المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الجيش الوطنى والامن الفعال بدول العالم الثالث
الجيش الوطنى والامن الفعال بدول العالم الثالث
11-01-2012 08:41 PM

الجيش الوطنى والامن الفعال بدول العالم الثالث

سهيل احمد - الارباب
[email protected]

هل تساءل احدكم كم ميزانية الجيش الشودانى منذ تشأته وحتى الان ولنتسع اكثر الى دول العالم الثالث كافة مانسبة هذه الميزانيات مع ميزانيات التعليم الصحة التنمية بشقيها الزراعى والصناعى والبحث العلمى...
.السؤال البديهى هل نجحت هذه الجيوش باداء وظيفتها الاساسية بحماية الحدود الجغرافية لدولها مت التاكل..باعتبار مسؤليتها عن التهديدات الخارجية ومسؤليتها عن الامن الداخلى جزئية ومهام شرطة بالاساس..
ام هى مجرد
فزاعة وصنم علمت الطيور المغيرة حقيقتها فلم تابه لوجودها
ولم تنجح هذه الجيوش فى الحفاظ على وجود الدولة حال انهيارها ناهيك الحفاظ على حدودها...
..وبالخاطر استعراض الجيش الليبى امم القزافى فيخيل اليك انك امام دولة اكتمل نموها وتعدت مرحلة العشيرة.فتفتت الجيش العرمرم خلال اسبوع وعند اول الازمات والتخق افراده بالقبائل وضاعت الدولة الى الابد...وترجعت الى خمس قرورن خلفية.ولا احد يحثنا عن ثورات الربيع تسليم المفتاح ومقاولها الصهيونى لذرية المخابرات البريطانية واجنتها المرسوم نموها من اكثر من نصف قرن كبدائل منتظرة.
.ولم تنجح هذه الجيوش الا فى اهدار الموارد وديكور للمهرجانات فقط مثلها وكرات البالون المتفجرة عند اول اختبار حرارى..وصارت عبئا سياسيا بدخولها دائرة الصراع السياسى يستغلها الانتهازيون لتحقيق طموحاتهم راكبين شعاراتها النبيلة والبراقة فاافرغوها من نبلها فتحولت الى عصا وصوت عزاب يرهب بها من يمسكها منافسوه.
اليس من المطلوب رؤية جديدة بموضوع الامن الداخلى والخارجى وسياسات الدفاع بكاملها...اليس مطلوب بحث حقيقى عن اسباب اختراقها من المخابرات الدولية والاغرب لايتطور نموا بداخلها الا هولاء الجواسيس والاغرب بعلم قادتهم اوقائدهم الاوحد وانور السادات مثال يطابق واقع الحال بهذه الجيوش وقيادة هذه الدول السياسية والعسكرية..وبطلنا ناصر يعلم ويتجاهل ؟؟؟.وهل توجد دولة بالعالم خالية من هذ التكوين وماهو البديل الفعال؟


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 881

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#500503 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2012 02:44 AM
to have a strong army you must have country that rule with justice and respect their citizens a country with constituation and obligation..
God knows sudan is not one of the country who uphold the rule of the law .there is no patriotism and sense of nationality ..nine soldier out of ten their minds are under their boots .


#500450 [العمده]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2012 12:26 AM
اقترح أن يسمى قوات الهنا فقط ... مافي غيره في الجيش السوداني ... لبسوهم طرح ... لا توجد غيره لديهم ...ومسألة الرائدالذي انتفض امام قائده هذخ حكاية الكيزان دائماً جتى يقولوا انو بالجيش رجال ... والله العظيم ..ز بعد حادثة اليرموك ... لوكان هناك نساء في جيش السودان كان اخذتهم الغيرة وانتفضوا على هذا النظام ... لا توجد اساءة اكثر من تلك ..ز تهم كل نظامي سوى في جيش الهنا أو في الشرطة أن يقبل هذا الأمر ......... مافي داعى لغطاء رؤسهم بالبورى اقترح ان يلبسوا الطرح ...
اقترح ان يلبس ضباط جيشنا الطرح بدلا من الكاب
اقترح ان يلبس ضباط جيشنا الطرح بدلا من الكاب
اقترح ان يلبس ضباط جيشنا الطرح بدلا من الكاب
اقترح ان يلبس ضباط جيشنا الطرح بدلا من الكاب
اقترح ان يلبس ضباط جيشنا الطرح بدلا من الكاب
اقترح ان يلبس ضباط جيشنا الطرح بدلا من الكاب
اقترح ان يلبس ضباط جيشنا الطرح بدلا من الكاب


#500442 [اسامه التكينه]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2012 12:14 AM
انا المحيرني فعلا يا استاذ سهيل إنو الانقاذ رفعت الدعم عن كل اساسيات الحياة وحولت حياة السودانيين لجحيم ( طلًعت دين الشعب ) وعشان الجماعة ما يقولوا الزول ده خرج من الملة احب افسر العبارة بين القوسين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق ). والانقاذ كتر خيرها حتى مكارم الاخلاق الكانت عند السودنيين قبل الاسلام قضت عليها وكل ذلك بحجة أن البلد في حالة حرب يعني كل الميزانية أو قل جلها بشكل تلقائي تتحول للجيش والأمن .
طيب من حقنا نسأل :
هل كل هذه الأموال ما بتساوي حق رادار حديث ؟
قال نحتفظ بحق الرد !!!!!!


سهيل احمد سعد (الارباب)
سهيل احمد سعد (الارباب)

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة