يوم شيل الحس الوطنى ----!!
11-06-2012 08:37 PM


يوم شيل الحس الوطنى ----!!

محمد حجازي عبد اللطيف
[email protected]

لا احد يرفض او يكره عمل الخير مهما كان حجمه ولا احد ينكر ان هنالك الكثيرون ممن هم تحت خط الفقر وبفعل فاعل --ولا احد ينكر على الناس تقديم العون والمساعده ولكن دون من او اذى لان العون والدعم عندما يتبعه الاعلام تضخيما وتغطية وتكرارا ومرارا واعادة ومونتاجا يكون ذلك العون فى حساب المن والاذى بل التفاخر والتطبيل والتهليل .
شكرا كبيرا لكل الجيران والاصدقاء لوقوفهم المشرف مع قطاعات الشعب المختلفه ومنهم اصحاب الحاجه الذين لا يسألون الناس الحافا بل تراهم يتوارون وهم يتضورون جوعا وتشتهى انفسهم لحوم الاضاحى ولكن هيهات فهذه من المحرمات على العامه والمخصصه للخاصه المتمكنه وبس وحتى الاعلام يكون تركيزه بشئ من الحذر والخجل على مثل تلك القضايا ويكون الصوت اعلى والتغطية اشمل واجمل ومكمل عندما يتعلق الامر بتقديم المسئول بعضا من فتات الموائد او ما زاد عن الحاجة وسعة الديب فريزر فى القصر المنيف .
شكرا للاشقاء فى تركيا الصديقه لما قدموه من هدايا للشعب السودانى وشكرا للسادة التنفيذيين الوزراء والولاة على تفضلهم بتشريف توزيع الهدايا التركيه على الشعب المغلوب بفعل فاعل .
ثم ياتى السؤال اليس الاجدر والاحوط والاوجه توزيع تلك الهدايا من اللحوم بواسطة اللجان الشعبيه ومنظمات المجتمع المدنى ومباشرة على المحتاجين وكل فى موقعه ومنزله --اليست هنالك من الامكانات ما يسمح بتوزيع تلك الهدايا ولو خصما على بعض المخصصات الوزاريه والسياديه ويكون الاجدر مناصفة بين الاخوة الاتراك والساده اصحاب السعادة والسياده .
الى متى يحاول الساسه التربح والترويج لمثل تلك الهبات والعطايا الى متى يصر اولئك الانقاذيون العمل للاستفادة من جوع الناس وعوزهم بتسخير الاعلام التابع او المتبع او المؤلفة قلوبهم وجيوبهم من الاعلاميين واجهزتهم .
لقد قتلتم الفرحة فى نفوس اولئك المتدافعين الى حيث الساحه الخضراء الغبراء من اجل الحصول على لحيمات ضحوا باغلى ما لديهم لكى يتناولوها والغصة تضعن فى الحلق .
وقتلتم الفرحة فى قلوب كل الوطنيين الحادبين على الوطن وكرامة المواطن فى اجمل ايام العيد
فكان يوما تاريخيا محضورا فى شيل حس الوطن وابنائه .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ---آمين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 757

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#504516 [اسامه التكينه]
5.00/5 (1 صوت)

11-06-2012 08:56 PM
يا ريتك يا ود حجازي لو شفت صور السودانيين على مداخل وابواب المنظمات خارج السودان ، اصلا ما كنت قلت عبارتك ( بفعل فاعل ) بل كنت ح تقول بفم مليان لعنة الله على الانقاذ التي اهدرت كرامة الشعب السوداني حتى اصبح رمزا للتسوًل


ردود على اسامه التكينه
Saudi Arabia [محمد حجازى عبد اللطيف] 11-07-2012 09:49 AM
استاذنا اسامه التكينه ---لك الود
شكرا كبيرا للمرور والاضافه المميزه --وظلم ذوى القربى اشد مرارة---ومن يهان فى وطنه حتما سوف لن يعشم فى اكرام الاخرين له ---ومازلنا نكابر ونناطح الحقيقه بان الانقاذ ليس لها بديل او مثيل ---عجبى


محمد حجازي عبد اللطيف
محمد حجازي عبد اللطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة