المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

11-01-2012 01:05 PM


ماهذه الدولة السودانية العجيبة والغريبة !!!!؟

بقلم عصام حسب الله سليمان
ihasbo555@gmail.com

على الرغم من ان الدولة السودانية تعتبر من اغنى الدول الافريقية من حيث الموارد والتنوعات المتعددة على المستويات المختلفة , وقد اطلق عليها من قبل لقب سلة غذاء العالم ,الا انها مليئة بالتناقضات المنسجمة مع بعضها البعض اليس من التنقاض موت الكثير من الجوع والمرض وموت الاطفال فاقدي السوائل وحالة الفقر المدقع الذى يعيشه السواد الاعظم من الشعب السوداني يا لها من دولة عجيبة وغريبة حقا .دولة اذا استثمر فيها كمية الشمس التى تسطوء فيها كطاقة شمسية لكانت كافية لسد حاجات الشعب السوداني والعيش حياة افضل بكير مما يعيشه الان .وهذا بصرف النظر عن الموارد الزراعية من حيث الكميات الكبيرة من الامطار التى تهطل في اجزاء كبيرة من البلادوالمساحات الشاسعة من الاراضى الخصبة التى تصلح لزراعة معظم المواد الغذائية والصناعية .لكانت كافية لان يعيش الشعب السوداني عن بكرة ابيه في رفاهية تامة واذدهار .هذا الاضافة للموارد الغابية والثروة الحيوانية والسمكية وكذلك لا ننسى استثمار السياحة للجمال الطبيعي الذي تتمتع به هذه الدولة ,وهل مدينة شرم الشيخ المصرية اجمل من جبل مرة اذا ما قورن ذلك ام اجمل من جبل توتيل بكسلا .رغم هذه الموارد الضخمة في بلادنا الا اننا نجد معظم الشباب عاذفون عن الزواج فقط بسبب عدم الامكانية لتحقيق ذلك مما اصبح الهدف الاساسى لهم يا للعجب شباب طموحهم زواج فقط لاغير ومعظمهم يعمل لاكثر من ستة سنوات من اجل تحقيق طموحه وهناك من يفشل في تحقيقه .اليس هذا تناقضا منسجما !!!!!!!! ؟
ورغم الكم الهائيل من الامكانيات المادية والثروات التى يتمتع بها الدولة السودانية تجد عدد كبير من المناطق في البلاد التلاميذ يجلسون على الحجارة تحت الشجر لتلقي التعليم والعديد من بنو وطني يشدون الرحال لمسافة تبعد عن 12 ساعة بحثا عن مركزا صحيا حتى وليس مستشفى لتلقى العلاج يعني اذا هناك حالة ولادة مستعجلة على سبيل المثال لماتت قبل الوصول المركز . اليس هذا تناقضا منسجما .ورغم ان دولتنا يجرى فيها اطول واعزب نهر في العالم و من المعروف ان 25% من الكرة الارضية عبارة عن يابس و 75% منه يغطيه المياه اي ثلاث ارباع الكرة الارضية مياه التى نجد فيها 42 % من تلك النسبة اللكلية من المياه ملوثة غير صالح للشرب وال 33% من النسبة المتبقية عبارة عن مياه نقية صالحة للشرب 12 % تقريبا من هذه المياه الصالحة متوفرة في الدولة السودانية هذا النسبة . مع كل ذالك تجد ان معظم الشعب السوداني الفضل لا يجد المياه النقية الصالحة للشرب وتجد العديد من سكان الارياف السودانية يشدون الرحال لمسافة لا تقل عن عشرة ساعات لجلب ماء الشرب على الروؤس. اليس هذا تناقضا منسجما ., يعني بالبلدي كدا حسب هذه الكمية المتوفرة من المياه لو حكامنا ديل ببيعوا موية بس لبعض الدول لكان كافيا ليعيش الشعب السوداني في رفاهية واذدهار .وهذا كله بغض النظر عن البترول والمعادن وخاصة ان دولتنا توجود فيها اغلى انواعها كاليورانيوم. من المعروف ان جيش اي دولة في العالم يتم تاسيسه من اجل حماية الوطن والمواطن ودستور الدولة وسيادتها وكل مافيها من مصالح وطنية الا جيش هذه الدولة العجيبة التى اسس من اجل حماية الحكام وقتل وتشريد مواطنينه فقط لاغير . اليس هذا تناقضا منسجما .مع كل هذا و ذاك من هذه الثروات الضخمة والكثيرة التى لاتحصى لا يصدق احد اذا قيل له ان في مثل هذه الدولة هناك من يعجز ان يوفر لنفسه وجبة في اليوم ولا يجد ما يسد به رمغه من عطش كل هذه بسبب تلك السياسات الخاطئة والفاشلة التى تبنتها الدولة منذ نعومة اظافرها من العام 56 .وقد اثبتت الدراسات ان هذه الموارد كافية لكي يعيش كل الشعب السوداني الفضل عن بكرة ابيه في رفاهية وان يركب كل فرد عربية فارهة وان يعسش الجميع في عمارات وفي سلام دائم لفترات طويلة من الزمان لولا تلك العنهجية والانانية والعنصرية البغيضة التى تبنتها افشل الساسة على وجه هذه البسيطة اصحاب الافق الضيقة التى لا تراعي سوى مصالح الفئات القليلة من البرجوازية المتبرجزة . الى متى هذا الصمت !!!؟ اليست هذه الدولة السودانية عجيبة وغريبة !!!!؟



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1691

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#501175 [زكريا باسي]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2012 06:58 AM
ببساطة يا عزيزي حكام الخرطوم عندهم أولوية قبل البدء في استغلال موارد السودان من مياه ومعادن وغيرها من الموارد الأخرى أتدري ما هي هذه الاولوية ؟الأولوية هي التخلص من تلك المجموعات العرقية التي تشوه صورة السودان العربي الجميل بسوادها الحالك وأشكالها غير المحببة ولا أقول القبيحة سواء أكانت هذه المجموعات في الجنوب سابقا أم في الغرب أم في جنوب كردفان أو النيل الأزرق ام دارفور وما هذه الحروب الشعواء التي تدور رحاها في هذه المناطق إلا تصديقا لما ذهبت إليه .


#500975 [محمد خيرى]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2012 07:57 PM
بنفس المستوى انظر الى الذين يسكنون السودان ...... السودان ليس سلة غذاء العالم بل هو سله زباله العالم ...انظر بكل صدق وتجرد حولك فى السودان لن تجد الا العاهات خلقا واخلاقا من شتى بقاع افريقيا غربا وشرقاو جنوبا حثالات المجتمعات ...فيهم النطيحه والكسيحه ..المترديه وما اكل السبع....اللصوص وقطاع الطرق وابرع مزورى غرب افريقيا يحملون امراضهم الجسديه والاخلاقيه بجانب حملهم للهويه السودانيه اذا تزوير او رشوه او غيره وبعض يحمل الهويه السودانيه ولم يصل بعد يا دوبك يكون فى انجمينا او لم يتحرك من النيجر او نيجريا .....سله غذا عالم مين ...واحد من اثنين يا اما جاهل او انك لاتعيش فى سله مخلفات افريقيا......اسال بالله مليون مره دلنى على عالم او مهندس مقتدر او طبيب بارع ....او حتى داعيه اسلامى من هؤلا ..ةلكن اذا اردت ان تنظر الى قاع المجتمع الافريقى شرقا كان او غربا فما عليك الا الذهاب الى اقسام الشرطه او السجون والجاى العن


#500130 [يحي]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2012 02:33 PM
يا اخي السودان الدولة الوحيدة من دول العالم الثالث التى استلم إدارتها من الاستعمار ربائب الاستعمار. في الجزائر كل من تعاون مع الاستعمار غادر مع الاستعمار مكرها واذا عاش في الجزائر عليه بتجهيز كنفه . لذلك تخلصت من الخونة والمؤجرين بينما نحن أعتلي سدة إدارة البلاد أوسخ واحقر العباد!!!!


#500091 [عبدالرحمن أحمد المهيدي]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2012 01:44 PM
يا عصام اللغة اللغة يا عصام
-استثمر فيها (استثمرت)
- تسطؤ ( تسطع )
- اذدهار (ازدهار )
- عاذفون ( عازفون )
- الهائيل ( الهائل )
- التي يتمتع بها الدولة ( تتمتع )
- من بنو ( من بني )
- اعزب نهر (اعذب )
- اللكلية ( الكلية )
- الروؤس ( الرؤوس )
- التي أسس (الذي )
- مواطنينه ( مواطنيه )
- العنهجية ( العنجهية )
- تبنتها أفشل الساسة ( تبناها )
- اصحاب الافق الضيقة التي لا تراعي ( الضيق الذي لا يراعي )
في عجالة رصدت هذه الأخطاء والتي نرجو مراجعتها ونرجو كذلك أن تكون أخطاء مطبعية فقط.


عصام حسب الله سليمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة