المقالات
منوعات
لون المنقة... يالشايل المنقة ...!!
لون المنقة... يالشايل المنقة ...!!
10-30-2012 05:18 PM

لون المنقة ... يالشايل المنقة ..!!

بشري مكي
[email protected]

لم تكن تلك الليلة عادية في تاريخ مدينة الابيض ولن تنمحي من ذاكرة الكثيرين وأنا منهم بسهولة , فقد اعتلت البلابل مسرح سينما عروس الرمال وهن في قمة التألق والحضور والأناقة والجمال وهن يرددن لون المنقة يالشايل المنقة والتي تجاوب معها الحضور الكثيف الذي ضاقت به مقاعد أجمل سينما بالسودان وحتى جنباتها ومحيطها وهم في حضرة مجموعة من الفنانين السودانيين ومنهم الرائعات البلابل وصادف ذلك موسم جني المنقة وقد أحضر بعض المشاهدين للحدث حبات من المنقة امتلأ بها المسرح عند ظهور البلابل وبداية الوصلة الغنائية الخاصة بهن , وقد كانت وصلة غنائية ممتعة أكاد أذكر تفاصيلهاوعبق رائحة المنقة وإيقاعها وبلابلها الخالدات في سفر الغناء السوداني .

ماحفز ذاكرتي هو موسم المنقة المرتبط مع بداية فصل الصيف وظهورها في كل مكان من بسطات الفواكه والأسواق المركزية وحتى جنبات الشوارع والأزقة عبر عربات الباعة وتكاد تدخل كل بيت وجوف في هذه الأيام ووجهاتها من مناطق الإنتاج الهند , باكستان , الفلبين , اليمن , وجيزان التي دخلت مؤخرا قائمة الإنتاج الكثيف لهذه الفاكهة المحبوبة بعد أن وجدت الاهتمام والرعاية من المسئولين بالمملكة تجاه المنتجين والمزاعين والتي أتوقع خلال فترة قريبة أن يتم توطين المنقة بهذه المنطقة الزراعية الخصبة من السعودية لجدواها وعائدها المجزى ونوعيتها الممتازة بعد تهجينها وموائمتها لطبيعة المنطقة المدارية الساحلية , واللافت للأمر أن منطقة جيزان دخلت الموسم من بوابة الاحتفالية الرسمية والشعبية بالمنقة وسط حضور اعلامى كبير ومشاركة رسمية رفيعة المستوى من أمير المنطقة وأركانه ووجهاء المنطقة .

وعود على بدء فأن البلابل أقوى من شهرن المنقة السودانية إعلاميا في السودان ومحيطه الأفريقي بهذه الأغنية الرائعة لون المنقة ’ولولا إخفاقنا الاعلامى العربي والعالمي لذهبن بالمنقة إلى الثريا وعلى امتداد بث الموجات العاملة والى كل أسواق العالم الاستهلاكى. فقد كانت المنقة السودانية تملأ أسواق السعودية في هذا الموسم وهى حلوه وجميلة وسعرها في متناول اليد ولكنها تراجعت وسط منافسة أختها اليمنية المنشأ سودانية الأصل والتي تبرع بشتلاتها الرئيس السابق جعفر نميرى ( رحمه الله ) إلى صنوه الرئيس اليمنى السابق وشعب اليمن الشقيق وازدهرت ونمت وأنتجت بكثافة وأبعدت المنقة السودانية من المنافسة وأقصتها من السوق السعودي وهو من الإخفاقات المتتالية للصادرات السودانية والعجز الدائم لجهات الاختصاص لدينا من التواجد الدائم والمنافسة بمنتجاتنا الشهيرة وعدم وجود رؤى واستراتيجيات تسويق ومنافسة بمنتجات يمكن أن تحدث طفرة اقتصادية ومكون للعملة الحرة يضاهى (الأسود الملعون ). وعدم التطوير والمحافظة على مقاييس الجودة والنوعية والرقابة على السلع المصدرة ووجود نوعيات سيئة تطيح باسم المنتج وتقضى عليه أمام الأنواع المنافسة الأخرى .

السودان بلد زراعي رضينا أم أبينا ولكننا للأسف لم نطور فكرنا الانتاجى والتنموي والتسويقي رغم الإمكانيات الطبيعة التي لدينا من مياه وأراضى وطبيعة حبانا بها الله وجيوش الزراعيين والخريجين والخبراء الذين ذاع صيتهم محليا وعالميا ولكنهم لم يجدوا من يهتم بخبراتهم ويوجهها للاستفادة منها لتنمية الزراعة والإنتاج الحيواني وظلوا حملة شهادات وممتهين لمهن لاعلاقة لها بدراساتهم ويعود هذا إلى القصور الكبير في توجهات الدولة وعدم اهتمامها بالزراعة وتقصيرها في الصرف والإنفاق على الأبحاث والتطوير والتوسع واعتبرت وزارة الزراعة تكملة ديكور للوزارات وخانة لوزير من هنا أو هناك .

أرجو أن يحفز تبنى راعى النهضة الزراعية نائب الرئيس طه اهتمامات الدولة بدعم الزراعة وتنمية مصادرها ومواردها وتنمية إمكانات صغار المزارعين ومداركهم ومعارفهم عبر الدعم المادي و التدريب والثقافة الزراعية والبستانية ومنحهم مزارع نموذجية وتوفير معينات البحث العلمي والمعدات وتمكين الزراعيين السودانيين المخلصين والمبدعين من المشاركة بالرأي والتطوير والتسويق الزراعي المحترف لمنتجاتنا الزراعية والبستانية التي قد تدر علينا دخل عالي وأمان استراتيجي لنا ولغيرنا وفتح فرص عمل لقطاع كبير من المنتجين والعمال الزراعيين .

كما أرجو ألا يبخل نائب الرئيس بتوجيه الإعلام بإطلاق قناة تلفزيونية متخصصة تهتم بالثقافة الزراعية والحيوانية وتطوير الإنتاج وتنوعه لتساهم في تطور وترقية أهم شريحة من شرائح النهضة الزراعية السودانية الموعودة وهم صغار المزارعين والمنتجين وعبرها يطل أصحاب الخبرات من دهاقنة الزراعيين وعلمائها ليرسموا لنا لوحة السودان الأخضر سلة غذاء العالم وتعود منقتنا معها إلى أفواه البلابل وموائد العالم . ويعرف العالم ايضا ليمون بارا وكركدى الرهد وقضيم الابيض .


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2116

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#500548 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2012 06:31 AM
( النهضة الزراعية) ..! إنت يازول كنت وين وهل أنت (صاحى) وفى كامل وعيك.. !


#500411 [ود النوبة]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2012 11:30 PM
وسمسم القضارف وقدوقدو بتاع الخرطوم


#498994 [Abu Al Khair]
3.00/5 (3 صوت)

10-31-2012 03:35 AM
من بداية الانقاذ لم يتم تعيين وزير زراعة متخصص ، انما يتم تعيين كوز ، مرة مجذوب الخليفة ومرة المتعافي ومرة الزبير بشير طه
كل هؤلاء لا دري ما هي صلتهم بالزراعة
خافو الله فينا ياجماعة الخير
انت تتكلم عن المنقة الفاكهة التي تعتبر رفاهية
اين الخبز أين السكر أين الفول
اين واين
ربنا ينقذ البلد من الانقاذ


#498827 [ابووليد]
5.00/5 (1 صوت)

10-30-2012 09:23 PM
كنا زمان بنشىل معانا منقةكهدايا للاصدقاء فى الخليج عند عودتنا من السودانالان الواحد يفكر العكس يشيل من الخليج للسودان لان السعر ارخص والنوعيات افضل بكثير للاسف ومات عارف السبب شنو


#498779 [huwidah]
5.00/5 (2 صوت)

10-30-2012 08:08 PM
نحن باذن الله سنركز علي زراعة العشر كي ننتج سيوفا نحارب بها الاعداء...او كما قال مندوب السودان الدايم لدي الامم المتحدة...
المصدر قناة الجزيرة...


بشري مكي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة