المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان حول تداعيات الاعتداء على مجمع اليرموك للأسلحة والذخيرة
بيان حول تداعيات الاعتداء على مجمع اليرموك للأسلحة والذخيرة
10-29-2012 03:20 PM

جبهة تحرير كردفان الكبرى- السودان
المجلس الاعلى
بيان حول تداعيات الاعتداء على مجمع اليرموك للاسلحة والزخيره
نحن فى جبهه تحرير كردفان الكبرى – ومن منطلق انتمائنا الاصيل لارض السودان الطاهرة ، ندين الاعتداء الآثم على تراب أرضنا ، وعلى شعب بلادنا فى شماله وجنوبه شرقه وغربه ووسطه، وعلى بنيته التحتيه والمنشأت الحيويه اياً كان الغرض منها وذلك لان الوطن والشعب هما من المبادى الاساسيه وجزء اصيل من الاهداف الساميه الواجب الذود عنهما ضد المغتصبين والمعتدين مهما كانت الزرائع الخاصه بالاعتداء ومهما كانت الدوله او مجموعه الدول المحيط الاقليمى والدولى لان هذا من صميم واجبنا واهداف برامجنا السياسي الذى نسعى من خلاله فى ان تكون الديمقراطيه الحقيقيه هى مصدر السلطه ، والشعب هو المستفيد الاول والاخير منها . حتى نعمل جميعا من اجل تكوين الدوله الاتحاديه الفدراليه ذات الاقاليم المتعدده والسلطه الواحده الساعيه فى تحقيق العداله الاجتماعيه والاقتصاديه والسياسيه وابراز تراثنا الثقافى والفكرى فى اوسع آفاق ممكنه.
وعلى الرغم من ادانتنا لهذا الاعتداء الا اننا على علم تام بالاسباب التى دعت الى هذاالاعتداء ونذكر منها :-
• التوجهات السياسية والدبلماسيه المتناقضة لنظام المؤتمر الوطنى ( الجبهة الاسلاميه القوميه ) منذ اجهاضها للديمقراطيه فى 30/يونيو 1989 ما جعل عزل السودان من قبل المجتمع الدولى منذ اوائل التسعينيات من القرن الماضى ممكنه.
• دعم البؤر المتهمه بالارهاب من قبل المجتمع الدولى مثل : حركه المقاومه الاسلاميه ،والجبهه الاسلاميه الجزائريه والجهاد الاسلامى المصرى..الخ ..فضلا عن العمليات النوعيه الخاصه ودعم الافراد وهم كثر لا يستطيع هذا البيان استيعابهم .
• الاهمال فى السياده الوطنيه بفتح معسكرات للمجاهدين والمتطرفين الاسلامين فى بلادنا .
• التفريط فى الامن القومى بترك دوله اسرائيل ان تقوم بضرب اهداف نوعيه فى بورسودان واهداف اخرى دون السعى الدبلماسى والسياسي الدولى الواسع لتقديم الادانه الواضحه والمسنوده بالمواثيق والقوانيين الدوليه فى حال الاعتداء على سياده وحدود واجواء الدوله المنضويه تحت لواء الامم المتحده .
• التشجيع الممنهج لممارسه الاعتداء على السياده الوطنيه بتشريد اكثر من ثلاثون الف من ضباط وجنود وضباط صف قوات الشعب المسلحه والقوات النظاميه الاخرى ، تشريدهم وطردهم من الخدمه رغم انهم فى قمه استعداداتهم وقواهم ومؤهلاتهم الفنيه والعسكريه للذود عن الوطن والشعب . واحلال ما دونهم خبره ودرايه بالعلوم العسكريه والعقيده العسكريه مما ادى الى هشاشه الاجهزه النظاميه وضعفها وهوان قدراتها القتاليه ما جعل تراب وطننا الابى سهل الاختراق وشعبنا اصبح لا حول ولا قوه له .
• التركيز المستمر بالتاهيل واعاده التاهيل لقوات الشعب المسلحه ودفعها ماديا ومعنويا فى شن الحرب ضد الشعب السودانى وثواره فى دارفور وجبال النوبه والانقسنا وشرق السودان ، حفاظا على النظام المتهالك فى الخرطوم جعل هذا وسوف يجعل بلادنا هدفا سهلا لكلا من يريد الانتقاص من سيادتها الوطنيه .
وعليه نحن فى جبهه تحرير كردفان الكبرى وحتى يستقيم العود والظل معا نرى الاتى :
1/ استقاله الرئيس البشير من السلطه فورا ذلك بصفته رئيسا للسودان والقائد العام لقوات الشعب المسلحه وتكوين حكومه انتقالية يشارك فيها كافة قطاعات المجتمع السوداني.
2| اقالة وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين وتقديمه للمحاكمه العسكرية العلنيه وتحميله المسؤلية كاملة في التدهور المريع الذي وصلت اليه قواتنا المسلحه.
3|السحب الفوري للقوات النظامية ((اعوان النظام من الحجار الكريمه)) في جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور واعادة تاهيلها نفسيا لتكون بالفعل قوات تدافع عن الوطن والشعب وليس قوات تدافع عن نظام المؤتمر الوطني ((الجبه الاسلامية القومية)) مع العلم بان الجيش السوداني منذ الاستغلال في 1 يناير 1956 ،وحتي اللحظه لم يشارك في حرب ضد دولة غازيه او معتديه والهم الاوحد للجيش هو الاخلاص للانظمه الحاكم عسكريه ووجب ان يكون جيشنا حامي لنا وليس قاتل لطموحنا في الحياة الكريمة والشريفة والمتسقة مع الاعلان العالمي لحقوق الانسان.
4| اعادة الجيش المهول من القوات النظاميه ذات الخبره والعقيدة العسكرية العالية الي الخدمة لتكون نواه لجيش قومي يذود عن تراب الوطن والشعب ومن ثم يمكننا ان نقول لاسرئيل وغيره نحن جميعا حكومة ومعارضه في اتم الاستعداد للنزال من اجل الوطن والسيادة الوطنية.
5/ الكف الفوري عن تقديم الدعم للبؤر المتهمه دوليا بالارهاب وتوجيه الدعومات المادية الكبيره في طريق نحو الاستقرار والسلام العادل والشامل والتنمية الاجتماعية والبشرية وتاسيس دولة مؤسسات تسع الجميع وتحافظ على ما تبقي من السودان وتعمل في اعادة الوحدة بين الشمال والجنوب في اطار اتحاد كنفدرالى نحافظ من خلاله علي استمرار العلاقات الاجتماعية بين شعب السودان الواحد في الدولتين.
6/ نؤكد بان نظام المؤتمر الوطني بالتداعيات السالبه التي ظل يمارسها في حياكة العمل السياسي في بلادنا يتحمل وحده المسؤلية كاملة فيما سوف يستجد من احداث في المستقبل القريب اذا لم يجعل الحصان امام العربه .
ومن ثم نقول : التسوي كريت تللقاه في جلدا .....

معاً بخطوات ثابتة دوماً الى الامام

جبهة تحرير كردفان الكبرى – السودان
رئيس / المجلس الاعلى
اسماعيل ابو حميدان
28اكتوبر 2012
مسئول الاتصال / بدرالدين تمسه دليل
00201066228291
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1239

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#499703 [دكتور علي]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2012 01:08 AM
احييك اخي رئيس تحرير جبهة كردفان فأن مثل هذا البيان لا يصدر الا من انسان وطني حقيقي ةغيور علي تراب البلد مهما اختلفت الرؤي فأنت قائد حقيقي لك اسهامات وطنية معروفة


#497898 [اقوف]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2012 07:27 PM
الكلام الطير في الباقير .... انت حبهة تحرير جناح المؤتمر الوطني ..... مصنع مستخدم ضد دارفور وكردفان والنيل الازرق وشرق السودان وضد كل الشعب السوداني المتعطش للحرية .... من الادانة عرفناكم دايرين تأكلوا عيش


ردود على اقوف
Egypt [بدر الدين تمسه دليل] 10-30-2012 04:13 AM
نحن فى حاجه الى الموضزعيه وتوحيد الجهود ونتمنى ان لا يكون المؤتمر الوطنى قدادخلت فيك روح الانهزاميه الى هذا الحد


#497835 [صلاح]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2012 05:10 PM
اين جبهة تحرير كردفان على ارض الواقع ما هي انشطتها وموقفها من الواقع الماساوي الذي يعيشه الشعب السوداني والكردفاني بصفة خاصة نتيجة الساذا ياسات الخاطئة والهوجاء للمركز !!!!!!!!!!!!!!اذا كانت كردفان تعتمد في نهضتها ومستقبلها على هذه الجبهة الكسيحة وتعتمد فقط على البيانات فعلى كردفان السلام


جبهه تحرير كردفان الكبرى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة