المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تهنئه للشاعرة المُكرمة روضه الحاج ..
تهنئه للشاعرة المُكرمة روضه الحاج ..
10-09-2012 08:16 AM

تهنئه للشاعرة المُكرمة روضه الحاج ..

عبدالجليل على محمد عبدالفتاح
[email protected]

الاخت الكريمة روضة .. السلام عليكم ورحمة الله ..

روضة شاعرة نعرفها بشعرها وان لم يكن ممهوراً باسمها وتلك آية أصالة لا أدرى آية أصدق منها ..انها خصيصة (روضة) تفردت بها وسط الشعراء وجعلت لنفسها مذاقاً متميزاً بين كل هذه الطعوم .. فأصالتها بذاتها واضحة فهى التى جعلتها تعرف ماذا تقول وكيف تقول فى تمكنٍ دون عوره وفى سهولة دون تهافت ..

ربما لم تحظ شاعرة سودانية فى عصر الاعلان بالشهرة التى حظيت بها (روضة) لأنها عرفت صناعة الشعر وعرفت (سياسة) الشعر وقليلُ من يُحسن (سياسته) اذ تسللت لآذان الجمهور السودانى وظلت متسللة ربما حتى مشهد التتويج .. لقد تمكنت شاعرتنا من التراث السودانى الجيد فى نماذجها العُليا وهضمته واستوعبته ولم تسر وراءه ولا بجانبه بل ارتكزت عليه وأدخلته فى نسيجها ..وعبرت عن المرأة السودانية وعلى لسانها كثيراً فى شىء من التحدى الهّين لأعراف المجتمع السودانى المحافظ المصادم للعابثات ألهازلات..

فالشهرة التى تمتعت بها خدمت شعرها وأساءت اليه فى الوقت ذاته اذ جعلت شعرها قريباً من الذوق العام كما قربتها الى الناس تلك القدرة التى نُطلق عليها الفصاحة قبل البلاغة حيث تمتعت شاعرتنا بذلاقة اللسان وملكت منها طاقة هائلة .. كما تملك انشاداً موقعاً لشعرها حين تنشدة فى المسرح فتستولى على الآذان السامعة ساعة الانشاد فى لغة قريبة المتناول سهلة الأداء فى وزن سجاح تركب من البحور ذلولها ومن القوافى سهولها ولا يتأتى هذا لكل الشعراء بل ترزقه فئة قليلة (روضة) بت الحاج فى صدارتها لحضور بديهيتها وثقوب قريحتها ومن (ثم) كانت الشهرة المستفيضة .. الى جانب النفاذ الى مكامن الرضا من الناس وما يُشغلهم ولا يتطلب هذا من الشاعر الا صنعة يُحسنها ويُحسن الاصغاء اليها ..

• وقد أساءت هذه الشهرة ل(روضة) لارتباطها ب(النظام الحاكم) حيثُ لا يجمل بها أن تكون صدى لنظام لتُهدهد معهم وتُدغدغ المشاعر معهم ..بل كان يتوجب عليها أن تطلب للشباب وراء الآفاق أفاقاً أخرى لا تتأتى من خلال (الحُكم) بأذواقه الساذجة..ولكن أختنا (روضة) اطمأنت لهذا الاعجاب والاحتفاء (الرسمى) وأدركت أن ليس عليها سوى أن تقول وتقول وكررت نفسها وطفقت تبحث عن وسيلة تستجلب لها الاحتفاء المتكرر والدائم فلم تُجدد أدواتها ولم تستبطن ما وراء الظاهر القريب حتى (غدا) شعرها (غسـيلاً) كما يقول البعض .. وأكاد (أظنُ) وفى ظنى (اثم) لا محال أن أغراض (روضه) الشعرية ولغتها لم يطرأ عليهما تطور يُذكر إلا ما يكون من الحذق فى الصناعة ليغدو (المصنع) الشعرى جاهزاً ولذا كان شعرها كالمناديل الورقية تُستخدم مرة واحدة وتُلقى ...

• لسنا نُحاسب (روضة) بمنطق ارتباطها بنظام ما.. ولا بأى منطق آخر سوى منطق الواقع والأخلاق الذى نراه محكاً لا يُخطىء لمن سعى وولج لعالم (السياسة) المتشابك ..

• وربما توهم المتعجّلون من سادة (الراكوبة) الحبيبة أننى أُنفس على (روضة) فرحها وسعدها وشهرتها والحقُ أنهم يُعبرون عما يجدونه فى (ذواتهم) ولا نجده نحنُ رواد (الراكوبة) .. وربما توهم بعضُ العجّلى أنه ليس من الذوق واللياقة التهنئة وكلام آخر لا يتسق وروعة المناسبة .. والحّق الذى لا يتسرب الية ريبُ أن جمال وروعة التكريم لا يعنى أن نقول كلمة حق نعتقده فنحنُ لا نكتب الا (الصدق) فضلاً عن (أننا) دون زهوِ أعرف بقيمة (روضة الحاج) الشعرية ممن ببغاوات النظام الآفل ممن لا يُحسنون قراءة شعرها حين يبحثون عن العناوين المجهولة فيقعون فى شِراك ألثرثرة والتقليد الشائة الممسوخ ..

• فعبر (الراكوبة) أرفع وأُثمن عالياً بفرحٍ غامر التكريم والتتويج لروضة الحاج ولسادة قبيلة الشعراء الاماجد .. مع وافر التقدير والإجلال لأختنا (روضة) ولعائلتها ..


• ** الجعلى البعدى يومو خنق .. ودمدنى السُــنى .. الطيب أهلها .. ودمتم للوطن ...


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 999

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#486568 [Abdullah]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2012 01:02 PM
I do hate this woman and Nada Al-Galaa as well. Please don't ask me reasons.


#485807 [سوداني مغترب مظلوم]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2012 12:01 PM
فيجب عليها أن تقول شعرها وتلتفت إلى الفقراء الذين لا يجدون قوت يومهم بعد منً الله عليها هذه الدراهم بتبرجها وحنتها التي نظر إليها القاصي والداني - وهي كانت تغني وتشعر للدفاع الشعبي والمجاهدين وآلآن صارت الحشرة الشعبية حليفه لهذا النظام فعليها أن توجه شعرها للمظاليم من أبناء هذا الشعب المقهور والمساجين في بيوت الأشباح وهي تقبع في هذا النعيم من طائرات لي طائرات ومنتديات لي منتديات وهاك يا نوادي شعرية في السعودية والخليج وخُلقت المرأة لبيتها وحجابها وغداً سوف تسألين عن حنتك وأياديك التي تدور يميناً وشمالاً - وتسألين عن تخليدك لهذا النظام الذي ظلم الشعب السوداني وجعله يعيش في ضنك من العيش وأنتم تعيشون في نعيم ولكن غداً لناظره قريب .


عبدالجليل على محمد عبدالفتاح
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة