المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تمام سعادتك
تمام سعادتك
11-03-2012 01:09 AM

تمام سعادتك

مصطفى الصديق على محمد
[email protected]

وما نخافه هو انطوائية الشخصية الأمنية واحساسها انها فوق الكل حتى الادارة السياسية التى أنجبتها ورعتها وأشبعتها..... يبدو هذا الأمر جليا حتى فى المشى على الأرض اذ يبدو لك ان الذى يسير هذا ليس بإنسان طبيعى...هلامية وانتفاخ فى غير محله تماماً...ترى لو ان كل انسان يعمل فى مؤسسة تعامل بمهنية دون ان يخرج من اطار أنه انسان مبداءاً... ان هذا الأثر النفسى فى الشخصية الأمنية اندلق على تصرفات الشخصية وصارت المؤسسة الامنية تنعزل شيئاً فشيئاً عن السلطة السياسية وهنا جرس انذار ينبىء بالخطر ... اذا ان الشخصية الأمنية تبخل او تتأبى بالمعلومة للإدارة السياسية فى حين ان مبدأ العمل فى هذا الجهاز الحساس هو تقديم المعلومة الصحيحة الموثقة فى ذات الكفائة والحرفية لتتخذ الادارة قرارات سليمة فى الوقت المناسب
الاهم من ذلك فى الموضوع أنه اذا انعزلت مؤسسة عن بقية المؤسسات فى دولة ما فإنها تصبح عرضة ليستقطبها الغير وشيئا فشيئا تجد نفسها تعمل خارج اطار الدولة الام وتبدأ الكوارث... تباعاً......كثيرا من الرؤساء السابقين تحدث مديرو مخابراتهم عن انهم كانو يعرفون
ما سيحدث.... اذا لماذا كنت تصمت حتى حدث؟
ان الشخصية الأمنية كان يمكن ان تكون محبوبة لدى المواطن فهم يسهرون من اجله ومن اجل حمايته من الخطر القادم وهم زرقاء الدولة...... وهنا امر آخر....ترى هل سألنا أنفسنا عن كيف ترتب ال(CIA) اولوياتها...وكيف ان الموساد دفاعاً عن مواطنه يضرب اليرموك... تحسبا لأن تدعم دولة السودان حماس وتتهم حتى دون تاكيد مرور السلاح عبره...اذا هم يؤمنون انفسهم من الخارج أولاً...وما يحدث بالداخل مهما يكن فهو (عافية) لا خطر........... ونصرخ نحن نطالب بفتح عيوننا فى عمق الخارج الذى نخافه ثم تصر الاجهزة الأمنية على فتح عيونها لمظاهرات الخرطوم والجرى وراء طالب جامعى .. مهما ما فعل يمكن اقناعه بأن يحمى دولته لا ان يخرب....!
كيف يمكن ان نرفع من شأن الشخصية الامنية حتى ننعم نحن بدفىء العلاقة ويشعر المواطن البسيط ان هذه الاجهزة صممت لتحميه لا لتخيفه.....ثم هناك امرُ آخر على درجة من الأهمية وهو اذا انعزلت هذه الشخصية عن المواطن الذى هى مكلفة مبداءاً بحمايته ثم انعزلت من ادارتها السياسية.... ما الفائدة...... هناك امور يقراءها المواطن البسيط ويحللها ثم بعد وقوع الوقائع نسمع بأن الاجهزة الامنية كان عندها خبر اذا ما فائدة وجود المعلومة مثلجة...!
وخوفنا على الدولة السودانية ومن الخطر الداهم المنظمات الاممية والدولية ومن المخابرات التى اصبحت سوقاً عامرة كل يدعى وصلا بليلى......ما بالنا نحن نجعل من الهدهد نسراً جارحاً ليتغير اسلوبه وتتغير مهامه ثم يصبح غير مرغوب فيه
اننا بحاجة سعادة للنظر فى هذا الامر وحينها يمكننا ان نرفع التمام سعادتك



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 950

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#501541 [ود توتي]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2012 02:52 PM
ومن قال أن الجهاز الأمني هولحماية المواطن ؟


#501193 [هدهد]
5.00/5 (1 صوت)

11-03-2012 08:01 AM
نعم كل مشكلة ، شيىء تمام سعادتك . تفجر اسرائيل او غيرها مصنع اليرموك لا مشكلة ، يتفجر مصنع الشفاء لا مشكلة ، تتفجر شاحنات ببورتسودان محملة بالاسلحة ما مشكلة ، تتفجر برادو أو اكسنت ويموت كل هؤلاء الناس لا مشكلة ، طيب أين المشكلة ؟؟؟؟ المشكلة يا سعادتو ينقلب الوضع ويعزل الرئيس عن الكرسى . كل شيىء سعادتك تمام طالما ان الرئيس جالس على كرسى العرش .دع الوطن يتمزق ويحرق وينفصل لعشرين دولة ما مشكلة وسعادتك كل شيى تمام مادام الرئيس الهمام قاعد . حسبنا الله ونعم الوكيل . من اين اتى هؤلاء؟؟؟؟؟؟؟


#501151 [فرقتنا]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2012 04:44 AM
بخ


#501123 [sun rise]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2012 01:46 AM
you can not recruit those who dropped from school or never been to school to handle a very important section like security deparment ..their only qualification is they know how to kick and beat up people


مصطفى الصديق على محمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة