أحمقان .. وخير جليس !
10-15-2012 11:26 AM

أحمقان .. وخير جليس !

محمد عبد الله برقاوي
[email protected]

الراحل الأديب الأستاذ/ عمر الحاج موسى طيب الله ثراه، لديه مقولة مشهورة كان يعلقها في مقدمة مكتبته الضخمة تقول !
( أحمقان ..معير كتاب ومعيده )
وهي تعبير بليغ من الرجل يحدث عن غلاوة الكتاب عنده ، وانه لا يقبل التفريط فيه بالاعارة فتلك حماقة ومن يعيده بعد الاستعارة هو أكثر حماقة من المعير في رأيه ، لذا فقد بلغت مكتبته حجما مهولا يقال أنه قد أهدى منها الى احدى المؤسسات التعليمية مئاتا من محتوياتها الغنية ولم تتاثر بقية ارففها لكثرة ما تحتوى !
ذلك زمان مضى في أقدام وعجلات التطور التقني سريعة الاستدارة ، وقد اطلت في كل منحنى منه اداة جديدة أما للمشاهدة أو الاتصال والتواصل ابعدت الناس لاسيما الشباب منهم عن ما كان يسمى
( خير جليس في الزمان )
ولعل نبرة الاحباط التي تحدث بها العارضون في معرض الخرطوم للكتب هذا العام تعكس تراجع متعة القراءة الورقية في مجلمها و أولها صحبة الكتاب ، اقتناء واطلاعا ، فعوامل الضغوط الحياتية بالطبع تجعل تراتيب الأولويات للضرورات اليومية للفرد ولأسرته مختلفة تماما بالاضافة الى تحول كثير من الاهتمامات للتعاطي مع الثقافة الالكترونية ، ولكن ثالثة الأثافي تظل عندنا هنا هي تغول اياد الجهل الرقابية لسد عقول المتلقي بحجب السطور عن عينية !
، فشطب العشرات من العناونين لأنها لاترضي السلطان وزبانيته يمثل واحدة من الكوارث التي ستؤدي على مايبدو الى عزوف العارضين عن ارتياد معارضنا وبالتالي الى اضمحلال سوق الكتاب ، ويجعل الخرطوم لا تقرأ ما كانت تكتبه القاهرة وتنشره بيروت ، ويصبح الأحمقان هما من يعرض كتابا في الخرطوم ليتسبب لنفسه في خسائر لاطائل لها ومن يرتاد معرضا ناقصا مثل عقل الرقيب الذي يعتقد لجهله المدقع أن شمس المعرفة في هذا الزمان يمكن حجبها بغربال الخطل !
ولئن عز الجلوس الى خير أنيس فان عشرات النوافذ تظل مشرعه في جدار الفضاء يمكن أن يتسلل منها الضياء الى العقول الباحثة باصرار عن المعرفة المتطورة كما وكيفا !
ولكن ماذا نقول ونحن نعيش زمانا المال فيه في يد البخلاء والسيف في يد الجبناء والقلم في ايد الجهلاء !


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1785

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#489658 [hajabbakar]
5.00/5 (1 صوت)

10-15-2012 07:59 PM
الاخ برقاوى تحية طيبة
بهده المناسبة ادعو الاخوة الى الولوج الى مكتبة الاسكندرية الالكترونية والتى بها اكثر من عشرين الف كتاب والتحميل مجانا وتحتوى على كل ضروب المعرفة والعلوم
وخير جليس فى الزمان كتاب


#489520 [saifalhag]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2012 03:42 PM
""ونحن نعيش زمانا المال فيه في يد البخلاء والسيف في يد الجبناء والقلم في ايد الجهلاء !""

وليس علينا تغيير الزمان، فالعيب فينا، ما علينا هو تغيير هذه المعادلة الى

المال في يد الكرماء والسيف في يد العدلاء والقلم في يد العقلاء........

فكيف لنا ان نصيغ هذه المعادلة من جديد يا استاذنا برقاوي؟


#489504 [Baboy]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2012 03:15 PM
نعيش زمانا المال فيه في يد البخلاء والسيف في يد الجبناء والقلم في ايد الجهلاء

These words are quite enough


#489379 [حاتم عبد اللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2012 12:31 PM
سلمت يداك استاذ برقاوى..


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة