من سيعيد أحياء المصنع الهالك ؟
10-30-2012 12:34 PM

من سيعيد أحياء المصنع الهالك ؟

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


عوّدتنا حكومة نظام الانقاذ منذ طلتها غير البهية و المسيخة الكثرة على صناعة الكوارث الماحقة ، تارة باسم حماية العقيدة استعداءا للقاصي والداني
ممن تسميهم( كفار الدنيا) وأخرى تذرعا بالدفاع عن كرامة الوطن بجر
( الشكل ) مع الآخرين دون ما يستوجب ذلك الا الحماقة وقلة العقل وثالثة ورابعة باستهداف كل مواطن قال أن البغلة في ابريق التهميش أو استنكر انحياز النظام الجهوي والفئوي !
ومن ثم تجأر الحكومة بصراخ ونواح التظلم وتطلب مد يد العون من الشعب لجبر ضرر كوارثها التي لا تنتهي تلك !
بالأمس طالبت حكومة الخرطوم المواطنيين مقيمين تحت كفالة الاسلاميين بالداخل أو مغتربين على جناح الشتات على ضعف مواردهم وضيق حالهم من هنا ومن هم هناك ، بالتبرع لأسر ضحايا طائرة عيد الفطر والذين أسبغت عليهم ثوب الشهادة بفرمان لا تملك هي حق اصداره ، مثلما لا نملك نحن حق انتزاعه عنهم ان كان من منحه لهم الله سبحانه تعالي المالك الحصري لذلك الحق ، بل اننا نسأله بصدق واخلاص الرحمة الواسعة والغفران لهم وحسن المآب !
ولعل مثل هذه التعويضات تتم عادة من طرف شركات التأمين على الطائرات وركابها وفقا للقوانين الدولية ان كانت طائرات الايجار الأجنبية المتهالكة تنعم بتلك الميزة وهي تعمل في اجوائنا المستباحة و تتساقط على أرضنا الهاملة !
ومن ثم فالحكومة أيا كانت درجة امكاناتها مسئؤلة اخلاقيا تجاه اسر اولئك الضحايا باستخلاف أسرهم طالما انها اعتبرتهم شهداء واجب ، هذا ان لم تكن تعتبرهم في مهمة عمل رسمية تستوجب تطبيق نظام التعويض عند الاصابة او الوفاة أثناء ساعات العمل الرسمية !

حينما ضربت امريكا مصنع الشفاء ببحري ، اكتفت حكومة الانقاذ
( بالولولة ) الاعلامية فقط لاستقطاب التعاطف ولم تفتح باب التبرعات لان شوك الضربة لم يكن قد جر على جلدها مباشرة ، اذ أن صاحب المصنع اتبع الاجراءات القانونية حيال شركات التأمين الضامنة لمصنعه !
فهل ستطلب حكومتنا من الشعب الغلبان التبرع لاعادة احياء المصنع الهالك وبعد أن تنقشع سحابة الخجل من وجه حكومتنا الناشف والتي فرضها قبح الفعلة قبل السبب الدافع لها ، ومن ثم وباعتبار أن المصانع المارقة مثل اليرموك لا يمكن أن تقبل شركات التامين المغامرة بضمانه ، هذا ان كانت اصلا المنشأت العسكرية تتمتع بذلك الضمان ، والله أعلم حيث لا علم لي بتلك المعلومة !
أم ان الحلفاء المستفيدون من انشائه قبل تدميره سيمدون يد العون لاعادة بنائه ، او أنهم سيتخوفون من تكرار اسرائيل لعملتها التي لن تخشى فيها اولا ورابعا وعاشرا لومة لائم ، ولن يصدها عن حماية
( كديستنا المتنمرة ) الف نمر حقيقي وان اجتمعت كل سفنه على الرصيف الثالث والرابع والخامس عند موانينا الفاتحة الثغور ومحمية بنظر العبقري الألمعي ..الما بجيب اسمو ..وخايف الصاروخ يقسمو..
فجهزوا دولاراتكم ايها المغتربون ..مثلما جنيهات أهل الداخل المنعدمة الوزن والقيمة جاهزة على كف العدم والكفاف !
وكان الله في عون الجميع .
انه المستعان .
وهو من وراء القصد.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1531

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#498678 [عبدالواحد المستغرب أيما إستغراب!!]
4.50/5 (2 صوت)

10-30-2012 05:23 PM
والله يابرقاوى جيبت المفيد وبالمناسبه اخوانا فى المهجر صاروا اوعى من أن ينساقوا وراء خداع النظام لهم و70%من قراء المواقع اللالكترونيه هم من المغتربين والثلاثين الباقين هم الذين يحلقون حول السبعون ليستقوا منهم أخبار الوطن المنكوب !!والمغتربين هم اول من إتكوا بنار النظام وليسوا على إستعداد لخوض تجارب خاسره معهم مرة أخرى!!أنكاء وافدح ما تسببت فيها الضربه الاسرائليه هى حالة الاطفال فى تلك المنطقه والذين خرجوا مع زويهم الى الشوارع والكل يصرخ كبارا وصغارا بأعلى صوته وكأنهم فى يوم الحشر وأنا أجزم أن حالات كثيره باتت تحتاج لعلاج وتأهيل نفسى ولا بد من عرضهم على أطباء نفسيين عسى ولعل ينجحوا فى إعادتهم الى ما كانوا عليه قبل الضربه، وهذه الواقعه يجب أن نخاطب بها جمعيات حقوق الانسان وجمعيات حماية الطفوله والامومه ولابد من توثيق الحادثه ودعوة اطراف محايده لتجرى مقابلات مع سكان المنطقه وذوى الضحايا والقتلى وتسجيل الخسائر الماديه لكل الحالات التى تضررت ، وهذا الحدث يجب أن لا يمر هكذا دون مجاسبة المتورطين ولو بعد عدة سنوات وهذا الحدث ربما تفتح شهية الناس لفتح ملف تفجيرات شبيها لكن بدرجه أقل فى بدايات التسعينات ويومها كان قد قيل أن طائرات هاجمة موقع سلاح الذخيره الكائنه بمنطقة الشجره ثم عدل الى تصريحات أشبه بتصريحات الوالى فى الواقعه الحديثه ثم أغلق الملف بكامله ولم يعد يتذكره أحد اليوم ولم يأتى بذكره ولو على سبيل المزاح او الغمز واللمز وأعتقد أنها الفرصه المناسبه لتذكر ذلك اليوم المثير وقرائتها مع كافة الاحداث التى جرت فى السنوات الاخيره علنا نهتدى لبعض الاسرار التى غمة علينا فى ذلك الوقت لنعرف الحقائق من أفراد كانت لهم صله ومعرفه بما حدث واليوم لم يعد كما الامس فالمواقع اللالكترونيه صارت ملاذا وملجاءا لكل صاحب ضمير حى يريد إبراء ذمته ويريح ضميره دون خوف او وجل ولا سيما أن هذه المنشأت بنيت بدم ودموع كافة أبناء السودان ولا أحد يجب أن يكون بمناءا عن السؤال والحساب وهذا واجب وطنى ولابد من توثيق مثل هذه الكوارث لحظه بلحظه ولابد أيضا من إستنفار المجتمع الدولى لكى تساعد فى وقف نزيف دماء السودانيين وترويعهم على أيدى حفنه من أبناء السودان.


#498594 [huwidah]
5.00/5 (1 صوت)

10-30-2012 03:30 PM
الخبر الاكيد ان حكومتنا قررت بناء مصنع لصناعة سيوف العشر


ردود على huwidah
[الزُول الكَانْ سَمِحْ] 10-30-2012 05:30 PM
يا هويدا..ده حاينتجوا فيهو صواريخ (عُشَرهوك)


#498564 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

10-30-2012 02:55 PM
هل تعني ان حكومة الفشل و السجم ستجبر المواطن على دفع قيمة مصنع السلاح الذي ستقتله به؟


#498465 [الزُول الكَانْ سَمِحْ]
5.00/5 (1 صوت)

10-30-2012 01:24 PM
ياأستاذ

ده برضو سؤال؟؟ ما الناس الببنوهو عشان ينتجوافيهو الصواريخ (الريزيرف)..التى أنكرها على الهواء محمد الحسن مين كدا أمبارح فى قناة الميادين


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة