المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
اين المجلس الطبى السودانى من ضحايا الاخطاء الطبية (1)
اين المجلس الطبى السودانى من ضحايا الاخطاء الطبية (1)
11-04-2012 08:38 AM

اين المجلس الطبى السودانى من ضحايا الاخطاء الطبية (( 1 ))

منتصر نابلسى
[email protected]

مؤسسات تحمل فى مسماها معانى ومدلولات ذات صبغة قانونية وتنفيذية ، لا شك فبها، ويفترض ان يكون لها اليد العليا فى تغير حياة المواطن ، الى مستوى من الاستقرار... والامان... اما اذا ما تاملت وضعها عيانا بيانا ،وما هى عليه فى حقيقة الامر...ستجد كل المعايير مقلوبة راسا على عقب فهى التقصير والتهاون ... وياليتك تتصفح فوانين المجلس الطبى مثلا ...لتجد الاهــــــــداف المدونة ليس عليها من غبار، فهى فى مجملها جــــديرة بالاحترام ، بل والتصفيق لمن بادر بوضعها ... السؤال القائم هنا هل المجلس الطبى السودانى القائم اليوم يحمى المواطن البسيط ، الذى طالما تعرض لاخطاء طبية، والتى تحمل بسببها الاذى الجسيم، استمر هذا الاذى مع البعض طوال حياته او ردحا من الزمن ، وفقد البعض يسببه حياته كلها ...الانسان لايدرى وهو يسلم نفسه ، بكل بساطة لطبيب وهو يامل الشفاء ، من علة ... وهو كالاعمى... بلا دليل فى غابة من الاشواك ...يتمنى ان يخرج منها باخف الاضرار ولا يدرى ستكتب له النجاة ام سيقع فى تفريط طبيب مهمل اوغباء اخر جاهل... وبين اخلاق هذه المهنة العظيمة وبين ما يمليه الواجب والضمير، يقف الطبيب الانسان... موقف ننتظر منه الكثيربغض النظر عن المكاسب المادية ... لان من خلالها يمكن للطبيب ان يحافظ بكل امانة وثقة ، على الارواح التى لاتقدر بكنوز الدنيا وهذه جوهر رسالته ، ومن احيا الناس
كانما احيا الناس جميعا... وحتى لا نظلم الاطباء – كلهم - فمنهم من يستحق ان يكون وساما ...فى صدر الوطن... ومنهم البرىء الذى قد يتهمه البعض ظلما وعدوانا... نحن لا نطلب من المجلس الطبى المستحيل ولكن نطالبه بان يكون الحارس الامين ، والقاضى العادل والمنصف المتجرد، والمرشد الموجه وان يظل الطبيب فى محل رقابة ومتابعة وتنوير ... خاصة اذا كان الطبيب جديد فى المهتة... او من الالطباء الذين لهم سوابق
لاخطاء طبية متكررة ، بعد ان يكون المجلس قد قيم الخطوات العلاجية ، التى اتخذها الطبيب نحو مريض ما فى فترة من الفترات ، وان لاتخضع عملية التقيم والمحاسبة للصداقات او المعرفة او الزمالة ، لان الحقيقة التى لاشك فبها اتها امانة سيسال عنها اعضاء المجلس امام الخالق عز وجل... فقبل ان يقع المحظور، نامل من المجلس الطبى ان يقوم بدوره المناط به ، خير قيام ،بدون تهاون حتى لا تسقط هيبته ، وتذهب سطوته وتاثيره .... اننى اعرض عليكم تفاصيل قانونية تتعلق بالمجلس الطبى كهيئة دستورية ذات شخصية اعتبارية ، والمهام والواجبات التى يجب عليه القيام بها :-

تكون المجلس الطبي السوداني بقانون سنة 1955 كهيئة دستورية مستقلة عن كل اجهزة الدولة التنفيذيه في أدائه ومالياته وذات شخصية اعتبارية وصفه تعاقبية مستديمة, لها خاتم عام, ويجوز لها ان تقاضى او تقاضي باسمها, لكن لم يباشر المجلس أعماله الا في 18 يوليو 1968. المجلس الآن مسئول لدى مجلس الوزراء عن طريق رئيسه او نائبه عن تنفيذ اختصاصاته وممارسة سلطاته المنصوص عليها في القانون. تطور قانون المجلس الطبي عبر عدة تعديلات: قانون1973, وقانون1986, وقانون 1993 المعدل للعام2004, وهو القانون الساري حاليا. بصدور التعديلات الأخيره, آلت الى المجلس الطبي العديد من المهام التي كانت تقوم بها وزارة الصحة الاتحادية ووزارات الصحة الولائية ومن اهمها الرقابة على المؤسسات الصحية في جميع أنحاء السودان, كما خوله القانون أيضا سلطة التصديق على قيام الطب بلاشتراك مع وزارة التعليم العالي. منذ انشاء المجلس الطبي, تعاقب على رئاسته عشرة أطباء (ملحق4) وشارك عضويته وعضوية لجانه ودوائره أغلب كبار الاطباء في السودان.
اغراضه
قام المجلس الطبي من تحقيق أغراضه, يقوم بالمهام والواجبات التالية:
1. انشاء وحفظ سجلات دائمة لقيد كل أسماء الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة (العموميين والاختصاصيين والمستشارين) من ذوي المؤهلاتع المقررة مع تدوين مؤهلاتهم وعناوينهم والاماكن التي تخرجو فيها وتلك التي تدربوا وتخصصوا بها بعد التاكد من انهم نالو تعليما وتدريبا علميا سليما وانهم يحملون المؤهلات الطبيه التي يقرها المجلس.
2. تعزيز الممارسة الطبيه السليمة بعقد الامتحانات لجميع من يتقدمون ىللتسجيل فيه للتاكد من ان مستواهم العلمي والعملي يؤهلهم لممارسة المهنة.
3. وضع قواعد وآداب السلوك المهني ومراقبة التزام الاطباء بها.
4. التصدي بحزم وعدل للاطباء الذين يشتبه في عدم اهليتهم لممارسة الطب او قدمت ضدهم شكاوي وذلك بانشاء جهاز لمحاسبة من يثبت من خلال تحقيق لجنة الشكاوي ارتباكه مخالفة من المخالفات التي يحرص جميع العاملين بالمهن الطبية على تجنبها والترفع عنها حرصا على كرامتهم وكرامة مهنة الطب واحتراما للثقه الغالية التي يضعها فيهم المواطن.
5. انشاء (الدليل القومي للأدوية) الذي يحدد أنواع الأدوية المستعمله في السودان وتراكيبها ومقدار الجرعات المعترف بها ودواعي استعمالها ليهتدي بها الأطباء.
6. اعتماد والتصديق على قيام كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة بالاشتراك مع وزارة التعليم العالي ومراقبة ادائها والمشاركة في امتحاناتها.
7. الرقابة على المؤسسات الصحية في جميع أنحاء السودان.

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
092.JPG


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2234

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#503509 [ابو احمد]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2012 10:41 PM
تحيه لكاتب المقال:
لا يوجد اي مناسبه لي مقالك , وعلي فكره اي حد عاوز يفتش عن كل المجالات بلقي التقصير موجود في كل المصالح..... وكلامك ده من الممكن يدمغك بانك جبهجي وبتحاول تعمل ضربه استباقيه مدفوعه الاجر لانه في تحركات للاطباء هذه الايام بطالبو بحقوقهم وعاوزين تعملو شوشره اعلاميه عشان الجمهور مايتعاطف معاهم
يلا فكونا كان تعملو ضربه استباقيه لليرموك,,,,,,,,


#503106 [أبو محمود]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2012 02:04 PM
الفصل الرابع
التأميــن ضد المسؤولية عن الأخطاء الطبية
المـــــادة 25
يحظر مزاولة المهنة بالدولة دون التأمين ضد المسؤولية عن الأخطاء الطبية لدى إحدى شركات التأمين المرخص لها في الدولة.
و تتحمل المنشأة الصحية التي تستقبل طبيباً زائراً مسؤولية التعويض عن خطئه الطبي في مواجهة المضرور، وذلك دون إخلال بحقها في الرجوع على مرتكب الخطأ.

ويتعين على الجهات الخاضعة لأحكام هذه المادة أن توفق أوضاعها خلال ستة أشهر من تاريخ سريان أحكام هذا القانون.
وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا القانون الضوابط اللازمة لتنفيذ أحكام هذه المادة.
المـــــادة 26
يلتزم صاحب المنشأة بالتأمين على مزاولي المهنة العاملين لديه عن مسؤولية الأخطاء الطبية ويتحمل نسبة (80 %) كحد أدنى من قيمة قسط التأمين السنوي ويتحمل مزاول المهنة باقي قيمة هذا القسط.
كما يلتزم بالتأمين عليهم ضد المخاطر الناجمة عن ممارسة المهنة أو بسببها ويتحمل صاحب المنشأة كامل قسط التأمين على العاملين لديه في هذه الحالة.
المادة 27
تحل شركات التأمين حلولاً قانونياً محل المنشآت الصحية والأشخاص المؤمن عليهم في حقوقهم والتزاماتهم.


#502959 [أبو محمود]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2012 11:37 AM
السودان يحتاج لقانون مسئولية طبية جديديلزم الأطباء بالالتزامات الطبية الحديثة مثل الحصول على تصديق لمزاولة المهنة/ التأمين ضد الاخطاء الطبية/يحظر على الطبيب ما يأتي:
1- معالجة المريض دون رضاه فيما عدا الحالات التي تتطلب تدخلاً طبياً طارئاً ويتعذر فيها الحصول على الموافقة لأي سبب من الأسباب أو التي يكون مرضه معدياً أو مهدداً للصحة أو السلامة العامة.
2- الامتناع عن علاج المريض في الحالات الطارئة أو الانقطاع عن علاجه في جميع الأحوال، إلا إذا خالف التعليمات التي حددها الطبيب أو لأسباب خارجة عن إرادة الطبيب.
3- استعمال وسائل غير مرخص بها أو غير مشروعة في علاج المريض.
4- وصف أي علاج قبل إجراء الكشف السريري على المريض.
5- إفشاء أسرار المريض التي يطلع عليها أثناء مزاولة المهنة أو بسببها سواء كان المريض قد عهد إليه بهذا السر وأئتمنه عليه أو كان الطبيب قد اطلع عليه بنفسه، ولا يسري هذا الحظر في أي من الأحوال الآتية:
أ- إذا كان إفشاء السر بناء على طلب المريض.
ب- إذا كان إفشاء السر لمصلحة الزوج أو الزوجة وأبلغ شخصياً لأي منهما.
ج- إذا كان الغرض من إفشاء السر منع وقوع جريمة أو الإبلاغ عنها ويكون الإفشاء في هذه الحالة للسلطة الرسمية المختصة فقط.
د –إذا كان الطبيب مكلفا من سلطة قضائية أو سلطة تحقيق رسمية بالدولة بإعتباره خبيرا ،أو اذا استدعته إحداهما كشاهد في تحقيق أو دعوى جنائية.
هـ- إذا كان الطبيب مكلفاً بإجراء الكشف من إحدى شركات التأمين على الحياة أو من جهة العمل وبما لايجاوز الغرض من التكليف .
6- الكشف السريري على مريض من جنس آخر بدون حضور ثالث وبغير موافقة المريض المسبقة ،مالم تقتض الضرورة ما يخالف ذلك.


#502519 [د.منتصر]
5.00/5 (2 صوت)

11-04-2012 08:48 PM
المفروض عدم تسليم الامتياز نبطشيات في الطوارئ دا شغل الاطباء العموميين بس . دا بيقلل كتير جدا من الاخطاء غير المقصوده .ما في اي دكتور عايز يضر اي عيان


#502168 [الشاعر]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2012 12:41 PM
اين المجلس الهندسي السودانى من ضحايا الاخطاء الهندسية




اين المجلس العسكري السودانى من ضحايا الاخطاء العسكرية




اين مجلس الشعب السودانى من ضحايا الاخطاء السياسيةو التشريعية والجبايات ...




اين مجلس العدل السودانى من ضحايا الاخطاء القضائيةو أنتهاك القانون بواسطة رجاله




اين مجلس حقوق الأنسان السودانى من ضحايا الاخطاء الأمنية و التعذيب و أنتهاك الحقوق


الأطباء أذكي الفئات و أشطر المهنيين ويدرس الطبيب 6 سنوات ثم يتدرب سنوات طويلة و يقرأة و يتعلم طول حياته ليواكب العالم .

الأخطاء الطبية قلية و حسب المعدل العالمي و جل من لا يخطيئ و لكن يتم تضخيم الأخطاء بسبب الأعلام قصير النظر الذي ير فيها الحيطة القصيرة و عينهم في الفساد و الرشوة و المحسوبية لكن أقلامهم الجبانة لا تكتب إلا عن الأخطاء الطبية برضو الأطبا أفادوكم من ناحية .


منتصر نابلسى
منتصر نابلسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة