أموال تحت التراب
11-02-2012 10:42 AM

شهب ونيازك: أموال تحت التراب

كمال كرار

قصفت اسرائيل مصنع اليرموك أو قصفته طيور الأبابيل أو انفجرت أصابع لحام وولعت شرارة عند منتصف الليل أو نسي أحدهم سيجارة مولعة تحت قنبلة معدة للصنع أو أو .. فالنتيجة كانت ضياع مليارات الدولارات في أقل من خمس دقائق كانت كافية لأن تمسح تلك الترسانة العسكرية بالأرض .

وغض النظر عما حوته تلك الترسانة سابقاً من صواريخ و مدافع وقنابل ، وغض النظر عما سببته لسكان الكلاكلة وأبو آدم من قلاقل وملاريا وبعوض و( تلاتل ) فإننا نقول أن الأموال المقنطرة التي صرفت عليها كانت تكفي للقضاء علي الأمراض الفتاكة لو صرفت علي الصحة ، وكانت ستقضي علي الأمية لو صرفت علي التعليم ، وكانت ستوقف الحرب في دارفور لو صرفت علي التنمية فيها ، ولم يكن الجنوب سينفصل لو صرف القدر اليسير من أموال الأمن والدفاع علي البناء والتعمير بالجنوب علي أيام نيفاشا .

ثم ما حاجة السودان للصناعة الحربية المتطورة وهو ليس من دول المواجهة مع اسرائيل !! ، بل أن دول المواجهة نفسها تعيش في أشهر عسل طويلة مع اسرائيل منذ ما بعد حرب اكتوبر 1973 ، والفلسطينيون نفسهم وقعوا الاتفاقيات مع اسرائيل وهاهي السلطة الفلسطينية ترقد في حضن اسرائيل في أمن وأمان .

لقد بات معروفاً للقاصي والداني أن انهيار القطاعات المنتجة في بلادنا لم يكن بسبب انعدام الموارد المالية بل بسبب سوء إدارة الأموال العامة ، وبسبب السرقة والفساد وهلم جرا ، لأن أولويات الإنفاق الحكومي ومنذ أنقلاب يونيو 1989 كانت لقطاعي الدفاع والأمن ومن بعدهم القطاع السيادي ونعني به القصر الجمهوري ومجلس الوزراء وتوابعهما .

ولما تنفق أي حكومة جل ميزانيتها علي الأمن والدفاع فمعني هذا أنها معزولة شعبياً ، وأنها تعوض رصيدها الشعبي برصيدها من القنابل والأسلحة لقمع شعبها وتطويل عمرها وهذا ما يحدث في حالة السودان .

ولما تنفق حكومة المؤتمر الوطني أموال الشعب علي التسليح يستوطن الفقر في بلاد تنتج البترول والذهب فيستحوذ 5% من السدنة والتنابلة علي 90% من الدخل القومي .

لقد مسحت اسرائيل المفاعل النووي العراقي ، فقال النظام العراقي يومها أنه سيرد في الزمان والمكان المناسبين ، ودكت الطائرات الإسرائيلية الصواريخ السورية في البقاع اللبناني دون أن يرد النظام السوري لأكثر من 25 عاماً ، وقصف الطيران الاسرائيلي لبنان وسيناء ووصل حتي مطار عنتيبي في يوغندا في السبعينات دون أن يرد أي أحد عليها في الزمان والمكان المناسبين ،

الزمان ليلة الأربعاء الموافق كذا ، والزمان بعد منتصف الليل والمناسبة عقد قران ابن فلان علي ابنة فلان ، وكلهم من تنابلة السلطان وكانت الرادارات نائمة والمدافع كمان وكمان

الميدان


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1522

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#502067 [قفة]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2012 11:07 AM
أين اختفيت يا أستاذ مقالاتك الرائعة دائماً في الصميم حتى ولو من كلمتين وتفي بالغرض


#501522 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2012 03:24 PM
kamal that sudan whiuot government only quik new new new sudan i agree


#500768 [rami]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2012 01:36 PM
لك التحية
دمر مصنع مستشفي كوبري
مزرعة كل هذا يدخل في اطار المال يأتي ويروح
الكل يبكي لضياع المال
هل الانسان لاقيمة له
ضاع شعب بخيله وخيلائه
ماتت نفوس اكرم من الكرم
ضاعت اخلاق واندثرت قيم
هل هناك مخلوق في السودان يمكن ان نطلق علية لفظة انسان
لا لا كبيرة
هناك اشباح لا تأكل لا تشرب لا تتكلم
اشباح لا حول لها ولا قوة
مستباحة في مشارق الارض ومغاربها
ابكيك يانفسي فأنت ميتة
لم تقبري تحت الارض
ولكنك مقبورة فوق التراب
ابكيك ياوطني قد صرت مهدا
للدمار وللخراب
ابكيك ارضي
قد صرت وكرا لبغاث الطير
واستحل حرمتك
البوم والغراب
ابكيك شعبي
هلا نفضت عن عينيك التراب
والله المستعان


#500706 [sudani]
5.00/5 (2 صوت)

11-02-2012 12:16 PM
انهيار القطاعات المنتجة في بلادنا لم يكن بسبب انعدام الموارد المالية بل بسبب سوء إدارة الأموال العامة..والسرقة والفساد والمحسوبية (ابن مين انتا) والله العظيم دي الحقيقة .
اديك العافية ياسيد كمال كرار.
بس انا عندي شكوك في انو مصنع اليرموك هو اصلا من راس مال ايراني والا لم يدخلو السودان ك خبراء فقط,بل هي شركة حقيرة مدمرة بين راس مال ايران وارض سودانية,و ليست مدا او عونا لي فلسطين او غيرها من الدول المسلمة كما تزعم ايران بل للتجااااااااارة المربحة (تجارة السلاح).
حكومة الفساد الوطني تستفيد مرتين لي اشباع رغبتهم المريضة بحب المال والسلطة و ثانيا الاستفادة من ما تبقي من اسلحة لي قمع الشعب السوداني واثارة الفتنة بين القبايل .
ده لانو فعلا السودان لم تكن محتاجة لي نوع هذه الاسلحة الثقيلة بعتبارها ليست عدو اول لي اسرائيل.
مما ياكد علي ذالك تعامل عصابة الانقاذ الوطني مع الدول الاسلامية المشبوه ودول الخراب والارهاب .
الا من اجل تجارة السلاااااااح.

اللهم اضرب الظالمين بي الظالمين واخرجنا منهم سالمين....


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة