الاختراق الملهم !!
10-17-2012 10:25 AM

الاختراق الملهم !!

مديحة عبد الله

وسط اخبار الموت والقتال داخل وخارج السودان جاء خبر نجاح فيليكس بوغمارتنر كاول انسان يخرق جار الصوت خلال سقوط حر على ارتفاع قياسى تجاوز 39 الف متر فوق ولاية نيومكسيكو , لقد حقق فيليكس رقمين قياسيين وصوله الى 39 الف متر اضافة الى الرقم القياسى اعلى سقوط حر , لقد تابعت باعجاب كبير هذا العمل غير المسبوق الذى كرس له فيليكس نفسه مدة سبع سنوات وقال ( انا اتحضر لهذه القفزة منذ سبع سنوات ) بالنسبة لى كان الامر ملهما شديد الروعة ولا اذكر اننى فى الفترة الاخيرة قد رغبت فى شئ تعادل رغبتى فى نجاح فيليكس ووصوله سالما للارض .

ان الاعمال غير المسبوقة المصحوبة بالتصميم لبلوغ الاهداف غض النظر عن نسب النجاح او الفشل هى وحدها القادرة على تغيير الاشياء الراكدة حتى ولو اتخذت الطابع الفردى , فى السودان ما احوجنا للاعمال الكبيرة التى تتحدى ذهنية الخوف والطاعة والاستكانة التى اصابت حياتنا السياسية والاجتماعية والشخصية بالخمول والهدنة الدائمة مع التطبع مع الفقر والحروب وتدهور البيئة , والخوف من المستقبل .

ان ما قام به فيليكس ستظهر اثاره الايجابية قريبا اذ يأمل فريق “رد بول ستراتوس ميشن” المنظم للقفزة والمكون من 100 شخص، ان تساهم هذه القفزة في الابحاث الطبية في مجال الطيران وأن يستفيد منها رواد الفصاء وايضا كل من يرغب في السياحة في الفضاء مستقبلا .


اذا نظرنا لدواخلنا سنجد ان احلامنا وتطلعاتنا الشخصية لاتنفصل عن العام لاننا لايمكن ان نحقق مانصبو اليه فى محيط بائس وفقير التطلعات ومرتعد لذا فان مواجهة الخوف والتردد واطلاق العنان للتفكير الحر وتحرير العقل من الخوف هو اول الخطوات لتحرير المجتمع من سلطة سياسية فقدت صلاحيتها ورموز استنفذت القدرة على العطاء وكلام بائر ووجوه تطل علينا صباح مساء لتجتر ما لديها وكأن الحياة توقفت , كم نحتاج لوقفة صادقة تمهد امامنا فرص الافلات من الاذعان وكم نحتاج لعفل ملهم يفتح امامنا طريق التغيير لحياة متجددة تتيح فرص الاختراقات الشجاعة كل صباح .


الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 790

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#490502 [عمر الدرديرى]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 12:09 PM
إقتباس: "اذا نظرنا لدواخلنا سنجد ان احلامنا وتطلعاتنا الشخصية لاتنفصل عن العام لاننا لايمكن ان نحقق مانصبو اليه فى محيط بائس وفقير التطلعات ومرتعد لذا فان مواجهة الخوف والتردد واطلاق العنان للتفكير الحر وتحرير العقل من الخوف هو اول الخطوات لتحرير المجتمع من سلطة سياسية فقدت صلاحيتها ورموز استنفذت القدرة على العطاء وكلام بائر ووجوه تطل علينا صباح مساء لتجتر ما لديها وكأن الحياة توقفت , كم نحتاج لوقفة صادقة تمهد امامنا فرص الافلات من الاذعان وكم نحتاج لعفل ملهم يفتح امامنا طريق التغيير لحياة متجددة تتيح فرص الاختراقات الشجاعة كل صباح ."

نعم، هذا ما نحن بحاجةٍ إليه حقّاً، وهو ما أرى أنّه يحدث فى الواقع وإن من تحت الرّماد ومن وراء السّتار ومن خلف الخطابات، وكلماتُك هى الدّليل على ذلك.
تحرير العقل الفردى من وطأة "الجمعى" يبدأ من الفرد إنطﻻقاً من ادراكه لفرديّته، ويتحقّق فى إطار ممارسة الكائن لعلاقته بذاتِه، وهو ما ينعكس إيجاباً على المُحيط البشرى بتقديم أفراد أكثر إدراكاً بذواتهم، وأكثر إستقلالاً من وهم "الجمعى"، وأكثر قدرةً من ثمّ على العطاء.


مديحة عبد الله
مديحة عبد الله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة