً (في غنى عن الشعب)!!.. وخير صورة تمثل التردي السياسي الشامل في السودان؛ ذلك الكاريكاتير الشهير الصارخ؛ والذي يظهر صورة أحد الكلاب في حراسة دار "حزب معروف" متعطن في الفساد والدم، رغم أن (الكلب) غير عضو في الحزب المذكور، وإن كان قريباً منه في السمات..!
النص:
* القيادي بحزب الأمة مبارك الفاضل؛ عاد هذه المرة متأبطاً طموحاته السياسية، والتي تبدو (خصوصية) أكثر من كونها طموحات وطن عانى طويلاً من حصار (جماعة الحكم) الحالية؛ ففي مؤتمره الصحفي أمس الأول بدأ لسان الفاضل مرناً تجاه النظام الحاكم والسير على نهجه، بل والتأييد لحزب النظام بأفضل مما يمارسه بعض قيادات هذا الحزب..! فقد أفرد الرجل خلال مؤتمره براحاً يثلج صدر (مبتكري الحوار)؛ رغم توافق العقلاء على فشل النهاية في مضمار التحاور، فالعلة الأساسية ليست في الاستجابة للحوار أو عدمها، إنما هي غائصة في عظام السلطة الحالية التي تعرف ماذا تريد؛ ومن كلمة واحدة تريد (الحكم!!) لا غير؛ ومهما يكن.. فالتنازل عن الحكم (على جثتها!!) لأنه مكلٍّف للأشخاص المحددين وليس للوطن..!! وها هم إخوة النظام الحاكم يجدون في صوت مبارك الفاضل غايتهم؛ تأييداً و(مباركة)..!
* إذن النظام الشمولي الذي كان الفاضل وكيانه أعداء ألداء له يكسب نقطة؛ مهما صغرت؛ فهي منظورة لوضع جميع النقاط فوق الحروف..! والمسألة لا تخص الشخص؛ إنما هي أشمل من اختزالها في فرد؛ وأبلغ في تعميمها على (البيت الطائفي) الكبير؛ ومعه كافة (المولانات!) بتشديد اللام... هذا البيت الذي بالغ في تعذيب الشعب بأنانيته البغيضة؛ من حيث يدري ساكنوه أو لا يدرون..!
* مبارك الفاضل.. ربما (التعب) مقروناً بالمطامح والمطامع أعاده إلى التسليم بقضاء وقدر (الحكومة) التي كان معارضاً شرساً لها.. وها هو يعيد حساباته الخاصة جداً بـ(دكان السياسة) كما أظن.. والظن ليس إثماً إذا قرأنا مؤتمره الصحفي وتوقيته مع خلفيات كثيرة باعثة للأسئلة (المخزية).. وكذلك الأسئلة التي يجب طرحها تجاه عموميات مول النخاسة السياسي؛ لاصطياد إجابات مقنعة حول عناق الطائفية (الطائل) للشمولية..! وكأن الرهان على الشعب وحده لمقاومة جبروت الشمولية ذات الوجوه المتعددة؛ كأنه بحاجة إلى تصريح سمجٍ في عمقه ومخزِّلٍ في ظاهره؛ تصريح استخدمه مبارك الفاضل في مؤتمره حين وهَن: (من يرفض الحوار عليه النزول إلى الشارع).. هكذا قالها بشهية السائل لعابه لـ(بسكويت الإنقاذ)..! والشارع لا يستشير أحداً، وليس في حساباته (مبارك) أو ملعون..!!
* ظننا الآخر ــ والذي نتمنى أن يكون آثماً هذه المرة ــ أن عودة الفاضل لمربع النظام و(ملاعبه الحوارية) ما هي إلاّ مقدمة لـ(سوق أوسع) يخص الحزب العجوز ودخوله لبيت الطاعة السلطوي بـ(مقابل) لا يصعب تقديره في المستقبل القريب جداً..!
* مبارك الفاضل يشاطر الحكومة صلفها برفض الحكومة الانتقالية (المقترحة) وفي خياله ربما يداعبه الزمن الإضافي لمنصب على غرار (أحزاب الفكة) التي تعمل ضد رغبة السواد الأعظم، الذين تعاظم قهرهم بين خدّام الاستعمار القديم وخدامه الجُدد..! وليس مهماً السؤال: من الذي أغرى مبارك الفاضل لوضع يده ــ هكذا ــ في الأسفل؟! الإجابة لا حدود لها.. وأمامنا بعض صغار (الانتهازيين) و(الغواصات)..!!!
خروج:
* البيوت الطائفية تستعلي بالقداسة المفتراة ــ سراً وجهراً ــ في الغالب.. وتعانق جماهيرها علناً كلما دعت الضرورة (السياسية) لذلك؛ واستحسنت الخداع.. أو كلما قرصتها دابة (الطمع الذاتي)..! ولا ظهير للطغيان إلاّ هذه البيوت التي تمارس (السمسرة) والابتزاز والمغازلة السياسية (المبيوعة) والمائعة.. هذه البيوت بتحالفها الطفيلي مع الشمولية ضد شعبنا؛ ظلت مصدراً لهوان السودان على العالمين كافة..!
* قلت مرة: إن كل مستعلٍ منحط وليس كل منحط مستعلياً..!
أعوذ بالله
ـــــــــــــ
التغيير


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3633

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1376418 [سارة عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2015 03:48 PM
ان الذى دفع مبارك الفاضل ان يرجع إلى مربع النظام وملاعبه الحواريه .ضم أحزاب الفكة والترابى وغاز ى الإصلاح كما يقول . والاغراء حكومة يتبوء منصب
يعلمه الله قال ابن عمه الصادق يده خفيفه لانه أيام مايو ولجوء حزب الامة لليبيا والمعارضه كانت هناك اهدى قذافى تمويل لحزب الامة وذكر ان خاله أخذها إ والطيارة وقعت وانتهت ملاين الدولارات
مبارك يمتلك بيت فى العمارات على طراز امريكى وبيت فى لندن وأطول بصات سفريه
ومزرعة فى بترى وسيارات من الخرطوم إلى بورتسودان وبيت والده عبدالله الفاضل المصرى ابن المصريين
ان يرجع إلى مربع النخاسة اكون بن عمه الصادق أعطاه شوته عايز اغيظ الصادق
اقول نحن ابناء الأنصار ما زال أملنا فى الصادق ان تذكرون عنه مريض الديمقراطيه

[سارة عبدالله]

#1376302 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2015 08:46 AM
بعد تصريحاته النارية فى اعقاب غزوة جيش امته لخط الانابيب بمنطقة الشرق اصطحب ابن عمه شارخا ارادة الصف الوطنى الديمقراطى وراكلا تحت اقدام الهرولة المقررات حول القضايا المصيريه فى رحلتهم الشهيره لاغتنام صيد فيل السلطة وكان مدهشا رجوعهم الخائب ملتقطين بقايا جثة ام سيسى متقيحة وتلاكم الرجلان مع بقايا مكونات التجمع الوطنى الديمقراطى....
فى دهاليز الوكر الماسونى القابض على السلطة والجاه تم تحرير وثيقة زواج متعه ولكن اصطرع ابناء الدم الطائفى فى احقية حيازة مكونات شيلة العروس وتمثل لهم شيطان الانقاذ نافع اللاعن فى صورة ابو الظربان وفسى بينهم فيمم كل منهما وجهه صوب خزينة السلطة المكتنزة بجبايات شرطة المرور مثلا....وتلاكم الرجلان وانبثق اصل وصوره
فى عزلته المجيده داخل القصر الرئاسى متنفذا اسما وعاطل فعلا ومكابدا حسرة الهوان بعد ان تمكن منه فيروس الايدز السياسى جاءت ملاسنته الشهيره مع احد رموز النظام والتى فحواها ان القروش دى بتودوها وين فجاءه الرد الحازم بانه بيشترى بها نوعيه من امثالك.....وتلاكم الرجلان
وببقايا غطرسته الموروثه امر تابعيه من حملة المباخر مغادرة مسيد مباهج السلطة ولكن عسل لبن السلطة اسكرهم وعملو بحكمة مصلحة النفيسه الحلوة احق من الجار...وتلاكم الرجال وتبخر الاصلاح والتجديد
بعد ان فشل مؤتمر خوار سلطة المحفل الماسونى وجماعات دعونى الغف واعيش فى اجتذاب حتى نفر من الجن يمكن مراسل قناة الخنزيرة من تدبيج تقرير يبث فى الحصاد عن تمكن الفرقاء عبر وثبة الناس كل الناس من العبور بفضل متنفذى ثورة الانتكاس من لم الشمل ورتق النسيج الاجتماعى....ومع كشكشة النثريات تلاكم الرجال وما ان خف غبار معارك اقتسام الغنائم تفتقت عبقريتهم بفكرة ابتعاث من تكلست عظامه واهترئت فى قبره السياسى الكائن جوار قبة جده ليوعظنا بمواعظ مكررة ومكروره ومكريه وبالتالى مكروهة......؟

[شبتاكا]

#1376298 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2015 08:39 AM
بعض رؤساء الاحزاب كالاطفال الرضع يرضعون من ثدي الحكومة ولكنهم لا يبلغون حد الفطام ابداً ولكنهم حينما تمتلئ بطونهم يتركون الثدي و يعودون اليه متى ما جاعوا.

[صادميم]

#1376280 [أبكرونا]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2015 07:59 AM
ثورة ما يسمى بالمصاحف التى نظمها الابالسه لايام وايام قبل انقلابهم المشئوم.. هل تذكرها يا شبونه ؟؟ يومها كان هذا الارعن وزيرا للداخليه .. هل تتذكر مواقفه المخزيه وتواطؤه معهم قبل ان يطيحوا به ؟
ياخى انت كنت وزير داخليه فى نظام ديمقراطى البخليك تتحاور شنو مع لصوص وئدوا الديمقراطيه .. لك ولكثير من امثالك التبرير .. ببساطه لانكم لم تكونوا من صناع ابريل . فلو كنتم كذلك لما كان هذا حالكم .

[أبكرونا]

#1376176 [همام]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2015 09:11 PM
وسيظل الدنيئ دنيئاً وإن صار رئيس حزب أو رئيس دولة! يا لروعة هذا المقال! لا أعتقد أن للكيزان عقلاً يستوعب حلاوة هذا المقال ويشعر بوخز الالم من الطعنات التي تحدثها كلماته في صدور الفاسدين! مبارك الفاضل يريد سيارة لاندكروزر آخر موديل وأن يبني عمارة أو عمارتين أو ثلاث ويتعالج في ألمانيا وكل ذلك من عرق ودم الغلابى الذين لا يتورع الكيزان عن السرقة منهم كلما اشتروا واحداً من الإنتهازيين أو أكثر!

[همام]

#1376131 [صالة المغادرة]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2015 06:57 PM
نتفق معك فى كثير مما جاء فى المقال ولكن هنالك تعميم مخل يا شبونة فالامام الصادق المهدى يختلف معه الناس كثيرا فى بعض مواقفه وقراراته وتقديراته ولكنه ظل عصيا على كل الانظمة الشمولية وهو مسكون بحب هذا البلد وبالديمقراطية فقط نعيب عليه ديمقراطيته التى سمح بها لابنه ان يدخل القصر ظهيرا للرقاص ولعنة الله على غورباتشوف حزب الامة فريق الغفلة الغواصة سبب كل بلاوى حزب الامة وحفظ الله دكتورة مريم والباشمهندس صديق الصادق.

[صالة المغادرة]

ردود على صالة المغادرة
[سارة عبدالله] 11-27-2015 08:55 PM
اتفق ان الامام الصادق يختلف كثير من الناس فى قراره لكن لم يكن بمستوى مبارك الفاضل ما زال عصيا على الشموليه ودمقراطى يحب الوطن رجل وطنى
واحكى ليك حكايته مع بن عمه عندما اختلف معه . فى ليبيا القذافي اهدى حزب الامة دعم مالى سلم لمبارك لتوصيله وادعى تلك الوديعه بملايين الجنيهات أعطاها إلى خاله القبان الذى مات فى حادث طائرة ووصفه بن عمه ان يده خفيفه منذ جاءت الانقاز لا يمتلك ملم الأعمال وليس له مصدر دخل
الان يمتلك منزل على طراز امريكى ومزرعة وبيت فى لندن وشقتين مفتوحة على بعض فى القاهرة من اين له


#1376125 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2015 06:49 PM
العيب ليس ف الطائفية البغيضة بل العيب ف الجمهور حل م تشرق الشمس يفتحون المظلات راقت لهم العبودية

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
[abukhalid] 11-27-2015 09:46 AM
إن حزب الأمة من الأحزاب العقائدية مثل بقية الأحزاب الأخرى وأن كلمة طائفية اطلقها اعداء الدين على أنصار الله بقيادة الإمام المهدي المنتظر لشي في أنفسهم ولكن نقول بأن جذب الأمة هو حزب السودان الأول والآخر


#1376029 [قرفان جدا من الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

11-26-2015 03:18 PM
اضرب كل أولائك السفله ارباب الكهنوت خفافيش الظلام
ظالمي الضعفاء ناهبي أموال واراضي ومشاريع (الفقراء)
المتلفحيين (بعباءات) الإفك وسوء الاعمال والأقوال حارقي
(بخور) الذل والهوان عند بوابة السلطان وخزائنه سارقي
أموال الشعب منذ ان باعوا ذممهم للمستعمر وخيول المستعمر
أولياء نعمتهم واولياءهم (الفراعنة) الا لعنة الله عليهم اجمعين

[قرفان جدا من الكيزان]

#1376000 [مدحت عروة]
4.00/5 (1 صوت)

11-26-2015 02:23 PM
يا شبونة البيعطل التطور الفكرى والسياسى وانشاء احزاب حديثة تكتسح الاحزاب القديمة او حتى يدخل شباب بافكار جديدة داخل الاحزاب القديمة ويغيروا شكلها وفكرها الخ الخ الخ هى الانقلابات العسكرية والعقائدية يسارية او اسلاموية البيفتكروا انه مافى زول افهم منهم فى الدنيا مع انه اى نعجة او خروف بتفهم احسن منهم وانا افضل استمرار الديمقراطية بى سجم رمادها وطائفيتها لانها لو استمرت كانت ظهرت احزاب وقيادات جديدة او تغيرت الاحزاب والقيادات القديمة!!
كسرة:هسع الدول المتقدمة فى جميع المحالات مش هى الدول الديمقراطية؟؟
اغرب حاجة يجيك واحد عسكرى او عقائدى يسارى او اسلاموى ويتبختر ونافش ريشه ويفتكر انه مافى زول فى السودان افهم منه فى كل الامور خاصة السياسية وادارة الدول والمجتمعات وان باقى الناس ناس ساكت ما عندهم اى فكر ولا بيفهموا حاجة فى شؤون السياسة والحكم وغيره!!!!
طبعا كلكم شايفين وعارفين انه الدول التى حكمت وتحكم بالعسكر او العقائديين ما هى الا عبارة عن زبالة وحثالة عكس الدول المحكومة بالديمقراطية وسيادة القانون والمؤسسات وفصل السلطات وهى من النجوم ومتطورة فى كل شىء!!!
اخ تفووووووووووووووووووووووووووووووووووو يا شبونة على اى انقلاب عسكرى او عقائدى جاهل كجهل الضان عطل التطور الديمقراطى فى السودان اخ تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو واعوذ بالله!!

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
[الخمجان] 11-26-2015 05:11 PM
والله ي عروة كلامك عين العقل وضربت فى المليان
الاسلاموى بحتكر الدين وشايف مافى زول اقرب منو للخالق
واليسارى بحتكر الثقافة وبفتكر مافى زول مثقف اكتر منو
دة سبب تاخر السودان ولو خلو الاحزاب تواصل فى الديمقراطية واتدرجنا فى التطور والله قبل 1969 كان بقينا ناس والبلد اتصلحت
الله يقلع المنافقين من العلمانيين والاسلاميين والشيوعيين


#1375946 [حردان]
5.00/5 (1 صوت)

11-26-2015 12:57 PM
مبارك الفاضل الذي يعلم الكل فساده ابان توليه وزارة التجارة ابان الديمقراطية،والغريب في الامر ان بعض الدراويش يظنون انه سيقدم شيئا للوطن،،ماذا تريد يا مبارك?حزب الامة لن تقوم له قائمة اذا بقي للابد تحت جلباب عائلة المهدي كأنه ارث من جدهم المهدي الكبير

[حردان]

عثمان شبونة
 عثمان شبونة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة