المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الجُعلان ورائحة الورد ..!ا
الجُعلان ورائحة الورد ..!ا
10-14-2010 05:33 PM

هناك فرق

الجُعلان ورائحة الورد ..!

منى أبو زيد

يحكى أن جُعلاً (حشرة سوداء تقتات على القاذروات، وتموت من رائحة الورد!) خرج يوماً من جحره المظلم، فرأى الشمس .. غمر روحه نورها الساطع .. اخترقت خيوطها الذهبية شغاف قلبه .. فوقع في غرامها ..! قطّبت الشمس حاجبيها الملتهبين .. زمّت شفتيها الأرجوانيتين .. ثم قالت مخاطبة عريس الغفلة، في سخرية ساخنة (والله ياهو .. إذهب يا هذا .. فنظّف بيتك أولاً .. عطّره بماء الورد .. زيّنه بالأزهار .. قبل أن تُفتش الغالي .. وتجي تقدم أوراق اعتمادك ..!) نفّذ الجُعل العاشق أوامر محبوبته بـ (ضبانتها) .. أخرج القاذورات .. عطّر البيت بماء الورد .. زيَّنه بالأزهار .. لكن الخاطب خرَّ صريعاً قبل أن يعرف رأي العروس في \"النيو لوك\" الذي قضى سحابة يومه في تدبيجه وتشذيبه .. مات المسكين مختنقاً بعبير الأزهار ورائحة الورد .. أنبئوها بخبر السواد، فقالت الشمس قولتها التي ذهبت مثلاً (الذي يُدمن أجواء القذارة تقتله رائحة الورد) ..! شبه الجملة (الرجل العادي) هي المعيار المستخدم لتقييم السلوك القانوني عند الإنجليز ومن أخذ عنهم، كحالنا.. وهي تعني الرجل كامل الأهلية .. منضبط السلوك .. لكن ذات المعيار – معيار العادية أو الاعتياد – أمر يختلف باختلاف العُرف المجتمعي فيثبت بثباته وإنْ كان فاسداً .. ومن صور فساد العُرف تلك ظاهرة كثرة (الجُعلان) ..! كَثُر الجعلان – يا سادتي – أولئك الذين درجوا على التطبيع مع القذارة واستشرى منطقهم النتن في أجواء العمل العام .. فأصبح التحرُّش ببنات الناس هو سمة الحوار بين من يملك المال .. السلطة .. أوالنفوذ ومن ابتلاها الله بمسحة من جمال ..! هلاّ تأملتهم في تلك الحكايات .. هلا لاحظتم كيف كثُرت حكايات الإكراه الأدبي على تقديم (التنازلات) ؟! .. من التلويح بإيقاع الظلم .. إلى طلب المقابل الدنيء تلميحاً وتصريحاً .. قبل أن تنال بنت الناس النظيفة حقوقها المهنية .. ولسان حال الجعلان .. أين القاذورات .. نحن لا نتعاطف إلا مع قلة الحياء وقلة الأدب ..! أخشى أن أقول إن هنالك صورة (ما) للمرأة العاملة باتت منطبعة في ذهن الرجل العادي .. صورة المرأة المتساهلة أخلاقياً إلى أن يثبت العكس .. فأصبح التحرش هو الأصل .. أما العفة والزهد في المغريات الملطخة بأوحال الرذيلة، فهو الأستثناء الذي يؤكد القاعدة .. قاعدة التحرر والانطلاق ..! فإذا ما ثبت العكس .. وتحقق الاستثناء .. داخ الرجل (الجعل) من رائحة الورد ..! في كل عام تحتفل النساء بيومهن العالمي .. تحتفين بإنجازاتهن ومكتسباتهن المنتزعة من بين براثن العنجهية الذكورية .. وتهللن لقوانين الحرية والمساواة .. إلخ .. وكل هذا جميل ولكن ..! أتمنى كثيراً أن يكون إنجاز المرأة العاملة في السودان للعام القادم هو النجاح في سن قوانين تُملِّك المرأة العاملة حقها في دفع ظاهرة التحرش بين أروقة المكاتب وخلف أبواب الرزق المغلقة على فرمانات الحاجة وقلة الحيلة .. لا بد من فتح طريق الإجراءات القانونية الرادعة لإيقاف شرور الجُعلان ..! ليس أولى لأجندات الهيئات النسوية وخطط المنظمات التي تُعنى بدعم وتطوير وحماية المرأة من العمل على مشاريع المزيد من القوانين الصارمة لردع المتحرشين في بيئة العمل العام ومناخات المكاتب .. التطبيع مع مثل هذه الأجواء القاتمة جريمة أخلاقية مرتكبها هو إجماعنا السكوتي على كون المرأة – دوماً – هي سبب الأذى والغواية ..! وحدها القوانين الناجعة هي التي تنجح في تنظيف الأجواء المهنية المختلطة من قذارة الجُعلان .. وحدها هي التي تمهد لبيئة عمل نظيفة .. منضبطة .. شعارها السلوك الشخصي الرشيد واحترام أخلاقيات العمل .. فهل من مُذكر ..؟!

التيار


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1942

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#35487 [الماسي]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2010 12:57 PM
صراحة البنت العاملة هي من توقف هذة التحرشات او تكملها فاذا كانت البنت ذات خلق ودين ومحتشمة في ملابسها ومظهرها العام وتتجنب الاحتكاك بالرجال إلا في نطاق العمل تأكدي تماما لن يصيبها شي بإذن الله ...واذا تم الفصل بينهم في العمل يكون افضل ابعاد (الكبريت من البنزين ) ولكي اطيب التحايا ونتمني ان نري مقابلات في برنامجكم الناجح مو البنات العاملات وهل تعرضن لنوع من انواع التحرش ؟؟؟


#35083 [ام الحسن ]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2010 01:04 PM
اتمنى ان تأتي الأخوات بالمزيذ من الأمثلة ،،، واتمنى ان تتولى الموضوع الأستاذه منى في برنامجها التلفزيوني وتنتقل بالكامره إلى داخل دواوين العمل عشان تأتي لينا بصورة عملية ونرى هل هناك لوائح وقوانين تتبع في العمل تجاه التحرش بالمرأة في اماكن العمل ،،، فقط عليكي ان تسأليهم هل هناك اى لوائح وقوانين واضحه؟؟ لا تتعجبى إن يرفضوا مجرد الحديث ،،،،

الأخ محمد عبدالله ياريت يكون في رجال يقدروا يقعدوا النسوان في البيوت ،، الحاصل الأن ان النسوان هن اللى عليهم الكد والنضال عشان يأكلوا الرجال ،، وهن شايلات الحمل ،،ولو كان عرض عليهن ان يقعدن في البيت فالغالبية ما عندها مانع بدل البهدله والجرى الحاصل


#34816 [ام محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2010 06:26 PM
يا حريم مالكن ساكتات ولابدات.... المره دى مابتدافع عنكن وبتتكلم فى مشاكلكن وفى لب قضاياكن...والله صمتكن الزى صمت الحملان ده لا عرفتو حسادة ولاعرفتو طياره منكن

--------------------------------------------------------------------------------



كلامك ده كلو بضبانتو حاصل وواقع...والله انا مابكره الامراجعة الدواوين الحكومية والمكاتب من كترة المضايقات البتلاقينى خصوصا اذا انجبرت امشى براى من غير مايبارينى راجل وبتنفس الصعداء لو لقيت من ضمن الموظفين مرة وطوالى بجرى عليها تخلص لى ورقى وبنتظرها حتى لو كانت مزحومة...انا بقترح عمل دواوين خاصة بالنساء فقط زى السعودية يعنى ..لانو مجتمعنا ده ذكورى والرجال ديل مابتنفع معاهم قوانيين ده اذا سنوها اصلا...وعشان نتخلص من الwomen abuse ده دايرين لينا قرون من الزمان

--------------------------------------------------------------------------------



ياحريم هوى ..صدق المثل البقول ساعدو فى دفن ابوه دس المحافير



#34682 [طارق زكريا سليمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2010 11:30 AM
التحية لك أستاذة منى وانت دوما تدافعين عن الحق والعدل والمساواة. ان الظلم الذي يقع على المراءة العاملة في السودان تحديدا كبير جدا فالحق يقال ما من امراءة او بنت خرجت من تهاطالبة الرزق الحلال الا وصمها المجتمع بانها منخلة وتسعى لمتعة مخالطة المجتمع الذكوري فالويل لها اذا لم تقدم التنازلات والويل لها ثم الويل لها ان هي رفضت هذا العرتض فانها سوق تندم الى الابد. ما اود ان ت وكما اشرت اليه استاذة منى لابد من سن القوانين والتشريعات التي تحمي حقوق المراءة في كل ما يتعلق بحايتها في السودان ، ايضا مطلوب من المجتمع ان يغير الرؤية التقليدية عن المراءة وهي ( المرة كان فاس ما بتكسر الراس) ، والقرداير يجرب الكلام ده خليهو يستفسر من استاذة منى أبوزيد فهي خير مثال للمراءة القوية القادرة على حماية نفسها بل وكل جيلها ، والله تكسر مش رسو بل عضامو ، التحية لك مرة اخرى استاذة منى ابوزيد.


#34669 [حسن محجوب-الرياض]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2010 10:57 AM
الرجل اضعف من ان يغري اي بنت ناس مهما كان منصبه ووضعه المالي ،والبداية استاذتي صدقيني دائما من الطرف الآخر وفي يد بنت حوة حلول كل هذه المشاكل التي تواجهها داخل وخارج الوظيفة (لا تسقني كأس الحياة بذلة بل اسقني بالعز كاس الحنظل) ولو آثرت الموت بشرف احسن لها من العيش تحت اسم آخر معذرة .


#34655 [محمد عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2010 10:01 AM
المراءة مكانها البيت البيت البيت ولاسوي البيت والمثل يقول المراءة لو بقت فاس مابتكسر الراس , قد تقولون اني رجعي وكذا ولكن الانفتاح في الثقافات الغربية شبه لكم ان المراءة مظلومة ولابد من التحرر ومساواة المراءة مع الرجل والي اخرة ولكن اقول لكم سوف تساءلون عن هذه الكتابات يوم لاينفع مال ولابنون الا من اتي الله بقلب سليم , ووجود المراءة في العمل يؤدي الي الرزيلة مهما بلغلت المراءة من ادب ولكن بمرور الزمن تصبح فريسة وطبيعي ان يفتتن الرجل بمظهر المراءة الا اذا لم يكن رجلا . فكثير من النساء يتجملن عند برامج التلفزيون ولاتتجمل لزوجها,ولا اريد ان اطيل واتقوا الله حق تقاته.


#34571 [mhmd]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2010 10:36 PM
الجعلان ده عندو علاقه بابو الجعران و ابو الدرداق


#34528 [عبدالرازق الجاك]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2010 07:21 PM
لا اظنك تعنين ان كل الرجال هم هذا الجعلان الذي كتبتي ( جعل في اللغة تعني قسمة بعض المال) هل كل الرجال هم من هذه الشاكلة يا هذه ؟ وهل انتن العزةة والشرف ؟ انك لا تتجولين في شوارع لترى بام عينك من الذي يغوي ؟ هي ام هو \"\" يا هؤلاء اكتبوا ما تشائون لكن احفظوا السنتكم لتكن عفيفة ولا تكشفوا عورات الاخرين


ردود على عبدالرازق الجاك
United States [abusafarouq] 10-15-2010 02:44 PM
يا أخى كثير من العاملات ذهبنا بشرفهن لتلك الجعارين المتربعة فى كراسى المكاتب الحكومية خصوصا . مستغلين مناصبهم وضعف المراة أمامهم وأنت كن منصفا لو ما كنت داخل ذلك المكاتب ومعروف الرجل يملك القوامة غير المراة هى ضعيفة لاحيلة لها وسط تلك الجعالن القذرة يجب سن قوانين لردع هؤلاء الاقذار وإخراجهم من المجتمع وكنسهم ولايكون ذلك إلا بمنع الاختطلاط داخل المكاتب حتى السكرتيرات يكن معزولات عن المديرين بفاصل شرعى . برافو عليك يا منى

Sudan [zola] 10-15-2010 11:49 AM
أثني كلآمك ياهذا فليس كل الرجال جعلان كما أن ليس كل النساء مظلومات والبنت الشخصية تستطيع فرض احترامها منذ البداية بسلوكها القويم.وتحجيم معاملآتها في الاطار الذي لايزيح حاجز الاحترام تحت أي ظرف .


#34524 [ام الحسن ]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2010 07:11 PM
موضوع شغلنا كثيراً ولكي كل الشكر في طرحه ،،، كيف تحمى المرأة العاملة في السودان نفسها وسط هؤلاء الجعل او (الجعرانات) ما هي القوانين الموضوعة في الدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة والمؤسسات الأجنبية لردع امثال هؤلاء وتشجيع المرأة العاملة للتبليغ عنهم ،،، هل هناك تناول لهذا الموضع بصور معلنه في سياسات كل هذه الدوائر ،، واتوقع الإجابة بلا ،،، نتمنى ان تتولى النساء العاملات بالمطالبة بوضع تنبيه واضح لحمايتهم وسن عقوبات صارمة في كل المؤسسات لحمايتها من التحرش الجنسى حتى بالألفاظ فقط اى التغزل فيها بصوت مسموع ،، وذلك اما بإعلانات تنبه لحقها في رفع شكوى ضدهم وتشجيعها لرفض اى نوع من مثل هذه الممارسات خاصة ممن يتبوأ مناصب عليا ،،، وهذا لا يتأتى إلا بتحركات المرأة في هذه الدوائر نفسها وترفع صوتها حتى يتحقق لها ذلك


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة