المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
منبر السلام العادل... في قوى الإجماع الوطني..!ا
منبر السلام العادل... في قوى الإجماع الوطني..!ا
10-05-2012 10:30 AM

تحليل سياسي -

منبر السلام العادل... في قوى الإجماع الوطني!


محمد لطيف


(دمغ الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان اتفاق الخرطوم وجوبا الأخير بالفاشل لافتقاره إلى استصحاب قضايا القطاع وتجاوزه لعدد من القضايا ــ وفق حديثه ــ وقال عرمان المقيم بفندق «جوبا بريدج» بعاصمة دولة الجنوب في تصريحات نقلتها صحافة جوبا أمس: إن الاتفاق تجاوز القطاع ولم يُفسح مجالاً لحل قضاياه مع الحكومة السودانية)...!!!
أتدري لم التعجب عزيزى القارىء؟؟.. لأنني أنقل لك هذا النص (بضبانته) من صحيفة "الانتباهة".. بل ومن صدر صفحتها الأولى.. الصحيفة الطاهرة المطهرة التي لا تنشر للشيوعيين والعلمانيين... والجنوبيين.. و(بتاعين) الحركة الشعبية.. ولا يمكن أن تتبنى مواقفهم.. بل هي لا تعترف بكل هؤلاء أصلا.. ولا تراهم بشرا... ولكن.. وكما قيل قديما.. فالغرض مرض.. انظر كيف اختفت كلمة (رويبضة).. وظهر محلها اسم ياسر عرمان كاملا.. ثم انظر كيف تم الاعتراف بالحركة الشعبية.. وجيء باسمها نقيا من أي شائبة اعتادت الصحيفة إلحاقها بها من شاكلة الحركة العنصرية.. وربيبة الصهيونية.. والحركة الصليبية.. وفي أحسن الأحوال فقد كانت التوجيهات واضحة بأن لا يرد اسم الحركة الشعبية في "الانتباهة" إلا ومسبوقا بعبارة (ما تسمى)...!
ولكن.. ها هي المصائب تجمع المصابين.. وإن شئت الدقة قل المصالح تجمع الأضداد... لم تجد "الانتباهة" حرجا من الاحتفاء بحديث صادر من الشيوعي العلماني ياسر عرمان وتضعه في عنوانها الرئيسى.. طالما كان متفقا مع أربابها.. أي أرباب "الانتباهة".. وأرباب "الانتباهة" هم تنظيم منبر السلام العادل الذي يقوده السيد الطيب مصطفى.. فقد التقى عرمان ومصطفى على أن اتفاق أديس أبابا فاشل.. إذن.. اليوم عرمان عند الطيب مصطفى من الصادقين.. فلا هو بشيوعي ولا بعلماني ولا بشيطاني.. والحال كذلك فنحن أمام احتمالين لا ثالث لهما.. إما أن عرمان هذا كان مظلوما طوال الفترة الماضية ولم يكن كل ما قيل فيه ونسب إليه صحيحا.. وإما أن السيد الطيب مصطفى قد ألمت به لوثة جعلته مع هذا الشيوعي العلماني في (سرج واحد)..!
ولئن كان لنا الخيار.. فالأرجح الثانية.. ذلك أن مصطفى لم يكتف بهذه فحسب.. بل أتى من الأمور ما كان هو نفسه يعتبرها من الكبائر التي توجب الرجم.. من يصدق أن يتحدث صاحب "الانتباهة" عن ضرورة إطلاق حرية التعبير.. ويطالب برفع الرقابة عن الصحافة؟.. أليست هذه ذات دعاوى الشيوعيين والعلمانيين وشذاذ الآفاق برأي مصطفى؟ ثم من يصدق أن مدير التلفزيون السابق يتحدث اليوم عن أحادية توجهات الإعلام الرسمي.. وهيمنة الحكومة على وسائل الإعلام... وهو الذي كان يدير التلفزيون لا بتوجهات الحكومة.. بل بتوجهاته هو...!!
وعلى طريقة الرجل.. فيا سبحان الله.. فقد كتب بيده قبل أيام متناولاً التغيرات التي طرأت على مواقف الشيخ الترابي معيبا عليه ذلك.. وبمنطقه هو.. فهاهو يتنكب ذات الطريق..! هل نتنبأ
بانضمام منبر السلام العادل إلى (قوى الإجماع الوطني)...!!؟؟.

السوداني


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1805

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#484545 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2012 03:35 PM
أتمنى أن يحذو الأخ محمد لطيف حذو صاحبه الطيب مصطفى ويعود إلى رشده ، فكل تحلقياته في برنامج بعد الطبع أو قبل الطبع في قناة النيل الأزرق ينم على نفاقه ومجاملته لحكومة الإنقاذ كما مختار الأصم وضياء الدين بلال


#483582 [عبد ألله]
5.00/5 (1 صوت)

10-05-2012 01:13 PM
قوى الإجماع الوطني اذا قبلت انضمام هذا الأفاك الزنيم هو وعنبره الملئ بالمرضى النفسيين فمن ستعارض يا ترى؟!


#483565 [الجعلى البعدى يومو خنق]
5.00/5 (1 صوت)

10-05-2012 12:25 PM
بسم ألله الرحمن الرحيم ..

المكرم محمد لطيف ..السلام عليكم وسادة وزوار الراكوبه الحبيبه برغم الاحتجاب القسرى بالسودان

* وعلى طريقة الرجل ياسبحان الله.. لا يأتِ بجديد صاحب (الزفرات) التى يُكيل فيها كعادتة الشتائم والاتهامات بكرمٍ حاتمىٍ فياض وفى كل الاتجاهات .. يُعشعشُ الكِبرُ وباطل الظن فى نفسه ولسانه ومنبره فهوأحد رموز الفتنة فى السودان اليوم.. انه عنصرى بغيض صاحب منبر التمزق والفتنة والكراهية والمسمى زوراً ب(السلام) وبوقه الكريه صحيفة (البلاهة)انها الغفله فى زمن(الانتباهة )..

* فهذا الرجل قد أعمت بصيرته الفتن ما ظهر منها وما (بطن) وأدمنها..ونسى (المواطن)وأوجاعه وكل صنوف المُعاناة والضائقات المعيشية اليومية التى يعيشها ويُكابدها هذا الشعب المكلوم..

فالمتتبع لأحاديثه وكتاباته لا يجد فيها غير الوعيد والتهديد والتصعيد وقرع طبول الحرب وبِتْنا نجزم بأننا نعيش عهود القرون الوسطى (قرون) الخال الرئاسى ..يتحدَّث عن الإسلام وشرائعه وهو أبعد ما يكون عن تعاليمه وسماحته..إن المصائب التي جثمت ولا تزال على صدر السودان لهى من صنيعكم وعنترياتكم الفارغة

ففى نهاية المطاف أخ (محمد)انتهى الرجل بتكوين امبراطورية متكاملة (تُتاجر) فى الكراهية والعنصرية امبراطوية لا يسأله فيها أحد عن مكوناتها وأفعالها ..امبراطورية لا تزال تُمارس دوراً قذراً رغم انفصال جزء عزيز من وطننا المنكوب .. دور يفت فى عضد مجتمع كان حتى الأمس القريب مضرب المثل فى التماسك الاجتماعى والتكافل والمؤازرة والخلق الرفيع..

* سؤالى للخال ومنبره لماذا لا تكون الحِكمة ضالتكم كما قال المصطفى (ص) لكى تحقنوا باقى دماء المواطن السودانى البسيط وتحافظوا على ثرواته ومقدراته قبل إهدارها ..


* الجعلى البعدى يومو خنق ظهر الجمعه 5 اكتوبر2012 ودمدنى السُــنى ألطيب أهلها والراق زولا


#483552 [khalid m ali]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2012 11:57 AM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من انتم ؟!!!!!!!


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة