المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تحولات المهدى والترابى المريبه .. والحق والباطل فى ثورة سوري
تحولات المهدى والترابى المريبه .. والحق والباطل فى ثورة سوري
10-23-2012 07:51 PM

تحولات المهدى والترابى المريبه .. والحق والباطل فى ثورة سوريا!

تاج السر حسين
[email protected]

مدخل لابد منه:
أحد (الأسلامويين) كتب معلقا، على مقالى السابق الذى لم يستطع الرد على ما ذكر فيه من حقائق دامغه بالحجه، بأنه يجب منعى من الكتابه، وهذا هو اسلوبهم فحتى من يقرأ ويكتب منهم - وتظن فيه الخير - حتى لو خالفك الرأى والفكر، تجده عند ما ينهزم وتعجزه الحجه، يمارس العمل الأمنى والبوليسى القمعى وهذه ديمقراطيتهم التى لا تعرف غير الكبت والقهر وأخراس الأصوات التى تختلف معهم، ولا يكتفون بالهيمنه على الصحافه والأعلام الرسمى، وشراء الأرزقيه والمصلحجيه من المعارضين، بل يسعون لتكلمة الدائرة لكى ينتصر (باطلهم) على الحق بقمع الأصوات الحره الشريفه فى مواقع ومنتديات التواصل الأجتماعى، هذه (النعمه) الألهية التى سببت لهم ازعاجا وضيقا وعنتا كبيرا، لذلك ظلوا يسعون (لتهكيرها) والأعتداء عليها بكل السبل ومن خلال كتائب (الجهاد) الألكترونى، لأنها تتيح المجال للشرفاء لكشف الحقائق (المخفيه)أمام أعين المثقفين والمتعلمين ، ولو أتيحت لأؤلئك الشرفاء قنوات اذاعيا أو تلفزيونيه، لما بقى نظام الفشل والفساد الذى يؤيدونه ، طيلةهذه المدة التى وصلت حتى الآن الى 23 سنه.
ومن عجب ان ذلك الأسلاموى الذى يدافع عن (الشريعه) لا يعرف بأن ألمسلمين كآفة يدعون (للرسول) ص، لا (أويس القرنى)، وحده، الم يطلب الرسول (ص) من كآفة المسلمين فى نهاية الآذان، أن يدعو له بالدعاء الذى يقول: (ا للهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت سيدنا محمد الوسيلة والفضيلة والدرجة العالية الرفيعة وابعثه اللهم المقام المحمود الذى وعدته إنك لا تخلف الميعاد).
مدخل ثان:
السيد الصادق المهدى قال عن نفسه انه (سلفى)، ولا أدرى هل هذا (غزل) موجه (للسلفيين) ، وعلى كل فهذا من حقه أن (يتسلف) حتى الصباح، لكن ما ليس حقه ومعه صهره د. الترابى، العمل مرة وبعد فشل الدوله (الأسلامويه) العروبية لمدة 57 سنة، العودة مرة لنظام (دينى) يتاجر بألأسلام، فى السودان على أى شكل من الأشكال، والسودانيون على مختلف أحزابهم وأفكارهم أغلبهم (مسلمون) ومتدينون ولا يحتاجون لمن يحدثهم عن دينهم ، و(النظام) الأسلاموى كما ثبت عمليا لن يوفر للشعب السودانى عداله اجتماعيه أو مساواة، ولن يقدم له سوى الذله وألأهانه والقطع بالسيف والجلد بالسوط وكاذب من يدعى بأنه يمكن أن يحكم السودان بتشريعات اسلاميه فيختلف عن (الأنقاذ) فى شئ.
فهل سوف يبدلون الآيه التى تقول (الحر بالحر والعبد بالعبد) أو يقولون انها لم تنزل فى القرآن وهى من أوضح آيات القصاص؟؟

.................................................

ومن ثم أقول عن الحق والباطل فى الثوره السوريه، التى لابد أن يكون لنا فيها رأى بعد أن اصبح العالم مثل القريه الصغيره، يتأثر ببعضه البعض و(تحول) د. الترابى من خندق القوى الثوريه وحديثه السابق بعد (المفاصله) عن قضايا بسط الحريات والديمقراطيه ، حتى انخدع فيه بعض الليبراليين والديمقراطيين وحسبوه قد اصبح منهم، فاذا به يعود الى ترديد اتهامات (الأسلاميين) المعلبه، فاقده الموضوعيه والعلميه، بأن هذا (شيوعى) وذاك (علمانى)، ثم اعلانه عن أن التغيير القادم لابد أن يكون (أسلامى) والى جانبه - على قدر ما - صهره السيد/ الصادق المهدى، السبب فى ذلك (التحول)، ظنهم الخاطئ بأن (الفكر) الأسلاموى قد أنتصر فى ثورات الربيع العربى، فى الحقيقه هى هزيمه لذلك الفكر بالضربة القاضية وتأكيد على أنه لا يمتلك حلولا لمشاكل الشعوب لأنه لا يمتلك منهج (علمى) وعصرى للحكم وأنه فكر ديكتاتورى ولا يستطيع أن يكون غير ذلك، لأنه يستند على ؛(الشورى) التى ترسخ للديكتاوريه ولحكم (الفرد) فى أسمى معانيها لا على الديمقراطيه كما هى معروفه، على صورتها التى تطبق فى الآن (الغرب) بما فيها من سلبيات، وهاهو رونى المرشح الجمهورى الذى ينافس (اوباما) ويجد تاييدا كبيرا وربما يفوز بمنصب الرئيس، رغم انه يدين بدين لا يعتنقه غالبية الأمريكان، لكن دينه وأعتقاده لن يؤثر على قرار الناخب الأمريكى، طالما يمكن أن يقدم حلولا للمجتمع الأمريكى ويستطيع أن يبرز وجه امريكا كما يردون فى الخارج.
وللاسف هذا مبدا اسلامى واضح يقول (لكم دينكم ولى دين)، أى من حقكم أن تديروا امور دنياكم كما تشاوؤن لا بحسب (دين) حاكمكم أو رئيسكم فى العمل ، وهذا فهم لا تعمل به (الشريعه) ولا يعترف به الداعين اليها لأنهم مقيدين بأيات اذا لم يتبعوها اصبحوا (منافقين) يتبأواو مقعدهم فى الدرك الأسفل من جهنم وهى الآيات التى تقول : (فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم) وآية أخرى (قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ.) وآية ثالثه (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر)، جاء فى صحيح البخارى تفسيرا لتلك الآيه هو (لن تكونوا خير أمة أخرجت للناس الا اذا اتيتم بالكفار مقيدين بالسلاسل من اعناقهم حتى يسلموا).
على كل وبناء على الحق و(الكلام الدوغرى) العديل، الذى نلتزمه فى كتاباتنا الدينيه والسياسيه والأجتماعيه والرياضيه، نقول أن نظام (بشار الأسد) نظام ديكتاتورى وقمعى وشمولى وهو نظام (ملكى) على شكل (جمهورى) لأن بشار جاء عن طريق (التوريث) وهو لم يكن أفضل سياسى بعد والده.
ونظام سوريا ليس اقل ديكتاتوريه وشموليه من نظام (عمر البشير) الذى لا زال جاثما على صدر السودان يواصل الفساد والأستبداد وأهدار القيم والموروثات، وليس أقل ديكتاتوريه من نظام حسنى مبارك والقذافى وبن على وعلى عبد الله صالح، الذين ذهبوا الى مزبلة التاريخ.
ولابد من أن يذهب هذا نظام (بشار) ويلحق بهم وأن كنا نتمنى ذلك على نحو سلمى، وأن يقود سوريا نظام ديمقراطى ليبرالى يطمئن الجميع خاصة الأقليات المسيحيه والعلويه والكرديه، وهذا ما نتمناه كذلك لوطننا، لولا أن النظام اعلن بأنه لا يستمع الا لمن يحمل السلاح، ولو انه جند ميلشيات وكتائب تحمى النظام موازية للجيش.
لكن مشكلة سوريا التى لا يريد أن يعترف بها الثوار والعديد من المحللين فى القنوات الفضائيه والتى أدت الى تراخى المجتمع الدولى من دعمهم بصوره جاده، هو وجود حركات اسلاميه متطرفه بأعداد كبيره ارتكبت العديد من الجرائم والمذابح، ولم يكتفوا بذلك بل مددوا نشاطهم حتى وصل الأردن التى تعارض نظام بشار الأسد، وتسعى لأسقاطه بصوره لا تقل عن تركيا.
أن اسقاط نظام الأسد أمر ضرورى وحتمى لكن البديل لا يكون (أسلاميا) على اى شكل كان وأنما بنظام ديمقراطى وليبرالى، وهذا هو ما نتمناه ونعمل من أجله فى السودان بعد ازالة هذا الكابوس (الأنقاذى)، لا كما يلمح الصادق المهدى وصهره الترابى.
وفى الختام اعيد وأكرر ما طالبت به من قبل على كافة الدول فى الجمعيه العامه للأمم المتحده ومجلس الأمن أن كانت جاده فى تحقيق الأمن والسلام ورفاهية الشعوب، أن تتخلى عن الكيل بمكيالين وفق مصالحها وأن تتبنى قرارات تمنع التعامل مع اى دوله تتبنى نظاما دينيا أسلاميا أم مسيحيا أم يهوديا، وأن تحظر سفر قادتها وأن تضعهم على القوائم السوداء، وأن تمنع عنهم المنح والقروض والمساعدات والتسليح، وأن تدعم الأنظمه الليبراليه والعلمانيه والديمقراطيه، وأنة توفر لها وسائل الأعلام، لكى تنور شعوبها وتخرجها من الظلمات الى النور.
آخر كلام:-
• رغم رغبتنا الأكيده فى التخلص من نظام (بشار الأسد) واستبداله بنظام ديمقراطى وليبرالى، لكن لابد من الأشارة الى عدم (أمانة) الأسلاميين، فى نقدهم لنظام (بشار) بأنه لم يطلق طلقه واحده نحو (أسرائيل)، فهل كانت مصر، سوف تطلق طلقه نحو اسرائيل لولا وقفة (سوريا) معها ومشاركتها بقوه فى حرب 73؟
• وهل قرأوا خطاب (الأخ المسلم) محمد مرسى، رئيس مصر، الذى وجهه للرئيس الأسرائيلى؟
• يجب التوقف عن خداع البسطاء والأميين وأنصاف (المثقفين) .. نعم يوجد اسلام وسطى واسلام مستنير واسلام ديمقراطى وهذا مذكور فى القرآن ، لكن لا يوجد نظام (اسلامى) وسطى ومعتدل ، طالما كان دستوره (الشريعه) التى تميز بين المسلم والمسيحى وبين الحر والعبد وبين الرجل والمرأة.
• ومن يقل بخلاف ذلك اما جاهل لا يعرف (الشريعه) أو منافق.


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1152

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#495142 [عبد الله يحى]
5.00/5 (1 صوت)

10-24-2012 10:39 PM
هذا البني آدم فاشل في كل شىء .
حياته كلها صراعات ومشاكل وسجون ، أنا أعرفه جيداًوأيضاً اسألوا عنه رئيس اتحاد الشحن فى الشارقة الموقر/ الفاضل علي التوم الذى مد له يد العون من قبل.


#494891 [ابومحمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-24-2012 05:15 PM
أوقفواهذا الكاتب بأستفتاء القراء ,
اين وحة الموضوع ؟اين الفكره ؟ ماعندك موضوع


#494770 [عبد الله]
5.00/5 (3 صوت)

10-24-2012 01:57 PM
ود الحاجة ربنا يديك العافية


#494744 [muslim.ana]
5.00/5 (3 صوت)

10-24-2012 01:28 PM
يا ود الحاجة الزول ده عنده شيزوفرينيا فكرية!
تجده يصف من يؤمن بالشريعة باوصاف مثل (اغبياء، انصاف مثقفين، منافقين، ...الخ) ولو كان يؤمن بالديمقراطية التي يصرخ ويكثر العويل عنها لما وصف من خالفه الفكر بهذه الاوصاف.

وهذه صراحة ليست المشكلة أو مصدر التعجب لأنني اصبحت على قناعة بأن الاخ (الحاطب) أقصد الكاتب يحاول ان يصبح (كاتب مثير للجدل) كما علق احد الظرفاء بالراكوبة واعتقد والله اعلم انه مصاب بمرض الشوفونية حيث تجد أنه دائما ما يمجد نفسه ويضعها في مقالاته (بطريقة فاضحة ومملة) مع الشرفاء والمثقفين والمناضلين و و و، بل ووصل الامر لان يضعها مع الاولياء واصحاب الكرامات (من اصحاب العلم المخفي والمكنون) كما اتحفنا في واحد من مقالاته مؤخراً.

ولكن مصدر عجبي الحقيقي وحيرتي في هذا الحاطب صراحة انه رغم كل القذارة اللفظية التي يصف بها من يعارضه الفكر مما ذكر اعلاه فأنك تجده وبمجرد ان يتم الرد عليه في اسلوب أفضل بكثير مما يقوله هو فأنه يبداء بالصراخ والعويل والبكاء كالفتاة الصغيرة مما احاط به من الاذى والعنف و و و و. ولو قارنت ما نقوله بما يقوله هذا ال..... لوجدت أننا فعلاً ملائكة بالنسبة له!

وقد طلبت منه في الكثير من التعليقات ان يتوقف عن النواح كالفتاة الصغيرة عندما نرد عليه (بأفضل مما يقوله) طالما انه يرى اننا (اغبياء ومنافقين وأرهابيين وانصاف مثقفين) وغيرها من الالفاظ التي أتحداه ان ينكر انه قال أحدها.

نسأل الله ان يشفيه وأن يهديه أو ان يكف أذاه عنا بما شاء.


#494666 [ود الحاجة]
5.00/5 (3 صوت)

10-24-2012 12:07 PM
اقتباس "وللاسف هذا مبدا اسلامى واضح يقول (لكم دينكم ولى دين)، أى من حقكم أن تديروا امور دنياكم كما تشاوؤن لا بحسب (دين) حاكمكم أو رئيسكم فى العمل ، وهذا فهم لا تعمل به (الشريعه) ولا يعترف به الداعين اليها لأنهم مقيدين بأيات "

تعليق : هذه الاية " لكم دينكم و لي دين" وردت في سورة" قل يا أيها الكافرون" التي من المفترض قراءتها يوميا مرتين مرة في صلاة الرغيبة و اخرى في الوتر.نرى ان تاج السر حرف المعنى تحريفا تاما فالسورة و من ضمنها الاية تتحدث في الايمان اصل الدين "في العبادة " و لا تتحدث عن المعاملات و معنى "لكم دينكم و لي دين " انه قيل : إنهم من جهلهم دعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عبادة أوثانهم سنة ، ويعبدون معبوده سنة ، فأنزل الله سورة الكافرون ، وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم فيها أن يتبرأ من دينهم بالكلية ، فقال : ( لا أعبد ما تعبدون ) يعني : من الأصنام والأنداد ...الى ان قال "لكم دينكم و لي دين " أي ان الدينين لا يجتمعان فاما ان تعبد الله و حده و اما ان تشرك به .

نرى ان الكاتب حاطب ليل يخبط خبط عشواء فضل و أضل


#494622 [ود الحاجة]
5.00/5 (3 صوت)

10-24-2012 11:34 AM
اقتباس :أحد (الأسلامويين) كتب معلقا، على مقالى السابق الذى لم يستطع الرد على ما ذكر فيه من حقائق دامغه بالحجه،

تعليق :
1.لا يحق لتاج السر ان يصفني باني اسلاموي لأن هذه الصفة يقصد بها قصدا سيئا ساتركه ليحدد مدي قصده السئ
2.ما قاله تاج السر هو عبارة عن دوران بزاوية 180 درجة "تناظر حول نقطة" أي انه عكس الامر تماما فهو الذي لا يستطيع ان يرد على الادلة القرءانية الكريمة التي ذكرتها انا و انا بانتظار رده
3. ما اثار غضب تاج السر هو قولي لو اننا اجرينا استفتاء لصوت اغلب القراء عن منعه من الكتابة في المواضيع الدينية , كيف يدعي تاج السر الدفاع عن الديوقراطية و هو يرفضها و لو احتمالا عندما لا تلبي رغباته؟ أليس هذا هو منطق الدكتاتوريين؟ أليس هذا هو التطفيف المنهي عنه في القرءان الكريم, او يسمى في وسائل الاعلام " الكيل بمكيالين" ؟


#494367 [sdk]
5.00/5 (3 صوت)

10-24-2012 12:41 AM
يا ناس الراكوبة تاج السر ده شايت وين هو عامل فيها صوفي و الصوفية عندهم تقديس الشيخ يعني لا شورى و لا ديموفراطية و في نفس الوقت عامل فيها لبرالي اها ده نفهمها كيف


ردود على sdk
United States [ود الحاجة] 10-24-2012 11:36 AM
صاحب بالين كذاب


#494332 [ابوبسملة الجعلى]
3.00/5 (2 صوت)

10-23-2012 10:19 PM
ياتاج السر الله يهديك كلامك كلو جميل وزى العسل وفى الحقيقة انا جديد فى القراءة للصحفيين والكتاب والبارح بعد موضوعك (ليبراليتنا) وبعد علقت رجعت الى تاج السر لأتعرف عليه وبالفعل قضيت الليل وانا اتنقل بين مواضيعك المختلفة فوجدتك انسان رائع بحق وكاتب نحريراوفارسا فى كل ميدان تلجه ولاشك فى ربح كل من يقرا لك ولكن ياحى مشكلتك انك لاتختلف كثيرا عن الجماعة الكرهونا الاسلام وكرهونا الشريعةوضيعوا البلد باسم الشريعة حسبناالله عليهم لان فهمهم للشريعةهو سبب الكوارث ولصقها فى الشريعة وانت نفس الشى متخوّف وراقض وتتجرأ على عدم صلاحية الشريعة بكل بساطة وتسخّر من بعض الأيات القرآنية الداعية الى قتال الكفار وكان حرياً يك ان تقرأ تفسيرها ومعانيهاوضوابطها وموانعها وترد بها على من فهمها خطأ بدلا من هذا المرور الساخر ونحن عندنا كل كلام الله مقدّس عقيدة نموت ونحيا عليها فقط الفهم الخطأ لكلام الله هو ما اوردنا المهالك وشايفك تستشهد بالآيات التى تتوافق مع ليبراليتك بس ولكنك لو فهمت الشريعة صاح لوجدتها كلها تنادى بالحرية والمعاملة والانصاف والعدل ولوجدت ليبراليتك اقل شأنا من الشريعة ولاحتقرتها الى الابد وهمسة مهمة جدا ووصية خالصة لوجه الله حاول افهم عقيدة بن عربى وبن الفارض والحلاج ومحمود محمد طه كويس واقرأاقوال العلماء فيهم عسى الله ان يفتح عليك بالفهم الصحيح واشكرك على الفيض النمير من كتاباتك المفيدة والممتعةحقا فكلنا نتمنى سودانا جديدا تسوده الحرية والمحبة والسلام وكلنا ندعوا ليل نهارعلى هؤلاءالمتأسلمون الحرامية بأن يعجّل الله بزوالهم وأن يجعلهم عبرة للمتسولين


#494314 [منير سعد]
1.00/5 (1 صوت)

10-23-2012 09:28 PM
لم يستطع الرد على ما ذكر فيه من حقائق دامغه بالحجه، بأنه يجب منعى من الكتابه، وهذا هو اسلوبهم فحتى من يقرأ ويكتب منهم - وتظن فيه الخير - حتى لو خالفك الرأى والفكر، تجده عند ما ينهزم)
هكذا قال عنهم الرجل الشهيد (( أزرعوهم في أرض الحوار يموتوا موت طبيعي))
أ. تاج السر لك من الإحترام والتقدير لما تكتب الكتير.*


ردود على منير سعد
United States [ود الحاجة] 10-24-2012 11:41 AM
هذا هو تعليقي الذي ذكرته في مقاله السابق:"أولا : من حسن حظ الكاتب ان الكتابة عندنا لا يوجد جهاز ينظمها باعطاء رخصة كاتب مقال لمن يحسنون ذلك. فالاخطاء في الكتابة -اقسم برب البيت - افظع من الاخطاء في قيادة السيارة للجاهل بالقيادة.اقول لو كانت هناك ضوابط لأوقف كاتب هذا المقال عن الكتابة في المقالات التي تتعلق بالاسلام و ذلك سواءا
1.بطريقة استفتاء القراء ,حيث ان الغالبية سيدلون برغبتهم في منعه
2.أو بواسطة هيئة مؤهلة و نزيهة"

الملاحظ اني بنيت مسألة منعه اولا على استفتاء ديموقراطي و اذا عدم لجنة نزيهة
و هذه المعايير التي تعمل بها المجتمعات الديموقراطية التي يمجدها تاج السر فلماذا غضب عندما اصبح الحق عليه .

لقد اتضح تماما ان الرجل مجرد زوبعة في فنجان و هذا ما توصلنا اليه بالبرهان الساطع و من افعاله و ليس ظنا او تخريصا


#494313 [فجر]
5.00/5 (3 صوت)

10-23-2012 09:27 PM
لم افهم ياتاج السر هل هذا نقد للمهدي والترابي ام للقران الكريم صدقني انت تطعن في القران حتى لو لم تقصد يااخي لقد افسدت علينا الانقاذ دنيتنا وانت تريد ان تفسد علينا اخرتنا اتقي الله يارجل


#494310 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2012 09:11 PM
ما هو الحل
ان كانت العقول مغلقه ومريضه
ولا يوجد المام او حتى نافزه يطلون بها على علوم الغير
وعلى ثقافاتهم حتى ينزاح الظلام ويتسع الافق
الان لك ان تتخيل اليو تيوب مغلق منز ما يسمى بالفلم المسىء
هذا الموقع الزى تتراكم فيه العلوم والخبرات كل شى واى شى
وقبله كمال حقنه قفل علينا ال بى بى سى
فهذا حال لا ينتج الا المنغلقين و المتطرفين
عليهو العوض ومنه العوض


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة