المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مَن يجرؤ..؟!
مَن يجرؤ..؟!
10-26-2012 02:34 AM

مَن يجرؤ..؟!

منى ابو زيد

"غزة محتلة والحدود يجب أن تكون تحت سيطرة إسرائيل.. فهي التي تحتل الأرض ومن حقها معرفة ما يدخل".. محمد حسني مبارك!

على الرغم من كون إسرائيل ديموقراطية في سياساتها الداخلية، إلاّ أنّها الدولة الوحيدة في العالم التي يسهل نقدها من الداخل (من قبل مواطنيها وفي إطار سياساتها الداخلية) ويصعب - حد الاستحالة - نقدها من الخارج.. فما بالك بمعاداتها والتدخل في سياساتها.. ومنشأ الصعوبة ليس في عدم اعترافها نظرياً بحق الآخرين في نقدها، بل في العراقيل التي تقوم بوضعها في طريق كل من يحاول ممارسة حقه المشروع في النقد، والمصائب التي تقوم بقذفها في وجه كل كيان سياسي يجاهر برفضه لوجودها..!

تلك هي الفكرة المحورية في كتاب "باسكال بونيفاس" (هل من المسموح نقد إسرائيل في فرنسا) - عدد دور النشر التي رفضت طباعة هذا الكتاب هو سبع! - فأي نقد سياسي لأية دولة من دول العالم يقابل إما بالتأييد أو الرفض الأمر الذي ينتج عنه حوار في نهاية الأمر.. إلا إسرائيل التي يعتبر نقدها مشروع تهمة جاهزة هي "مُعاداة السامية"..!

لقد نجحت إسرائيل بجدارة في خلط المعايير بهذا الشأن.. وبفضل جهودها الحثيثة بات لا يمكن لأي شخص كان في العالم - عدا العالم العربي - أن يعلن عداءه للصهيونية دون أن يسلم من تهمة (معاداة السامية).. حتى باتت معاداة الصهيونية مرادفاً شرطياً لمعاداة السامية..!

وعليه فإنّ الاستفهام الذي ضمنه "بونيفاس" عنوان كتابه هو استفهام تقريري، أي أنه وبحسب معطيات الواقع لا أحد يَجرؤ على نقد إسرائيل.. وقد ثار اللوبي الموالي لإسرائيل في فرنسا ضد مؤلف الكتاب - وقاد ضده حملة منظمة اتهمته بالوقوف على حدود العداء للسامية، ولم يتوقف الأمر عن هذا الحد بل تطور إلى تهديدات بالقتل ومحاولات مستميتة لإعاقة مسيرته المهنية.. وكل هذا لأنه قال (بغم) في شأن الصراع العربي الإسرائيلي..!

ذات الحرب الضروس يقودها المتطرفون الصهاينة ضد كبار المثقفين والمفكرين اليهود الذين ينتهجون الاعتدال من أمثال المفكر اليهودي "إدغار موران" صاحب كتاب (العالم الحديث والمسألة اليهودية) القائل "إن فلسطين هي أرض بلا شعب لشعب بلا أرض".. فمال الذي حدث لـ «موران»..؟!

اتهمته إسرائيل بالخيانة وأهين وجرجر إلى المحاكم بسبب مقالة نشرها في جريدة "لوموند الفرنسية" أدان فيها ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين (على الرغم من أن كتاباته وردت في سياق النقد البنّاء والحرص على سلامة شعبه).. فهل توردنا صراحتنا موارد موران إذا طلبنا من حكومتنا أن تكف عن استعداء إسرائيل علينا بلا دوافع محلية مُقنعة أو ضمانات سياسية موضوعية..؟!

الراي العام


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2332

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#497191 [sam]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2012 01:16 PM
خلينا من شهادة عربية او شهادة تمبول مع احترامنا لاهلنا في تمبول ، رأيك شنو في اللات الخرطوم الثلاثة عام 67 ، و اثرها علي القضية الفلسطينية في ذلك الوقت مقارنة بعنتريات الإنقاذ الأن .


#496833 [سودانى طافش]
5.00/5 (1 صوت)

10-27-2012 05:20 PM
حكومتك .. براااااك !


#496570 [كلام عقل]
1.50/5 (2 صوت)

10-27-2012 09:42 AM
كلام منطقى و عاقل جدا و احييك على جراءتك على قول ذلك لكن توقعى ردود فعل طائشة قد تصيبك من هنا و هناك لأننا شعب عاطفى حتى فى أكثر الظروف التى تستجوب العقلانية. أسعدنى سماع صوتك الذى يشبه الضوء الذى ياتى من العتمة ولا منطق.


#496467 [عمر 15]
3.50/5 (3 صوت)

10-27-2012 04:35 AM
والله يااستاذةانا المستغرب ليها... البلمنا مع اسرائيل شنو لامن يدقونا دق شين زي ده اللهم الا شتارة الكيزان!!!


#496441 [alosmani]
1.00/5 (1 صوت)

10-27-2012 01:14 AM
للرد علي تساؤلك الاخير يجب معرفة هل تقوم الحكومة باي امداد للمقامة الفلسطينية مما علمت بة الاستخبارات الاسرائيلية ؟ انا سعيد بالخطاب الذي بعث بة الرئيس مرسي لاسرائيل عند تعيين السفير المصري لاسرائيل بكل ما يحملة من عبارات المودة البروتوكولية والتي اعتبرها من ضرورات المرحلة ولا اشك في ذلك فالرجل ذكي وخير , همة في الفترة الحالية ان يقف علي رجلية ويمتلك القوة الازمة للنهوض ببلدة اولا ومن ثم فرض سياستة عن قوة لا ضعف .
ثم ايهم اكثر دعما للقضية الفلسطينية قطر صاحبة القاعدة الجوية الامريكية والعلاقات المعروفة مع الكيان الصهيوني ام السودان ؟
قطر تستطيع الدعم السياسي والتنموي مما لا يمكن ان يفعلة السودان .
يمكنك ان تري الخسائر الكبيرة التي منينا بها من هذا الاستعداء اللفظي دون ذكاء ( دون سياسة) وكلنا يعلم مصدر كلمة سياسة من ساس الشي .
وليس من المنظور لدي عاقل راشد اننا يمكن ان نتفوق علي اسرائيل في اي شئ الا بالسياسة التي تمتلك ذمامها اميريكافعلية يتوجب علي السياسي الراشد ان يجاري ويسايس المجتمع الدولي بادواتة وليس بالعنتريات التي اصبحت من الماضي .
للاسف نحن في الزمن الضائع الذي يمكن ان نوجة بة سياستنا بذكاء لا بمداهنة مما ينعكس قوة ومنعة للبلد .
وللاسف لا تستطيعي حتي انت في ظل ( حرية الراي المتاحة) ان تذهبي بمقال بعيدا عما المحت بة من تساؤل ذكي , دون ان توصمي بالعار والانكسار .
ختاما حفظ اللة ارض السودان ووقاة شر اعداءة وولي علينا من يخاف اللة فينا.


#496146 [zahi]
2.75/5 (3 صوت)

10-26-2012 12:30 PM
( فهل توردنا صراحتنا موارد موران إذا طلبنا من حكومتنا أن تكف عن استعداء إسرائيل علينا بلا دوافع محلية مُقنعة أو ضمانات سياسية موضوعية..؟!) كدي جربي اول عشان تعرفي ... غايتو ناس الشهاده العربيه ديل جنننننننننننننهم مليس للمواضيع .


منى ابو زيد
منى ابو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة