المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
البشير .. وايران الصفوية
البشير .. وايران الصفوية
11-04-2012 11:33 AM

البشير .. وايران الصفوية

طه احمد ابوالقاسم
[email protected]

كتبت قبل عام فى اكتوبر 2011 ناصحا البشير ولكن لا يسمع أحدا خارج دائرته ......
اذا كانت لى نصيحه للبشير.. أقدمها له وخدمه للسودان الآن وفى المستقبل .. أن يبتعد عن الدولة الشوفونية ايران .. التعامل مع ايران ليس تعاملا مثل كل الدول .. فيه الكثير من المحاذير .. ايران دوله منتقمه من كل دول المنطقة بمن فيهم العراق ذو الاغلبية الشيعية .. تظهر خلاف ما تبطن .. بالاضافة الى الادوار المزدوجة التى تلعبها مع الدول العظمى واسرائيل .. ايران قامت بدور المعول الهدام فى العراق وافغانستان .. وجدت أمريكا سلاحا فتاكا وسريعا اسمه ايران.. يمكن استخدامه لتفتيت الامه العربية والاسلامية .. اذا كان لحسنى مبارك حسنه .. أنه لم يعط لايران فرصه للتغلغل فى المجتمع المصرى وتخريب كيان الازهر ..ودغدغه احلام المواطن بالوهم ..ولكن اتخذت السودان مطيه لتعبر الى أفريقيا وتشيع ملايين من نيجيريا .. . ايران تجيد زراعه الفتن . سحقت عرب الاحواز .. ووجهت ضربات موجعه للاكراد .. قدمت اسلحه متطوره لمجموعات صغيره فى اليمن عانت الدولة بكاملها من هذا التصرف .. لها أقداما كاذبه فى جنوب لبنان .. ولم نسمع بعمليه واحده ضد اسرائيل لا فى الجولان أو فى فلسطين ..
الازمه الاقتصاديه أرجو أن لا تكون سبيلا للتعامل مع ايران .. سوف تتبرم دول الخليج .. السعودية والامارات أرسلت قواتها كى لا تنهش ايران البحرين .. ..
التعامل مع ايران فى غياب الترابى الذى يجيد اللعب بالبيضة والحجر فيه خطورة على السودان .. على ايران أن تعرف أن مهدى السودان .. ليس كما يراه شيعتهم .. وهذا ما أورده محمد أحمد محجوب فى كتابه .. الصادق المهدى هو الوحيد الذى استطاع مقابله الخمينى فى باريس .. حتى النيل أبو قرون بعيد كل البعد عن فكر ايران
اين مستشار التأصيل .. وعصام أحمد البشير .. أين ساحر المنابر الكارورى .. أين التناغم فى السياسات .. الازمه الاقتصادية التى
تعانى منها الانقاذ .. الحل ليس عن طريق ركوب المخاطر وتوريط الاجيال القادمة فى أزمات نفسيه وهناك الكثير من الشواهد )
الانقاذ تسمع فقط صوت نفسها .. لا تقبل نصيحة من أحد .. اذا كانت ايران دولة صديقة للسودان لعوضتها نفطها الضائع فى الجنوب .. بدل أن ترسو سفن حربية فى بورتسودان كان يجب ان تكون محملة نفطا ..
الان التيار السلفى الذى ادخل الملعب ليسب الترابى والصادق ويكفرهم ومهاجمة نجوم الغد وأغانى واغانى .. أخذ القفاز ليهاجم النظام ويصفه بأوصاف خطيرة ويسأل أين الشريعة ؟؟ لماذا لا يطبق الشرع ؟؟ ويضع الوصفات ويقولون أن القادة يجب أن يكونوا من خريجة الكليات الشرعية ..
الانقاذ تجلب على نفسها والسودان المصائب والاجيال القادمة سوف تدفع الفاتورة .. لماذا تتبجح الانقاذ يوما وتقول قدمنا أسلحه سودانية الى ثوار ليبيا ؟ على البشير ووزير الدفاع وبكرى حسن صالح تقديم استقاله .. أكثر من عشرين دقيقه ضرب بطائرات بهذا الحجم وليس هناك طلقة واحدة .. رادار معطل .. ليس هناك حس عسكرى ..؟؟ صحيح الجيش السودانى الاصل لابس جلاليب سكروته بعضهم يموت من الحسرة والبعض يركض فى الاسواق فى أعمال هامشية ؟
اذا أردت أن تعرف مدى ثماثل ايران والغرب أنظر الى الازمة السورية .. .. ينقل السلاح جوا عبر العراق الصفوى وحاكمه المالكى شيعى متطرف الى سوريا وكلنا يعرف تماما أن الاجواء العراقية تحرسها أمريكا صاحبة أكبر سفارة فى التاريخ .. ايران تدعى انها تحب آل البيت .. حقيقة الأمر انها محبة للبيت الابيض .. تقول ايران سوف تهاجم اسرائيل وتستخدم كل اسلحتها فى الرد .. اسرائيل التى تحتل مقدسات الاسلام ليس هجوما عليها .. عائلة الاسد العلوية .. التى تستحق عطف ومليارات ايران .. هكذا عودتنا ايران ونحن ما زلنا لها من الناصحين وللضالين فى البيت الابيض ..




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1069

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#502769 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2012 08:41 AM
لقد اسمعت لو ناديت حياً

ولكن لا حياة لمن تنادي


يبدو ان البشكير لا يعرف ما معنى شيعة وما معنى رافضة وما معنى ان يسبوا السيدة عائشة رضي الله عنها ولا يدري معنى ان يسب خليل رسول الله صلى الله عليه وسلم ابي بكر ولا يدري معنى ان يسب الصحابة رضوان الله عليهم

البشير لا دين لا سياسة

البشير عايز يعيش وبس حتى لو يسبوا امه ما فارقه معاه


البشير فاقد لكرامة والرجولة والوطنية

البشير خطر على وحدة البلاد وخطر على امن المواطن

البشير هو من اعطى اسرائيل الحجج كي تسرح وتمرح وتعيدنا الى حظيرة العبيد
الله لا وفقك يا عمر ولا كسبك دنيا واخرة


طه احمد ابوالقاسم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة