المقالات
السياسة

11-18-2015 03:31 PM



عادت الحكومة السودانية "على غير العادة" لتمارس (الشخصية المعنوية) لأول مرة دفاعا عن حق من حقوق الرعايا التابعين لها فى دولة اجنبية وتحديدا فى مصر وما نشهده هذه الايام من اثارة لقضية السودانين فيها ، مصر التى تتجدد فيها الحوادث التى لا تنتهى ، يعاني منها السودانين وبصورة اخص اللاجئين منهم ، لقد قرانا تعليلا جميلا بين سطور الخطاب الصادر من السفارة السودانية فى القاهرة ، زعما منها فى غير مزعم وادعاء كاذب ، فيما يلي لعب دورها المنوط تجاه رعايا دولتها اجل خدمة شئونهم وكفالة حقوقهم ، الأمر الذى آثار حفيظة السودانين فى مصر تجاه نوايا السفارة السودانية التى ما فتئت تمارس التشهير والتنكيل بهم وتحرض ضدهم و على استهدافهم والتضييق عليهم!! ، مدركين ان الغرض من اثارتها للقضية فى هذا الوقت لا يعدو كونه محاولة للكسب السياسي الرخيص وأيا كان الناتج فان المستفيد منه هى حكومة الخرطوم وليس الشعب السوداني!!
ان ما يحدث فى مصر هذه الايام ليس جديد علي السودانين هم اعتادو عليه ولكن.... الجديد المحير هو تذمر السلطات السودانية غير المسبوق ومحاولة استغلال قضية ظل يعاني منها السودانيين منذ عدة سنوات ، ولان هذا الاهتمام المفاجئ هو ما لم نشهده من قبل رغم معاناة السودانيين المستمرة فى مصر منذ زمن بعيد!!
الذى حدث منذ ايام هى حملة أمنية للسلطات الأمنية فى مصر (بدعوى) ضبط الامن ووضع حد لتنامي المخالفات القانونية للأجانب فى مصر ، سيما انتشار السماسرة من المصريين وغير المصريين، الذين ينشطون فى مجالات مخالفة مثل تهريب الأفارقة إلى اروبا وإسرائيل وترويج الممنوعات وغسيل الأموال.....الخ، وبالتالي بناءا على تحقيقات ومعلومات*المباحث الجنائية كما يبدو ، قامت الشرطة وقوات الأمن بحملات مداهمة عشوائية شملت مساكن ومقاهي وأماكن تجمعات الأجانب وغيرها ، وخلال الحملات تم القبض على عدد كبير من السودانيين!! ، البعض منهم خضع للتحقيق والبعض الآخر ما يزال قيد الاحتجاز وهنالك حالات ترحيل وتعذيب ومعاملة قاسية داخل السجون والمعتقلات... علما ان الحكومة المصرية من جانبها لم تصدر بعد أي تصريح تنفي أو تؤكد ما يحدث فيما يختص بحالات التعذيب والحجز والترحيل غير القانوني ، ربما يتضح ذلك فى مقبل الأيام.
لا يخفى على أحد ان أوضاع معظم السودانين فى مصر (كالعادة) مأساوية جدا سواء كانوا لاجئين أو غيرهم... وما حدث أمر اعتأدوا عليه ، ولكن حكومة السودان كشرت انيابها هذه المرة فقط لأغراض ومآرب سياسية!! بغرض استغلال القضية ربما لتصفية حسابات مع مصر ، والا كيف يستقيم الظل والعود أعوج...! الحقيقة غير قابلة للجدل هى ان حكومة البشير هى من شردت الشعب قسرا من وطنهم فكيف يعقل ان تقوم بحمايتهم خارجها؟؟
فى تقديرى حكومة الخرطوم تلعب ال Dirty game وتحاول بشكل مستفز التلاعب بمشاعر الشعب السوداني ، وكما نلاحظ فإن القضية أثيرت عبر سفارتها فى القاهرة دون توضيح لملابسات القضية كيف/من/لماذا... واين وصلت؟؟ ومن ثم تركت ليتداولها الإعلام الرسمي والشعبى عبر الوسائط المتعددة... ولكن لماذا وماهى المحصلة؟
على الناس أن تعرف أن ما يحدث للسودانين من إهانات واذلال سواء كان فى مصر او غيرها من الدول سببه النظام الحاكم فى السودان وعليه فالمسؤولية الكبرى يجب ان تتحملها الحكومة السودانية!!

أيوب يحى (أبو دمباري)
ناشط حقوقي - مصر.

youbacom2010@yahoo.com



تعليقات 6 | إهداء 5 | زيارات 3703

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1372231 [محروق]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2015 01:14 PM
يادمباوى كانت الحكومة غلطانة وصححت الغلط اين الضرر ..يعنى كلامك ترك السودانيون لمصيرهم..

[محروق]

#1372183 [ابوكوج]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2015 11:43 AM
فى تقديرى حكومة الخرطوم تلعب ال Dirty game وتحاول بشكل مستفز التلاعب بمشاعر الشعب السوداني ،

مع الاسف لم نترك بابا الا طرقناه من اجل اظهار سوء نية اهل الانقاذ ولم يبق لنا الا بقر قلوب بهضهم حتى نستشف بما ينونه هؤلاء اخواني هؤلاء الذين تربعوا على سدة الحكم في بلادنا تعلموا الكثير من الحيل وكلما حاولنا تبرير ما وصلنا اليه من شظف العيش وفقدان الهمم وضياع مبادئنا واخلاقياتنا اذدادوا هؤلاء قوة ومنعة لانهم ادركوا باننا غوغائيون فقط ليس فينا منا من يتقدم الي الساحة كما فعلوا هم حينما وضعوا روؤسهم علىاكفهم واتوا ليلا فمنهم من اخذ ابريقه وتوجه الي زنزانته المعتادة ومنهم من اعتلى كرسي الرئاسة ومن من توجه الي حيث الاسواق التي كانت تنعق فيها البوم من فراغها من كل مقومات الحياة الان والي الغد والي موعد بله الغئب لن نجي شيئا تجاه هؤلاء الا برفع السلاح الماضي والموت الزوئام او اللجو الي الدوات ورفع الاكفة باخلاص الي المولى القدير لازاخة هذه الغمة من كاهل شعبنا المغلوب على امره اما المحاولات اليائسة البائسة لن تزيد هؤلاء الا قوة ومنعة صدقوني ما اخوذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة والباديء اظلم والله المستعان

[ابوكوج]

#1372052 [بيرم]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2015 09:21 AM
ما فاهم يعني مايثيروا الموضوع ويسكتوا.منطق غريب..قال ناشط حقوقى.!!!!

[بيرم]

#1371950 [تأشيرة خروج]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2015 05:37 AM
للأسف البعض يلعب بكرت إسقاط النظام ويغض الطرف عن ممارسات العاهرة المهروسة

[تأشيرة خروج]

#1371877 [على]
5.00/5 (1 صوت)

11-18-2015 09:33 PM
كيف انت ناشط حقوقى وليس لك دراية بالحقوق صحيح ان السودانى اجنبى ولاجئ لديكم لان حكومته فرطت فى المعاملة بالمثل اذهب الى السودان وسف ترى المصرى يزاحم السودانى فى اكل عيشه حتى ستات الشاى لم ينجون من هذه المزاحمة اين الحريات الاربعة لماذا نطبقها نحن وانتم لاتطبقونها لذلك علينا الغائها ثم ايضا علينا الان ان نطلب رد الدين المائى حتى يعيش المواطن السودانى فى بلاده ولاتنسى ان حلايب سودانية وهى محتلة وستعود ان شاء الله

[على]

#1371833 [محمود]
5.00/5 (1 صوت)

11-18-2015 07:03 PM
انا بس داير اعرف الشعب السودانى ساكت لمتين م خﻻص كفى

[محمود]

أيوب يحى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة