المقالات
منوعات
لقاء العيد
لقاء العيد
10-26-2012 10:23 PM

لقاء العيد

حسن إبراهيم حسن الأفندي
[email protected]

للشاعر حسن إبراهيم حسن الأفندي

العيد وافى وما في العيد من طرب

بعد وشـوق وأحلام من الكذب

فلا الأحبة قربي في مآثرهم

ولا المسافة تطوي غائر الحُجب

ولا الزمان كما كنا يلاطفنا

ولا المكان وجدنا فيه من أرب

بيد وما البيد إلا في دواخلنا

بعد الأحبة في ضرب من الوصب

هل للأمور إذا ما قلت طاوعني

منها القليل له من كيد محترب

يا رب عمر مضى يمضي به قدر

ما كان أقساه في التبريح والكُرب

لئن مددنا يدا تهْوى مداعبة

تهوِي علينا بما لم يأت في الكتب

حالي وما حال مثلي في تباعده

إلا ابتــلاء مع الليـلات والحقب

وكان أحرى بنا لو دام سامرنا

دنيا تسامرنا بالهــم والتعب

وما نزال مع الآلام نرقبها

أن لو أتت ببصيص الضوء في عجب

مالي أُمنّي لنفسي بعض سانحة

والعمر لا شـك يجري منكـرا طلبي

فرُحت أرنو إلى الأحداث أسألها

ما بال قومي وأين الصِيد من عرب ؟

وأين دين لنا يروي ظوامئنا

وأين أين رســــول الله خير نبي ؟

ماذا فعلنا وشر الناس ترجمه

زورا وما عمــدت يوما إلى سبب ؟

بل أين قدس لنا تبكي مآذنها

والرافدان بلا أهـــل ولا نســب؟

أخشى أبوح وفي نفسي مساءلة

لما رمونا إلى الإرهـــاب في رهب

يا طالما كان من عدل يؤازرنا

نبني به لحياة العــــــز في غلب

كنا صياما وكان النصر رائدنا

وبدر تشهـد دحـر الجحفـل اللجـب

يا عيد هلا تعيد العزم سابقه

كيما أغنيك بعـد الموت والعطب ؟

*****

مالي أحرّك أشجانا تؤرقني

والعيد أقبل في حـــزن وفي لهب ؟

قد كنت أحسب ان العمر يسرقني

ولا أبالي بسهـــم ضــــارب يلـب

من كان مثلي مع السبعين يرهبها

فربمــا تُخْمِد الســـبعون من صخب

لكنني وعراق اليوم أحزنني

والقدس والنيل والصومال في نهـب

بأي وجهٍ تُرى ألقاك مبتهجا

والناس حـولي بلا مأوى وفي سغـــب

وكلنا في بلاد الله لاجئها

وليس من موطن يحمـــي بني العـرب

إسلامنا ضيعوه شر ما فعلوا

من المساوئ , حدثْ دونما عــتــب

همومنا صيّرتنا في كآبتنا

العيد عــــيد لمن قد عاش في طرب

لا لا أنادي صلاح الدين ثانية

ولا لمعتصمٍ في الموقف العصــــب

كم مستحيل مع الأحداث نطلبه

ما أسخفَ الأمرَ لولا شــــدةُ النصب


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 834

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن إبراهيم حسن الأفندي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة