المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وأنا ما بجيب سيرة اليرموك!
وأنا ما بجيب سيرة اليرموك!
11-01-2012 01:55 AM

حاطب ليل -

وأنا ما بجيب سيرة اليرموك!

د.عبد اللطيف البوني


مع إيماني التام بأن العيد مناسبة سعيدة تقتضي أن يكون الواحد منا فيها أكثر إقبالاً على الحياة إلا أنني دائماً أجد نفسي حزيناً يوم العيد ودواعي هذا الحزن الثابت ليست ثابتة إنما متحركة فعندما كنا صبياناً كان الرعاة ينعمون بإجازة العيد وليس لهم عطلة غيرها على طول العام فكان أهلنا يرسلوننا بالبهائم إلى المراعي بدلاً عنهم فأصبح يوم العيد بالنسبة لنا يوم عمل شاق وكنا نغمط أصدقاءنا الذين ليس لديهم بهائم لأنهم ينعمون بيوم العيد وبالتالي أصبح يوم العيد بعبعاً بالنسبة لنا لأنه يوم سرحة هل تحتاج كلمة سرحة إلى ترجمة؟ (وأنا ما بجيب سيرة اليرموك).
عندما أصبحنا شباباً وتشبعنا بأغاني الستينات والسبعينات التي تدور حول الحرمان والشوق والالتياع شكلت تلك الأغاني وجداننا أصبحنا حبيبين نقوم بتحويل الأجواء كل الأجواء الحالمة إلى رومانسية، ففي أيام الأعياد كنا نحس بالحرمان وهجر الحبيب وصعوبة الوصال مع أنه لايوجد حبيب مشخص إنما الحكاية كلها تهيؤات ومازلت أذكر أحد الأصدقاء وتوأم روح كان يعبرعن أحزانه بعدم لبس الجديد والبعد عن الناس يوم العيد وكنا من الداعمين له على أساس أننا كلنا في الهوى سوا (وأنا كيف أجيب سيرة اليرموك).
عندما كبرنا وكبرت أحزاننا أصبح العيد مناسبة بكاء وبدمع قراح وبدون أي تكلف فما أن تدخل بيتاً إلا وتجد فيه عزيزاً قد رحل فتبكي مع الباكين وما أن يقابلك شخص في عمر والدك أو امرأة في عمر أمك تبكي وتسلم عليك إلا وتبكي وتبكيك لأنها تذكرت المرحومة أمك أو لأنه تذكر المرحوم والدك وأخيراً تكاثر عدد الأصدقاء الذين رحلوا فما أن تقابل أحد أبنائهم أو بناتهم إلا وتنفجر باكياً وتبكيه معك وتحمد الله على نعمة النظارة التي تخفف من منظر الدموع والعمة التي تقوم بدور المححاة أي تمسح بها الدموع الهاطلة (وأنا عاد ما بجيب سيرة اليرموك).
إن جينا للحق فإننا نمارس شكلاً من أشكال التطفيف لأننا نغض الطرف عن النماء والإيجابيات وننظر للفناء وسلبيات الحياة فالبيوت التي تفقد عزيزاً لديها إذا نظرنا إليها من زاوية أخرى سوف نجد عدد الذين قدموا للحياة فيها أي المواليد أكثر من الراحلين ولكننا نتذكر الذين رحلوا ولاننظر للذين دخلوا الحياة الدنيا لأننا أقرب إلى الراحلين وبالتالي نبكي أنفسنا قبل أن نبكي غيرنا (وأنا كيف أجيب سيرة اليرموك).
وأخيراً جاءت إسرائيل (ذات نفسيها) ففعلت بعيدنا ما فعلت ولحقته أمات طه وأكدت لنا بأننا نفر بائس يعيش في عالم تلفه دوائر الظلم والظلام محلياً وإقليمياً وعالمياً. عالم يسوده قانون الغاب القوي يأكل الضعيف وعلى كافة الصعد وكدا (أنا يادوبك جبت سيرة البحر).

السوداني


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3986

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#499933 [رموك ولا كتلوك]
5.00/5 (2 صوت)

11-01-2012 11:19 AM
ليتك لم تكتب هذا المقال الفضيحة .. عالم جبانات .

رمينا و رميتم فسوف يرموك بما لم ترمى وان رميت عنبا ..


#499910 [أبوأسامة المهاجر]
5.00/5 (4 صوت)

11-01-2012 10:59 AM
يابروف خليك بعيد الناس الضربو اليرموك مايرموك يلحقوك امات طه
قولوا آميين إنشاء الله الضربة الجاية في القيادة عشان يريحونا من الصنم الرقاص دا ويتحقق الحلم بدون ثورة شعبية ياريت يكون في إجتماع مع لحاس الكيعان وابولسان كيلوجرام وكل المنافقين عشان يلحقوا أمات طه بضربة واحدة ومانخسر فيهم أنتينوف.
آميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن.


#499853 [سامر]
4.00/5 (4 صوت)

11-01-2012 10:02 AM
يا أستاذ البوني مع إحترامي لشخصك الكريم لكني أحملك وجيلك المكلوم مسئولية ضياع السودان كامله..ياخي حرام عليكم عديتوها لينا بكا والتياع وزيدان وحب وهيام لغاية ما ضيعتو البلد..البلد دي ما ضاعت الليله ولا امبارح البلددي ضيعها بكاكم بتاع الستينات زي الاندلس ضيعوها الحبيبه الزيكم وناس الموصلي..يقال انو الاوربيين كانو بيرسلو الجواسيس بتاعنهم يقرو حالة المجتمع من خلال الشباب في الفترة بتاعت النهضه كان الشباب إهتمامهم بالفقه وحفظ القرآن والحديث والعلوم النافعة والفروسية قالو ليس الآن..لما الشباب بقو مايعين زيك في الستينات يبكو علي انغام الموصلي وأشعار ولادة بنت المستكفي قال الجواسيس الآن الآن. ياخي حرام عليكم وأفهمو الدرس وفهمو الناس. قال شنو:(عندما أصبحنا شباباً وتشبعنا بأغاني الستينات والسبعينات التي تدور حول الحرمان والشوق والالتياع شكلت تلك الأغاني وجداننا أصبحنا حبيبين نقوم بتحويل الأجواء كل الأجواء الحالمة إلى رومانسية)


#499844 [saw]
5.00/5 (8 صوت)

11-01-2012 09:51 AM
إنت زول ما عندك موضوع وزول خواف والله البتكتب فيه ده أي زول يكتب فيه من غير أن يكون صحفي وهناك من المعلقين هنا في الراكوبة يتناولون مواضيع في الشأن والهم العام أفضل من عمودك الصحفي هذا!!


#499799 [محمد احمد]
2.50/5 (5 صوت)

11-01-2012 08:42 AM
والله يا دكتور من اجمل المقالات واظرف المواضيع التى قراتهاالى الامام موفق انشاء الله


#499785 [نوار]
5.00/5 (3 صوت)

11-01-2012 08:09 AM
كل سنة وانت طيب .. واهدي لك بهذه المناسبة مقال ( قصف اليرموك .. لزوم ما يلزم ..) والمثبت بالصفحة الرئيسية للراكوبة .

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-76039.htm


#499781 [عربى جزيرة ضائع بين السرابات]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2012 08:00 AM
الصحيح السرابات ياناس الخرطوم محل الطيارة بتقوم والرئيس بنوم وسرابات دى فسروها ليهم ياناس أنا لاحق السرحى كت شهادتى الجامعية جعلتنى عالة واعلم الله فد خروف بطلع مرتب الحكومة بتاع شهرين وندمان على كل ساعة كانت فى الجرى للوظيفة وثانى فارقنا الذلة نحن زمن المزارع البتابع بالنت والعلم وقادمون قادمون يا مشروعنا العظيم مهما عملو الجزيرة هى الأمل


#499778 [عربى جزيرة ضايع بين الشرابات]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2012 07:49 AM
انشاءالله انت لايرموك. وينسوك وخليهم الجماعة إياهم فى عامهم وجهلهم وياحليل زمن الرعى والسرحة والجزيرة اهو ايام والمشروع اتباع واتشردنا وانت غنى مع ترباس والبت ديك ونسيت اليرموك الخازوك وكان تابعته مشاكل الكيزان ديل على الطلاق الشافك تجدع فى سيارات شارع مدنى ماكضب خليك مع السكسكة وابداعات ترباس وانسى نفاق الساسة


#499744 [أبوهبة]
5.00/5 (2 صوت)

11-01-2012 04:27 AM
وأخيراً جاءت إسرائيل (ذات نفسيها) ففعلت بعيدنا ما فعلت ولحقته أمات طه وأكدت لنا بأننا نفر بائس يعيش في عالم تلفه دوائر الظلم والظلام محلياً وإقليمياً وعالمياً. عالم يسوده قانون الغاب القوي يأكل الضعيف وعلى كافة الصعد وكدا (أنا يادوبك جبت سيرة البحر).

والله ياتروف ياهو دة حالك عمرك ما جتتكلم عديل , ياتو قانون غاب ما نحن بتوع أمريكا دنا عذابك ... نقعد فى جنس دة القوى ياكل الضعيف!!!!


#499738 [huwidah]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2012 03:44 AM
وحاتك اسراييل ما جاتنا ولا كانت جايبه خبرنا....
بس برانا مشينا نهبش في .... شعرا ما عندنا ليهو رقبة...
وسنعد لهم ما استطعنا من قوة واسياف العشر...ها ها ها


د.عبد اللطيف البوني
د.عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة