المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

10-21-2012 06:42 PM


وزاره السياحه والآثار والحياه البريه والموت السريري 5.

عمار بابكر
ammaralhadary@hotmail.com

ترأس السودان مجلس الوزراء العرب للسياحة في دورته الخامسة عشر في مقر جامعه الدول العربية بالقاهرة 17/10/2012م , حيث اختتم المجلس فعالياته بتوصيات المكتب التنفيذي والتي فيها تم اختيار أربيل العراقيه عاصمه للسياحة للعام 2014 .. وذلك وفقا" ( لمعايير وأسس محدده ) ..
بدورنا بحثنا عن ( المعايير والأسس المحدده ) والتي بناء عليها تم اختيار مدينه اربيل كعاصمه للسياحة من قبل المجلس الوزاري العربي للسياحة فوجدنا في اربيل (وترجع تسميتها الى الآشوريين ) .. انها مدينه اثريه في المقام الأول بما تحتويه من معالم اثريه متمثله في معبد وقلعه وتل و يعود تاريخها الى ( 6000 ) سنه قبل الميلاد , وعلى ذلك فإننا من الناحية ( التاريخيه والاثريه ) أقدر على المنافسه بمدن تاريخيه سودانيه ضاربه في الجذور وقد كشفت سكاي لاب ( وهي مركبه فضائيه اطلقتها الولايات المتحدة في السبعينات لتدور حول الارض وذلك في مايو 1973 م بارتفاع 435 كم فوق سطح الارض حيث انه رافق سير المركبه الفضائيه بث اذاعي مباشر فعندما مرت عبر سماء السودان وتحديدا" في الشمال النوبي ( وفقا" لمستمع للبرنامج آنذاك ) انها كشفت عن باطن الارض وعن مقتنيات وحضارة انسانيه ضاربه في الجذور وكانت محض اهتمام وتحليل استفردت به تلك المنطقه خلال البث الاذاعي لمسار المركبه آنذاك ) .. وكذلك فقد كتبت مجله اشبيغل الالمانيه عن صحراء السودان والاهرامات والمعابد وجبل البركل وعن حضارة النوبة التليده لأكثر من 2500 عام وانهم حكموا مصر لقرابة الـ 100 عام وانتهى حكمهم على يد الغزاه الاشوريين , فتلك الاكتشافات والبحوث التي سلطت الضوء على حضارتنا القديمه اتت معظم نتائجها ومستخلصاتها من وراء البحار , في الوقت الذي نغفل فيه نحن عن حضارتنا وتاريخنا التليد ..
وعليه فاننا كما اسلفت أقدر على المنافسه في محافل مماثله عندما تكون في اطارها التاريخي والأثري ولكننا نتقهقر في المنافسه من حيث البنيه التحتيه ومدى جاهزيه الاماكن السياحيه لمتطبات الحياه العصريه .
تأهلت مدينه اربيل لتكون عاصمه للسياحه للتأهيل البنيوي للمدينه بما يهيئ الاقامه للسائحين من متطلبات الحياه العصريه من فنادق ومطار دولي وغيرها من متطلبات بما يحتم لنا ان نتساءل ونوجه بدورنا التساؤل الى وفد السودان ( العائد ) متى نطمح في زف مدينه سودانيه كعاصمه للمدن السياحية في الأجل ( القريب ) أو ( البعيد ) وفقا" للمعايير والأسس التي استندتم عليها في اختيار اربيل عاصمه للسياحه ؟..
ونرجع ونقول أما آن للقائمين على أمر السياحه ان يهتموا بالسياحه في السودان ؟...


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 713

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#496331 [ساري الليل]
4.00/5 (1 صوت)

10-26-2012 08:17 PM
من المتابعين لكتاباتك في السياحه وان دل على شيء فهو يدل على الوعي والعمق والمعرفه ببواطن الامور في شأن السياحه في الوقت الذي تفتقد البلاد لمورد هام وهو البترول وضعف الموارد الزراعيه والصناعيه لمجابهه العجز في ميزان المدفوعات تبقى السياحه كبريق أمل لسد الحاجه والعجز , , وفقك الله


#494078 [osman]
5.00/5 (1 صوت)

10-23-2012 01:29 PM
فعلا يااستاذى الكريم الياحة تحتاج لبنية تحتاج .السائح ياتى لسببين التروي عن النفس واستكشاف المزيد من التاريخ.ولكنه قطعا لم ياتى ليتعذب مع اسرته فى بلد كالسودان ليس فيه ادنى مقومات الحياة التىتعين السائح على مشقة السفر.الطرق المعبدة,الكهرباء التى لاتقطع,المطاعم والوجبات الخفيفة,الفنادق ,المواصلات السهلة والمريحة,ووسائل الراحة الاخرى وفوق ذلك كله ثقافة التعامل مع السياح وهو جانب مفقود تماما عند الانسان السودانى وهذا امر يحتاج للكثير من القائمين على السياحة ان وجدوا.لابد من رفع وعى الذين يقابلون السياح علميا وثقافيا وادبيا.يبعث هؤلاء الى الخارج فى كورسات ومحاضرات ليعرفوا كيفية التعامل (ليس بيمكن واظن وافتكر بل بسلاح اسمه العلم


#493369 [شايت ضفاري]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2012 01:16 PM
نفسي اعرف ناس وزاره السياحه ديل ماشين و جايين من الشغل مع الناس , ما بيسألوا نفسهم سو شنو للسياحه في السودان والمناطق السياحيه من قمنا جينا !

كدي خج لينا ناس وزاره البيئه ديل كمان ينضفوا قدام وزارتم خليهم من نضافه بيئه السودان , وبالمره اغشى وزاره الصحه وشوف لينا موضوع المصل الـ قالوا ضارب ده !

وكمان بالمره اسأل وزير الماليه عن الخروف بقى بي كم !

محن .


عمار بابكر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة