المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الحريات الأربع... منصة لذبح الاتفاق «1 »
الحريات الأربع... منصة لذبح الاتفاق «1 »
10-04-2012 01:48 PM

في ما أرى

الحريات الأربع... منصة لذبح الاتفاق «1 »

عادل الباز

اتخذ منبر اعداء السلام من الاتفاقية الاطارية التى لم تصبح حتى اللحظة اتفاقا ملزما، لانها بحاجة لتفاوض حول التفاصيل،اتخذ منها منصة للانطلاق لهدم كل الاتفاقيات الموقعة باديس ابابا حتى تلك التى قالوا انهم أيدوها،قال الطيب مصطفى معلقا على اتفاقية الحريات الأربع« ان اتفاقية الحريات الأربع خط أحمر ولا ينبغي للشعب السوداني أن يسمح بتمريرها الا إذا رضي بأن يمد عنقه للذبح». ولكن لماذا هى خط احمر وما عيبها؟ الاجابة فى ثنايا هذا السؤال الذى يطرحه الطيب نفسه «السؤال هو: لماذا تنصُّ المادة 4/2 من الاتفاقية على عدم حرمان أي مواطن من أيٍّ من الحريات التي يتمتع بها في الدولة الأخرى بعد أن ينالها؟! ذلك يعني أيها الإخوة أن الجنوبي المتمتع بحرية العمل أو الإقامة في الشمال لا يجوز نزعها منه حتى إذا ارتكب تهمة التجسس لدولة الجنوب أو إذا فجّر أو دمّر أو خرّب!! أكاد أجزم أن هذه الاتفاقية لم يُطالَب بها أصلاً إلا لأنها جزء من مخطَّط الحركة الشعبية المُعلَن عنه لتحرير السودان وإقامة مشروع السودان الجديد.».
اذن هذا هو فهم الاستاذ الطيب جدا للاتفاقية فمخاوفه تتعلق بأن هذا البند فى الاتفاقية يحمى الجنوبيين حتى لو تجسسوا ودمروا أو فجروا!!.بدا لى ان الاستاذ الطيب لم يقرأ نصوص الاتفاقية فى أصلها وإن قرأها فانه عمداً لايريد أن يفهمها على وجهها الصحيح المبثوث فى نصوصها.لنؤسس خلافنا مع الاستاذ الطيب للاتفاقية بالنظر للاتفاقية بصورة كلية وليس انتقائية تعزل النصوص المترابطة عن بعضها.
تسمى الاتفاقية . تسمى الاتفاقية اطارية فى حالة مواطنى الدولتين فى البلد الاخر والمواضيع المتعلقة بين جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان.
الجزء الثانى الفقرة 4/1 «الحريات»
THE FREEDOMS
IN ACCORDANCE WITH THE LAW AND REGULATIONS OF EACH STATE NATIONALS OF EACH OF STATE SHALL ENJOY IN THE OTHER STATE THE FOLLOWING FREEDOMS «FREEDOM OF RESIDENCE, FREEDOM OF MOVEMENT,FREEDOM TO UNDERTAKE ECONOMIC ACTIVITY»
الترجمة : بالانسجام مع القوانين والنظم فى كل من دولة، مواطنو البلدين فى الدولة الاخرى سيتمتعون بالحريات الاتية: حرية الاقامة ،حرية الحركة ، حرية العمل، حرية التملك.».
يفهم من هذه الفقرة لمن نحى اغراضه المنبرية جانبا ان هذه الاتفاقية تعمل وفق القوانين والنظم فى البلدين بمعنى أن أيا من هذه الحريات مقيدة ابتداءً بقانون البلد المحدد وليست فوضى.يعنى ذلك بالعربى الفصيح انه اذا تجسس او دمر أحد الجنوبيين فى الشمال وأحد الشماليين فى الجنوب جسراً فانه يخضع لحكم القانون فى البلد المعنى ولن تعفيه الاتفاقية من المحاسبة لأنه لم ينسجم وينضبط بقانون البلد المعنى الذى اكد عليه الاتفاق ، البند الرابع الفقرة الاولى اعلاه،بالامكان وبحسب قانون البلد نزع الحريات كلها منه ونزع روحه ايضا اذا دمر او خان او تجسس.
الاستاذ الطيب ولغرض معلوم فى نفسه يترك الفقرة الاولى الحاكمة ويقفز مباشرة الى الفقرة الرابعة 2. ببساطة لانه يفترض ان الناس لاصبر لها على مراجعة النصوص ولذلك يمارس التهريح السياسى وعدم الدقة فى نقل النصوص مترابطة اذ لايمكن عزلها عن بعضها الا بغرض يهدف لتغبيش وعي الناس وسوقهم فى اتجاه الخوف من الحريات الفالتة والتى تمكن الجنوبيين من التدمير والتخريب وهم فى حماية الاتفاقية.ولكن اكاذيب آخر الليل وزفراته يصبح عليها صُبح الحقيقة فتتلاشى.
هكذا يعمد الطيب مصطفى ورهطه للتضليل ولايكتفون بذلك انما يقفزون لاستنتاجات غريبة من شاكلة ان هذه الفقرة وضعت لانها جزء من اجندة مشروع تحرير السودان!!يعنى ذلك ان الذين تفاوضوا ووقعوا هذا الاتفاق ومهروه جهلة او غافلون متآمرون مع عصابة الجنوب لاقامة السودان الجديد!!.رئيس المنبر ورهطه حريصون على الدولة اكثر من حرص رئيسها . الاتفاق الذى مهره الرئيس مؤامرة على الدولة فى السودان وهو يقودها لتمد عنقها لتذبح. تصور رئيس دولة يقود بلاده لتذبح!!.
نواصل

الصحافة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1908

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#483204 [توفيق الصديق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2012 03:04 PM
مرة اخري ومرات ومرات ومرات عديدة
وترديد لما قلناه ونقوله الان بصوت مسموع
هل الجماعة ديل ناس المنبر او ما يحلو لهم تسميته
هل واضح ليهم انهم ما عايشين في الجزيرة العربية
وانما في افريييييقياء
وان افريقياء كلها هي بلاد السود( واذا ارادوا تعبيرا مستحبا بالنسبة اليهم
ان افريقيا بلد العبيد
ولهذا لم يغير اهلنا في الجنوب اسم دولتهم الوليدة التي انصلت عن باقي السودان بسببهم
لهذا لم يغيروا اسم دولتهم من ( السودان) لان في ذلك تورية واضحة جدا لان من سمي السودان ( بالسودان)
اطلق عليه ذلك الاسم لان من يقطنه هم السود والسوان هي جمع اسود
بتفكروا في شنو الله يرصي علينا وعليكم


ردود على توفيق الصديق عمر
United States [ص ع خ] 10-04-2012 09:22 PM
الاخ / توفيق الصيق
كلامك هذا غير صحيح وترديده لن يفيد لان معلوماتك ناقصة .
السكان الاصلين لافريقيا سود وغير سود ، قبائل زنجية وقبائل غير زنجية ، ومعروف ان وجود القبائل العربية او الاصول العربية نتيجة هجرات فى حقب متفاوته ليس فى السودان وحسب بل فى كل ما يسمى بالعالم العربى عدا جزيرة العرب (السعودية واليمن وعمان والامارات) .
اما فى حالة سوداننا المنكوب الزنوج او السود لم يكن السودان بحدوده المعروفة بلدهم فى اى حقبة من حقب التاريخ فان كنت تعلم غير ذلك فحدثنا قليلا عن حكمهم وتاريخهم ، نعم لهم مناطقهم ولعلمك فيهم من هو نتيجة لهجرات فى حقب متفاوته كما العرب فاعلم .أين موطن الدينكا الاصلى واين موطن النوير ............
التاريخ يقول ان السودان الشمالى والاوسط بلد نوبى ، والنوبيون ليسو زنوج او سود، هم اهل اول حضارة عرفتها البشرية وهم اهل التاريخ وهم اصل السودان ، من اين اتى تميز الشخصية السودانية ؟ من القائل الزنجية ؟ اين تاريخها واين حضارتها ؟ ام من القبائل العربية ؟ العرب لم تعرف لهم حضارة على مر التاريخ وفى جزيرتهم الا بعد الاسلام . اذن نحنا فى السودان قبائل عربية او زنجية تعلمت من اهل البلد الاصليين واكتسبت التميز من اهل الحضارات .
واعتقد ان الفوضى التى ضربت باطنابها هذا البلد نتيجة لغياب السكان الاصليين من الساحة السياسية (النوبيون) والمثل بيقول بلدا ما فيها تمساح يقدل فيها الورل ، الآن السودان يقدل فية انواع منوعة من الارولة ، اطلق مافيهم تاريخة 17 عام ، بينما اهل التاريخ والحضارة (6000 عام ) خارج الحلبة وهم الاكثر عددا .
ومن عجب ما قرأت ، الحديث عن شعب كوش والكوشيون وانهم شعب جنوب السودان ، متى كان كوش فى الجنوب واين كانت مملكة كوش (فى جوبا ؟؟؟؟؟)
!!!!!!!!!!!!

United States [mak] 10-04-2012 08:17 PM
I want to correct you,sudan it means all africa
in the old history


#483164 [huwidah]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2012 02:16 PM
تحية واحتراما استاذ الباز..
لدي سؤال خارج النص...
هل لو لم يكن المدعو الماطيب خالا للريس هل كان سيسمح له ان يتقيا بهذه الترهات...ما لكم كيف تحكمون


عادل الباز
عادل الباز

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة