اللواء الحسيني و...( اللولوة)
10-21-2012 03:31 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

اللواء الحسيني و...( اللولوة)

** قبل عام ونيف ، ولم يكن موقف الإتحادي الأصل حول المشاركة في السلطة قد تبين للناس والصحف، دعاني زميل إلى لقاء يجمع مولانا الميرغني مع جماهير حزبه، فاعتذرت لظرف خاص..فأراد الزميل تشجيعي قائلا : ( ياخ أرح، مولانا ح يكشف عن موقف الحزب من المشاركة)، فاعتذرت مع تأكيد فحواه : لن يكشف حتى ولو سألته الجماهير فرداً فرداً، وهذا ما يميز مولانا عن الكثيرين، بحيث لاتخرج منه الناس والصحف بأية معلومة - أو رأي قاطع - حول أية قضية ، حتى ولو حاوروه على مدار العام بلا إنقطاع ..وهذا ما حدث، أي خاب ظن زميلي، وعاد بحديث لمولانا يوضح فيه للجماهير حول موقف الحزب من المشاركة بالنص القائل : ( أنا أعلم لماذا جئتم الى هنا، وأنتم تعرفون الموقف تماما، وليس هناك شئ يضاف الى علمكم و فهمكم)..قالها الزميل، ثم سألني ضاحكاً : فهمت شئ يا ود ساتي ؟..فأجبت ضاحكاً أيضاً : ياخ لو أنا و إنت بنفهم كلام مولانا، كان بقى سيدي وسيدك ؟

**وحواراً رائعاً أجراه الأخ صديق دلاي بالمجهر السياسي مع اللواء عبد الكريم الحسيني، كشفت لي إجاباته بأن (سيدي وسيدك) لم يعد هو مولانا الميرغني فقط، بل صاروا أكثر عدداً، بحيث فهم مواقفهم وإستيعاب ما فيها من معلومات وحقائق بحاجة إلى أمخاخ غير التي في جماجمنا..على سبيل المثال، الأخ صديق يُذّكر اللواء الحسيني بملف طريق الإنقاذ الغربي، باعتباره كان بطلاً من أبطال هذا الملف المغلق بشمعة(خلوها مستورة)، ويطلب منه بأن يحكي ما حدث لهذا المشروع..فتنهد الحسيني طويلا، حسب توثيق الأخ صديق، ثم قال بالنص : (دي قصة طويلة ومعقدة وتحتاج لمذكرات وكتب للتوضيح)، فيلاحقه الزميل طالباً المختصر المفيد، وليس من الحكمة إنتظار مذكراتك وكتبك، فيختصر له الأمر قائلاً (الطريق كان عملاً سياسياً وتوقف لعجز الحكومة عن توفير الدعم)..!!

** بغض النظر عن مصير أموال السكر الذي لم يتحدث عنه، ذاك الحديث فقط يدين الحسيني وحكومته..فالطريق لم يكن مشروعاً تنموياً مراد به تنمية السودان بدافور، بل كان محض مشروع سياسي مراد به تحقيق مكاسب سياسية، وتوقف - بحجة عجز الحكومة عن الدعم - ربما بعد أن تحققت تلك المكاسب السياسية بطريقة اخرى غير هذا الطريق ، أو ربما كشفت دراسة لاحقة عدم جدوى هذا الطريق في تحقيق تلك المكاسب سياسية .. أي لم يكن المشروع لله ثم الوطن، بل كان للحزب والسلطة، وليس هناك أي تفسير آخر لحديث هذا الجنرال..ولأن إجابته تلك - الطريق كان عملاً سياسياً وتوقف بعدم الدعم - لم يقنع الأخ صديق، طالبه بأن يفك شفرة (خلوها مستورة)، فتنهد وقال بالنص : على الحاج عاوز يقول تقصير الحكومة هو السبب الرئيسي)، هكذا فك الحسيني تلك الشفرة، أو يظن ذلك، وكأن الناس بلاعقول..!!

** عجز الحكومة عن دعم مشروع هذا الطريق - أوأي مشروع آخر - ليس بفضيحة تستوجب الستر، وكثيرة هي المشاريع المجمدة - بالسودان وكل الدول المجاورة - لحين توفر ميزانيتها، ومع ذلك لم يصف أي مسؤول سبب توقف تلك المشاريع بالفضيحة ثم نصح من يسأل عن السبب ب (خلوها مستورة)..للأسف،الحسيني يتجمل بهذا الشرح غير الصادق، وعاجزعن توضيح حقيقة (خلوها مستورة)، في الوقت الراهن.. فلننتظر التوضيح من كتبه ومذكراته المشار إليها، وكأن المشروع كان تخصيباً لليورانيوم وليس محض (طريق أسفلت)..عفوا، تلك الكتب والمذكرات الموعودة محض تخدير ومحاولة يائسة للهروب من المواجهة الصحفية ..والمدهش أن الحسيني يختم الحوار بإفادات سياسية حول الديمقراطية وحكم العسكر، منها إفادته القائلة : ( المواطن السوداني معجب بالقائد العسكري الشجاع)، وهذا صحيح.. ولكن، ما لم يقله الحسيني هو أن المواطن السوداني لايعجبه القائد العسكري غير الشجاع، والذي - على سبيل المثال طبعاً - يلف ويدور حين يكون الحديث حول شفرة (خلوها مستورة)..!!


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5215

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#493577 [عبدو]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2012 06:47 PM
اللواء الحسينى اشترى شطة لاحتفال فى الابيض حين كان واليها بمبلغ مليون جنيه تصوروا كمية هذه الشطة و هو زعلان لانه لما كان مدير مكتب القائد العام خان قائده وباعه للانقلابيين وكان متوقعا ان يكافئه الكيزان بتعيينه فى مجلس قيادة الثورة واحتج على تعيين صلاح كرار الاقل منه رتبة فى سلاح البحرية.


#493401 [ود فارس]
4.00/5 (1 صوت)

10-22-2012 02:49 PM
علي العموم سيد المقولة ده (خلوها مستوره ) بجي قريب ويمكن يكشف المستورد


#493139 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2012 10:07 AM
كلهم لصوص يا سيدي


#492993 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2012 01:13 AM
يا ود الكيزان يستحيل ان يعملوا شئ غير للسياسه فيكل الدول العربيه


#492888 [KALIFA AHMED]
5.00/5 (5 صوت)

10-21-2012 07:38 PM
سيد الحسيني او سيد باسطة كما يلقبه عساكر القوات البحرية بورتسودان واللقب اطلق عليه يوم شكي الجنود من أحوال المعيشة وعدم كفاية المرتب فوجه سيادتو جنوده في وحدته الفرعية بأن ياكلوا الباسطة فهي لذيذة وفيها سعرات حرارية كثيرة !!!!! سيد الحسيني الذي باع القائد العام الشهيد الفريق فتحي أحمد على ومعهو كافة الشعب السوداني باعهم بثمن بخس للجبهة الإسلامية لا يتعدي ال3 مليون ج. سوداني..... إشتهر بين زملائه بالنفاق وتملق الفادة والتسلق على أكتاف زملائه ومرؤوسيه..... مهتز نفسياوشتت أسرته ومثبت ضربه لوالدته التي توفت عليها رحمة الله في حي عشوائي شمال الخرطوم بعد أن شردهاوهي امراة مسنة قائدكم الهمام ببيعه منزل الأسرة بالشعبية بحري.... هذة لمحات عابرة ياستاذ ساتي لعينة واحدة عن من تصرفوا وحكموا هذا البلد المفجوع ولانريد أن نخوض أكثر في شؤون خاصة كان لها تأثير مدمر على عامة الناس...... المدعو سيد الحسيني ما زال يدور في فلك الإنقاذ ومن فترة لأخري يجدعو له عظم يكدو وآخر مناصبه رئيس لجنة طباعة المصحف الشريف !!!!! تخيل !!!!!!!!!!


ردود على KALIFA AHMED
United States [شاهد على كلامك] 10-22-2012 07:31 PM
وأنا أشهد على كلامك يا خليفة وأؤكده جملة وتفصيلا بدليل إنى مرة لاقيت السيده والدة سيد باسطة فى المقابر بتشحت صبيحة العيد من شدة ماهي محتاجة ولما شافتنى إنسحبت سريع من شدة الخجل, ده إنسان مغضوب عليه دنيا وآخرة فضّل زوجته المصرية على أمه لعنة الله عليه المتملق المتسلق إنسان كريه جدا وفعلا باع الشهيد فتحى أحمد على بثمن بخس جدا لأنو نجس وحقير وتافه ونكره طحلب طفيلي


#492843 [أبوأسامة المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2012 05:32 PM
هو حكومة السجم دي كل مشاريعها سياسية من مدارس الثانوي (التي لم تكن مؤهلة كمدارس ثانوي) القلبوها بين يوم وليلة جامعات تخرج آلاف الجهلاء بشهادات جامعية إلى كبري توتي الذي يخدم جنرالات الحكومة وليس له اي قيمة إقتصادية تذكر وماخفي كان أعظم.


#492839 [ابو عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2012 05:24 PM
مشاريع الحكومة التنموية كلها مظاهرة سياسية الغرض منها استغفال الناس .. ألم تنادي الدولة لحفر ترعتي كنانه والرهد وذهب الرئيس البشير ومعه الدنيا والعالمين من ابناء الشعب السوداني ووسائل الاعلام وحفروا الارض بالطواري والحفارات .. وبعد ذلك تبين أن المشروع كجدوي لا يمكن أن يقوم ما لم تتم تعليه خزان الرصيرص .. يعني بالواضح بغشو في الشعب وبهدروا في الاموال من اجل شراء الطواري لعدد 50.000 سوداني شالتهم الهاشمية واستجابو للنداء

بس أدعو يا الطاهر الله ياخد الجماعة ديل


#492824 [NASRELDEEN ALI]
5.00/5 (3 صوت)

10-21-2012 05:04 PM
وم الطيب سيخه ويوم الحسينى وبكره ماعارف مين ..... انتو البعاعيت دى بتنخسوها من وين؟؟؟ !!!!


#492819 [عبد الجبار أحمد]
5.00/5 (5 صوت)

10-21-2012 04:46 PM
الأخ الطاهر ساتي
خليك من مشروع طريق الانقاذ الغربي وممكن يكون الحسيني هذا مشترك مع اخرين في (سف) أو لهف فلوس هذا الطريق اليتيم. الحسيني دا فقط كان تسألوه عن المبلغ الذي تم صرفه لاحضار الشطة (الفلفل الحار) لضيوف مؤتمر ام عرديبة لأن هذا المؤتمر كان تحت ولايته وهو والي على شمال كردفان.
ولمن لا يعرفون موضوع شطة مؤتمر ام عرديبة انه في اوائل تسعينيات القرن الماضي والحسيني والي على شمال كردفان تم عقد مؤتمر للولاة والادارة الأهلية من جميع ولايات السودان في مدينة الابيض واختيرت منطقة ام عردبة من ضواحي الابيض ليكون المؤتمر هناك. تم جمع مبابلغ مهولة من كل انحاء الولاية وكل شخص عنده مراح من الضأن الزم بالتبرع بعدد من الخراف لهذا المؤتمر هذا فضلا عن المبالغ التي تم جمعها من جميع مواطني الولاية المغلوبين بااضافة لدعم الحكومة المركزية.

اجتمع الؤتمرون وانفضوا وعندما رفع المسؤولون تكاليف المؤتمر بعد نهايتة اكتشفوا من خلال الفواتير ان هناك فاتورة بالملايين لشراء الشطة. وعندها تم اكتشاف اللصوصية والحرامية. طبعا كالعادة الجماعة خلوها مستورة بعد انكشاف الموضوع.

ماذا يقول الحسيني في ذلك


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة