المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لا بارك الله فيهم دولوا قضية دارفور والآن الدور على ابيى !ا
لا بارك الله فيهم دولوا قضية دارفور والآن الدور على ابيى !ا
10-16-2010 12:11 PM

لا بارك الله فيهم دولوا قضية دارفور والآن الدور على ابيى !!

تاج السر حسين –
[email protected]

حل قضية دارفور ، كان سهلا لو كان بينهم رجل رشيد تهمه مصلحة وطنه، ولا يحتاج الأمر الى تدخل دولى أو اقليمى والى 20 الف جندى من قوات الأمم المتحده، يعنى ما كانت تحتاج الى القضيه الى (تدويل)، وكان بالأمكان الأستفاده من تجربة اتفاقية نيفاشا والجلوس مع اهل دارفور ككتله واحده بنية صافيه لا عدة جبهات وأن ينظر للمظالم والشكاوى بصدق وبرغبة أكيده للحل .. لكن هكذا قادة المؤتمر الوطنى كما خبرناهم لا يمكن ان يغيروا طبعهم حتى لو غيروا اسم تنظميهم عشرات المرات.
وهاهى قضية (أبيى) تتجه للتدويل وتنتظر المنطقه دخول قوات الأمم المتحده خلال اسابيع كما ذكرت الفضائيات ووكالات الأنباء.
والسبب فى ذلك تعنت المؤتمر الوطنى وترديده للأكاذيب مستخدما الأله الأعلاميه الواقعه فى حضن (الأنقاذ)، ودفعه لأبناء المسيريه البسطاء المضللين لخوض حرب بالوكاله عن المؤتمر الوطنى ضد اخوانهم الجنوبيين، الذين تعايشوا معهم فى سلام منذ مئات السنين.
وكان من الممكن قبل هذا الأستقطاب وأشعال النيران ان يتفق المسيريه مع اخوانهم فى الجنوب على رعى ابقارهم بصوره عاديه مثلما كان يحدث فى السابق دون الدخول فى مشاكل واستفزازات.
فالنزاع حول منطقة ابيى عرض على محكمة دوليه أرتضى بها المؤتمر الوطنى، وبروتكول ابيى نص صراحة على ان من يحق لهم المشاركه فى الأستفتاء هم مشايخة دينكا نقوك التسعه والسوادنيين المقيمين فى المنطقه ولم تذكر قبيلة المسيريه أو غيرها من القبائل الشماليه بالأسم كما ذكر (دينكا نقوك) ، بكل صراحه ووضوح.
وبالأمس القريب وفى سهرة تلفزيونيه فى احدى القنوات الفضائيه السودانيه شاهدت واستمتعت للأستاذ /عبدالرسول النور وهو باحث وسياسى من اهل كردفان ويعرف قبائلهم ومناطقهم معرفة جيده، ذكر أن (المجلد) هى حاضرة المسيريه ولم ترد على لسانه كلمه واحده تؤكد بوجود أى علاقه (سكن) للمسيريه بابيى وأن تحدث عن اهتمام تلك القبيله بابقارهم ، ونحن نذكر جيدا ومن خلال دراستنا لمادة الجغرافيا فى المرحله الأوليه ان هذه القبائل الكردفانيه ترحل مع ابقارها من اجل الرعى فى تلك المناطق الجنوبيه دون ان يقال بانها تسكن تلك المناطق وتقيم فيها اقامه دائمه.
فلماذا اثارة الفتنه وجر المسيريه للدخول فى حرب وخصومه مع اخوانهم فى الجنوب؟
المؤنمر الوطنى .. عن جهل وعدم قراءة للتاريخ يظن انه عن طريق القوه يستطيع أن يفرض سياسة الأمر الواقع وأن تصبح رغبته هى القانون الذى يحكم الناس، وازداد ذلك الشعور حينما صمت المجتمع الدولى على تزويرهم للأنتخابات بصوره سافره وقبيحه، وهم لا يدرون بأن ذلك الصمت القصد منه ان يبقى فى السلطه نظام ضعيف انفصالى يجعل الأنفصال حقيقة!
فلو وصل للسلطه عن طريق انتخابات حره وديمقراطيه ونزيهه نظام قوى ومتماسك يعمل على قيام دوله سودانيه مدنيه اساسها المواطنه ربما اقتنع الجنوبيون بالتصويت للوحده لا للأنفصال.
قبل الخروج:-
- من عجائب المؤتمر الوطنى أن قادته يرمون قادة الجبهة العريضه التى تعقد اول مؤتمر لها فى لندن خلال الفتره بين 22 – 24 اكتوبر الجارى بالعماله لأنظمه فى الخارج!
ليت ماجد حاج سوار كان صادقا مع نفسه وطالب فورا وقبل ان يدلى بكلامه هذا، باغلاق مكاتب المؤتمر الوطنى فى الخارج وعودة موظفيها للداخل حيث لم نسمع من قبل أن حزبا حاكما اسس مكاتب بالخارج الا اذا كان ذلك الحزب عميلا وراجفا وضعيفا!
- وليته اجاب عن المعلومات رددتها وكالة المخابرات الأمريكيه أكثر من مره عن علاقتها القويه والحميمه بنظام الأنقاذ!
آخر كلام:-
ابيات من قصيدة كتبتها محذرا عن مثل هذا اليوم.
أبحث عن أمرأة ..
من دولاب الحكمه
تستخرج
شمعه
فى الرف الأعلى
فوق( صوانى) الكرم الحاتمى
تضع (أوانى) الأيثار
لا تكنز ذهبا او فضه
وتجود بعفو الخاطر والموجود
لا لجهاد زائف
لا لعطاء يسئ(الممنوح)
زكاة أو صدقه
بل من أجل الطفل الجائع فى (دارفور)
أو للأرض المحروقه عند (ميوم)
لا للمنحه
تجود بواجب وحق مهضوم
تصرخ فى كل يوم
أوقفوا جيش التتر الظالم
من قال أن (القرده تكبر) ؟؟
وتتوق ليوم قادم
تحت شجيرات المانجو والباباى
فى (توريت)
أن يلعب طفل
ويرجع سالم
لا ذئب لا حيه - تؤذيه
تتوق لحلم اكبر
أن تصبح (نمولى) (حلفا)
ولا تنسى (حلائب)
ذاك الجرح ، (الفرح الغائب)
ذاك الفعل الخائب
أبحث عن أمراة تحلم
الا تطأ الأرض الطاهرة
(بحكم الطاعه)
قوات الأمم المتحده
الا يصبح (كوبر) أبن (غريب)
أبحث عن أمرأة لا توجد
الا فى نبض الشعر
وحزن الشعر
وخيال الشاعر .


تعليقات 1 | إهداء 1 | زيارات 906

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#35332 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2010 01:18 AM
تاج السر حسين
فعلاً أكل الانقاذيين الطعم عندما صمت المجتمع الدولي عن تلك الانتخابات المزورة
لكن ما بال القوم أصبحوا مدمنيين علىالحرب بالوكالة
بالأمس الجنجويد
واليوم المسيرية
أين ذهبت الـ75% من الميزانية المخصصة للجيش والأمن؟
أتراهم أدخلوها أيضاً من باب التمكين !!
أمرهم عجيب


تاج السر حسين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة