المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
دقون ساكت .. مالكم ما صليتو بينا؟
دقون ساكت .. مالكم ما صليتو بينا؟
10-04-2012 01:40 PM

دقون ساكت .. مالكم ما صليتو بينا؟

شريفة شرف الدين
[email protected]

في قرية ما من قرى السودان و تحديدا في قرية (اقناب) التي تتوسط عددا كبيرا من القرى عاش الشيخ ذائع الصيت (سعد عزيز) بين أهله الذين توافقوا على زعامته عليهم لما عُرف بينهم بالحكمة و رجاحة العقل و زاد على كل ذلك أن كان غنيا بلا حدود و كريما سخيا بلا قيود. دان له الكل بالتقدير و الطاعة و أخذ يقصدونه من كل صوب مستشيرين إياه في قضاياهم الخلافية أو سائلين رفده و معونته. كان سعد عزيز كاسمه .. لا يرد أحدا قصده في حاجة رغم أنه بفطنته كان يعرف جيدا من حوله .. عرف الذي يستغله و يخدعه و عرف الذي يسعى في التقرب إليه و لكنه كان يعاملهم جميعا على حد سواء حتى عجزوا عن معرفة من الأقرب إليه و الأحب عنده. و عندما سأله أحدهم يوما عن أقرب الناس إليه قال الشيخ عزيز: و الله يا جماعة في ناس أنا ماسكهم بخمسة في المية بس و في آخرين ماسكهم بتسعين في المية لكن أبدا ما حتعرفو ياتو أبو خمسة و ياتو أبو تسعين في المية و خلوها مستورة.
و في (ريشبلا) القرية المجاورة له عاش شيخها و زعيمها (ود الحسن) مكروها من عامة أهل القرية فقد كان ماجنا أنانيا بإفراط و ظالما بقسوة و رغم تقدم عمره و مكانته اشتهر بالكذب الصريح و لم يكن يهمه شيئ فقد كان عديم الحياء .. يحكي للعامة ما يحكيه لخاصته .. قصصا مخلة بالأدب العام بألفاظ سوقية غاية في الابتذال .. يتغزل في النساء و يحب القيل و القال لدرجة الإدمان... يقرب إليه أهله و يخصص لهم ما لا يخصصه لعامة أهل القرية .. لم يكن مرحبا به من كل زعماء القرى في اجتماعاتهم الشهرية .. كان يتفادونه كالأجرب .. تارة بدعوى أن المرسل إليه منعه مانع من تبليغ الدعوة و أخرى يتحاججون بالنسيان و عندما كان الاجتماع في قريته لم يلبي الدعوة غير الشيخ سعد عزيز و ثلاثة آخرون تحت إلحاح الشيخ عزيز لهم .. غاب ثمانية من المشايخ أو قل غيبوا أنفسهم .. و استمرت الحال إلى أن كانت الدعوة المزمعة إقامتها في قرية أقناب قرية الشيخ سعد عزيز بغرض افتتاح المسجد الذي بناه .. لم يستثني الشيخ سعد عزيز في دعوته حتى ود الحسن .. جاءته الموافقة من كل الشيوخ و لكنهم كانوا حذرين خائفين من مجيئ ود الحسن
شيخ ابراهيم: - يا شيخ سعد و الله أنحنا بنقدرك و بنعزك و دعوتك جاينها تب إلا الزول الإسمو ود الحسن ده كان ختيتو تكون عملت فينا حسنة كبيرة خلاص
شيخ سعد: -أختاهو كيفن يا ناس .. و الله ما عملتها قبل كده و لا بعرف ليها .. و يمكن الله يهديهو لمن يصلي معانا في المسجد الجديده
شيخ موسى:- خلاص خلونا نشوف لينا مباصراة و نتخلص منو لا أنت تزعل و لا هو يجي
شيخ سعد: - و دي بتحلوها كيف؟
شيخ ابراهيم:- إنت رسل ليهو مرسالك و هو جاي في الطريق نوكل ليهو تلاتة رجال يحبسوه لمن إفتتاحنا للمسجد ينتهي و بعديها يفكوه و لمن يجي نكون أنحنا مشينا و بعدين تقول ليهو العندك و يقول ليك العندو
شيخ سعد:- كلامكم ده ني و أنا ما بسويهو و مهما كان برضو ود الحسن أخوكم .. منكم و فيكم و أخير تدوه النصيحة قدام وشو
شيخ عبدالله: - (بزعل) هو عندو وش؟ و النصيحة دي ما نصحناه بيها عمرنا كله .. ما رمى بيها في الواطة دي؟
شيخ سعد: - مرسالي لود الحسن قال لي إنو جاي و تاني ما بقدر أرجع في كلامي تب
شيخ عبدالله: - خلاص لمن يجي عليك الله ما تختوني جنبو و من حسع أقول ليكم ما تولعوا أي نار .. عشان لا يشوفنا و لا نشوفو
شيخ سعد: - ده كلام شنو ده يا شيخ عبدالله ؟ إنت عارف إنو النار في بيتي عمرها ما انطفت
شيخ عبدالله: - طيب يا شيخ عشان بس أنا حلفت إنو يدو ما تلمس يدي .. خلوني ألفها بدلقان و أبر بحليفتي و لا رأيك شنو يا بركات؟
شيخ بركات: - أنجيبها ليكم من الآخر ..يا جماعة خلوه يقعد لكن ما تدوه فرصة كلام و إذا اتكلم طنشوه كأنو ما قال حاجة
شيخ صالح: - إنت ما عارف زولك ده بخطف الكلام خطف يا عباس؟
شيخ بركات:- و ما تدوه فرصة في الصف الأمامي عشان ما يشغلنا في الصلاة
شيخ موسى: - يا جماعة ألعنوا الشيطان و اللي فيهو خير يكون .. خلو زولكم ده يجي و بإذن الواحد الأحد الأمور تطلع خير.

و تشاء إرادة المولى أن يموت الشيخ سعد قبل ليلة من اليوم الموعود لافتتاح المسجد و لكنه قبل أن يلفظ أنفاسه قال كلاما في أذن ابنه البالغ من العمر أربعين ربيعا ثم أسلم الروح. حزن الناس أيما حزن و اجتمع الشيوخ لاختيار من يخلف الشيخ سعد في الإمامة و كان الكل يمني نفسه بأن يكون الإمام بمن فيهم ود الحسن و لما طال و كثر الجدال قال لهم ابن الشيخ سعد عزيز أن أبوه أوصاه قبل مماته وصية بمواصفات من يخلفه في الصلاة. امتثل الشيوخ و وضعوا أمامهم مصاحف ثم قال الإبن: قال أبي يؤمنا بعد القسم على كتاب الله من لم يزنى و لم يظلم الناس في حق و لم يكذب قط.
طال صمت الشيوخ و أذن المؤذن فلم يتقدم أحد للإمامة إلا ابن الشيخ سعد عزيز.

بعد الصلاة و الخروج من المسجد ضحك ود الحسن ضحكة مجلجلة قائلا بصوته الجهور ( دقون ساكت .. ما لكم ما صليتو بينا؟)


تعليقات 8 | إهداء 1 | زيارات 2325

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#484145 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2012 11:00 PM
يا لرشاقة قلمك يا شريفة و يا لروعة ما يخطه يراعك الله يحفظك من الكلاب المسعورةالتي تضيق ذرعا بالكلمة الصادقة


#483682 [غربة]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2012 06:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الكريمة لا فض الله فاك


#483631 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2012 03:16 PM
استاذة شريفة دى دقون مصالح ساكت ما من تدين رأينا كيف البلدوزر دقن أبيض دقيق برضو غارق فى المجون والسفاهة ومسؤل دنقلا وإمام المسجد مغتصب الطفل ما شفنا صورتو كان كيف وود الحسن دا بعملها ملط بلا دقن وتفاجاءو الحضور شروط الامامة من أبن الشيخ سعد عزيز هو يعرفهم تماما المعرفة أنهم غير أهل للأمامة دقون أستهبال ودجل ونفاق دقون للإستهلاك الوظيفى واللغف ووضع لهم حد فاصل بين الحق والباطل وفشلو الامتحان وود الحسن أيضا يعرف جماعتو إمين الدقون كاذبين ويعلم أنه لا أحد نظيف لايرتكب ذنبا فى حياته وهذه حال حكامنا الان . دول الكفر شرط الحاكم اللا يكون له خلفية أخلاقية سيئة وذو شخصية أعتبارية فى المجتمع بالنزاهة والقوامة قبل إنتخابه رئيسا لهم لكننا نحن رئيسنا منصب غصبا عنا شئنا أم أبينا ياتى بالبندقية والدبابة يقتل من يقول دقنك طلالى وكاذب وحكمك جائر ظالم فاسد حكامنا يأتو من حيث لاندرى من هم أو من أين وأبناء مين من الناس فى المجتمع معتوهى الهوية والاصل يبدأو ببناء أصل وهوية من العدم والشعب يدفع الثمن خلفيات ذات أخلاق سيئة وذميمة لايصلحو قيادة شعوب أبدا من بيت تربى على حياة الكفاف والعوذ ليجد نفسه حاكما ويعتبر المال العام كنزا من الله إليه ثم أفقار الناس ببناء أمبروطوريات سلطوية تسلطية بكنز المال العام والخاص بالجبايات والضرائب فرحين بمعانات الفقراء والتبجج بالمال الحرام الحرم أكله ببناء القصور الفخمة وشراء الفارهات أخر موديل وإنشاء المزارع النموزجية فى أطراف المدن وهذه مصقد كل بؤساء العالم .المال النساء القصور وحياة الترف عامة المحروم منه فى الصغر قد تحقق حتى إن كان على جماجم وأشلاء الموتى فى البلاد بالملاين ..


#483373 [awad]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2012 09:31 PM
يبت الشرف كلامك فى المليان. شيوخ الجبهة والمؤتمرين المعفنين وناس زعيط ومعيط البحللوا الربا ريحتهم فاحت بعد لهط أموال الشعب كثر كشف حالهم زى البلدوزر وبتاع دنقلا وغيرهم كثر راكبين الفارهات المظلله لزوم لاأحد يرى شء لكن الله يرى.أفسدوا المجتمع الفاسدين لكن لهم يوم يرونه بعيدا ونراه قريبا.


#483224 [الزول الكان سَمِحْ]
3.00/5 (2 صوت)

10-04-2012 03:51 PM
ياشريفة

نحنا بالبنشوفوا ونسمع بيهو ونقراهو بطلنا نصلى لاورا أبين دقينات ولاغيرهم..

وآخر ما قرانا خبر شيخ الخلوة الذى فعلها بطفل ..والله أكبر عليهم


ردود على الزول الكان سَمِحْ
United States [همام] 10-05-2012 10:39 PM
إستغفر الله العظيم


#483212 [yasso]
5.00/5 (6 صوت)

10-04-2012 03:14 PM
* من غباوتي قريت كلمتين جو بين الاقواس (اقناب ) و (ريشبلا) بالمقلوب !!!


ردود على yasso
United States [الغضنفر] 10-05-2012 03:17 PM
عليك الله يا ياسو قاعد تلفها كم مرة في اليوم؟ دي ملاحظة لا يلاحظها الا واحد من ناس الخيال الواسع!!!!

United States [حجوج] 10-05-2012 03:31 AM
و كمان زعيما اسمو ود الحسن يا ود الخالة عليا الطلاق انتا لا عبيط و لاك متغابي اتاريك زينا كدا ممغوص من عمك دا الاسمو شنو ...... قال ود الحسن قال

United States [حجوج] 10-05-2012 01:28 AM
هو انت براك حبيبك حبسو . دي قوية بجد يا Yasso


#483171 [huwidah]
5.00/5 (2 صوت)

10-04-2012 02:27 PM
امانه عليك تقطع اضنيك ود الحسن ده ما ياهو عمر الكذاب بتاع هجم النمر


#483142 [المشتهى الحنيطير]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2012 01:51 PM
و الله آزولة الليلة جيبتيهو كتر تب.!! دحين الجماعة ديل فيهم واحد بصلى بينا؟؟؟ الله اعلم ديل كل يوم ظاهر بلدوزر جديد شركة.!! شئ فى بورسودان و شئ فى دنقلا و الحسابة بتحسب.!!


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة