تجمع غير مشروع ..!!
10-18-2012 06:39 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

تجمع غير مشروع ..!!

** يومياً، تكتشف بأنهم يقولون مالايفعلون..فالكل يظن - بغير إثم - بأن السلطة الحزبية الحاكمة هي المسماة سياسياً بالمؤتمر الوطني، ولكن خبراً تم تسريبه إلى الصحف، يكشف بأن السلطة الحاكمة هي المسماة تنظيمياً بالحركة الإسلامية ..أي الحزب الملقب بالكيان الجامع محض غطاء بلاستيكي، بيد أن الحركة التي تم حلها - قبل عقد ونيف لاتزال - حية تسعى في سوح السياسة، و(كمان حاكمة)..ولو لم يكن الأمر كذلك، لما رشحت الحركة، وليس الحزب - حسب التسريب الصحفي - زيداً من الناس أو عبيد بحيث يكون خليفة للرئيس البشير في الإنتخابات القادمة..في أي مكان بهذا الكون، من له حق ترشيح زيد أو عبيد للرئاسة أو للولاية أو للمحلية - هذا إن كانت الأمور تسير حسب طبيعة الأشياء - هو الكيان المسجل في قائمة مسجل الأحزاب والمعترف به رسميا وشعبياً، وليس الكيان الهلامي الذي لا سجل له ولاعنوان، بل ولا إعراب في دستور البلد وقانون الأحزاب..ولكن في بلادنا، حيث اللامعقول يصبح معقولا رغم أنف العقول، فجأة ظهرت حركة غير معترف بها دستورياً وقانونياً، لتصنع من الأحداث ما تبلغ حد ترشيح كوادرها لمواقع سيادية بالدولة، بيد أن الحزب المعترف به دستورياً وقانونياً آخر من يعلم ..وهذا يعني بأن السواد الأعظم من كوادر المؤتمر الوطني - أي غير الإسلاميين - مجرد أجراء بلا آراء ..!!

** وقد يكون خبر ترشيح الحركة الإسلامية للأستاذ علي عثمان محمد طه لرئاسة الجمهورية في الإنتخابات القادمة، قد يكون الخبر صحيحاً حسب أخبار الصحف، وقد يكون خبراً غير صحيح، حسب نفي البروف إبراهيم أحمد عمر رئيس مجلس شورى الحركة..هذا ليس مهماً للسودان، فالسودان بحاجة إلى وضع سياسي يخلف هذا الوضع الراهن، أي بصراحة كدة : السودان بحاجة إلى وضع سياسي يحقق السلام الشامل و يوفر ديمقراطية وارفة الظلال و يبسط حريات تطمئن بها الأنفس، وبعد هذا فليكن الحاكم من يكون، أي كما قال أحمد مطر : هات العدل، وكن طرزان .. ولذلك، ترشيح طه أو غير طه ليس مهما للناس والبلد، فالمهم في هذا الحدث هو سؤال من شاكلة : هل دستور البلد - أو أي قانون يتفرع منه - يسمح لأي نفر من أهل السودان بأن يحتشدوا ويجتمعوا في ميدان عام ويناقشوا ويقرروا تحت سمع وبصر وسائل الإعلام وبحماية أجهزة الدولة الشرطية، وهم غير مسجلين في مسجل الأحزاب ولا في مسجل المنظمات، لاحزباً ولا تنظيماً؟.. هل هذا يجوز نصاً دستورياً أم بنداً قانونياً..؟ ..نعم، فلندع الترشيح وعدم الترشيح، هل هذا الحشد - ولائياً راهناً كان أو مركزياً مرتقباً - يعد عملاً مشروعاً حسب نصوص الدستور والقوانين المتفرعة منها؟.. هذا السؤال المهم - وليس الترشيح و عدم الترشيح - هذا إن كان الكل سواسية أمام الدستور والقاونين ..وللأسف، ليسوا بسواسية ..!!

** فالذي أعلمه، ما لم يكن قد تم تعديل دستور البلد و القوانين التي تنظم كل تنظيمات ومنظمات المجتمع ذات ليلة والناس نيام ، هو أن أي كيان - سياسياً كان أو دعوياً او ثقافياً أو رياضياً - يجب أن يكون مسجلاً بإحدى أجهزة الدولة ذات الصلة بأنشطة ذاك الكيان، ليمارس نشاطه جهراً، أو كما تفعل الحركة الإسلامية حالياً..نعم للأحزاب مسجل أحزاب، وللمنظمات مسجل تنظيمات، وللطرق الصوفية مجلس ذكر وذاكرين، وللأندية أيضاً جهة رسمية تعترف بها و تنظيم نشاطها ..أها، السؤال : هل ( الحركة الإسلامية دي مسجلة؟)، بحيت تحشد وتجتمع جهرا، أم حالها كما حال قطاع الشمال بلاسجل؟..الإجابة التي لم تسقط من ذاكرة الناس هي ما قالها الدكتور كمال عبيد ذات يوم في برنامج حتى تكتمل الصورة بالنيل الأزرق، وهي ( لا، ما مسجلة)، هكذا رد عبيد عندما سأله الأستاذ عثمان ميرغني، وتلك هي الحقيقة .. !!

** وليس من العدل بأن يصبح النشاط السياسي بلا تسجيل حلالاً على الحركة الإسلامية، وحراماً على الحركات الأخرى الموصوفة بالمتمردة..ولوكانت الحكومة تمتثل لأمر دستور البلد بصدق، لساوت بين كل الحركات - بما فيها الحركة الإسلامية - في عدم الإعتراف وحظر النشاط وصفة التمرد..ولكن للأسف، حتى دستور البلد - بأمر الحكومة - يقبل القسمة على (خيار وفقوس)، وهذا ليس من الإسلام، بل يغري بالتمرد من لم يتمرد، وما أكثرهم.. على كل حال، أيها الأكارم بكل الصحف : الحركة الإسلامية - بنشاطها الجهير هذا - لم تتجاوز سلطة الحزب الحاكم فقط، بل تجاوزت سلطة دستور البلد أيضاً، وهذا ما كان يجب أن يكون حدثاً.. ولكن تجاوزات السلاطين في بلادي لم تعد تثير الإنتباه بحيث تكون حدثاً، أو ربما حزمة تجاوزاتهم هي المسماة ب (الحركة الإسلامية)..!!


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2725

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#491479 [taj alsafa]
5.00/5 (2 صوت)

10-19-2012 12:13 AM
هذا الذي يحدث في الساحة و ما يصاحبها من أقوال متضاربة لأفراد في جمع متحد علي السيطرة للسلطة و السلطان بتوافق موزون و بسرية يحسدهم عليها مؤسسو الماسونيه Freemasonry ، هذه الأقوال المتضاربة مقروءة مع مقال هندي عز الدين(الذي كتبه أو كُتب له) المنشور في عدد اليوم من الراكوبة يبدو انه امر متفق عليه لأِرباك الشعب السوداني ، مثقفيه و من دونهم حتى العامة، بما يهئ البيئة الصالحة من البلبله و الأِنشغال العام بما يمكّن هتلر جديد(لنج) من الظهور المفاجئ بين الغبار ليزيد المربوك ربكة و يتقبل الواقع الجديد، تماماً كما حدث في يونويو 89. فترقبوه.


#491454 [سوداني زهج]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2012 10:56 PM
استاذ ساتى الحركة مسجله ولها علامه تجاريه ً تجاره باسم الدين والوطن والمواطن ً وبضاعتها انتاج الفساد وبيع الوطن والمقابل الجلوس على أشلاء وعظام هذا الشعب البائس


#491415 [واحد كيسو فاضي]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2012 09:21 PM
لقد وضعت يدك على الجرح يا ود ساتي ولكن نحن في حكم اللامعقول في الزمن الفلاني والحكم ........


#491413 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2012 09:18 PM
حليل زولي الباع عنقريبوا وقام بليلو

عمك كان عارفه وقجه


ردود على عصمتووف
United States [الزُول الكَانْ سَمِحْ] 10-19-2012 07:06 AM
يا عصمتووف

ماوريتنا قصة عنقريب زولك ..طلع الإشتراهو الطيب سيخة؟؟


#491410 [taj alsafa]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2012 09:01 PM
هذا الذي يحدث في الساحة و ما يصاحبها من أقوال متضاربة لأفراد في جمع متحد علي السيطرة للسلطة و السلطان بتوافق موزون و بسرية يحسدها عليم مؤسسو الماسونيه freemasonry ، هذه الأقوال المتضاربة مقروءة مع مقال هندي عز الدين(الذي كتبه أو كُتب له) المشور في عد اليوم من الراكوبة يبدو انه امر متفق عليه لأِرباك الشعب السوداني ، مثقفيه و من دونهم حتى العامة، بما يهئ البيئة الصالحة لميلاد هتلر جديد من بين الغبار والربكة، تماماً كما حدث في يونويو 89. فترقبوه.


#491409 [الصابري]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2012 08:58 PM
يا ود ساتي هم لا يكترثون لقانون ولا دستور حتى لو كانوا هم واضعيه لأنهم يرون نفسهم فوق القانون وهم يتصرفون بمنطق الأمر الواقع فدعهم يتصرفون هكذا وينقضون غزلهم بأيديهم فيخرقون دستورهم وقوانينهم فمنطق الأمر الواقع يقول أن الآخرين أيضاً موجودين على الأرض: الحركة الشعبية قطاع الشمال والجبهة الثورية وقوى الإجماع الوطني وكل التنظيمات المعارضة مسلحة أم غير مسلحة. دع المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية يخرقون الدستور والقوانين فهذا يضرهم هم أولاً لأنها أصنامهم التي بنوها هم وهم الذين يهدمونها.


#491398 [الزُول الكَانْ سَمِحْ]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2012 08:25 PM
يا طاااهر

دى إسمها الحركة الإجرامية..التى أجرمت بحق البلد والشعب..لقد طرحت أسئلة موضوعية .نحتاج من قادة الرأى العام والفكر الذين نصب (الهندى) رقيباً عليهم..ويا عجبى!!!!لا..بل قام بترشيح خلف لرئاسة البلد الهاملة دى..


ردود على الزُول الكَانْ سَمِحْ
United States [سليمان قش] 10-19-2012 08:24 AM
زولنا السمح سلام ملخص القول (بلد هاملة) [email protected]


#491369 [huwidah]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2012 07:35 PM
كلام في الصميم..تسلم البطن الجابتك...
لكن الكلام الفوق ده اكان كتبو الخال صلاح عووضه كان الضحك شرطتو...
احترامي وتقديري


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة