المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الهضربة فوق كم والمؤتمر التداولى للجبهة العريضة لم ينعقد بعد؟!ا
الهضربة فوق كم والمؤتمر التداولى للجبهة العريضة لم ينعقد بعد؟!ا
10-17-2010 07:48 PM

الهضربة فوق كم والمؤتمر التداولى للجبهة العريضة لم ينعقد بعد؟!

د. احمد خير/ واشنطن
[email protected]

حذر المؤتمر الوطنى من مغبة أى قوى خارجية تحاول زعزعة الإستقرار الداخلى بالبلاد وإرباك الساحة السياسية الداعمة لوحدة السودان . وقال أمين التعبئة السياسية بحزب المؤتمر الحاكم \" أن أى جهة داخلية تحاول التخابر والتعاون ضد الحكومة المنتخبة والتعامل مع السياسة الخارجية التى تسعى لزعزعة وتقسيم البلاد سوف يتم التعامل معها وفقا للقوانين والدساتير المعمول بها فى حماية سيادة الدولة (سودانايل 13 /10/2010 )
إذا نظرنا إلى ماقاله ممثل الحكومة من أن الجبهة العريضة ستحاول العمل على زعزعة الإستقرار الداخلى بالبلاد ، لا أعلم عن أى إستقرار يتحدث! هل هو الإستقرار السياسى الذى قذف بالبلاد إلى الساحة الدولية التى باتت تقرر بالنيابة عن بلد فقد كل مقومات الدولة ! أم يتحدث عن زعزعة ألإستقرار الإقتصادى مع العلم بأن الغاشى والماشى يعلم مدى الركود الإقتصادى والتدهور الذى أصاب الإقتصاد السودانى مما دفع بالبنك المركزى للغرق في دوامة البحث عن الدولار واليورو وكل العملات الصعبة التى إختفت من الأسواق !
ثم من هو الذى يسعى إلى تقسيم البلاد ؟! هل هى قوى المعارضة ام الحزب الحاكم بسياساته التى تفتقد إلى الحكمة والوعى الإستراتيجى تلك السياسات التى أدخلت البلاد فى دهاليز متعرجة لايعرف فيها صبح من مساء؟!
المضحك المبكى هو أمر \" الحكومة المنتخبة \" التى يشار إليها فى بيانات الحزب الحاكم ! فى إعتقادى أن الحزب الحاكم قد صدق كذبة أن ما جرى من إنتخابات مزورة منحتهم الشرعية فى حكم البلاد !
ثم يشير إلى أن المعارضة قد فقدت جماهيرها بالداخل فخرجت للإستقواء بدول أمريكا وأوروبا ! كيف توصل الحزب الحاكم من ان المعارضة قد فقدت جماهيرها بالداخل ؟ هل ذلك ناتج عن دراساتهم الإستراتيجية والجيوسياسة أم من التنجيم وقراءة الكف ؟! . وكما يعلم كل سودانى أن الحزب الحاكم قد إنغمس فى السياسة بدون دراية بمقومات العمل السياسى وإلا ماكان هذا التخبط الذى يلحظه الجميع الشئ الذى دفع بالبلاد إلى حافة هاوية الإنقسامات والعراك بدون معترك! ليت من هم على سدة الحكم فى السودان أن يراجعوا أنفسهم علهم يفيقون من خدر توصلوا إليه نتيجة أموال البترول التى تنزلت عليهم فأعماهم الغنى الفاحش الذى أصابهم ففقدوا الحس الوطنى والوعى السياسى وبات كل من يعمل فى صالح الجماهير هو عدوهم اللدود !
وبما أن الهضربة قد أصابت الحزب الحاكم حتى قبل أن تتحرك قوى الجبهة العريضة ، دعونا نبشر بأن الجبهة العريضة قادمة لخلاص هذا الشعب الأبى من براثن حكم إستمر لأكثر من عقدين من الزمان ، حكم دمر كل شئ جميل فى السودان ، حتى الأخلاق التى كنا نتغنى بها باتت فى خبر كان ! ماذا تبقى من سودان الأمس ؟! وإلى متى سيتمسك أولئك القوم بكرسى الحكم وهم يعلمون أن الشعب قد سئم العيش فى كنفهم وبات يبحث عن الخلاص.
ليعم الحزب الحاكم فى السودان أن الجبهة العريضة هى من أبناء هذا الشعب الأبى الصابر على المحن ، هذا الشعب الذى حاولتم إخضاعه بإزلاله طوال العقدين الماضيين وليعلم الحزب الحاكم أن إعلامه الذى بات يهلل لوحدة جاذبة بدون دراسة لمقومات الوحدة لم يحقق شيئا حتى بعد أن حقنوه ببلايين الحقن المنشطة من مصنع كمال عبيد إخوان! كفى إستخفافا بهذا الشعب الذى تريدون إيهامه بأن الجبهة العريضة تتقوى بقوى أجنبية . كذبة ماعادت تنطلى على أحد . فعندما ترون أشجارا تتحرك فإعلموا أن الساعة آتية لاريب فيها وأن موعد الخلاص قد أزف . وعندما يبدأ الزحف لن تستطيعوا إقناع هذا الشعب الأبى الصابر على المكاره ، هذا الشعب الذى ظل يكظم الغيظ لسنوات طوال ، بأن الزحف القادم إليكم هو من قوات أجنبية غازية أو مرتزقة تحاول قلب نظام الحكم ، لأن من سيأتونكم أفواجا ليلتحموا مع إنتفاضة الداخل لوضع حد لهذه المسرحية الهزلية العبثية التى إستمرت لأكثر من عقدين هم من أبناء مهيره وفاطمه وست النسا وكلتوم والشول ومريم وزهره وبتول ، هم من أبناء السودان الذين شربوا المر لسنوات طوال ومازادهم ذلك إلا منعة وقوة جعلتهم يؤمنون بأن الأوطان لاتهون مهما طالت السنون !
نقول لكل من بات يهضرب من أعضاء الحزب الحاكم ان الجبهة العريضة تعلم كل العلم بالورطة التى أدخلتم أنفسكم فيها . إستفتاء فى الجنوب وقتال وتشريد فى دارفور ومطاردة من قبل المحكمة الدولية وأزمات إقتصادية وتفكك فى النسيج الإجتماعى الذى لم يشهده السودان من قبل . كل ذلك كفيل بأن يزلزل الأرض من تحت أقدامكم حتى قبل أن تتحرك الجبهة العريضة لقيادة هذا الشعب المناضل بطبيعته والصابر على المحن والواثق بان ما أخذ بالقوة لايسترد بغير الإرادة . والشعب السودانى اليوم أكثر من ذى قبل يمتلك إرادته والأبصار متطلعة ليوم الخلاص. فقط ينتظر لحظة إشعال الفتيل ، عندها سيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينفلبون .


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1238

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#36698 [جنوب الخليج]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2010 09:13 AM
نحن اولاد بلد نقعد نقوم بكيفنا
نحن فوق رقاب الكيزان نجرب سيفا
نحن يوم نتحد نزحف للخرطوم من ريفنا



#36690 [جنوب الخليج]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2010 09:03 AM
يا جماعة عندي اسئلة عايز اجابة
1- هل من احد طلب من الكيزان ان يستولوا على السلطة؟
2- هل الدستور المزعوم دستور قانوني في ظل نظام انقلابي ؟
3- هل الاتفاق المبرم بين الحكومة يمثل راي الشعب السوداني

طيب اذا الانتخابات مزورة وغير شرعية والحكومة الحالية غير شرعية وكل اعمالها اجرامية

الدخلكم منو ياكزان في الورطة دي اتهنوا بما يحصل ليكم


#35857 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2010 10:55 AM
وصل الجميع لقناعة أن الحال سيتدهور من سيء لأسوأ في ظل هذه السياسات الرعناء والعنتريات التي ماقتلت ذبابة .
كنا نبحث عن القيادة الحكيمة التي تقود هذا الشعب المكلوم وها قد لاحت في الأفق بوادرها ، الأستاذ على محمود لا أحد يشكك في وطنيته فالرجل أكثر من يعرف النظام ونقضه للعهود وكذبه وليت بقية الأحزاب إستمعت له في مقاطعة الإنتخابات التي زورها المؤتمرجية على مسمع ومرأى من العالم الغربي الذي صمت ليسهل له عملية تمزيق البلاد وهو يعلم أن التمزيق وفصل الجنوب لن يتم إلا تحت حكم الإنقاذ .
لا تظنوا صمت شعبنا جبناً فهذا الشعب هو من فجر إكتوبر وأبريل وسيكنسكم بإذن الله لمزبلة التاريخ يا تجار الدين .


#35830 [عثمان موسى الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2010 10:03 AM
سبحان الله ربنا ابتلى الانقاذ بمن لايرحمهم ويطاردهم: الغرب رالعالم كلو والمعارضة

يمهل ولايهمل


#35829 [عثمان موسى الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2010 10:03 AM
سبحان الله ربنا ابتلى الانقاذ بمن لايرحمهم ويطاردهم: الغرب رالعالم كلو والمعارضة

يمهل ولايهمل


#35745 [ras babi abdalla babiker]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2010 04:19 AM
we are coming


د. احمد خير
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة