المقالات
السياسة
منصور خالد والطيب صالح ،عبقريان لا يفري فريهما الطيب مصطفى
منصور خالد والطيب صالح ،عبقريان لا يفري فريهما الطيب مصطفى
11-04-2015 10:16 PM

image

الدكتور منصور خالد ، اتفق الناس معه أو أختلفوا ، أحبوه أو كرهوه ، فهو نسيج وحده . من المثقفين القلائل الذين جادت بهم بلادنا، نسأل الله أن يحفظه وأمثاله .
الأستاذ ، المهندس مصطفى الطيب ، صاحب " الصيحة " ، نراه مهموماً بالدكتور منصور خالد ، فهو يهاجمة بسبب او بلا سبب ، ويحسب كل ما يكتبه الدكتور منصور خالد ، " صيحة عليه " ونخشى أن تأخذه الصيحة بظلمه للرجل .
يقول الأستاذ مصطفى الطيب ، ليس بينه وبين الدكتور موجدة ، ولكنه غضب غضبة مضرية لكون أن الدكتور وصف إسلام الذين استرقوا إمراة مسلمة بالإسلام الخطأ . العقل يفرق بين الإسلام الحق والتطبيق الخطأ للإسلام . إليس هناك فرق بين إسلام " فك رقبة " " وتحرير رقبة" " وفي الرقاب " من إسلام "البقط" الذي أبتدر به جدود الأستاذ مصطفى الطيب بطبيقهم الخطأ للإسلام منذ دخولهم لبلادنا ، وإلتزاماً بتلك الإتفاقية ، طفق أهل السودان يستعبدون ضعفائهم لتسديد دين ال ( 360 رأساً) لهذا الأتفاق الخطأ . أين كل هذا من مقولة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أماتهم أحرارأ " هذا هو الإسلام الصحيح الذي نريده .
ليت الأستاذ المهندس ، إنتقد لنا قريبة الزبير ود رحمة ، الي يمجدونه ويسمون به الشوارع ، ويجعلون منه بطلا قوميا لأنه استعبد الجنوبيين بإسلام الإسلام . لقد عجت أسواق مدينة شندي ، وأم درمان والأبيض وغيرها ببيع السودانيين الأحرار ، ومعظم التجار هم من المسلمين ، هل كان إسلامهم صحيحاً أم خطأ ؟
ليت الأستاذ المهندس إنتقد لنا ابن أخته الذي يحكم باسم الإسلام ، الذي أباح " ركوب الجعلي للغرباوية " بأنه تشريف لهن .
أين هو الأسلام الصحيح في بلادنا من اللصوص السمان الذين يتحللون ، واللصوص الضعفاء تحشى أدبارهم بالشطة ؟


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2013

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1365153 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2015 07:23 AM
يا اخ ابراهيم التحية---- صحيح هناك فرق بين الاسلام الصحيح والتطبيق الخطأ-ثم لماذا هذا الهجوم على الجعليين والزبير باشا الذي لم يكن تاجر رقيق قط بل هو الذي حررهم وجعل منهم جنودا وكانوا يستميتون من اجله ويسمونه ابوناوقد رايت اهلنا في الجزيرة يشيدون به.

[هدى]

إبراهيم كرتكيلا
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة